السيرة الذاتية

سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات”

رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة

ولدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الكتبي في منطقة الهير بمدينة العين في إمارة أبوظبي.. وعاشت طفولتها في كنف أسرة بدوية محافظة متدينة، عشقت سموها بساطة حياة البداوة وقيمها، واستمدت منها شخصيتها وثقافتها.

اقترنت سموها من المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه ) في بداية العام 1960م عندما كان ممثلاً للحاكم بالمنطقة الشرقية (العين). ثم انتقلت معه للعيش في مدينة أبوظبي بعد تقلده الحكم في إمارة أبوظبي في 6 أغسطس 1966م.

رافقت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الشيخ زايد بن سلطان فترات حكمه لإمارة أبوظبي ورئاسته لدولة الإمارات العربية المتحدة، وارتبطت به ارتباطاً وثيقاً إذ كان معلمها الأول وملهمها. كرست سموها جل وقتها واهتمامها للعناية بزوجها وأبنائها وبناتها وتفانت في خدمتهم. عايشت انشغاله الجم خلال سنوات الحراك السياسي، وساهمت في صياغة حكاية نجاحه التي يُعد تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة في 2 ديسمبر 1971م من أبرز فصولها. وكان لكل تلك العوامل أثر بالغ على مسيرة سموها، حيث ساهمت في بلورة تكوينها الفكري وإعدادها لتحمل المسؤوليات الجسام التي أخذتها على عاتقها في مراحل لاحقة.

أدركت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أهمية العلم، لذا عمدت إلى دراسة القرآن وتفسيره وأصول الفقه والحديث النبوي الشريف، كما شغفت بدراسة مختلف مجالات الآداب والعلوم الإنسانية، واهتمت بالبحث في التاريخ والسياسة وأصول الدبلوماسية

تتسم شخصية سموها بالتواضع ورحابة الصدر وقبول الآخرانطلاقاً من إيمان راسخ بأن الإسلام دين الوسطية والتسامح،إلى جانب تمتعها بعزيمة ثابتة وقوية وحب لا محدود للعمل الخيري والتطوعي داخل الإمارات وخارجها


أنجبت سموها ستة أبناء وابنتين هم :

صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

ولي عهد أبوظبي, نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة

سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان

ممثل الحاكم في المنطقة الغربية

سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان

مستشار الأمن الوطني, نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي

سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان

نائب مستشار الأمن الوطني

سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان

نائب رئيس مجلس الوزراء, وزير شؤون الرئاسة

سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان

وزير الخارجية, رئيس المجلس الوطني للاعلام

سمو الشيخة شما بنت زايد آل نهيان

 

سمو الشيخة اليازية بنت زايد آل نهيان

 

 

نالت سموها لقب " أم الشيوخ " ثم حصلت على لقب " أم الإمارات " بمناسبة يوم المرأة العالمي في 21 مارس 2005م وهو لقب استحقته عن جدارة.

كما مُنحت سمو الشيخة على وسام سعف النخيل الأكاديمية برتبة فارس والذي يعد أحد أعرق الأوسمة الفرنسية التي تمت تأسيسها بيد أشهر قادة فرنسا نابليون الأول في 17 مارس 1808م، ويقدم للشخصيات البارزة وأصحاب الإنجازات الرائدة في مجالات التعليم والثقافة والبحوث التربوية وذلك في 12 إبريل 2006م.

تم تسمية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك سفيرة فوق العادة منظمة الاغنية و الزراعة للأمم المتحدة (الفاو) وذلك تقديراً لجهود سموها في نصرة قضايا المرأة على الصعيدين الإقليمي والدولي، وإنشاء أول منظمة نسائية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ودورها الحاسم والرائد في مكافحة الأمية وتعليم المرأة، واهتمامها ودعمها لحقوق المرأة في العالم العربي، وحقوق النساء على الصعيدين الإقليمي والدولي وذلك في 16 أكتوبر 2010م.

كما حصلت سموها على لقب شخصية العام للمرأة القيادية في العالم العربي للعام 2014، من مجلة فوربس الشرق الأوسط، حيث تعد سموها نموذج يحتذى به في العطاء والمسؤولية من خلال دورها الثقافي والتنموي الريادي في تعزيز مكانة المرأة ومساندة حضورها في المجتمع محلياً وعربياً و دولياً.

كما منح الاتحاد العام للمنتجين العرب وحملة المرأة العربية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لقب "أم العرب" وذلك في إطار تكريم الجامعة العربية لسموها بتاريخ 20 مارس 2015م.

استحوذت قضايا المرأة والطفولة والأسرة على اهتمام خاص من قبل سموها، وتُعد هذه القضايا الشغل الشاغل لها، واستطاعت خلال فترة وجيزة أن تحقق للمرأة والطفل والأسرة مكاسب ومكانة هامة على الأصعدة كافة.

أسست ورأست أول جمعية نسائية في أبوظبي هي جمعية نهضة المرأة الظبيانية في 8 فبراير 1973م، بعد ذلك توالى تأسيس الجمعيات النسائية في باقي إمارات الدولة، فبرزت الحاجة لتنسيق جهود وأهداف هذه الجمعيات، ولهذه الغاية تم تأسيس الاتحاد النسائي العام في 27 أغسطس 1975م، وانتخبت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة للاتحاد.

مُنحت سموها شهادة الدكتوراه الفخرية في العلوم الإنسانية والاجتماعية من جامعة الجزائر في الجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية في غرة صفر عام 1426هـ الموافق 12 مارس 2005م ولأول مرة في تاريخ أم الجامعات الجزائرية والتي يمتد عمرها إلى ما ينيف عن قرن ونصف من الزمن من منح هذه الرتبة العلمية لأول سيدة.

حصلت سموها على درجة الزمالة الفخرية من الكلية الملكية البريطانية لأطباء وجراحة النساء والولادة. وتسلمت سموها هذه الدرجة الرفيعة من الدكتورة ماجي بلوت نائبة رئيس الكلية الملكية البريطانية لأطباء جراحة النساء والولادة في 9 ديسمبر 2009م، وهي تمنح عادة لكبار القيادات والشخصيات في العالم الذين يقدمون خدمات جليلة لمجتمعاتهم وللأسرة بشكل خاص.

مُنحت سموها شهادة الدكتوراه الفخرية في التربية من جامعة دانكوك في كوريا الجنوبية، وذلك تقديراً لدور سموها في مجال دعم المرأة والارتقاء بمكانتها بشكل خاص ودعم العمل الاجتماعي والتعليم بشكل عام في 27 سبتمبر 2012م.

كما منحت جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك درجة الدكتوراه الفخرية في تنمية المجتمع في 14 مارس 2013، وذلك تقديراً لجهود سموها المتميزة في دفع المؤسسات التعليمية وتطويرها لإنسان الوطن العربي.

 

  • تأسيس ورئاسة جمعية نهضة المرأة الظبيانية في 8 فبراير عام 1973.
  • تأسيس ورئاسة الاتحاد النسائي في 27 أغسطس عام 1975.
  • تأسيس فرع لجمعية نهضة المرأة الظبيانية في منطقة البطين بإمارة أبوظبي في 12 أغسطس 1977.
  • تأسيس فرع جمعية نهضة المرأة الظبيانية في مدينة زايد بإمارة أبوظبي في 23 إبريل 1978.
  • تأسيس مركز الصناعات اليدوية والبيئية في الاتحاد النسائي في عام 1978.
  • تأسيس فرع جمعية نهضة المرأة الظبيانية في مدينة غياثي بإمارة أبوظبي عام 1979.
  • تأسيس فرع جمعية نهضة المرأة الظبيانية في مدينة العين بإمارة أبوظبي في 15 فبراير 1980.
  • تأسيس فرع جمعية نهضة المرأة الظبيانية في جزيرة دلما بإمارة أبوظبي عام 1980.
  • تأسيس فرع لجمعية نهضة المرأة الظبيانية في المرفأ بإمارة أبوظبي عام 1980.
  • تأسيس فرع لجمعية نهضة المرأة الظبيانيةفي السلع بإمارة أبوظبي عام 1980.
  • تأسيس فرع لجمعية نهضة المرأة الظبيانية في الوثبة بإمارة أبوظبي عام 1981.
  • إنشاء شاطئ السيدات بمنطقة الرأس الأخضر التابع للاتحاد النسائي العام في عام 1987م – بإمارة أبوظبي.
  • رئاسة دار زايد للرعاية الشاملة منذ العام 1988.
  • رئيسة مجلس أمناء مكتب شؤون المواطنات والخدمات الاجتماعيةفي 1 سبتمبر 1991.
  • رئيسة لجنة تنسيق العمل النسائي في الخليج والجزيرة العربية عام 1994.
  • تأسيس فرع لجمعية نهضة المرأة الظبيانية في منطقة الشهامةبإمارة أبوظبي عام 1995.
  • إنشاء منتزه ومسبح الشريعة للسيدات تابع للاتحاد النسائي العام في عام 1995م.
  • رئاسة نادي أبوظبي للسيداتمنذ العام 1995.
  • إنشاء شاطئ الراحة للسيدات بمنطقة ساس النخيل (أم النار سابقاً) التابع للاتحاد النسائي العام في عام 1997م بإمارة أبوظبي.
  • تأسيس فرع لجمعية نهضة المرأة الظبيانية في منطقة الهير بإمارة أبوظبي عام 1998.
  • تأسيس المركز الثقافي الاجتماعي في مدينة الضباط التابع للاتحاد النسائي العامفي 19 ديسمبر 2000 بإمارة أبوظبي.
  • تأسيس مكتب الخريجات المواطنات في الاتحاد النسائي العام في عام 2000.
  • تأسيس مركز سلامة بنت بطي للإرشاد الديني عام 2000.
  • تأسيس مركز المعلومات للتدريب التقني في الاتحاد النسائي العام في عام 2000.
  • تأسيس مكتب الرؤية والتوافق الأسري في الاتحاد النسائي العام في عام 2000.
  • تأسيس صندوق المرأة اللاجئة عام 2000 بالتعاون والتنسيق مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وهيئة الهلال الاحمر.
  • تأسيس مركز الإرشاد الصحي في الاتحاد النسائي العام في عام 2001.
  • تأسيس مركز الشيخة فاطمة بنت مبارك الثقافي الاجتماعي في سويحان التابع للاتحاد النسائي العام في19 يناير 2002بإمارة أبوظبي.
  • تأسيس ورئاسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بدولة الإمارات العربية المتحدة عام 2003.
  • تأسيس مركز تدريب وتطوير الكوادر النسائية في الاتحاد النسائي العام منذ العام 2003.
  • تأسيس مركز الشيخة فاطمة بنت مبارك الثقافي الاجتماعي في منطقة الهير التابع للاتحاد النسائي العام بإمارة أبوظبي عام 2004.
  • تأسيس ورئاسة مؤسسة التنمية الأسرية منذ العام 2006
  • عضو مؤسس لمنظمة المرأة العربية ورئيسة المنظمة خلال الفترة 2007-2009.
  • تأسيس أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية في20يوليو 2010.
  • إطلاق ورعاية برنامج إعداد الكوادر النسائية لدول مجلس التعاون في المجال الرياضي 2011.
  • اطلاق جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية نوفمبر 2011.
  • اطلاق جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية في 9 إبريل 2012.

 

 

  • الرئيسة الفخرية لجمعية المرشدات منذ العام 1975.
  • الرئيسة الفخرية للجنة المرأة بجمعية الهلال الأحمرخلال الفترة1983-1997.
  • الرئيسة الفخرية لمجلس أمهات منطقة أبوظبي التعليمية منذ العام 1985 .
  • الرئيسة الفخرية للأولمبياد الخاص لذوي الحاجات الخاصة منذ العام1986.
  • القائدة الأولى والرئيسة الفخرية لجمعية مرشدات الإمارات منذ العام 1988.
  • الرئيسة الفخرية لنادي أبوظبي للسيدات منذ العام 1995.
  • الرئيسة الفخرية لهيئة الهلال الأحمر منذ يونيو 1997.
  • الرئيسة الفخرية لأكاديمية الشيخ زايد الخاصة للبنات منذ العام 2000.
  • الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي منذ العام 2001.
  • الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال الإمارات منذ العام 2002.
  • الرئيسة الفخرية لمراكز إيواء النساء والأطفال ضحايا الاتجار بالبشر منذ العام 2008.
  • الرئيسة الفخرية لأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية 2010.

