التصريحات

السيدة الاولى فى المجتمعات العربية

أما فيما يتعلق بدور مايسمى بالسيدة الاولى فى المجتمعات العربية المسلمة فهو دور هام وخطير لانها تعتبر القدوة لبنات وطنها لذلك فعليها أن تكون دائما أبدا مثالا طيبا لبنات الوطن ونموذجا صالحا للاحتذاء به

دخول المرأة الى المجلس الوطنى

ان اقتراح انشاء مجلسين وطنيين واحد للرجال والثاني للنساء قد يوءدى الى تخبط القرارات واختلال الاستراتيجيات ثم ان المراة تعمل فى كثير من الدوائر والوزارات والهيئات الحكومية الى جانب الرجل دون حدوث مشكلات لهذا السبب ولذلك فاننى أرى أن لا غبار على دخول المرأة الى المجلس الوطنى . لكن هذا الدخول يجب أن يكون مشروطا ومرهونا بوجود استراتيجية واضحة لها وأهداف محددة ومكتسبات تسعى لتحقيقها للمجتمع فنحن فى الامارات لا نحتاج الى من يدافع عن حقوق المرأة فهى بالفعل مكفولة ولكننا نحتاج الى كل كوادرنا الوطنية الفاعلة لدفع مساعى التحديث وهكذا أكرر دخول المرأة الى المجلس الوطنى يجب أن يكون لصالح المجتمع بأسره ليس لصالح حقوق المرأة فهذه مكفولة بشكل تام

الدولة تؤكد دائماً على حاجتها لعمل المرأة

ان الدولة تؤكد دائماً على حاجتها لعمل المرأة كقيمة وضرورة ملحة وكموقف حضاري.. ودولتنا تنظر للمرأة كإنسان مؤهل فعلاً للمشاركة في البناء والتنمية - كما انها تعتبر سباقة بالنسبة لتعييم المرأة في المناصب القيادية وفي الإدارة العليا وفي الكادر الجامعي وهي في هذا تسبق معظم دول المنطقة وتتساوى مع الدول الأكبر عمرا

الاتحاد النسائي يسعى إلى تعديل القوانين المنظمة لعمل المرأة

أن الاتحاد النسائي يسعى إلى تعديل القوانين المنظمة لعمل المرأة وأن بعض الخريجات الجامعيات ما زلن يحجمن عن المشاركة في العمل التطوعي

ما حققته أبنة الإمارات

ان ما حققته أبنة الإمارات بأنه يصل إلى حد المعجزات وهي قادرة على تحمل المشاق بشجاعة وإصرار من أجل خدمة وطنها

التوطين فهو الاولوية الاهم والهدف الاسمى لكل خطط الدولة

لا يمكن بصورة ما أن تحتكر المرأة قطاعات وظيفية بعينها فمشروع تأنيث التعليم الابتدائى كان نتيجة لظروف معينة تتمثل فى زيادة الخريجات من المدرسات المواطنات وعدم تمكنهن من الالتحاق بسوق العمل لذلك أقرته وزارة التربية والتعليم والشباب المشروع الذى وجد تأييدا قويا من صاحب السمو رئيس الدولة انطلاقا من ايمان سموه بقدرة المرأة المواطنة على العطاء لذلك فانه لا توجد نية لدى دولة الامارات لتأنيث بعض القطاعات بشكل الزامى فالظروف والمعطيات هى التى تحكم مثل هذه الامور ولكن اليس منطقيا قبل أن نتحدث عن التأنيث ان نتحدث عن التوطين فهو الاولوية الاهم والهدف الاسمى لكل خطط الدولة

الامارات من اوائل الدول الخليجية التى فتحت الابواب امام ترقى المرأة

والامارات من اوائل الدول الخليجية التى فتحت الابواب امام ترقى المرأة الى المناصب العليا فى الوزارات والمؤسسات الحكومية كذلك نحن اول من دعا الى اشراك المرأة فى العمل السياسى وهوحق من حقوقها التى منحها اياها الدستورالذى لم يفرق بين الرجل والمرأة

