برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع ينظم ملتقى المرأة العربية للتطوع في دورته الاولى في السودان
الخميس، 12 أكتوبر 2017

الخرطوم في 8 اكتوبر 2017

بمبادرة من برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع تم تنظيم ملتقى المرأة العربية للتطوع في دورته الاولى في السودان تحت شعار "عطاؤنا لإبائنا "تزامنا مع الاحتفالات باليوم العالمي للمسنين بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الانساني لدى المرأة العربية بمشاركة واسعة من رواد العمل التطوعي وحضور ما يزيد عن 50 منظمة انسانية وذلك في مقر مفوضية العون الانساني السوداني.

ويأتي ملتقى المرأة العربية للتطوع ضمن سلسلة من الملتقيات التي سيتم تنظيمها في مختلف الدول العربية بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الانساني وتنمية القدرات القيادية للمرأة العربية الشابة واكسابها مهارات تخصصية في ادارة الفرق الشبابية التطوعية في مختلف دول العالم. وقالت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام ان سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية رئيسة المجلس الاعلى للأمومة والطفولة لا تدخر جهداً في تشجيع وتحفيز المرأة العربية للمشاركة الفاعلة في الأعمال التطوعية التي من شأنها أن تعود بالنفع على أفراد المجتمع في شتى الميادين وبالأخص الصحية والتعليمية إيماناً من سموها بأن العمل التطوعي يدعم ويعزز التكافل الاجتماعي.

واكدت حرص سموها على تبني المبادرات المبتكرة الهادفة الى بناء قدرات المرأة العربية وبالأخص في مجال العمل التطوعي والعطاء الانساني من خلال اطلاق سلسلة من الملتقيات لاعداد المراة القيادية في العمل التطوعي والانساني بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني لدى المرأة العربية وذلك انسجاما مع توجيهات القيادة الحكيمة لترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الانساني في مختلف دول العالم وبمبادرة من زايد العطاء والاتحاد النسائي العام وباشراف اكاديمية زايد للعمل الانساني وبالشراكة مع المؤسسات الحكومية والخاصة في نموذج مميز للعمل المشترك في مجالات العمل التطوعي والعطاء الانساني واشارت الى ان ملتقى المراة العربية الاول للتطوع ياتي ضمن سلسلة من الملتقيات لاعداد المراة القيادية في العمل التطوعي والانساني في المؤسسات الحكومية والخاصة باستضافة من مؤسسات العمل التطوعي والانساني في الدول الشقيقة والصديقة والتي تتضمن جلسات حوارية وعلمية تساهم بشكل فعال في تنمية مهارات المرأة وبناء قدراتها لتمكينها من قيادة العمل التطوعي والانساني والتي ستساهم بشكل فعال في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة اضافة الى ورش عمل ودورات تدريبية في مجال ادارة العمل الانساني وفق افضل المعايير الدولية. وقالت ان الملتقى ركز على ابتكار المشاريع التطوعية في الجوانب الصحية والتعليمية لخلق جيل من القياديات قادرات على ايجاد حلول واقعية لمشاكل اقتصادية واجتماعية تساهم في التنمية المستدامة من خلال تبني مشاريع وبرامج مبتكرة. ونوهت الى انه سيتم من خلال الملتقيات المتعددة التي ستعقد اختيار الكفاءات لتولي قيادة المشاريع التطوعية والانسانية لبرنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع في مهامها في العديد من الدول العربية والتي ستساهم بشكل فعال في الخدمة المجتمعية في المجالات الصحية والتعليمية انسجاما مع نهج مسيرة العطاء في العمل الإنساني التطوعي الذي أرسى قواعده مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه .

والاهتمام الكبيرالذي توليه القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله للعمل التطوعي وترجمة لرؤية صاحب لسمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة لترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الانساني.