 

 

  • انضمام الاتحاد النسائي العام الإماراتي إلى الاتحاد النسائي العربي في عام 1975.
  • إطلاق استراتيجية محو الأمية وتعليم المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1975.
  • رعاية مهرجان الأسر المنتجة منذ العام 1997.
  • رعاية مشروع المسح الوطني لخصائص الأسرة المواطنة 1998.
  • رعاية مهرجان الإعانة لشعب كوسوفو خلال الفترة من 7-13/9/1999، وهو نشاط خيري كان ريعه لصالح شعب كوسوفو وتخفيف معاناته الإنسانية.
  • تأسيس صندوق الشيخة فاطمة لرعاية المرأة اللاجئة والطفل بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين عام 2000.
  • إطلاق الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة 2002،بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة (اليونيفيم).
  • رعاية جائزة جواز السفر الثقافي والتي تديرها مؤسسة التنمية الأسرية 2003 - أبوظبي.
  • إطلاق برنامج المبادرات الوطنية لإدماج النوع الاجتماعي في دولة الإمارات العربية المتحدة عام 2006 بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
  • إطلاق برنامج المرأة والتكنولوجيا في دولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع شركة ميكروسوفت.
  • رعاية برنامج تعزيز دور البرلمانيات في دولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة (اليونيفيم) خلال الفترة(2006-2008)، بهدف تعزيز دور البرلمانيات وتأهيل المرأة للمشاركة في الحياة السياسية والبرلمانية.
  • تأسيس شبكة المرأة العربية في بلاد المهجر خلال المؤتمر الثاني لمنظمة المرأة العربية في أبوظبي 2008، ومقرها منظمة المرأة العربية.
  • رعاية الاحتفالات السنوية لخريجات جامعة الإمارات العربية المتحدة وكليات التقنية العليا وجامعة زايد ومدرسة خولة بنت الأزور العسكرية .
  • رعاية جائزة المرأة العربية في العلوم والتكنولوجيا من أجل التنمية – منظمة المرأة العربية 2008.
  • اطلاق الاستراتيجية الإعلامية للمرأة العربية خلال المؤتمر الثاني لمنظمة المرأة العربية في 11نوفمبر 2008- أبوظبي.
  • التبرع بقطعة أرض و بناء مركز إيواء ضحايا الاتجار بالبشر في أبوظبي بتاريخ 30 نوفمبر 2008
  • تأسيس دار الشيخة فاطمة للطالبات المسلمات في كولمبو بجمهورية سيرلانكا في 29 يونيو 2009.
  • إطلاق مشروع أعرفي حقوقك عام 2009
  • رعاية أول سباق للفروسية للسيدات على مستوى العالم.
  • رعاية الدورة الثانية لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في الفترة من 7 الى 12 مارس 2011 –أبوظبي.
  • تنظيم فعاليات ترفهية و صحية و تعليمية و ثقافية للأطفال السوريين اللاجئين بالمملكة الاردنية الهاشمية للتخفيف من معاناتهم بإشراف حملة المليون متطوع بتاريخ 20 أغسطس 2012
  • التبرع بعشر ملايين دولار امريكي للأطفال اللاجئين السوريين ضمن مبادرة القلب الكبير للأطفال اللاجئين بتاريخ 19 يوليو 2013.
  • اطلاق حملة كوني جاهزة 2013
  • اطلاق حملة في بيتنا مسعفة 2013.
  • رعاية مسابقة "حديقتي مدينتي" بالتعاون مع دائرةالشؤونالبلدية 2013.
  • التبرع بعشرة ملايين درهم لدعم اللاجئين السوريين في حملة قلوبنا مع أهل الشام في ديسمبر 2013
  • إطلاق حملة صحتك تحت المتجر في عام 2014
  • تقديم منحة بقيمة خمسين ألف دولار امريكي لكل مدرسة ترشحت لجائزة زايد لطاقة المستقبل بتاريخ 22 يناير 2014
  • مبادرة توفير الحقيبة المدرسية للأيتام في البوسنة و الهرسك بتاريخ 21 يونيو 2014
  • تقديم منحه مالية بقيمة 60 مليون جنيه استرليني لإنشاء أول مركز في العالم لأبحاث الأمراض النادرة للأطفال بلندن لمستشفى (جريت أورموند ستريت) و يعد أحد مستشفيات الأطفال الرائدة في العالم بتاريخ 16 يوليو 2014
  • إطلاق مبادرة العيدية للأطفال المحرومين برعاية المجلس الأعلى للأمومة و الطفولة بتاريخ 25 يوليو 2014
  • مبادرة توزيع مساعدات شتوية على 569 عائلة سورية لاجئة بالمملكة الأردنية الهاشمية بتاريخ 18 ديسمبر 2014
  • إطلاق تطبيق متجر الأسر المنتجة في عام 2015

 

 

  • إطلاق مشروع طبق الخير في عام 1982م الذي يعود ريعه إلى الأعمال الخيرية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.
  • اعلان عام 1988م عاماً لمحو أمية المرأة.
  • إعلان عام 1991 عاماً للعمل التطوعي في الميادين الاجتماعية والصحية والعسكرية.
  • إطلاق جائزة البر في عام 1997، وتمنح للأبناء الملتزمين برعاية والديهم في الكبر.
  • إطلاق جائزة فاطمة بنت مبارك للأسرة المثالية في عام 1997.
  • رعاية احتفالات الدولة باليوم العربي للأسرة من 7 إلى 8 ديسمبر 1997.
  • رعاية احتفالات الدولة باليوم العربي للأسرة من 5 إلى 12 ديسمبر 1998م بأبوظبي.
  • إطلاق البرنامج الوطني لمكافحة التدخين بين الأطفال المراهقين 2000.
  • التعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة لدول الخليج العربية (اليونيسيف) لإعداد الاستراتيجية الوطنيةللأمومة والطفولة في دولة الإمارات العربية المتحدة (2009-2011).
  • تمويل مشروعات اغاثة ورعاية للطفولة الفلسطينية التي شردت ويتمت بالجمهورية اللبنانية جراء الاعتداءات الصهيونية الغاشمة على مخيمات صبرا وشاتيلا وعين الحلوة.
  • إنشاء قاعدة بيانات الطفولة بدولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة لدول الخليج العربية (اليونيفيم) والمركز الوطني للإحصاء عام 2012.
  • رعاية مهرجان رمضان والعيد.
  • دعم منظمات العمل الإنساني والخيري في الوطن العربي والعالم.
  • إطلاق حملة وطنية للسلامة المرورية.
  • إطلاق حملة وطنية حول مرض السكري منذ العام 2005.
  • إطلاق حملة وطنية لسرطان الثدي 2006.
  • إطلاق حملة وطنية حول مكافحة مرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز).
  • إطلاق حملة (رعاية بيوت الله) بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف.
  • إطلاق مشروع ارتقاء من قبل الاتحاد النسائي العام.
  • إطلاق مبادرة أيادي العطاء لعلاج أمراض البصر وتشوهات الأطفال 2009.
  • رعاية مؤتمر (عالم في أسرة) من 6-7 مايو 2009، أبوظبي.
  • رعاية مؤتمر الإمارات الثاني للتطوع والملتقى الخليجي في 31 يناير 2010.
  • رعاية مؤتمر الأطفال العرب الدولي الثلاثون في المملكة الأردنية الهاشمية من 12 إلى 13 يوليو 2010.
  • رعاية المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات في 27 يناير 2011.
  • رعاية مؤتمر الأطفال العرب الدولي الحادي والثلاثون في 13- نوفمبر -2011، أبوظبي.
  • رعاية المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات 11 إبريل 2012.
  • رعاية مبادرات مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني.
  • رعاية لملتقى اليوم العالمي للطفل 2013، تحت شعار "جيل واعٍ.. مستقبل آمن" بتنظيم مؤسسة التنمية الأسرية في 20 نوفمبر 2013.
  • إطلاق برنامج الوقاية من السمنة عند الأطفال بالتعاون مع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.
  • إطلاق حملة توعوية بمرض سرطان الرئة بعنوان "تنفس الحياة"، في13 نوفمبر 2013 بالتعاون مع هيئة الصحة في إمارة أبوظبي،
  • الرعاية الكريمة لسموها لورشة عمل ضمن مشروع "التوعية وتطوير التغذية في المدارس" ، يومي 2 و3 أكتوبر 2013بتنظيم الاتحاد النسائي العام.
  • رعاية مؤتمر التوليد وأمراض النساء والقبالة في 2013.
  • رعاية مهرجان المرح للصحة واللياقة 2014، برعاية كلية فاطمة للعلوم الصحية.
  • رعاية سمو الشيخة للدورة الرابعة لـ معرض "تعابير صامتة" الذي تنظمه مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون بالتعاون مع مراكز إيواء ضحايا الإتجار بالبشر في 11 مايو 2015.
  • رعاية سمو الشيخة لحفل تكريم الفائزين بجائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية (الدورة الثالثة) بتنظيم من مؤسسة التنمية الإسرية في 12 مايو 2015.
  • رعاية سمو الشيخة لمنتدى المرأة العربية - الصينية تحت عنوان " المرأة والتمكين الاقتصادي" الذي نظمه الاتحاد النسائي العام بالتعاون مع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الذي عُقد بتاريخ 28 إبريل 2015.

 

 

  • مؤتمر المرأة العالمي الأول في المكسيك 1975.
  • مؤتمر المرأة العالمي الثاني في كوبنهاجن 1980.
  • استضافة ورعاية المؤتمر الإقليمي الثالث للمرأة في الخليج والجزيرة العربية (24-27مارس 1984) - أبوظبي.
  • مؤتمر المرأة العالمي الثالث في نيروبي 1985.
  • استضافة ورعاية حلقة دراسية عن الأوضاع السكانية والأسرية للمرأة بدول الخليج العربي (3-5 مايو 1986) – أبوظبي.
  • رعاية ندوة "الإعلام و الاتصال للتوعية بصحة الأم والطفل" بالتعاون مع وزارة الصحة ومنظمة اليونيسيف (8-10 مارس 1988) – أبوظبي.
  • استضافة ورعاية المؤتمر العربي الحادي عشر للمرشدات العربيات (5- 8 ديسمبر 1988) في أبوظبي.
  • رعاية دورة تدريبية في التخطيط للعمل النسائي (16- 27 فبراير 1991) – أبوظبي.
  • رعاية مشروع جمع تراث المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع جامعة الإمارات العربية المتحدة 1991.
  • مؤتمر القمة الاقتصادية لنساء الريف في مقر الأمم المتحدة بجنيف 25-26 فبراير 1992.
  • المؤتمر الإقليمي للمرأة والتنمية في تونس 1993.
  • المؤتمر العالمي للسكان والتنمية في القاهرة 1994.
  • رعاية اجتماع فريق خبراء حول الأسرة العربية في مجتمع متغير: نحو مفهوم جديد للمشاركة، نظمه الاتحاد النسائي العام بالتعاون مع الإسكوا (10-14 ديسمبر 1994)، أبوظبي.
  • رعاية اجتماع لجنة تنسيق العمل النسائي في الخليج والجزيرة العربية( 15-17 ديسمبر 1994)– أبوظبي.
  • مؤتمر المرأة العالمي الرابع في بكين (4-15 سبتمبر/1995).
  • رعاية مؤتمر إقليمي حول " تفاعل المرأة العربية مع العلوم والتكنولوجيا "- (24-26 ابريل 1999)- أبوظبي.
  • رعاية مؤتمر "أطفالنا نحو عصر جديد" إبريل 1999، أبوظبي.
  • مؤتمر المرأة من أجل السلام بمدينة شرم الشيخ بالجمهورية المصرية (21-22 سبتمبر 2002).
  • مؤتمر قمة المرأة العربية الثانية في عمان بالمملكة الأردنية نوفمبر 2002.
  • استضافة و رعاية "منتدى المرأة والإعلام" خلال الفترة من (2-3 نوفمبر 2002)،الذي نظمه الاتحاد النسائي العام مع منظمة المرأة العربية.
  • رعاية الملتقى الاقتصادي العالمي الأول لسيدات الأعمال (7-10 أكتوبر 2003) أبوظبي.
  • رعاية قمة سيدات الأعمال لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الفترة من 30 أكتوبر إلى 1 نوفمبر 2006، أبوظبي.
  • رئاسة مؤتمر "العلاج بالقرآن بين الدين والطب" (10-12 أبريل 2007 )– أبوظبي.
  • استضافة ورئاسة "الاجتماع الثالث للمجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية" في 27 مايو 2007 – أبوظبي.
  • رئاسة مؤتمر أبوظبي العالمي للشيخوخة في أبوظبي (22-24 أبريل 2008) - أبوظبي.
  • استضافة ورئاسة المؤتمر الثاني لمنظمة المرأة العربية تحت شعار "المرأة في مفهوم وقضايا أمن الإنسان: المنظور العربي والدولي"، (11- 13 نوفمبر 2008) – أبوظبي.
  • رعاية مؤتمر "عالم في أسرة" ( 6-7 مايو 2009) أبوظبي .
  • رعاية مؤتمر الإمارات الثاني للتطوع والملتقى الخليجي للتطوع يناير 2010.
  • رعاية واستضافة قمة الأسرة العالمية +7 ،في5 ديسمبر 2011- أبوظبي،تحت شعار"أسرة متوازنة: العمل نحو التنمية المستدامة من خلال جعل العمل اللائق والحماية الاجتماعية واقعا عالميا لجميع أفراد الأسرة "
  • رعاية واستضافة مؤتمر الأطفال العربي الدولي الحادي والثلاثين في 13 نوفمبر 2011.
  • رعاية الدورة الثانية لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون في 7 مارس 2012.
  • رعاية مؤتمر أبوظبي الدولي لرياضة المرأة تحت شعار "الرياضة صحة وسعادة " في 11 إبريل 2012م بأبوظبي.
  • رعاية المؤتمر الثالث عشر لجمعية الشرق أوسطية لزراعة الأعضاء البشرية (12-14 ديسمبر 2012) - أبوظبي.
  • رعاية مؤتمر التنمية المستدامة للأسرة - نوفمبر 2014 - أبوظبي.
  • إطلاق مؤتمر سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولي للتعليم والتدريب، من 7 إلى 8 نوفمبر 2014.

 

حققت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الامارات" للمرأة في دولة الإمارات مكاسب كثيرة في مجالات متعددة، كما حصلت سموها على أوسمة محلية وإقليمية وعالمية عديدة تقديراً لجهودها ولمبادراتها المتنوعة لخدمة المرأة في دولة الإمارات بشكل خاص وخدمة المرأة في العالم بشكل عام حيث كانت لمبادرات سموها الأثر الكبير على مسيرة المرأة في الدولة، وحصول سموها على جائزة رئيس اللجنة الاولمبية الدولية ما هو إلا نتاج عمل طويل ودؤوب لسموها، حيث أطلقت سموها مبادرات اجتماعية ورياضية وصحية وثقافية عديدة عملت من خلالها على بناء قدرات المرأة، وأصبحت المرأة في دولة الإمارات تمارس حقوقها الشخصية كاملة بجرأة ودون انتقاص. شهدت الساحة الرياضية النسائية بالدولة مبادرات عدة نذكر منها على سبيل المثال:

  • 1987

    أنشأت شاطئ السيدات بمنطقة الرأس الأخضر في أبوظبي

     

     

  • 1995

    ترأست نادي أبوظبي للسيدات

     

     

  • أنشأت منتزه ومسبح الشريعة للسيدات

     

     

  • 1997

    أنشأت شاطئ الراحة للسيدات في أبوظبي

     

     

  • أطلقت أول سباق للفروسية للسيدات

    على مستوى العالم بمشاركة واسعة من فارسات الإمارات

     

     

  • 2010

    أنشأت أكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية

    تهدف إلى بناء قدرات السيدات والفتيات والإداريات في المجال الرياضي، والعمل على تكوين فرق رياضية نسائية

    20 يوليو 2010

  • 2011

    أطلقت برنامج إعداد الكوادر النسائية

    لدول مجلس التعاون في المجال الرياضي



     

     

  • 2012

    رعاية الدورة الثانية لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون

    7 مارس 2012

     

     

  • إطلاق جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرياضية للمرأة

    9 إبريل 2012

     

     

  • رعاية و استضافة مؤتمر أبوظبي الدولي لرياضة المرأة

    11 إبريل 2012

     

  • 2013

    رعاية مؤتمر أبوظبي الدولي لرياضة المرأة

    21 إلى 22 إبريل 2013




     

     

  • 2015

    رياضة.. بلا حواجز

    رعاية المؤتمر الدولي الثالث لرياضة المرأة بتنظيم أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية في 4 مايو 2015م

