مبادرة «نمشي للشجاعة» تزامناً مع شهر التوعية بسرطان الثدي
الأربعاء، 25 أكتوبر 2017

اكدت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام ان الحملة التي نظمها الاتحاد اليوم بالتعاون مع مجموعة عبير الطبية من اجل تعزيز الوعي بأهمية الفحص المبكر لسرطان الثدي تأتي ضمن برنامج التوعية الذي وجهت به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية رئيسة المجلس الاعلى للأمومة والطفولة من اجل تثقيف المرأة بأهمية تجنب هذا المرض واتباع الاساليب الغذائية والصحية التي تحميها من الوقوع فيه .

وقالت ان ممارسة الرياضة البدنية تعد اكبر تحد لهذا المرض الخطير وجاءت رياضة المشي التي نظمها الاتحاد النسائي اليوم وانطلقت من حديقة ام الامارات في اطار جهد كبير يسعى الاتحاد الى تحقيق اهدافه الصحية على المرأة لتجنب هذا المرض وضرورة الفحص المبكر للجسم بصفة دورية حتى تطمئن المرأة على سلامتها منها قبل وقوعها فيه لا سمح الله من اجل تداركه وتدارك الاخطار التي قد تقع فيها مستقبلا . وذكرت ان تجاهل المرأة لهذا المرض القاتل يعني تمكينه منها ولذلك فان اخذ الاحتياطات ضرورة حتمية لا بد من اتباعها باختيار الغذاء السليم وتطبيق برنامج رياضي لها خاصة المشي اليومي والحركة المستمرة التي تقضي على مسببات وجوده . واشارت الى ضرورة الكشف المبكر لسرطان الثدي في ظل شيوع هذا الداء الخبيث بين النساء مؤخراً وتأخر اكتشاف الكثير من الحالات المصابة حتى مراحل متقدمة من المرض من خلال قصص حية من الواقع المحلي في دولة الامارات العربية المتحدة. حيث يعد سرطان الثدي الاكثر انتشاراً بين النساء في العالم وهو السبب الرئيسي لحالات الوفاة على المستوى العالمي .

يذكر ان الاتحاد النسائي العام وبالتعاون مع مجموعة عبير الطبية قد خصص يوم الاربعاء الموافق 25 أكتوبر 2017 لإقامة مبادرة "نمشي للشجاعة" من أجل تعزيز الوعي بأهمية الفحص المبكر لسرطان الثدي بمشاركة عدد كبير من الهيئات والدوائر والمؤسسات الحكومية بإمارة أبوظبي، مع شكر خاص لكل من القيادة العامة لشرطة ابوظبي – قطاع شؤون الامن و المنافذ مديرية شرطة أمن المنافذ والمطارات، مفوضية مرشدات أبوظبي، ممثلي الجاليات المقيمة في الامارة، مؤسسة أبوظبي للاعلام.

تلى ذلك محاضرة توعوية قدمها الدكتور/ غانم عبدالوهاب في مقر الاتحاد النسائي العام، حيث تحدث الدكتور غانم عن الإجراءات الوقائية التي تحول قدر الامكان دون إصابة المرأة بسرطان الثدي، بالإضافة الى زيادة الوعي بهذا المرض وضرورة الوقاية منه من خلال الفحص المبكر، وإتباع الإرشادات والأدلة الصحية. مع ذكر بعض الاسباب التي قد تكون عاملاً في الاصابة بسرطان الثدي كالوراثة والفئة العمرية والنظام الغذائي. وفي الختام قدمت مجموعة العبير الطبية فحوصات مجانية للكشف عن سرطان الثدي، من منطلق حرص الاتحاد النسائي العام على إطلاق مبادرات وحملات توعوية في المجال الصحي، وتقديم الاستشارات الصحية اللازمة للمرأة.

الرجوع إلى أرشيف الأخبار

© 2015 جميع الحقوق محفوظة للاتحاد النسائي العام