القوانين المتعلقة بالمراة

ان المرأة فى الامارات رغم عدم اشتراكها فى العمل السياسى بشكل رسمى ليست بعيدة عن المشاركة بشكل تام فالاتحاد النسائى العام يشارك فى مناقشة مختلف القوانين المتعلقة بالمراة و يقدم مقترحات للجهات المعنية التى تهتم بهذه المقترحات و تدرجها فى مشروعات القوانين

المجتمع العصرى

ان الانجازات والمكتسبات التى حققتها ابنة الامارات انما جاءت ترجمة لتوجيهات رئيس الدولة منذ اعلان دولة الاتحاد بتحقيق نموذج المجتمع العصرى المتمسك بقيمه وتقاليده الاسلامية والعربية

اعداد المرأة ثقافيا وعلميا

احرص على اعداد المرأة ثقافيا وعلميا للتفاعل مع قضايا وطنها وخدمة مجتمعها انطلاقا من الروية الثاقبة لرئيس الدولة وايمانه المطلق بان الانسان هو محور كل تقدم حقيقى وان الانسان المتعلم هو الدعامة الاساسية التى تعتمد عليها الدولة فى بناء نهضتها وحضارتها

لقب السيدة الاولى

لا أحب لقب السيدة الاولى ولا أحبذه فما أنا الا واحدة من بنات هذا الوطن ولعلنى فى هذا السياق احتاج أن أكرر ماقلته من قبل أنا ابنة الامارات تتلمذت فى مدرسة- زايد- وان كنت قد حققت أية انجازات فانما هى بفضل الله أولا ثم بدعم من صاحب السمو رئيس الدولة ثانيا

المراة كانت مشاركا قويا للرجل فى كل أمور الحياة

لم تكن المرأة فى الامارات قبل النفط تعيش فى الخيمة بمعناها الذى قد يوحى بالانغلاق والتأخر والرجعية والانعزال عن العالم فالمراة كانت مشاركا قويا للرجل فى كل أمور الحياة وقد كانت تقوم بأدوار هامة فى كثير من الظروف ونظرا لطبيعة الحياة الاقتصادية التى كانت تعتمد على ترحال الرجل وأسفاره الكثيرة كانت المرأة توءدى وظيفة التنشئة الاجتماعية وتربية الابناء وهى وظيفة تتطلب وعيا ومهارة ودرجة عالية من الفهم والتحضر . وبعد اكتشاف النفط فان المرأة مازالت توءدى بكفاءة الوظيفة ذاتها مما يشير الى أن الحياة الجديدة لم توءثر كثيرا على المرأة من حيث دورها الجديد لم توءثر كثيرا على المرأة من حيث دورها كأم وصانعة لاجيال لكنها أثرت بشكل اخر فى اتاحة الظروف لها للتعليم والعمل والمشاركة فى المساعى التنموية

مشاركة المرأة سياسيا

انه لا يوجد قرار او مبدأ دستورى يمنع المرأة من العمل السياسى هذا الامر شديد الاهمية ومعناه ان الابواب مفتوحة على مصرعيها لمشاركة المرأة سياسيا طالما توفرت لديها القدرات والموءهلات العلمية والثقافية خاصة وان العمل السياسى ليس حكرا على الرجل والدستور لم يحرمها من هذا الحق وبعد هذه المسيرة الطويلة والناجحة للمرأة فى قطاعات العمل الوطنى المختلفة فانها قادرة وبلا شك على ان توءدى دورا سياسيا هاما خاصة فيما يتعلق بقضايا المرأة والقوانين ذات الصلة بالشأن الاجتماعى اما قانون الاحوال الشخصية فان صدوره ضرورة ملحة وسيكون عاملا رئيسيا فى استقرار الاسرة وفى بث الاطمئنان وتوفير الحماية والامان للمرأة

أبنة الإمارات تحقق النجاح كل يوم

ان أبنة الإمارات تحقق النجاح كل يوم في العديد من مجالات العمل التي اقتحمتها وانها لا تستبعد أن يأتي يوم تحتل فيه المرأة منصباً وزارياً طالما وجدت المرأة الجديرة بشغل هذا المنصب