     

أقوال فى سموها

إن جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك خاصة في مجال رعاية الأسرة والأمومة والطفولة ومحو الأمية تبعث دوماً على الإعجاب والتقدير . وإننا ننظر بإعجاب إلى ما وصلت إليه المرأة في دولة الإمارات العربية الصديقة وإصرارها وجديتها في العمل والعطاء للوصول إلى أعلى مواقع العمل في مختلف الميادين وإن ما نشاهده من تقدم ونجاح للمرأة الإماراتية هو حصيلة جهد متصل لسمو الشيخة فاطمة على مدى أكثر من ثلاثة عقود، استهدف تأهيل جيل قادر على النهوض بدولة الإمارات في مختلف المجالات التعليمية والثقافية والعلمية والحضارية
الملكة إليزابيث الثانية

ملكة بريطانيا

سمو الشيخة فاطمة غرست أساساً متيناً للمرأة وما نراه من نهضة شاملة للمرأة اليوم ووجودها في شتى المجالات ما هو إلا ثمرة جهودها لسنوات عديدة، فابنة الإمارات مدينة لفضلها ودعمها المستمر بتغير المفاهيم حول دور المرأة في الحياة العامة. وجاء يوم الوفاء لهذه الإنسانة العظيمة التي قادت الحركة النسائية في الدولة بكل ثبات واقتدار، حيث منحتها الأمة في الاحتفال بعيد الأم عام 2005 لقب أم الإمارات، لأنها منبع الأخلاق والخصال الحميدة الذي ارتوت ابنة الإمارات منه، كما كانت لها مصدراً ومعيناً للعلم والمعرفة.
معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي

رئيس مجلس أمناء المعهد الدولي للتسامح

بفضل التوجهات الحكيمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تحسنت الخصائص المختلفة للمرأة الإماراتية، صحياً واقتصادياً واجتماعياً وثقافياً، كما حققت إنجازات هائلة في مختلف المجالات التعليمية، لذا فإن جهود سموها المستمرة واللامحدودة في تأكيد دور المرأة تستحق الثناء والتقدير
معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان

وزير الدولة للتسامح

إنني والقيادة الحكيمة والحكومة وكل قطاعات المجتمع يولون كل الرعاية والاهتمام والتشجيع للمرأة والأسرة عموماً من خلال توفير فرص التعليم والعمل والإبداع والتميز لها في مختلف الميادين، والوصول إلى المراكز القيادية التي تطمح لها في دولتنا الحبيبة . وإننا نَعِد بمتابعة مسيرة العطاء وتنمية المرأة والأسرة التي تقودها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، مؤكدين حرص وقدرة سمو أم الامارات على مواجهة التحديات والتغلب عليها، وصولاً إلى تحقيق الأهداف والطموحات الوطنية العليا للأسرة في بلادنا، وتفعيل دور المرأة
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي

إن الشيخة فاطمة نجحت في استيعاب أهدافي وأفكاري وحوّلت هذه الأفكار إلى تجارب ناجحة في كل الميادين.
المغفور له بإذن الله الشَّيخ زايد بن سلطان آل نهيان

مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة

أقوال سموها

مجال الطيران المدني والعسكري
ودخلت المرأة باقتدار للعمل في مجال الطيران المدني والعسكري كمهندسات وطيارات في شركات الطيران الوطنية والسلاح الجوى بالقوات المسلحة;
تعيين أول مجموعة من القاضيات الابتدائيات
كما تم في العام 2008 تعيين أول مجموعة من القاضيات الابتدائيات ووكيلات للنيابة المواطنات في دوائر القضاء في أبوظبي وتعيين أول سيدتين في العام 2008 لأول مرة كسفيرتين لدولة الإمارات في الخارج;
المرأة في المجلس الوطني الاتحادي
وتتمثل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي - البرلمان - بتسع عضوات من بين أعضائه الأربعين وبنسبة أكثر من 22 في المئة والتي تعد أيضا من أعلى النسب على صعيد تمثيل المرأة في المؤسسات التشريعية;
المرأة تشارك اليوم في السلطات السيادية الثلاث
ففي إطار برنامج وخطط التمكين السياسي الذي يقوده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة أصبحت المرأة تشارك اليوم في السلطات السيادية الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية وارتفع تمثيلها في مجلس الوزراء في العام 2008 من مقعدين إلى أربعة مقاعد مما يعد من أعلى النسب تمثيلا على المستوى العربي;
انجازات النهضة النسائية فى الامارات تفوق كثيرا مثيلاتها
ان انجازات النهضة النسائية فى الامارات تفوق كثيرا مثيلاتها فى الكثير من الدول النامية فعدد الخريجات من المراحل التعليمية المختلفة سواء من جامعة الامارات او كليات التقنية العلىا تعدى ال 26 الف خريجة حتى 2001 هذا غير الحاصلات على الشهادات العليا من ماجستير ودكتوراه ونسبة مشاركة المرأة فى سوق العمل وصلت الى اكثر من 59 فى المائة من العمالة المواطنة بالدولة هذا بخلاف النهضة الصحية حيث الخدمات الصحية الجيدة وبرامج الرعاية الاسرية الصحية وما تمخض عنها من انخفاض كبير فى نسبة الوفيات وارتفاع العمر المتوقع للمرأة واضافة الى النهضة الثقافية الناجمة عن زيادة الانشطة والبرامج التى تنفذها الموسسات الثقافية والاعلامية وهذه الموشرات التى تحققت بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة - حفظه الله - تعكس المشاركة السياسية الفاعلة للمرأة لاى دور تقوم به للنهوض بالمجتمع وعنوان هذا الدور هو المشاركة السياسية للمرأة المواطنة التى تزداد لتكمل مسيرتها المجتمعية الناجحة ;
وزارة الخارجية
هناك فتيات وسيدات يعملن فى أقسام وادارات متعددة بوزارة الخارجية وكثير من بنات الامارات المتميزات اللاتى يمتلكن علما وثقافة اتجهن للمجال الدبلوماسى بفضل التشجيع الكبير من سمو الشيخ حمدان بن زايد ال نهيان وزير الدولة للشوون الخارجية الذى لا يفرق فى العمل بين الرجل والمرأة ويعبر عن افكار صاحب السمو رئيس الدولة التى تؤمن بأهمية رعاية المرأة وتوفير مجالات المشاركة لها لتساهم فى صناعة المستقبل لذلك سيأتى قريبا جدا اليوم الذى سنجد فيه ابنة الامارات سفيرة ترعى مصالح بلادها فى كل مكان وذلك حسب التسلسل الوظيفى فى وزارة الخارجية;
خريجات الجامعة
اليوم عندما انظر الى الاعداد الهائلة من خريجات الجامعة اشعر بالفرح والثقة والنجاح اليوم هناك مايقرب من 19 الف خريج وخريجة من جامعات الامارات وهو امر يدعو للسعادة بهذه العقول والقدرات الموهلة للعمل والعطاء ;
المرأة فى الامارات بدأت من الصفر
نحن نعلم ان المرأة فى الامارات قدبدات من الصفر فىمجالات متعددة واتذكرالان ان الامية كانت اكثر العقبات صعوبة واكثر التحديات التى واجهت خطط التطويروالتنمية فالامية التى هى قرين الجهل ومصدره يمكن ان تحبط اى رغبة فى التغيير ويمكن ان تغلق الابواب امام المستقبل ... وهكذا واجهنا عدوا صعبا وماكرا وبدانا مشروعات محو الامية ولنا اليوم ان نقارن وان نستعيد المشهد بين الماضى والحاضر لنعرف اى تجربة واى مسيرة طويلة من التحدى عاشتها المرأة;
الحياة صعبة في الماضي
كانت الحياة صعبة الى اقصى حد وكانت المراة صامدة فى صبرها ولم يكن بيدها شيى تفعله لتخرج من دائرة الامية والجهل حتى جاء موعدها مع الاحلام الكبيرة مع الطموحات مع التحولات الفاصلة بين تاريخين فى حياتها ماقبل ومابعدعندما اعلن صاحب السمو رئيس الدولة ثقته الكاملة فى قدراتها وايمانه الراسخ باهمية مشاركتها فى بناء مجتمعها العصرى ولنا ان نستعيد كلمة سموه انا نصير المراة فى كل ما يضيمها فهذه الكلمات اوجدت حماية حقيقية للمراة ولحقوقها ومن خلال هذه الرؤية الحكيمة للقائد انطلقت مسيرة المراة وبدات رحلتها التاريخية التى نرى الان ثمارها ونتائجها;
الحياة فى الماضى
يجب ان نقر بان الاشياء ليست فى مجملها وكذلك الحياة فى الماضى فلم تكن المراة الاماراتية نسيا منسيا كانت قبل ظهور النفط وتدفق الخيربفضل الله سبحانه وتعالى ركنا اساسيا من اركان البيت واستقراره لكنها عاشت ظروفا مريرة وواجهت صورا قاسية من الجهل والمرض وندرة المال وقسوة الحياة فى البر برماله الممتدة وتقلب البحر من حال الى حال;
الاطار العام
ما يعنينى ليس تعداد المشكلات الاجتماعية التى نتعرض لها كمجتمع انما احببت ان اركز على الاطار العام الذى من خلاله نستطيع مواجهة هذه المشكلات وحلها فى اطار جماعى ومنسق وواع وبعقلية متفتحة تستفيد من تجارب الاخرين;
اسباب التقدم والمظاهر الايجابية فى الحياة الحديثة
ولذلك فاننا نلحظ ان صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة يحرص على الدوام ومنذ ان تولى قيادة مسيرة البلاد على تأكيد اهمية العودة الى الجذور والتمسك بالاصول والقيم والعادات المتوارثة من الاخذ بكل اسباب التقدم والمظاهر الايجابية فى الحياة الحديثة;
التغيير الهائل الذى شهده مجتمع الامارات
ولابد من الاشارة كذلك الى ان مراحل التغيير الهائل الذى شهده مجتمع الامارات وخلال فترة زمنية قصيرة جدا ولدت مجموعة من المظاهر الاجتماعية السلبية او المضرة ;
قيم روحية عريقة وسامية
اننا قادرون بما يتوافر لنا من قيم روحية عريقة وسامية وما يختزن فى نفوسنا من موروثات نبيلة وعادات اصيلة على ان نقضى على ما نواجهه اليوم او غدا من مشكلات او نقلل من اخطارها كما فعلنا خلال الفترات السابقة ;
جميع المشكلات مهمة وملحة
من ناحية اخرى فاننى اعتقد ان جميع المشكلات مهمة وملحة وتتطلب منا التعامل معها ومعالجتها كما اننى اود ان انبه الى ضرورة عدم تضخيم المشكلات والنفخ فيها بطريقة قد تؤدى اما الى تفاقمها او الى الخوف منها والاستسلام لها;
حركة مجتمعنا وما يتعرض له من تغيرات
المطلوب منا كمجتمع ان نظل واعين وان نتمتع بيقظة دائمة وان تكون عيوننا مفتوحة وعقولنا ترصد على الدوام حركة مجتمعنا وما يتعرض له من تغيرات سواء اكان ذلك بتأثير العوامل المادية ام غيرها;
المشكلات الاجتماعية
لا يمكن الحديث بالنسبة الينا عن مشكلة اجتماعية ملحة وعاجلة فالمشكلات الاجتماعية تتكون بطريقة تراكمية على مدى سنوات عديدة اضافة الى ذلك فان المشكلات الاجتماعية ترتبط بصورة او باخرى بتطور المجتمع وبما يمر به او ما يواجهه من احداث وتفاعلات داخلية وخارجية على حد سواء;
استراتيجية جديدة لتطوير المرأة الاماراتية تشمل 8 مجالات
ان الاتحاد النسائى العام اطلق مطلع هذا العام استراتيجية جديدة لتطوير المرأة الاماراتية تشمل 8 مجالات اساسية حتى تساير المرأة من خلالها عصر العولمة والمتغيرات الدولية الراهنة وان لكل مرحلة متطلباتها التى يجب ان تواكبها ;
المرأة فى الامارات حققت العديد من الانجازات البارزة في التعليم
أن المرأة فى الامارات حققت العديد من الانجازات البارزة فى مجال التعليم وشاركت بفعالية فى عملية البناء والتنمية المستدامة;
ان المرأة فى دولة الامارات العربية المتحدة تخطت كل الصعاب
ان المرأة فى دولة الامارات العربية المتحدة تخطت كل الصعاب بدعم بلا حدود من صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله واخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات ;
عضويه المجلس الوطنى الاتحادى
وطموحى لابنة الامارات فى الفترة القادمة أن تكون على مستوى الثقة التى وضعها القائد فيها وأن تساهم بفاعلية الى جانب أخيها الرجل فى خدمة الوطن وأتمنى روية المرأة الاماراتية خلال هذا العام وهى عضو فى المجلس الوطنى الاتحادى حتى تستطيع أن تعبر عن كافة قضاياها بنفسها ونشارك فى صنع القرار السياسى ;
واقع المرأة الاماراتية
والحقيقة أن القائد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة حفظة الله هو صاحب الفضل الاول فى قدرة مجتمعنا على تحقيق هذه المعادلة الصعبة لانه بدأ بنفسه ولانه عاشق للتاريخ والتراث ومتمسك بجذوره وحرص على تنشئة أولاده على هذه المبادى فكانوا القدوة والمثل المحتذى فى هذا الخصوص وما حققته المرأة وكما قلت قبل ذلك يثلج صدر أى متابع ولكن هذا ليس معناه أننا توقفنا عند هذا الحد على العكس لدينا لكل مرحلة مشاريعها وخططها المستقبلية التى تتواكب وطبيعتها لذلك تتطلب المرحلة القادمة من الاتحاد النسائى العام والجمعيات النسائية على مستوى الدولة عمل دراسات وبحوث لرصد واقع المرأة الاماراتية ومدى ما وصلت اليه وتحديد المشكلات والعقبات التى تواجهها حتى يمكن حلها على أسس علمية سليمة ومدروسة هذا أضافة الى مشاركة الاتحاد النسائى فى تقديم المقترحات ووضع القوانين الخاصة بالمرأة على مستوى الدولة حتى تأتى تلك القوانين معبره عن امالها ومحققة لطموحاتها التى تصب دائما فى أطار خدمة هذا الوطن ;
عصر القرية العالمية
اننا نعيش في عصر القرية العالمية فى ظل قوانين العولمة والفضائيات التى يمكن لاى مواطن فى أى بقعة من ربوع الوطن أن يطلع على ثقافات وحضارات الغير بمجرد أداراته لموشر التليفزيون الذى ينقله وهو فى بيته الى كل مكان فى العالم ;
الاسلام بعظمته وشريعته الغراء منح المرأة حقوق
أن مجتمعاتنا التى حماها الاسلام بعظمته وشريعته الغراء منح المرأة حقوقا لم تصل اليها ولم تحصل عليها فى أى شريعة أو منهج أخر ولهذا بدلا من البحثفى فكرة الصراع وهى فكرة مستوردة غريبة على مجتمعاتنا فلنكن دعاه للتواصل والتكامل لخدمة قضايا التنمية وما أحوجنا اليه فى هذا المجال ;
المرأة الام قادرة بطبعها على بلورة قضاياها
فالمرأة الام قادرة بطبعها على بلورة قضاياها وتقديمها بشكل واضح الى المجلس الوطنى فهى تشارك فى صنع القرار الاسرى والوطن اسرة كبيرة تحتاج للمرأة والرجل بشكل متكامل وهناك نماذج نسائية مشرفة تشارك فى الحضور فى المجلس الوطنى وتوجد بالاتحاد النسائى العام قوائم بأسماء المواطنات القادرات على المشاركة الايجابية تدعيما لانجازات المرأة من خلال الحضور البارز والطرح المتميز لقضاياها لكن ببساطة شديدة لو لم يكن لديهم القناعة أولا بأهمية دور المرأة لنجاح خططهم وثقتهم ثانيا فى قدرتها على القيام بدورها فى خدمة قضايا أمتها لما منحوها الفرصة والدعم المطلوب فلديهم ما يكفيهم من هموم الحكم والاعباء التى لا تترك لهم فرصة لدعم ليس فى محله ;
قضاياالمرأة وقضايا الاسرة والطفل
المرأة يمكنها تقديم الكثير فى المجلس الوطنى خاصة فى قضاياها وقضايا الاسرة والطفل وهى كثيرة والمساهمة الفعالة فى ايجاد حلول لهذه القضايا ;
التطور الحقيقى يتم بالمفهوم الشامل للتنمية
سأقول ما أكده صاحب السمو رئيس الدولة واخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات ان التطور الحقيقى يتم بالمفهوم الشامل للتنمية الذى يضع الرجل والمرأة فى نفس الدرجة من المشاركة والاهداف والغايات;
الاتحاد النسائى العام يناقش مختلف التشريعات والقوانين المتعلقة بالمرأة
وفى الواقع ان المرأة فى الامارات رغم عدم اشتراكها فى العمل السياسى بشكل رسمى ليست بعيدة عن المشاركة بشكل تام فالاتحاد النسائى العام يناقش مختلف التشريعات والقوانين المتعلقة بالمرأة ويقدم اقتراحاته بشكل مستمر للجهات المعنية التى تهتم بهذه الاقتراحات وتدرجها فى مشروعات القوانين وكافة النظم ذات العلاقة بالمرأة فضلا عن ذلك فاننى ارى ان الرجل فى كافة المواقع القيادية يودى دورة بكفاءة وحماس من اجل الدفاع عن المرأة فالمجلس الوطنى مثلا يطالب بمكتسبات جديدة للمرأة فى قانون الشوون الاجتماعية رغم ان عضويته لا تضم اى امرأة ;
تعيين اول امرأة لمنصب وكيل وزارة العمل والشوون الاجتماعية
وبالنظر الى المكتسبات التى حققتها المرأة فى الامارات خلال السنوات القليلة الماضية والى المكتسبات المتوقع لها تحقيقها خلال السنوات المقبلة يمكن القول ان ابنة الامارات على بعد خطوات قليلة من المشاركة الرسمية فى العمل السياسى وفى الاشراف على اى من الوزارات الخدماتية خاصة بعد تعيين اول امرأة لمنصب وكيل وزارة العمل والشوون الاجتماعية فأول الغيث قطرة وأول الانجازات العظيمة فك ;
المرأة و معترك الحياة السياسية
ان مشاركة المرأة فى العمل السياسى ليست تشريفا تحظى به لكنها تكليف شاق فدخول المرأة معترك الحياة السياسية يطلب ان تتأهل بالكثير من السمات الشخصية التى يأتى على رأسها القدرة على طرح ومناقشة قضاياها باسلوب عقلانى متزن وبعيد عن الانفعالات وفى هذا الاطار ينبغى ان تفهم دعوتى لاشتراك المرأة فى العمل السياسى فهى فى الاساس محاولة للفت اهتمام المرأة الى القضايا والموهلات والخصائص الواجب عليها التزود بها قبيل خوض هذه التجربة لان دخول المرأة الى المجلس الوطنى او تسليمها احدى الحقائب الوزارية لاينبغى ان يكون قفزة فى الهواء ;
ابنة الامارات تتقدم بثبات وتثبت جدارتها في عملية صنع القرار السياسي
