تصريح سعادة نورة خليفة السويدي عن عام زايد 2018
الإثنين، 07 أغسطس 2017

اكدت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام بان اعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2018 في دولة الإمارات العربية المتحدة، سيحمل شعار «عام زايد»؛ بمناسبة مرور مائة عام على ميلاده مناسبة وطنية للاحتفاء بالقائد المؤسس زايد بانه اعلان جاء في مكانه وزمانه الصحيحين . وقالت في تصريح لها بمناسبة ذكرى تولي الشيخ زايد مقاليد الحكم في أبوظبي ان زايد يستحق ان يذكر في كل وقت ومناسبة بالخير والعرفان لانه قائد ملهم وضع ورسخ اسس نهضة حديثة لدولة وشعب شهد له القاصي والداني . واوضحت ان الانجازات الرائعة التي تحققت على ارض الامارات وعلى جميع المستويات تعبر عن شخصيته وسعة افقه رحمه الله اذ وضع قواعد لا تزال تعد الاساس الصلب الذي نهضت عليه الدولة واستمر ابناؤه بحمل الراية بعده بثقة واقتدار . واكدت سعادة نورة السويدي ان اكبر دليل على سلامة رؤية القائد النجاح الذي حققته المراة الاماراتية في مسيرتها بتشجيع واهتمام كبيرين من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية رئيسة المجلس الاعلى للامومة والطفولة اذ وقف القائد الى جانبها وفتح لها كل الفرص والمجالات خاصة العلمية والعملية لها فنهلت من مدرسة زايد ومدارس العلم وانطلقت الى مجالات العمل وهي واثقة من قيادتها ومن نفسها فنجحت وحققت نتائج لم يكن يتوقعها احد . وقالت ان الاتحاد النسائي العام الذي اصدر المغفور له زايد قرارا في عام 1975 بانشائه كان خطوة رائدة لتنظيم وادارة شؤون المراة فوجهت سمو ام الامارات رائدة الحركة النسائية بالدولة بوضع الخطط الاستراتيجية والبرامج التي تساعد المراة وتنير لها الطريق الصحيح نحو التقدم والعمل وكيف تقوم برعاية ابنائها وتربيتهم وبناء اسرتها وفقا لتوجيهات المؤسس القائد زايد . ودعت سعادة السويدي بهذه المناسبة الوطنية المراة الاماراتية بان تكون اول من يستجيب لقرار القيادة الرشيدة بتفعيل الانشطة وتكثيف الفعاليات في العام المثقبل لتعبر عن تقديرها وعرفانها لرجل نذر نفسه لاسعاد شعبه ووقف الى جانب المراة باكثر مما طلبته فكان لها ما ارادت من تقدم ونجاح في مسيرتها ومشاركتها في بناء الدولة والحفاظ على مكتسباتها .

الرجوع إلى أرشيف الأخبار

© 2015 جميع الحقوق محفوظة للاتحاد النسائي العام