مركز رؤية المحضونين

إن مركز الرؤية هو الجهة الإدارية التنفيذية التي تقوم بتنفيذ قرارات المحكمة المتعلقة بالرؤية ، واستلام المحضونين وتسليمهم لذويهم في جو أسري وودي يبعث إحساس بالأمان، بدلا من الأماكن التي يكون لها تأثير سلبي على نفسية الطفل . كما انه يعد أحد مفردات منظومة الخدمات العدلية التي تسهم في رتق ما يفتقه الطلاق، ومنع وتخفيف الآثار السالبة على المحضونين الذين هم أول ضحايا الطلاق، وهو يعمل جاهداً لأن تكون العلاقة بين المطلقين سوية تراعى فيها مصلحة الأولاد، وهي مصلحة مشتركة بين الأبوين كما هي واجب عليهما معا. تأسس مكتب الرؤية سنة 2001م بمباردة كريمة لصاحبة السمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام – الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية - رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ( حفظها الله ) ليكون بصمة خالدة و لمسة حانية من قلب الأم الكبير التي أدركت أهمية غرس بذرة الرحمة ووضع مظلة أسرية في مقر الاتحاد النسائي العام . حيث أمرت سموها بتهيئة المكان مستبقة بذلك قانون الأحوال الشخصية ، الذي حضر الرؤية في الأماكن التي تؤثر تأثيرا ضاراً بالطفل وكأنما استوحى القانون مادته من تلك المبادرة. يقدم المركز خدماته للمتعاملين معه من خلال رؤية ورسالة وخطة استراتيجية واضحة معتمدة من الإدارة العليا تهدف إلى تفعيل الدور الاجتماعي للمركز من خلال تحقيق المساندة للأسرة والمحضونين في مواجهة ما يعترضها من المشكلات الناتجة عن الطلاق من خلال تنفيذ وتطبيق إجراءات تسليم الطفل المحضون حسب ما تنص عليه الأحكام والقرارات القضائية للرؤية .

© 2015 جميع الحقوق محفوظة للاتحاد النسائي العام