ان ابنة الامارات تتقدم بثبات وتثبت جدارتها في عملية صنع القرار السياسي فها هي كشفت عن كفاءتها في موقع الوزيرة وسوف تؤكد جدارتها بما نالته من دعم ورعاية تحت قبة المجلس الوطني;
المجلس الوطني وخدمة الوطن على أكمل وجه
ادعو عضوات المجلس الوطني الجديدات الى بذل أقصى الجهد من أجل تقديم نموذج مشرف للمرأة الاماراتية .. وانا واثق في قدرتهن على اثراء أداء المجلس الوطني وخدمة الوطن على أكمل وجه;
خريطة العمل السياسى والمشاركة في مسيرة العمل الوطني
كثيرة هى الافكار والطموحات التى تشغلنى فيما يتعلق بالعمل النسائى ومن عادتى الا اسبق الزمن وان اعطى كل فكرة او تصور مايناسبها من الوقت واتمنى من الله سبحانه وتعالى فى الفترة القليلة المقبلة ان تستطيع المراة التواجد على خريطة العمل السياسى وان تتحقق احلامها فى المشاركة الكاملة فى مسيرة العمل الوطنى وبنسبة توازى جهودها وخبراتها;
سبل الحفاظ وسبل الحرص على نعم الله
انني اؤكد ان المرأة معنية بوجه خاص بهذه الارشادات والنصائح لانها اكثر تاثيرا على سلوكيات ابنائها واكثر قربا من الاجيال الجديدة التى يجب ان تدرك من خلال توجيهاتها سبل الحفاظ وسبل الحرص على نعم الله وان تكون سلوكياتهم بعيدة عن البذخ والتظاهر المرأة هنا ذات دور بالغ الاهمية مثلها مثل الرجل فى الاخذ بهذه النصائح والعمل بها داخل البيت وخارجه . ;
المرأة نصف المجتمع وركن من اركانه الاساسية
يخطئ من يتصور عكس ذلك وهذا هو مبدأ القائد حفظه الله الذى رسخه فى وجداننا واكده فى افعاله دائما وهو ان المراة نصف المجتمع وركن من اركانه الاساسية ولايمكن ان يستقيم الامر الا بتضافر جهود الرجل والمراة معا وفى رسالة صاحب السمو رئيس الدولة تتجلى النصيحة والحكمة الموجهة للاثنين معا حين يقول سموه كونوا حسبما نتوقعه منكم رجالا ونساء ;
رؤية شديدة التفاول بمستقبل المرأة
صاحب السمو رئيس الدولة لديه رؤية شديدة التفاول بمستقبل المرأة وهذا التفاول الدائم الذى يحمله سموه فى وجدانه أحد أسرار شخصيته وحكمته ومن خلال هذا الاحساس يبنى أراءه ويدعو الى الامل فى الغد دون تجاهل الشروط اللازمة لتحقيق الاحلام فلا معنى للطموحات طالما ظلت فى دائرة الامنيات دون أن نسعى بجهد واصرار للامساك بها وتحويلها الى حقائق وهذه الحكمة البليغة هى التى يحثنا عليها القائد والمرأة معنية بهذه الدعوة وتفاول صاحب السمو رئيس الدولة بمستقبل ابنة الامارات هو تفاول ثقة فيما تحقق لها وتفاول ثقة فى قدراتها على مواصلة ما أنجزته لنفسها ولوطنها كما أن أى تنمية حقيقية لا يمكن ان تتم بالشكل الذى يراد لها الا بجهود الرجل والمرأة معا وهذا المبدأ هو الذى ترسخ منذ تولى صاحب السمو رئيس الدولة قيادة الوطن الى نهضته الحضارية ;
رد الجميل
يجب أن نذكر لابنة الامارات اصرارها على الاستفادة بكل ماقدم اليها وحماسها البالغ على رد الجميل وعلى أن تكون أهلا للمهمة التاريخية فى تطوير قدراتها وصقل مواهبها لقد انتهزت الفرصة ولم تتردد فى الاخذ بالاسباب المتاحة فتعلمت وتفوقت ثم انخرطت فى مجالات العمل المختلفة وبالتالى فان التحول لم يكن ليحدث لولا ترابط كل هذه العوامل معا ;
حكمة وبصيرة وايمان بحقوق المرأة
ان لصاحب السمو رئيس الدولة فضل كبير بعد الله سبحانه وتعالى فيما حققته المرأة ووصلت اليه وكان يمكن أن تظل تطلعات المرأة مجرد أفكار وأحلام موجلة لولا تلك المساندة الدائمة من القائد وهى مساندة تأسست على حكمة وبصيرة وايمان بحقوق المرأة ودورها ومن ثم وجدت الاحلام والافكار من يحولها الى واقع بكل مافيها من تحولات مصيرية نقلت المرأة من حال الى حال وبدأت معها رحلة تاريخية جديدة تطورت بمرور الوقت الى نهضة حضارية نادرا ماتحدث فى مثل هذه الفترة الزمنية القصيرة ;
دستور دولة الاتحاد يمنحان المرأة حقها المشروع فى المشاركة السياسية
ان مشاركة المرأة في الحياة السياسية ليس غاية فى حد ذاته بل هو مجرد وسيلة جديدة تخدم من خلالها المراة قضايا مجتمعنا وتساهم بدور فعال فى عملية التنمية وبناء الدولة العصرية الحديثة وان دعم صاحب السمو رئيس الدولة وما ينص عليه دستور دولة الاتحاد يمنحان المراة حقها المشروع فى المشاركة السياسية ومن هذا المنطق فان احتلال المراة الاماراتية لمقعد فى المجلس الوطنى او شغلها موقع الوزيرة ليس مجرد حلم بل هو امر اوشك ان يكون حقيقة وهى نتيجة طبيعية ومنطقية لتطورات الاحداث ;
للفتاة الحق فى العمل فى جميع المجالات
ان للفتاة الحق فى العمل فى جميع المجالات ولا سدود أمامها وامل فى اليوم الذى أرى فيه الطبيبة والمهندسة والدبلوماسية بين فتيات الامارات معربة عن تطلعها الى اليوم الذى ترى فيه فتاة الامارات وهى تقوم بواجبها وتلعب الدور الذى لعبته الفتيات فى الدول الاخرى الشقيقة والصديقة ;
ما حققته المرأة الاماراتية فى هذه الفترة القصيرة
لقد كان لدعم سموه انعكاسه الايجابى الكبير على المرأة الاماراتية التى شكل ذلك الوسام على صدرها مبعثا للفخر وزيادة فى اعتزازها بنفسها وأملها بالغد المشرق ويشهد العالم كله ما حققته المرأة الاماراتية فى هذه الفترة القصيرة من عمر الدولة الفتية أذ نراها تعمل فى مختلف مجالات العمل الوطنى وتشارك فى بناء الوطن باعتبار ذلك واجبا ومسوولية وهاهى تحقق الكثير وتخطو من انجاز الى انجاز مسترشدة بتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة الذى أكد على الدور الهام للمرأة فى عملية البناء والتنمية ;
تشجيع صاحب السمو رئيس الدولة للمرأة
ان تشجيع صاحب السمو رئيس الدولة للمرأة ودعمه المتواصل لها وتذليل كل الصعوبات التى تعترض تقدمها جاء نتيجة لثقته الكاملة فيها كونها أولا نصل المتجتمع وثانيا لقناعته بقدرتها على العطاء والمشاركة ولو لا هذه القناعة ما أصبح للعمل النسائى الاجتماعى وجود لوما ولد الاتحاد النسائى عملاقا قويا مشاركا فى بناء المجتمع ;
المرأة العاملة والامومة
ومن الظلم نسب معظم الظواهر السلبية داخل المجتمع مثل انحراف الابناء أو ظهور الخادمات الى الام العاملة التى يؤكد الواقع أن أبنائها أكثر تفوقا ونجاحا وذلك يعود من وجهة نظرى الى انها تعى دورها تماما فى تربية ابنائها بشكل صحيح يتفق مع عاداتنا وتقاليدنا العربية وتعاليم ديننا الاسلامى الحنيف والمشكلة من وجهة نظرى لا تكمن فى عودة المرأة الى البيت وأنما فى ضرورة أن توفق تلك المرأة بين عملها وبيتها فمسئولية الامومة لا تقبل المناصفة وأرفض أن تصبح الخادمة بديلا للام;
تطورات فى شتى المجالات
وعودة المرأة للرجوع للبيت لا تتناسب وما وصلنا اليه من تطورات فى شتى المجالات سواء على المستوى المحلى أو مع ما وصل اليه العالم من تطور وتقدم هائل فى شتى ميادين المعرفة;
بعض الاسر الاماراتية
من وجهة نظرى أن تلك الدعوات ما هى ألا محاولة للهروب من المشكلات التى تواجه بعض الاسر الاماراتية بشكل عام كما أنها نوع من الانغلاق وهذا ليس حلا للمشكلات بقدر ما هو تعقيد لها وزيادة فى تفاقمها ;
المناخ الأسري
ومن عمل المرأة في بيتها يبدأ المشوار لتوفير المناخ الأسري النقي من المشاكل والمتاعب وأيضاً لصيانة الأسرة من التفكك وعلى المرأة أن تتقن عملها في بيتها وتؤدية بإخلاص ولا تترفع عليه وإلا فإنها تتنازل بمحض ارادتها وكامل حريتها عن أهم جانب من مسؤوليات حياتها وأطفالها وزوجها للخدم والمربيات;
قضية المرأة والمجتمع
وخلاصة القول فاننا فى الاتحاد النسائى ومنذ تأسيسه عام 1975 قطعنا بفضل الله اشواطا كبيرة وفى مختلف المجالات وبعون الله تعالى سوف نستمر بالعمل الجاد المخلص لتحقيق المزيد من التطور والتقدم بما يخدم الوطن ويخدم قضية المرأة والمجتمع بصورة اشمل;
حقوق المرأة الدستورية
هذه الشراكة هى التى حققت التقدم والازدهار وجاءت برعاية كريمة من سمو رئيس الدولة وفى مختلف جوانب الحياة وقد سبق هذه الانطلاقة المدروسة بعناية انطلاقة واسعة للمرأة فى مجال التعليم كما تم اقرار التشريعات التى تكفل حقوق المرأة الدستورية مثل الحق بالعمل والمساواة فى الاجر والضمان الاجتماعى بالاضافة للاهلية القانونية فى التملك وادارة الاعمال والمرأة فى الامارات تشغل اليوم 20فى المائة من الوظائف العامة فى الوزارات الاتحادية وما يزيد عن 27 فى المائة من الوظائف العامة الادارية العليا المرتبطة باتخاذ القرار وتوجيه السياسات الانتاجية والخدمية والمرأة الاماراتية انخرطت ايضا فى صفوف القوات المسلحة والشرطة وتبوأت مكانا مرموقا ومتقدما فى المجتمع وكل ما تحقق هذا بفضل الله عز وجل وبفضل القيادة الحكيمة لسمو الشيخ زايد ;
الامس واليوم
ان المرأة في الامارات تطورت بين الامس واليوم تطورا نوعيا وتدريجيا بما يحافظ على الدين والموروث الثقافى وهذا التطور الذى جاء برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان رئيس الدولة حمل المرأة فى الامارات المزيد من المسووليات فبعد ان كان دورها فى الماضى يقتصر على عملها داخل المنزل واعمال الحياكة البسيطة دخلت اليوم ميادين مختلفة واصبحت تسير جنبا الى جنب مع الرجل فى مختلف المواقع وعندما نقول جنبا الى جنب اعني بذلك ان دخول المرأة فى الامارات سوق العمل لم يكن على حساب الرجل واعنى ايضا ان المرأة والرجل فى الامارات شركاء فى التنمية وخدمة الوطن;
دورات تدريبية لتأهيل المرأة
لقد تم الاتفاق على عقد سلسلة من الدورات التدريبية التى تساهم فى تأهيل المرأة سياسيا لمعرفة حقوقها وواجباتها ومساعدتها على اكتساب الخبرة السياسية المطلوبة ;
الاتحاد النسائى والمجلس الوطنى
وفى سبيل اعدادها للقيام بهذا الدور يدور حاليا نقاش موسع بين الاتحاد النسائى والمجلس الوطنى حيث زارت قيادات المجلس مقر الاتحاد تعبيرا عما تكنه مؤسسات الدولة الرسمية من احترام وتقدير لهذا الصرح الكبير ;
الاتحاد النسائى يشارك فى مناقشة مشروعات القوانين
وبتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة فان الاتحاد النسائى يشارك فى مناقشة مشروعات القوانين التى تهم مستقبل الاسرة وكما يحدث خلال مناقشة مشروع الاحوال الشخصية وهو مشروع حيوى خاصة بالنسبة للمرأة والاسرة وقريبا سوف نرى المرأة عضوة فى المجلس الوطنى الاتحادى فليس هناك ما يمنعها من ممارسة حقها فى ذلك سواء من خلال دعم القياد السياسية اضافة الى ان دستور الدولة كفل لها هذا الحق ;
الاتحاد النسائى والجمعيات
لقد ظل الاتحاد النسائى والجمعيات التابعة له يعمل لخدمة المرأة والتعبير عن امالها واحلامها وطموحاتها ويتصدى لمعالجة القضايا والمشاكل التى قد تواجه المرأة وتعرقل حركتها نحو النمو والتطور ;
الاتحاد النسائي العام
أما فيما يتعلق بالمشاركة السياسية فلدينا الاتحاد النسائي العام الذى تأسس عام 1975 وهو المتحدث الرسمى باسم المرأة ويضم فى عضويته اكثر من مائة الف مواطنة يواصلن العمل والعطاء لخدمة الوطن فى كافة انحاء امارات الدولة ;
الانجازات والمكاسب
امل أن ارى ابنة الامارات عضوا فعالا فى الدعم جاء أولا من صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة الذى أعطى ابنة الامارات كل ما تطمح اليه من حقوق مما مكنها من تحقيق العديد من الانجازات والمكاسب ودخلت مختلف المجالات فتفوقت وأبدعت وأثبتت جدارتها ;
أن المرأة فى الامارات تطورت بين الامس واليوم
أن المرأة فى الامارات تطورت بين الامس واليوم تطورا نوعيا وتدريجيا بما يحافظ على الدين والموروث الثقافى منوهة بان هذا التطور جاء برعاية ودعم من صاحب السمو الشيخ زايد ابن سلطان ال نهيان رئيس الدولة - حفظه الله - الذى بفضله خرجت المراة من شرنقتها الى الحياة بشتى الوانها وتعددت أدوارها وأصبحت تسير جنبا الى جنب مع الرجل فى مختلف المواقع وأصبحت شريكة حقيقية فى عملية التنمية كما تم أقرار التشريعات التى تكفل للمراة حقوقها الدستورية مثل الحق فى العمل والمساواة فى الاجر والضمان الاجتماعى;
مواقف زايد
ان سموه قد اعطانا أيضا نموذجا عصريا فريدا للبذل والعطاء لشعبه ووطنه وأمته ويعرف الجميع أن الثروة بين يدى زايد لاتعنى شيئا أبدا بالنسبه له اذا لم تنفق لخير الناس واسعادهم ورفاهيتهم فى وطن عزيز قوى وبلد حضارى متطور .. الثروة بين يديه لاتعنى شيئا أبدا بالنسبه له اذا لم تعم وتشمل بخيرها كل من يحتاج العون حولنا أو يعانى مشكله من أى نوع من المشكلات التى تواجه عالمنا المعاصر اليوم ..وان مواقف زايد فى هذا المجال أكثر من أن تحصى وكلها غنية عن التعريف ;
التكافل الانسانى الحقيقى
أن العطاء والبذل هما قمة المحبه الانسانيه البذل من وقتنا وجهدنا وطاقتنا ومالنا ومن كل نعمة من الله بها علينا لغيرنا ممن يحتاجها ليتحقق مبدأ التكافل الانسانى الحقيقى وفق قواعد وتعاليم الاسلام السمحه ولنا فى رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم والمسلمين الاول أحسن المثل والقدوه حين وصل المسلمون المهاجرون من مكه الى المدينه المنوره فأصبح المسلم الانصارى يتقاسم ماله وبيته وتجارته عن طيب خاطر مع أخيه المسلم المهاجر فلم يشعر المهاجر أبدا بالغربه أو بالفقد وهو الذى ترك بيته وأرضه وثروته وراءه بمكه فارا بنفسه ابتغاء وجه الله وحده ونداء لدينه وتمسكا باسلامه .. فقد أعطى الانصارى أخوه المهاجر الذى لا يمت له بصلة قرابه أو جيره أو رحم لان صلة الاسلام ورابطته أقوى وأهم عنده من أية صلة أخرى ;
اليوم العالمي للمرأة
أن اليوم العالمي للمرأة الدي يصادف الثامن من شهر مارس من كل عام والذي يحتفل به هذا العام تحت شعار " تمكين وضع نهاية للجوع والفقر " يتوافق مع الظروف التي تمر بها دول العالم .. فمن أبرز تداعيات ومهددات الجوع والفقر وما تشهد الأقاليم والمناطق في قارات العالم من حروب طاحنة ونزاعات مسلحة وأزمات وكوارث تكون المرأة من أكثر المتأثرين والمتضررين بها;