زايد نصير المرأة الإماراتية ومشجعها الأول

زايد الوالد لا يفرق بين البنات والبنين فهو يلتقى أيضاً ببنات بلده في التجمعات المختلفة بالمدارس والجامعة والاتحاد النسائي وجمعية نهضة المرأة الظبيانية والمعارض المختلفة فزايد نصير المرأة الإماراتية ومشجعها الأول والمؤمن بقدراتها التي تصقلها التجارب من يوم ليوم والمرأة الإماراتية تعيش مع زايد عصرها الذهبي ولا يخفي على أحد تلك النهضة الكبيرة التي تحققت للمرأة في عصر زايد ولا تلك القفزة الواسعة التي قفزتها المرأة بتأييد زايد ففي رأيه أن المرأة دعامة هامة من دعائم المجتمع وهي التي تحمل على أكتافها بجدارة مسؤولية الحاضر والمستقبل مثلما حملت جداتها مسؤولية الماضي مشاركة بجهدها وعملها في التنمية وتحسن تربية الأجيال وإعدادها للقيام بواجباتها والتزاماتها تجاه الوطن وتصون وتسعد أسرتها.. وفي رأيي أنه إذا كان المثل يقول - إن وراء كل عظيم امرأة فأنه بدون إمرأة عظيمة واعية ومثقفة تقوم بدورها الإنساني كما يجب فلن يصبح من الممكن أن يكون لدينا رجال عظام من أي نوع وعلى أي مستوى

الرجل الاماراتى

انتهز هذه الفرصة للاشادة بدور الرجل الاماراتى لاننى ضد الفصل بين الجنسين فى الحقوق والواجبات الوطنية اما المشاركة السياسية للمراة فهى تحصيل حاصل ولااحد يستطيع ان يعيد الزمن للوراء ومن الطبيعى ان ياتى اليوم الذى تتحقق فيه هذه المشاركة بصورة كاملة

المشاركة السياسية للمرأة جزء من التطور

المشاركة السياسية للمرأة جزء من التطور الذى تشهده منطقة الخليج وضرورة عصرية ستدعيها المتغيرات الاجتماعية والسياسية التى يعيشها العالم وليس دول الخليج فحسب وبالنسبة للمراة فى الامارات فقد شاركت بالراى والمشورة فى كثيرمن القضايا التى تتعلق بشوون الاسرة كما تشارك بالحضور في المجلس الوطنى للمتابعة والاستفادة والاتحاد النسائى لم يكن بعيدا عن هذه المشاركات وله دور استشارى هام فى القوانين والاجراءات المتعلقة بالاسرة وخاصة المرأة

المرأة فى الامارات و العمل السياسي

لا توجد اية عوائق تحول مابين المرأة فى الامارات و بين المشاركة الرسمية فى العمل السياسى وان ابنة الامارات بعد المكتسبات التى حققتها خلال السنوات القليلة الماضية اصبحت على بعد خطوات قليلة من الحصول على هذا الحق الجديد و الذى يعتبر تكليفا و ليس تشريفا

نجاح المواطنات

اتمنى نجاح المواطنات فى تحقيق المزيد من الانجازات وارتقاء اعلى المناصب ومواجهة تحديات العصر من خلال التمسك باصالتنا الاسلامية وهويتنا العربية فى هذا العالم الذى ازدادت فيه اخطار الصراعات الاخلاقية والفكرية

معادلة الحرية

وحقيقة الامر ان معادلة / الحرية الاصالة / قد حققت في دولة الامارات بفضل دعم رئيس الدولة نجاحا كبيرا والدليل على ذلك أن ابنة الامارات اصبحت الان تتقلد أرفع المناصب وتحظى بأعلى الدرجات العلمية وتشارك مجتمعها مساعيه التنموية لكنها رغم ذلك مازالت متمسكة بتقاليدها معتصمة بدينها ومصرة على أن تكون صورة مشرفة لوطنها فى العلم والسلوك معا

تواصل معنا

يمكنك التواصل معنا خلال ساعات الدوام الرسمي:

من الاحد إلى الخميس من الساعة 8:00 صباحاً إلى 3:00 ظهراً

صندوق بريد 130, أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة

الحصول على الإتجاهات