الاتحاد النسائي العام ينظم محاضرة بعنوان «وقفات الزمن السعيد»
الأحد، 09 يوليو 2017

 

نظم الاتحاد النسائي العام متمثلاً بإدارة الدعم النسائي وبالتعاون مع مركز ارتقاء لتنمية المواهب والقدرات يوم الثلاثاء الموافق 20 يونيو 2017 محاضرة توعوية تحت عنوان « وقفات الزمن السعيد». يأتي ذلك بتوجيهات سامية من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، و في إطار حرص سموها الدائم على استثمار هذا الشهر الفضل في اقامة الندوات والمحاضرات التي تعود بالنفع على المرأة من خلال توجيهها و تعريفها بالسلوكيات الصحيحة في تربية الابناء والتعامل مع افراد الاسرة والتقيد بتعاليم الدين الحنيف. قدمت المحاضرة المستشارة التربوية/ هدى العلي، حيث استعرضت السيدة/ هدى في بداية المحاضرة مفهوم الوقفة مع الذات والتي تتمثل بالمحاسبة الإيجابية للنفس والتي تؤدي الى اتخاذ قرار سليم يسعد صاحبه. كما اشارت السيدة/ هدى ان جميع الناس يخوضون رحلة لطريق ما، وحتى تُكلل هذه الرحلة بنجاح، هنالك عوامل مساعدة مثل تحديد نقطة نهاية هذا الطريق والتي يعر من خلالها الشخص هدفه الذي يسعى لتحقيقه في امور حياته وتعاملاته من الاشخاص الذين حوله. ثانياً، تحديد النية؛ حيث تعتبر النية هي النقطة المركزية للإنسان يتصرف على اساسها. فعلى الانسان ان يجعل الله في قلبه، فابتغاء رضى الله في التعامل مع الناس يغير المعايير عن كون الله هو النقطة المركزية للحياة فيتغير سلوك الانسان وتزيد حيويته ونشاطه ويصبح سقفه سماوياً كونه وضع رضى الله ضمن أُولى اولوياته. اما العامل الثالث فهو الارتقاء بالروح من خلال منافذها، والتي تتمثل في السمع، البصر، اليد، واللسان. فإن تمكن الانسان من التحكم بهذه الاشياء ومخرجاتها عليه وصل الى مرتبة عالية من مراتب الارتقاء بالروح. واخيراً، ذكرت السيدة/ هدى ان على الانسان ان يختار الرفيق المناسب لهذه الرحل، وخير رفيق هو الله سبحانه وتعالى، فمن توكل على الله فهو حسبه، لقوله تعالى: ((قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ {162})).

الرجوع إلى أرشيف الأخبار

© 2015 جميع الحقوق محفوظة للاتحاد النسائي العام