أهداف هذه الاستراتيجية قد أنجزت
إن مشاعر الغبطة تتملكني وأنا أرى أن جل أهداف هذه الاستراتيجية قد أنجزت بالدعم اللامحدود الذي قدمه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بإطلاقه مشروعه الطموح لتمكين المرأة مما مكن دولة الإمارات من أن تتبوأ الصدارة كنموذج عالمي في حصول المرأة على حقوقها الدستورية كاملة ;
الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة نقلة نوعية
أن هذا التعاون أثمر إنجاز الاتحاد النسائي العام في 2002 الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة التي مثلت نقلة نوعية مهمة في النهضة النسائية لمواكبة الألفية الجديدة وفق برامج وخطط محددة وآليات عمل فاعلة استهدفت بصورة أساسية تمكين المرأة في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتشريعية والاجتماعية والثقافية والتعليمية والإعلامية والبيئية والتعليمية والصحية ;
الجهود الدولية المبذولة في قضايا تمكين المرأة
إن دولة الإمارات تدعم الجهود الدولية المبذولة في قضايا تمكين المرأة . إننا نثمن ونقدر التعاون البناء القائم بين دولة الإمارات والمنظمات الأممية المتخصصة في مجال تمكين المرأة وتفعيل دورها في التنمية المستدامة;
الاتفاقيات والمعاهدات الدولية
أن دولة الإمارات كانت سباقة منذ قيامها بالانضمام والتوقيع على كل الاتفاقيات والمعاهدات الدولية والمواثيق والبروتوكولات التي تحمي المرأة وتصون كرامتها وعملت بحرص على الالتزام بها وتطبيقها ;
التجارب والمشروعات النسائية المتميزة
انه يمكن تعزيز التعاون بين الجانبين بشكل اكبر من خلال تبادل المعلومات حول الاوضاع النسائية والتجارب والمشروعات النسائية المتميزة فى البلدين من خلال الدراسات والمعلومات المتوافره عن تلك المشروعات عن طريق شبكة المعلومات الموجودة فى المجلس القومى للمراة وكذلك فى الاتحاد النسائى العام ;
منتدى المراة والاعلام
ان الاتحاد النسائى فى دولة الامارات يسعى الى تعزيز التعاون مع المجلس القومى للمراة فى مصر وتبادل الخبرات والروى فى كافة القضايا المتعلقة بالمراة حتى يمكن الاستفادة من التجارب المتشابهة فى البلدين وان هناك فعاليات نسائية كثيرة يتعاون الاتحاد النسائى العام فى تنظيمها مع المجلس القومى فى مصر واخرها منتدى المراة والاعلام فى ابوظبى الذى كان ناجحا من حيث التنظيم والنتائج;
المجلس القومى للمرأة فى مصر
اشيد بالدور الذى يقوم به المجلس القومى للمرأة فى مصر باعتباره من التجارب النسائية المتميزة على المستوى العربى حيث يسعى الى الارتقاء بالمراة وتحسين اوضاعها فى كافة المجالات ;
الاعلام العربى
انه يوخذ على الاعلام العربى ابتعاده غير المبرر عن القضايا الخلافية مثل قوانين الاحوال الشخصية والاسباب الاجتماعية للجرائم النسائية الامر الذى يشكل عائقا امام حدوث اى تغيرات فى واقع المراة العربية;
المرأة فى العمل العام
ان ابراز دور المرأة فى العمل العام يمكن تحقيقه من خلال طرح الموضوعات التى تعكس التطور الذى طرا على المراة العربية فى كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وكذلك ابراز دور المراة فى العمل النقابى ;
صورة مفرحة لابنة الامارات
هذا الحب الذى حملته المسيرة يمتد بظلاله على أرض الامارات وهو الذى يمنح تجاربنا فى العمل أبعادا انسانية ذات خصوصية قلما تتوفر فى غيرها واذا كنت اليوم أتلقى الحب جميلا ومتدفقا من بناتى العزيزات على نفس كريمات الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم فاننى أرى فيهن صورة مفرحة لابنة الامارات واستقبل مشاعرهن بحب واعتزاز كبيرين وأشعر بالتفاول وأنا أرى فى عيونهن مستقبل الوطن واصرار أجياله الجديدة على التمسك بقيم ومبادى الوفاء والعرفان ;
مسيرة الحب
اعرب عن تاثري البالغ بمشاعر الوفاء التى انعكست واضحة وصادقة فى مسيرة الحب التى انطلقت تحت رعاية الشيخة سلامة بنت محمد بن راشد ال مكتوم وبمرافقة الشيخة لطيفة والشيخة مريم والشيخة شيخة كريمات الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم ولى عهد دبى ;
اثبت العلم انه لا فرق بين المرأة والرجل
لقد اثبت العلم انه لا فرق بين المرأة والرجل فى الذكاء اذا تشابهت الظروف والامكانيات فالفرق دائما بين انسان وانسان لكن المجتمع ما زال ينظر لصعود المرأة بحذر وينسى ان هناك كثيرا من الرجال لا يمكنهم ايضا النجاح فى المناصب القيادية لا لشىء الا لانهم غير موءهلين لها ويهمنى جدا ان اقول انه ليس بين الرجل والمرأة معركة تميز او تفوق فكل منهما مطالب بان يقدم اجمل وافضل ما عنده للارض والوطن فهذا واجبه سواء كان فى موقع قيادى او موقع عادى المهم هو جدية العمل واخلاص النية فى العطاء والبذل بلا توقف ;
حسن الادارة والوعى والقدرة
فالمنصب القيادى يحتاج الى موءهلات انسانية خاصة لاعلاقة لها برجل اوامرأة لانه يحتاج للذكاء وبراعة التعامل مع الاخرين وحسن الادارة والوعى والقدرة على الابتكار والخلق وهذه صفات تتوفر فى نساء كثيرات نجحن بالفعل فى مواقع مهمة وسوف ينجحن فقط اذا تحققت لهن الفرصة ووثق المجتمع بمهارتهن وكفاءتهن ;
المرأة فى الاسلام
وفى الاسلام حاربت المرأة وخدمت الجيوش وحملت السلاح لنصرة الدين وفى التاريخ ملكات حكمن دولا وشعوبا ;
المرأة قادرة على تحمل مسئوليات قيادية كبيرة
هناك ما يثبت منذ صدر الاسلام ان المرأة قادرة على تحمل مسئوليات قيادية كبيرة ففى صدر الاسلام كانت المراة داعية اسلامية ومعلمة ويكفينا فخرا ان يقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم عن السيدة عائشة رضى الله عنها- خذوا نصف دينكم عن هذه الحميراء ;
قيمة التعليم
اذكر على سبيل المثال ان تعلم البنات والامهات فى البداية كان يقابل بالرفض من الاباء والازواج واستلزم الامر فترة طويلة حتى ترسخت قيمة التعليم واهميتة فى نفوس الناس ولاشك ان الاعلام قام بدوره كاملا وساهم مساهمة فعالة فى تغيير كثير من المفاهيم الخاطئة وهو دور لا ينتهى فثمة تحديات جديده وثمة موروثات جديده ايضا ترتدى ثوب الرفض تجاه مستجدات عصرية وهكذا فان تجدد دور الاعلام لا يتوقف والمراة الاماراتية خاصة والعربية عامة فى حاجة دائمة الى هذا الدور ليس فقط فى تطوير المفاهيم القديمة وانما فى تاكيد اهمية الوعى بالعصر وضروراته مع الحفاظ على مضامين الهوية العربيةوالاسلامية والخصوصية التى تميز كل مجتمع عن الاخر;
المبادئ الاسلامية الصحيحة
هناك الكثير من الدراسات والابحاث المحلية التى تناولت علاقة المراة الاماراتية بالموروثات الثقافية واستعرض عدد منها ادوار المراة فى التنمية الوطنية وما قدمه الاعلام منذ بداية تاسيس الدولة وحتى الان فى ترسيخ قيم العمل والعطاء دون تفرقة بين رجل وامرأة وذلك من خلال تبنى افكار القائد صاحب السمو رئيس الدولة فى ضرورة مشاركة المراة فى مسيرة العمل الوطنى ورفع كافة العوائق التى تحول دون ذلك كما ان حكمة صاحب السمو رئيس الدولة فى تجاوز الموروثات المعوقة لحركة المراة كانت البداية الحاسمة فى انطلاقها واثبات ذاتها وجدارتها فى العمل ولم يكن هذا الامر الا التزام بالمبادئ الاسلامية الصحيحة فالحكمة ارتكزت على ان الشريعة السمحاء هى الحكم النهائى فى صحة هذا الموروث او خطأه وبالتالى فان التقاليد القديمة المخالفة للاسلام والمقيدة للمراة تم تجاوزها حتى لاتقف عقبة امام المراة فى حاضرها ومستقبلها ;
الدعم المتواصل
ان المرأة السفيرة والوزيرة امر يمكن تحقيقه بسهولة فى ظل الدعم المتواصل لصاحب السمو رئيس الدولة واخوانه اصحاب السمو الحكام و ان المرأة نجحت باقتدار فى مختلف المناصب الى تولتها وهي تتولى بالفعل مناصب عليا كثيرة فهى الان وكيلة وزارة ونائب مدير جامعة ووكيل مساعد والمقاعد الوزارية فى هذا السياق تمثل تطورا اداريا طبيعيا ودستوريا ;
مشاركة المرأة فى سوق العمل
ان نسبة مشاركة المرأة فى سوق العمل وصلت الى اكثر من 59 بالمئة من العمل المواطن بالدولة وكل هذا بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة - حفظه الله - و ان هذه الموشرات تعكس المشاركة السياسية الفعالة للمرأة لاى دور تقوم به للنهوض بالمجتمع ;
انجازات النهضة النسائية
ان انجازات النهضة النسائية فى الامارات تفوق مثيلاتها فى الكثير من الدول النامية فعدد الخريجات من جامعة الامارات وكليات التقنية العليا وصل الى 26 الف خريجة حتى عام 2001 هذا غير الحاصلات على الشهادات العليا من ماجستير ودكتوراه ;
قضايا الاسرة والطفل والمساهمة الفعالة
ان المرأة يمكنها ان تقدم الكثير فى المجلس الوطنى خاصة فى قضاياها وقضايا الاسرة والطفل والمساهمة الفعالة فى ايجاد حلول لهذه القضايا موكدة ان النماذج النسائية المشرفة كثيرة وتشارك فى الحضور فى المجلس الوطنى و ان الاتحاد النسائى لديه قوائم بأسماء المواطنات القادرات على المشاركة الايجابية تدعيما لانجازات المرأة ;
صياغة استراتيجية
علينا ان نقدم انفسنا للغرب بأسلوب جديد نعبر من خلاله عن اهداف الدين الاسلامى العظيمة وشريعته السمحاء و ان الاتحاد النسائى بدأ بالفعل فى اتخاذ خطوات قيمة فى هذا المجال من اجل صياغة استراتيجية شاملة للحوار مع الغرب تحدد منطلقات هذا الحوار واسسه واهدافه ;
انشاء موقع للمرأة
اعرب عن ترحيبي بانشاء موقع للمرأة وأتطلع قدما لتطوير علاقات وثيقة بين هذا الموقع والاتحاد النسائى العام كما يحدونى الامل بصفة خاصة فى ان يزود هذا الموقع معلومات يمكن استخدامها من قبل المرتبطين بالابحاث ذات الصلة بالموضوعات التى تهم المرأة عالميا وتكون حافزا ودافعا قويا لايلاء المزيد من الاهتمام لاوضاع المرأة الاماراتية وتطورها ;
المرأة تمثل نصف طاقة المجتمع
ادعم عمل المرأة لانها تمثل نصف طاقة المجتمع ولا يمكن لاي دولة تبحث عن التقدم والرقي ان تستغني عن نصف طاقتها;
اصدار قانون للاحوال الشخصية
ان الوقت قد حان لاسراع الخطوات نحو اصدار قانون للاحوال الشخصية لضمان استقرار الاسرة معربة عن ثقتها في نجاح القانون "في معالجة الكثير من الظواهر الاجتماعية التي تنامت بصورة كبيرة في السنوات الماضية مثل ارتفاع معدلات الطلاق;
عضوات المجلس الوطني الاتحادي
اعبر عن سعادتي بدور عضوات المجلس الوطني الاتحادي في تحقيق رؤية قيادتنا الحكيمة في الدفع بالمرأة إلى أعلى المناصب وإسهامها الإيجابي في مختلف المجالات العمل السياسي والاقتصادي والثقافي والعلمي ;
عجلة التطور لمجالات المختلفة
ان أحدا لايستطيع ان يوقف عجلة التطور بالنسبة لمساهمة المرأة فى المجالات المختلفة و ان الوقت لصالح المرأة ;
المرأة الاماراتية من أسعد نساء العالم
ان المرأة الاماراتية من أسعد نساء العالم فقد منحها الله زايد رئيسا وحاكما ووالدا و صاحب السمورئيس الدولة يعرف معاناة المرأة الاماراتية واحتياجاتها ويواكب كل طموحاتها بأبوة حانية ووعى كبير وفهم دقيق لكل شىء. ;
المرأة الإماراتية في ساحات العمل الإنساني والخيري
نفخر بالدور الدي تضطلع به المرأة الإماراتية في ساحات العمل الإنساني والخيري وجهودها في دعم ومساندة المرأة في الملمات والمحن والكوارث ندعو نساء العالم إلى التضامن والتكاتف لإيجاد صيغة مشتركة لاستراتيجيات عمل للحوار من أجل نشر ثقافة السلام والمحبة وبسط أجواء الأمن والأمان والاستقرار للإنسان وخاصة المرأة ;
المرأة الاماراتية اثبتت قدرتها على تجاوز التحديات
وها نحن اليوم نرى كيف اثمر هذا الاصرار نتائجه الكبيرة التى تحوز تقدير العالم واعجابه وكل ما استطيع قوله ان المرأة الاماراتية اثبتت قدرتها على تجاوز التحديات لاانها تملك يقينا ثابتا ورغبة صادقة فى التطور والمشاركة فى خدمة وطنها ;
حملات التوعية والارشاد
يصعب اختصار التاريخ فى كلمات لكن يمكن فقط الحديث عن الملامح العامة لمرحلة طويلة من الكفاح ضد المعوقات التى كانت تقيد المرأة بقيود ثقيلة من الجهل لذلك فان صاحب السمو رئيس الدولة وضع ضمن اولويات مسئولياته الكبيرة فى بداية حكمه ان يرفع هذه القيود وان يضع المرأة فى المكانة التى تليق بها وهى المكانة التى تمنحها حقوقها كافة وتفرض عليها ايضا واجباتها كاملة تجاه بيتها ووطنها الامية تمت مواجهتها بمشروعات متتالية وكانت بعض الاسر ترفض مبدأ تعليم السيدات والفتيات ولم يكن امامنا سوى حملات التوعية والارشاد والتنبيه بان مثل هذا الرفض يخالف قيمنا العربىة والاسلامية ;
زيادة وعي المرأة
ادعو المطبوعات المتخصصة في شؤون المراة والأسرة إلى تحمل مسؤولية كبيرة في زيادة وعي المرأة وبذل المزيد من الجهد من أجل نهضتها ثقافياً واجتماعياً ومناقشة قضاياها المختلفة وتناول هذه القضايا بحرص وحذر لأن الكلمة مسؤولية وعلينا أن نستغلها للبناء لا للهدم ;
الظواهر السلبية داخل المجتمع
ان من الظلم نسب معظم الظواهر السلبية داخل المجتمع الى الام العاملة كما انها ترفض ان تصبح الخادمة بديلا للام مشيرة الى ان نجاح المراة فى العمل لا يلغى نجاحها فى البيت;
الاسر الاماراتية
ان الدعوات التى ترددت اخيرا منادية بعودة المرأة العاملة الى البيت بانها محاولة للهروب من المشكلات التى تواجه بعض الاسر الاماراتية كما انها نوع من الانغلاق;
القدرات العلمية والثقافية والمهنية
ولا شك أن تلك التجارب أفادت المرأة كثيرا وجعلتها تتغلب على كثير من العادات والتقاليد السائدة فى المجتمع والتى كانت قديما تحول دون مشاركتها فى كثير من المجالات هذا من ناحية ومن ناحية أخرى وفيما يتعلق بقدرات المرأة فلا أبالغ أذ أقول أن المرأة الاماراتية أصبحت الان تفوق مثيلاتها فى الامكانات والقدرات العلمية والثقافية والمهنية التى توهلها لممارسة أى عمل مهما كانت متطلباته ;