واكدت سعادة السويدي أن التنظيم الدوري لسلسلة من الملتقيات التطوعية والانساني للمراة بمبادرة من برنامج فاطمة بنت مبارك للعمل التطوعي سيقدم نقلة نوعية في مجال العمل التطوعي للمرأة والطفل في الوطن العربي من خلال استقطاب الكفاءات وتنمية قدراتهم واستثمار طاقاتهم لدعم وتشجيع جهود المؤسسات لتبني مبادرات مجتمعية مستدامة تساهم في ايجاد حلول مستدامة لمشاكل صحية وتعليمية ومجتمعية. وشددت على ضرورة المشاركة الفعالة للمؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص إضافة إلى وسائل الإعلام كافة في تنشيط حركة العمل التطوعي في المجتمع وتوسيع دوائر عمله محلياً وعالمياً مشيرة إلى الأهمية الكبيرة للشعار المعبر للدورة الحالية لملتقى المراة العربية للتطوع في دورته الحالية " عطاؤنا لابائنا " والذي يجسد قيمة انسانية من خلال في تمكين المرأة في التطوع لرعاية كبار السن وبالاخص في المجالات الصحية. وثمنت سعادتها من جهة اخرى جهود الطبيبات الاماراتيات والسودانيات اللاتي يعملن بروح الفريق الواحد لانجاح المهام الانسانية لحملة الشيخة فاطمة لعلاج المراة والطفل والتي ساهمت بشكل فعال في التخفيف من معاناه المئات من المرضى وبالاخص من كبار السن في نموذج مميز للعمل الانساني الميداني. ومن جانبة اكد المهندس هشام الريدة الامين العام للمؤسسة العربية للعمل الانساني رئيس المركز السوداني للتطوع ان ملتقى المراة العربية للتطوع في دورته الاولى في الخرطوم يهدف الى تنمية روح القيادة الشبابية و اكساب المراة الشابة مهارات فى ادارة الفرق الشبابية التطوعية التي تعنى بالإعمال التطوعية والانسانية المحلية والعالمية.

واشار الى ان هذا الملتقى ياتي ضمن جهود برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع لاستقطاب الشباب واستثمارعقولهم والاستفادة من جهودهم لخدمة المجتمع وتنمية المسؤولية الاجتماعية لديهم وتوظيفها لما يخدم المجتمعات المحلية والعالمية مؤكدا إن الإمارات قدمت نموذجاً يحتذى به في المحافل الدولية في العطاء الإنساني الذي أرسى دعائمه المغفور له الشيــــخ زايـــد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثـــــراه. وثمن جهود ام الامارات التي أولت العمل التطوعي والعطاء الانساني اهتماماً كبيراً حتى أصبح من سمات أبناء الإمارات، فهو يمثل بمنهجه الاجتماعي والإنساني سلوكاً حضارياً ترتقي به المجتمعات والحضارات منذ القدم وأصبح يمثل رمزاً للتعاون بين أفراد المجتمع ضمن مختلف مؤسساته وعملت على توفير مختلف أشكال الدعم والتمكين للمؤسسات الرائدة في هذا القطاع. وقدم الشكر الى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على الدعم اللامحدود لبرامج العمل التطوعي وتشجيع أبناء الوطن على العمل التطوعي وبالأخص المرأة والطفل من خلال تبنيها برنامجا تخصصيا لاستقطاب وتأهيل وبناء القدرات وتمكين المرأة والطفل في العمل التطوعي والعطاء الانساني محلياً وعالمياً. واشار ان المراة السودانية حرصت على المشاركة الفعالة في جلسات الملتقى اضافة الى التطوع ميدانية جنبا الى جنب مع اشقاتها من الاماراتيات المشاركات في المهام الانسانية لحملة الشيخة فاطمة الانساني العالمية والتي استطاعت استقطاب الكفاءات من الشابات المتخصصات وتمكينهن من التطوع ميدانيا في العيادات المتنقلة والمستشفيات المتحركة والتي قدمت برامج تشخيصية وعلاجية ووقائية في القرى السودانية. يذكر ان برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع اطلق من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "ام الامارات" في مبادرة هي الأولى من نوعها بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني لدى المرأة والطفل محليا وعالميا من خلال تبني مبادرات لاستقطاب وتأهيل وبناء القدرات وتمكين المرأة والطفل في مجالات العمل التطوعي.

الرجوع إلى أرشيف الأخبار

© 2015 جميع الحقوق محفوظة للاتحاد النسائي العام