مناصب قيادية عليا
والحديث الان عن وجود معوقات أمام المرأة تمنعها من العمل السياسى حديث ليس صحيحا لان المرأة الاماراتية قطعت شوطا كبيرا فى مجال التعليم بل وحصلت على الماجستير والدكتوراه الامر الذى مكنها من تبوو والحديث الان عن وجود معوقات أمام المرأة تمنعها من العمل السياسى حديث ليس صحيحا لان المرأة الاماراتية قطعت شوطا كبيرا فى مجال التعليم بل وحصلت على الماجستير والدكتوراه الامر الذى مكنها من تبوو مناصب قيادية عليا سواء فى الجامعات أو فى الوزارات أو القطاعات الاخرى بالدولة سواء فى الجامعات أو فى الوزارات أو القطاعات الاخرى بالدولة ;
المرأة الاماراتية عضوة فى المجلس الوطنى
ويسعدنى أن أقول أنه حان الوقت لتصبح المرأة الاماراتية عضوة فى المجلس الوطنى وذلك لان الاتحاد النسائى سوف يقوم بترشيح عدد من القيادات النسائية المتميزة فى ابوظبى ورفع هذا الترشيح الى مقام صاحب السمو رئيس الدولة ومخاطبة سموه بالنظر فى أمكانية تعيين سيدة أو سيدتين ضمن أعضاء المجلس الوطنى عن أمارة أبوظبى وفى يقينى أن هذه المبادرة سوف تقتح الباب أمام المشاركة البرلمانية للمرأة فى الامارات خلال عام 2001 ;
تقنية المعلومات
كما قام الاتحاد النسائى ايضا بادخال تقنية المعلومات فى برامجه التدريبية والتأهيلية بالاضافة الى المعاهد الخاصة التى تنظم بدورها عددا من الدورات التدريبية فى مجال الكمبيوتر. وبتسلحها بالعلم وأحدث ماتم التوصل اليه من مهارات فى تقنية المعلومات تمكنت المرأة الاماراتية من القيام بمهامها المنزلية والعملية الى جانب التواصل والتخاطب ايضا مع نظيراتها فى الدول الاخرى ليس فى العالم العربى فحسب بل ايضا فى انحاء العالم المختلفة ;
تنمية المهارات الفردية
وهكذا اصبحت تنمية المهارات الفردية فى مجال تقنية المعلومات جزءا هاما من البرامج والمناهج التعليمية فى الدولة سواء على مستوى المدارس او الجامعات والمعاهد العليا كجامعة الامارات وجامعة زايد وكليات التقنية العليا ;
مجالات التعليم وسوق العمل
وفى الالفية الجديدة تعتبر تقنية المعلومات احدى السمات البارزة لعصرنا الحالى وضرورة لاغنى عنها فى مجالات التعليم وسوق العمل واصبح اكتساب مهاراتها عاملا هاما وحيويا فى مواكبة التطورات المتلاحقة والمشاركة بفعالية فى نمط الحياة العصرى وعمليات التنمية المتسارعة الخطى ;
الفرص التعليمية المتاحة
وتظهر الاحصاءات التعليمية ان المرأة الاماراتية استفادت كثيرا من الفرص التعليمية المتاحة أمامها وارتفع معدل التعليم لديها بصورة تفوق نظيرها الرجل كما ان اعداد الطالبات فى الجامعات والمعاهد التعليمية العليا تزيد عن اعداد الطلاب الذكور بنسبة الضعف ;
مجالات العمل الوطنى
كما تستهدف الاستراتيجيه أيضا تنمية الكوادر النسائية وبنائها لتكون قادرة على المشاركة بايجابية فى البرامج التنموية سواء كانت خدمية أو أنتاجية وتعزيز ما حققته المرأة من نجاحات باهرة فى مختلف مجالات العمل الادارى والاقتصادى والاعلامى وغيرها من مجالات العمل الوطنى ;
المرأة حققت الكثير من الانجازات
تمكنت المرأة من تحقيق الكثير من الانجازات ولا تزال تواصل مشوار التفوق والعطاء لكننا نؤمن بسياسة الخطوة خطوة المهم أن تكون المرأة مؤهلة لاداء دورها فى أى موقع وأن تكون مشاركتها ايجابية وفاعلة . ولان لكل مرحلة متطلباتها التى يجب أن نواكبها فقد أطلقنا فى الحادى عشر من ديسمبر الماضى استراتيجية لتطوير المرأة الاماراتية تستهدف تفعيل دور المرأة وتحقيق مشاركتها الايجابية فى ثمانية ميادين رئيسية ومهمة هى التعليم والاقتصاد والاعلام والعمل الاجتماعى والصحة والتشريعات والبيئة بالاضافة الى المجالين السياسى والتنفيذى وازالة العراقيل التى تقف حاجزا دون مشاركة المرأة فى جميع ميادين الحياة العامة وتأهيل دورها فى الاسهام فى التنمية المستدامة والمشاركة فى صنع واتخاذ القرار ;
المرأة فى دولة الامارات اصبحت اليوم جزء نابض من هذا المجتمع
ان المرأة فى دولة الامارات اصبحت اليوم جزء نابض من هذا المجتمع الذى تلمس طريقه نحو التقدم والاستقرار والبناء كما أراد له صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة - حفظه الله- دائما ;
القيم العربية والاسلامية
ان غرس القيم العربية والاسلامية فى وجدان المرأة الاماراتية يعد انجازا كبيرا بكل المقاييس وكذلك فان انطلاق الاهداف والغايات من ثقافتنا العربية الاسلامية هو الحماية الحقيقية للاجيال الجديدة ومن هنا يتعاظم دور الموءسسات المعنية بشئون المرأة ومن هنا ايضا يمكن الثناء على ما تقوم به اندية الفتيات بالشارقة كموءسسة اخذت على عاتقها مهمة الحفاظ على القيم والعادات والتقاليد الاصيلة والارتقاء بثقافة ووجدان المرأة وربطها بماضيها وتراثها والتواصل الفعال مع منجزات عصرها ;
المرأة الاماراتية قادرة على تحمل مسئولية العمل الاجتماعى
المرأة الاماراتية قادرة على تحمل مسئولية العمل الاجتماعى والمشاركة فى العمل الخيرى والتطوعى وكذلك فى المجال العسكرى والدبلوماسى وتظل خطواتها باذن الله وبتوجيهات صاحب السو رئيس الدولة متوازنة وثابتة وهى تدخل الالفية الثالثة بكل ما فيها من تحديات;
المرأة الاماراتية تسير بخطوات واثقة
وما اود ان اركز عليه هو ان المرأة الاماراتية تسير بخطوات واثقة يوما بعد يوم على طريق تحمل مسئولية العمل السياسى وقد قطعت شوطا كبيرا واثبتت وجودها واحقيتها بالمراكز القيادية فى مختلف الاعمال ومن ثم فان العمل السياسى سيكون امرا طبيعيا يتوج نجاحاتها المتميزة والمتواصلة ولا ننسى ان هذا النجاح والتميز احتاح الى ما يقرب من 30 عاما من العمل والتشجيع والرعاية ;
التجارب العربية الاسلامية
لا يجوز لنا الحكم على تجارب الاخرين ولايمكن القياس بين تجارب واخرى بشكل عام فلكل تجربة شروطها وظروفها من حيث المكان والزمان وما يعنينا هو تجربتنا الخاصة وانا على يقين ان المرأة الاماراتية تدرك هذه الحقيقة وخلال مسيرة العمل النسائى بالدولة عملنا على الاستفادة من التجارب العربية الاسلامية التى سبقتنا ولكننا لم نطبقها بحذافيرها فلنا خصوصيتنا ولنا هويتنا ولنا كذلك شروط واقعنا الخاص ;
مسيرة الحب للقائد زايد
اذا كانت مسيرة الحب للقائد زايد عنوانا رائعا للفرح فان حرص صاحب السمو رئيس الدولة على استقبالها ضاعف الابتهاج واضاف الى هذه اللحظات السعيدة جمالا خاصا كما اهدى سموه بحضوره الى كل المشاركين فى المسيرة احساسا غامرا بالمحبة ومثلى مثل كل نساء الامارات اللاتى تابعن باعتزاز وزهو بالانتماء الى هذا البلد الذى يرمز فى قيمه وتقاليده الى اجمل معانى الوفاء التى تجلت واضحة وصادقة فى يوم مسيرة الحب للقائد الوالد حفظه الله ;
مسيرة المراة الاماراتية
اننى لا اساند احدا على حساب المبادئ التى جاهدنا طويلا لترسيخها والعمل كان ولا يزال احد الركائز الاساسية فى مسيرة المراة الاماراتية ;
الخبرة والكفاءة
لا اتمنى لاية مواطنة وخريجة جامعه ان تطالب بالترقى للمناصب العليا دون ان تكون لديها الخبرة والكفاءة لذلك موءكدة ضرورة التمسك بقيمة العمل والتميز واعتبار الالتحاق بالوظيفة بداية طريق جديد من الاجتهاد والاخلاص والعطاء ;
الحياة الكريمة
المجتمع وبتوجيهات من صاحب السمو رئيس الدولة - حفظه الله- سواءعن طريق مؤسساته الاقتصادية المختلفة او وزارة العمل والشوون الاجتماعية او مكتب توظيف المواطنات يقوم بدوره فى تأهيل المطلقة اقتصاديا لتضمن لنفسها ولاولادها الحياة الكريمة وحق العمل حق دستورى مكفول للجميع أما فكرة تأهيل المطلقة نفسيا فهذا امر لا أوافق عليه لان المجتمع لا ينبذ المطلقة او تتسم نظرته لها بالريبة والقلق لاننا مجتمع اسلامى يحترم المرأة ويقدر ظروفها والدولة تتيح للمرأة كافة فرص التعليم والعمل;
نجحت المرأة باقتدار فى مختلف المناصب
لقد نجحت المرأة باقتدار فى مختلف المناصب التى تولتها وهى تتولى بالفعل مناصب عليا كثيرة فالمرأة الان وكيلة وزارة ونائبة مدير جامعة ووكيلة مساعد والمقاعد الوزارية فى هذا السياق تمثل تطورا اداريا طبيعيا ودستوريا ومؤهلاتها تتيح لها ذلك وانا ارى ان وجود المرأة الوزيرة امر يمكن تحقيقه بسهولة فى ظل الدعم المتواصل لصاحب السمو رئىس الدولة واخوانه اصحاب السمو الحكام ;
المرأة الاماراتية صارت قريبة من تحقيق الحلم
اننى على ثقة بأن المرأة الاماراتية صارت قريبة من تحقيق هذا الحلم الذى اعتبره شخصيا ليس حلما فقط بل هو حق من حقوقها التى كفلها لها الدستور. ;
مسيرة العمل الوطنى
أعتقد ان المشاركة السياسية لم تعد بعيدة عن المرأة الاماراتية كما لا ننسى ان أى عمل عام وأى مشاركة فى مسيرة العمل الوطنى لها أبعادها السياسية بمعنى ان الدور السياسى للمرأة لا يقتصر على عضوية المجلس وان كانت مهمة وضرورية ويمكن رصده فى صور عدة تعكس العطاء المخلص للوطن فى المجالات كافة;
طموحات المرأة
وأعود لاؤ كد ان طموحات المرأة مهما بدت كبيرة فهى ليست مستحيلة فى ظل المساندة الدائمة لصاحب السمو رئيس الدولة واخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات. وكما دخلت المرأة المجلس الاستشارى فى الشارقة ستدخل المجلس الوطنى بأذن الله;
الامومة الناجحة
ورسالتى الثانية هى الا تنسى المرأة فى تقدمها ابدا رسالتها الاولى التى خلقت من اجلها الا تنسى انها ام لان الام التى تهدهد صغيرها بيمينها تحرك العالم بيسارها ولان الامومة الناجحة اهم بكثير من كل النجاحات الاخرى وانا لااحترم المرأة التى تهتم بعملها على حساب تواجدها فى بيتها وسط اطفالها وأسرتها ولاتعجبنى المرأة فى اعلى المناصب. وطفلها يصرخ طلبا لحنانها ورعايتها وفهمها بديلا عن رعاية المربيات الاجنبيات ولاتعجبنى المرأة جميلة مهندمة انيقة فى الشارع والمكتب وبيتها يضج بالفوضى وهى تجهل كيف تعد لاسرتها وجبة ساخنة صحية او تهمل متابعة صغارها فى دروسهم وفى حياتهم اليومية;
الامية
المرأة هى المرأة فى قطر و فى الامارات وفى أى مكان بالعالم ورسالتى الاولى لها هى ان تعمل بجد لمحو الامية وبصورة خاصة امية المرأة والامية فى رأيى ليست هى فقط امية القراءة والكتابة وانما هى امية السلوك والفكر والعادات والتقاليد البالية التى تعوق نمو وتحضر الدول والشعوب وايضا امية الافكار الخاطئة التى لا علاقة لها بعالم الحاضراليوم ;
الجيل المتعلم من بنات الوطن
اننى اثنى على الجيل المتعلم من بنات الوطن اللاتى قدمن خبرتهن وحصيلة تعليمهن فى شتى فروع العمل النسائى والخيرى والتطوعى سواء فى الهلال الاحمراورعاية المسنين اوالجمعيات النسائية وكذلك فى مجالات الخدمة العامة ولولا هذه الرحلة من العطاء والبذل ماحصلنا على التقدير العالمى;
مجال الاسرة او العمل الاجتماعى
ان اى عمل اومشروع اوبناء اجتماعى لايمكن ان يكتمل او يتم كما يراد له الا بتضافر الجهود وكل انجاز فى مجال الاسرة او العمل الاجتماعى بشكل عام انما تحقق بفضل تضافر جهود النساء جميعا علىارض الامارات واستفادتهن الكاملة من كافة الخدمات وصور الاهتمام وخطط التنمية التى توجهت اليهن كما اشيد بدور الجيل المتعلم الذى قدم خبرته العلمية الحديثة وساهم افراده من الرجال والنساء فى دفع مسيرة النهضة الاجتماعية الشاملة بالامارات;
تربية اجيال المستقبل
ان تحقيق المرأة غاياتها من هذا التطور لا يعنى فى اى حال من الاحوال الاهمال فى جوانب اساسية فى حياتها وخصوصا المسؤوليات التى تقع على عاتقها مباشرة كتربية اجيال المستقبل ;
الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة
أن أنجاز الاتحاد النسائى العام لهذه الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة فى دولة الامارات يأتى تأكيدا لالتزاماته بتوصيات الموتمر العالمى للمرأة الذى عقد فى بكين عام 1995 والذى يعد نقطة انتقال مهمة نحو ضرورة منح النساء المزيد من الاهتمام من أجل المساواة وتحقيق العدالة الاجتماعية والمشاركة فى التنمية المستدامة وكذلك تأكيد الحضور الايجابى للاتحاد النسائى العام على الصعيدين الاقليمى والدولى;
مكانة المرأة ى مختلف ميادين العمل الوطنى
أننا نتطلع بكل الثقة الى الدور المهم والمحورى الذى يمكن أن يلعبه المجتمع ومؤسساته الرسمية والمدنية فى دعم هذه الاستراتيجية والاسهام الفاعل فى تنفيذ المخطط والاهداف التى تضمنتها بما يعزز مكانة المرأة ويوسع دائرة مشاركتها البناءة فى مختلف ميادين العمل الوطنى;
المشاركة الايجابية فى البرامج التنموية
تستهدف هذه الاستراتيجية تنمية وتأهيل الكوادر البشرية النسائية وبنائها لتكون قادرة على المشاركة الايجابية فى البرامج التنموية سواء كانت خدمية أو أنتاجية وتعزيز ما حققته المرأة من نجاحات باهرة فى مختلف مجالات العمل الادارى والاقتصادى والاعلامى والصحى والتعليمى والاجتماعى والبيئى وغيرها من مجالات العمل الوطنى;
هويتنا الوطنية وثقافتنا
العولمة بالنسبة لنا لا تعنى باى حال التنازل عن هويتنا الوطنية وثقافتنا وتراثنا بل بالعكس فانها تعنى المحافظة على هذه المنظومة من القيم وتعزيزها وبالتفاعل الواعى مع الحضارات الاخرى ;
التفاعل الايجابى مع الاخرين
اننا لا نومن بالانغلاق بل بالانفتاح ولا نقبل ان نعيش خلف اسوار عالية بل نريد التفاعل الايجابى مع الاخرين فنحن لا نخاف التغيير ولا نخشاه لاننا واثقون من اصالة حضارتنا ومتانة قيمنا الروحية وقدرتها على التعامل مع الحضارات والتفاعل معها بايجابية وبحيث لا تفقد جوهرها ومرتكزاتها ;
المرأة فى الامارات وزيرة
ان وزارات وموسسات الدولة المختلفة تضم العدىد من السيدات اللامعات والناجحات فى مواقعهن كوكيلات وزارة او مساعدات و قريبا قد نرى المرأة فى الامارات وزيرة ;
المرأة فى الامارات عضوا فى المجلس الوطنى الاتحادى
ان الوقت قد حان لتصبح المرأة فى الامارات عضوا فى المجلس الوطنى الاتحادى وان الاتحاد النسائى سيقوم بترشيح عدد من القيادات النسائية من المتميزات فى ابوظبى وان هذا الترشيح سيرفع الى مقام صاحب السمو رئيس الدولة واخوانه اصحاب السمو الشيوخ اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات لاختيار سيدتين ضمن اعضاء المجلس;
مشاركة المراة الاماراتية فى المجال السياسى
انه لايوجد ما يمنع مشاركة المراة الاماراتية فى المجال السياسى و ان ذلك حق لم يحرمه عليها الدين ولم يمنعه الدستور ;
المستقبل السياسى للمراة الاماراتية واعد
ان المستقبل السياسى للمراة الاماراتية واعد ويبشر بكل خير فى ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة - حفظه الله - الذى يؤكد اهمية العمل السياسى للمراة ويقدم دعما قويا لطموحها واحقيتها فى تولى وشغل المناصب الكبرى فى كافة المجالات;
مشروع قانون الخدمة المدنية
ومن أهم هذه الامتيازات أن المجلس الوطنى الاتحادى وافق على اقتراح لجنة الشوون التشريعية والقانونية المنبثقة عنه بتعديل مشروع قانون الخدمة المدنية بحيث يسمح للمرأة العاملة بأن تحظى بأجازة وضع مدة شهرين تحصل خلالهما على الراتب كاملا بالاضافة الى أربعة أشهر أخرى لرعاية الوليد بواقع شهرين بنصف راتب وشهرين دون راتب وذلك بشرط موافقة جهة العمل وبما لا يتعارض مع مصلحته. ومن المتوقع أن يرفع المجلس الوطنى مشروع القانون فى وقت قريب الى مجلس الوزراء ليشكل بعد أصداره مكسبا جديدا للمرأة العاملة فى الامارات وهو مكسب ينعكس بطبيعة الحال أيجابيا على الطفل;
المرأة الخليجية
أن المرأة الخليجية اخدت دورها فى بناء المجتمع وقطعت شوطا متقدما فى مجال العمل السياسى كما أنها مشاركة فى اتخاد القرارات عبرقنوات تنظيمية الاتحادات النسائية ;
شوءون المجتمع
أن المرأة فى دولة الامارات تشارك حاليا مشاركة فاعلة فى شوءون المجتمع وفى رسم ملامح الحاضر والمستقبل واذا كانت المرأة فى الامارات لم تسم وزيرة أونأئبة فأنها تلعب أكثر مما يناط بهذه المناصب من مسئوليات فى الواقع العملى ;
المجال السياسى
أنه لن يمضى وقت طويل حتى تأخد الاماراتية دورها فى المجال السياسى بعد أن تتم الترتيبات اللازمة لذلك ;
أهمية النجاح فى البيت
لا يمكن بأى حال من الاحوال اغفال الدور الرئيسى للمرأة فى كل مكان وزمان وهو دورها كزوجة وأم وراعية للاجيال والنجاح فى العمل لا يلغى أبدا أهمية النجاح فى البيت بل ان الاول لا يكون بديلا او عوضا عن الثانى والمرأة الواعية يجب أن تراعى هذه المسالة وألا تهملها وفى الوقت الذى يساند فيه صاحب السمو رئيس الدولة أحلام وطموحات المرأة فى العمل والمشاركة البناءة فان سموه يدعوها دائما الى الانتباه لبيتها وأسرتها والتمسك بقيم العائلة العربية والاسلامية والاقتداء بأمهات المسلمين ومن هنا فان الواجب الاول والاخير للمرأة هو أن تصنع نجاحاتها فى تكوين أسرة وان تحافظ على استقرار بيتها وان تمد الوطن بأجيال صالحة وملتزمة وبالتالى فان هذا الواجب والهدف والغاية هو أصل الواجبات وفيه كل الدلائل على محبة الوطن وعلى استقراره وسعادته ;
القوانين والتقاليد في الشريعة الاسلامية
قبل القوانين والتقاليد فان الشريعة الاسلامية انصفت المرأة واعطتها حقوقها كاملة وقوانيننا تستمد جوهرها من هذه القيم والتعاليم الخالدة .. وفى بداية مسيرة العمل النسائى واجهتنا معوقات كثيرة وكان من بينها بعض الاعراف والتقاليد السلبية وقد تجاوزناها بالاصرار والتعليم والتوجيه وبفضل حرص صاحب السمو رئيس الدولة الذى كان دائما نصيرا للمرأة ومشجعا لها فى العمل والمشاركة فتغيرت جميع المفاهيم فالعلم والعمل هدفان بالنسبة لاى مجتمع والمرأة الاماراتية قد استطاعت ان تثبت جدارتها فى كافة الميادين ;
المرأة الاماراتية والعربية
ان القول ان المرأة لاتنتج فيه شىء من التجنى على حاضرها وماضيها فمثلا ان المرأة فى صعيد مصر كانت تعمل فى داخل المنزل وخارجه وكانت تزرع الحقل الى جانب زوجها وتحصده معه بالاضافة الى الجهد الاسمى وهو تربية الابناء وانشاء الجيل الصالح .. وهنا فى الامارات كان الامر كذلك بالمرأة كانت تصنع مختلف حاجيات منزلها وبالتالى كانت منتجة وعملها لم يتوقف بأمسها وحاضرها واستمر عطاء المرأة الاماراتية والعربية بل ربما زادت الاعباء الحياتية عليها مع هذا التطور الكبير الذى يشهده العالم ;
التنشئة الصالحة للابناء
ومن خلال هذه الرعاية الدائمة التى اسست لنهضة نسائية بارزة فمهمة التنشئة تقع فى الدرجة الاولى على عاتق المرأة وهذه المهمة هى الاسمى والاعظم بالنسبة لكل الامهات فبدون التنشئة الصالحة للابناء والعناية بهم فان المجتمعات تصاب بالامراض الاجتماعية المختلفة والتى تؤدى الى الانهيار والتفتت وعلى النساء فى وطننا العربى امام هذا الواجب المقدس الا يعرن اهتماما لاى وصف قد يطلق عليهن من نساء لايفهمن المعنى الحقيقى للمساواة وكأن يقال هذه المرأة ربة منزل تقليدية أو غير ذلك من أوصاف هدفها التقليل من قدسية هذه المهمة العظيمة فالام هى المدرسة الاولى لكل المجتمعات ;
الثقة الغالية
طموحاتى ان تكون المراة الاماراتية حاضرة فى الدورة القادمة للمجلس الوطنى وثقتى بلا حدود فى انها ستدخل فى هذه المرحلة واثقة من رعاية ودعم كبيرين من صاحب السمو رئيس الدولة واخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات لان كل ما حققته من انجازات وما نالته من استحقاقات انما جاء عبر هذه الثقة الغالية;
توكد ابنة الامارات جدارتها
ان المشاركة لاتعنى الوقوف عند حد دخول المجلس فحسب بل نريدها مشاركة فعلية توكد خلالها ابنة الامارات جدارتها فى نيل هذا الاستحقاق وتثبيت انها اهل للثقة والعطاء;
خبرات البرلمانيات العربيات
ان التجربة ستكون خير مرشد ومعلم للمراة الاماراتية وان وجودها داخل المجلس الوطنى الاتحادى سيمنحها الفرصة الكاملة للاستفادة من اشقائها الذين يتمتعون بخبرات برلمانية كبيرة كما ان هذا الوجود سوف يتيح لها الاستفادة من خبرات البرلمانيات العربيات عبر قنوات التعاون والمشاركة فى الفعاليات العربية ذات الصلة بقضايا المراة واهتمامتها;
الحركة النسائية فى الامارات
الحركة النسائية فى الامارات بدأت وتواصلت أهدافها بتشجيع من القائد بل أن بدايتها كانت فكرة سموه وهو الذى دعم الجمعيات النسائية ماديا ومعنويا وهو الذى شجع المرأة وشجعنى أنا شخصيا لاجمع من حولى سيدات أبوظبى للمشاركة فى تعليم المرأة واعدادها ثقافيا واجتماعيا لتقوم بدورها الاساسى كأم وزوجة ثم بواجبها تجاه وطنها وللحقيقة فان تجربة العمل النسائى بالامارات تحمل قدرا كبيرا من التميز والخصوصية وقد حصلت على هذه الخصوصية الفريدة من فكر القائد ودعمه وحماسه النبيل والصادق فلم يكن مايقوله مجرد شعارات بل ان أقواله مراة اخرى صادقة لافعاله ولايمانه بالمرأة ودورها كما يعد الاتحاد النسائى العام أول اتحاد نسائى بالمنطقة جمع تحت أهدافه طموحات وأهداف كافة الجمعيات النسائية بالدولة وهو مايضع تجربة العمل النسائى بالامارات فى الصدارة ويعطيها تفردا خاصا ليس على مستوى أسبقية التاسيس فقط بل وعلى مستويات أخرى عديدة تتعلق بالانجازات وتطوير الاهداف ;
خريجات الدراسات العليا
وقد بلغ عدد الطالبات خريجات الدراسات العليا من الجامعات العربية والاجنبية لعام 99 حوالى 68 طالبة بينما بلغ عدد الملتحقات 133 كما بلغ عدد المعيدات بالكليات المختلفة بجامعة الامارات 44 معيدة حتى عام 99 ;
الاحصائيات
وتشير الاحصائيات الى أن أجمالى عدد الدارسات بمراكز الجمعيات النسائية للعام الدراسى 98/99 على مستوى الدولة قد بلغ 3256 كالتالى: جمعية نهضة المرأة الظبيانية بجميع فروعها 2296 دارسة جمعية النهضة النسائية بدبى 354 دارسة جمعية أم المومنين النسائية بعجمان 393 دارسة جمعية الاتحاد النسائى بالشارقة 78 دارسة جمعية أم القيوين 147 دارسة جمعية نهضة المرأة برأس الخيمة 88 دارسة ;
ابنة الامارات تقتحم كافة المجالات وتفرض وجودها
استطاعت ابنة الامارات أن تقتحم كافة المجالات وتفرض وجودها وتستعد حاليا لدخول المجال السياسى والاستراتيجية الجديدة للمرأة تضم أحصائيات عما حققته ابنة الامارات وهذا يعنى مضاعفة جهود المرأة فى عمليات التنمية والبناء وزيادة عدد الخريجات وتعميق جهودها فى جميع المجالات واقتحام مجالات جديدة لم تطرقها المرأة من قبل والمشاركة فى وضع الخريطة الاجتماعية والسياسية للمستقبل;
المرأة فى الامارات تشعر بالفخر والاعتزاز والوفاء للقائد
أن المرأة فى الامارات تشعر بالفخر والاعتزاز والوفاء للقائد حفظه الله على مواقفه الثابتة وثقته الغالية ومساندته الدائمة لمسيرتها ولولا هذه المساندة من سموه ومن أخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات ما تحققت للمرأة أحلامها الكبيرة وما أستطاعت أن تصل الى ما وصلت اليه من أنجازات ومكتسبات تدعو للفخر ;
شكر
اشكر رئيس الدولة على اهتمامه بالمرأة وحرصه على مناصرتها ومنحها حقوقها الكاملة دون تفرقة أو تمييز بينها وبين شقيقها الرجل طالما أمتلكت العلم والخبرة والرغبة المخلصة فى العمل من أجل وطنها ;
حقوق الكاملة للمرأة
اعتقد أن المرأة فى الامارات بالفعل استوفت معظم حقوقها وذلك لان الامارات تستلهم نهج الاسلام فى تشريعاتها ونظمها ومن الموءكد أن عقيدتنا السمحاء أعطت الحقوق الكاملة للمرأة وسبقت فى هذا الامر كل التشريعات الوضعية ;
عمل السياسى بالنسبة للمرأة تكليف
فالعمل السياسى بالنسبة للمرأة ليس تشريفا بقدر ماهو تكليف والمرأة حينما تدخل معترك الحياة السياسية يجب أن تعى هذه الحقائق فنحن فى الامارات لا نريد أن تدخل المرأة الى المجلس الوطنى الاتحادى من أجل التباهى أو التفاخر بما قدمناه للمرأة من حقوق وانما نريد أن يكون هذا الدخول مدروسا ومنظما ومن أجل صالح الوطن كله ;
تاحة الفرصة للمرأة لاقتحام الحياة السياسية
الدعوة لاتاحة الفرصة للمرأة لاقتحام الحياة السياسية يجب أن تفهم فى سياقها الصحيح فهى فى الاساس دعوة اليها للارتقاء بقدراتها وللمضى قدما على درب العلم وللعمل على التسلح بروحه الموضوعية ;
التنمية المستدامة
رغم ان المرأة الاماراتية اصبحت متعلمة بل محاربة للجهل والتخلف وعنصرا فاعلا فى التنمية المستدامة فان هذا لا ينفى وجود معوقات لا تزال تواجه تطورها بصفتها جزءا لا يتجزء من واقع المرأة الخليجية والعربية عموما ;
المهام الوطنية بين المرأة والرجل
ان رئيس الدولة لم يفرق فى المهام الوطنية بين المرأة والرجل معبرة عن تمنياتها فى ان يأتى اليوم الذى تتحقق فيه المشاركة السياسية بصورة كاملة للمرأة الاماراتية;
العنوسة
والعنوسة ايضا اصبحت خطرا على بنات الوطن وأنا شخصيا مؤمنة بحرية الاختيار لكل انسان ولكنى أذكر المواطنين أن ابنة هذاالبلد هى أقرب اليه تاريخيا ونفسيا واجتماعيا وأننا فى هذا الزمن فى حاجة الى تكثيف جهودنا لتعميق هويتنا الخليجية والعربية والاجنبية المقصود بها هنا المرأة التى لا تنطق العربية وهى التى لا تستطيع أن تعرف مسوولية تربية ابناء هذا الوطن لاختلاف التقاليد والعادات ومن هنا يأتى دور المؤسسات المعنية وصندوق الزواج ووسائل الاعلام ليقوموا بمسؤولياتهم فى هذا المجال ;
الهويه الوطنية للابناء
نحن لا ننكر ان على أرضنا جيلا من هولاء الابناء والبنات الذين جاءوا نتاج هذه الزيجات ومهمتنا الان تعميق هويتهم وجعلهم مواطنين من الدرجة الاولى ولن يكون ذلك ألا عن طريق نبذ التفرقة بينهم وبين أمثالهم والنظر اليهم على أنهم مواطنون من الدرجة الاولى بالفعل;
الدستور لم يحرم المرأة من اى حق من حقوقها ولم يفرق بينها وبين شقيقها فى العمل الوطنى
الدستور لم يحرم المرأة من اى حق من حقوقها ولم يفرق بينها وبين شقيقها فى العمل الوطنى ايا كانت طبيعته وهكذا فان المشاركة فى الحياة السياسية امر واقع وفى القريب سنرى عضوات المجلس الوطنى وهن يعبرن عن قضاياهن وقضايا المجتمع بالرأى فذلك حق دستورى لا جدال حوله وأولاد الاجنبيات فى حاجة الى معالجة نفسية ونظرة موضوعية ومحاولة جديدة عن طريق المدرسة والمجتمع لتعميق مشاعر الانتماء الوطنى لهم ثم الهوية العربية والاسلامية وهذه مسوولية المجتمع ككل ;
الاتحاد النسائى العام الذى يمثل المرأة ويعبر عن فكرها
المشاركة السياسية للمرأة ليست غائبة بالشكل الذى يتصوره البعض واذا كان الاتحاد النسائى العام الذى يمثل المرأة ويعبر عن فكرها وافكارها فان للاتحاد النسائى دورا لا ينكر فى المشاركة بابداء الرأى حول كافة القوانين والتنظميات التى تتعلق بالعمل النسائى وتشارك بعض المواطنات ايضا بالحضور لمتابعة مناقشات المجلس الوطنى وذلك للاستفادة وتعميق الاحساس بالوجود الفعلى داخل قاعة المناقشات ومن ثم اكتساب خبرة ضرورية فى كيفية طرح قضايا المرأة;
نجاح المرأة في بيتها
ادعو المرأة للنجاح فى البيت أولا ليس نفيا لادوارها الاخرى فى بناء مجتمعها جنبا الى جنب الرجل بل هو أثبات وتأكيد لتعدد أدوارها ومهامها الاسرية والوطنية;
التمسك بقيم العائلة العربية والاسلامية
وكما قلت قبل ذلك لا يمكن بأى حال من الاحوال أغفال الدور الرئيسى للمرأة فى كل مكان وزمان وهو دورها كزوجة وأم وراعية للاجيال الجديدة والنجاح فى العمل لا يلغى النجاح فى البيت بل أن الاول لا يكون بديلا أو عوضا عن الثانى والمرأة الواعية يجب أن تراعى هذه المسالة ولا تهملها وفى الوقت الذى يساند فيه صاحب السمو رئيس الدولة احلام وطموحات المرأة فى العمل والمشاركة فى البناء فأن سموه يدعوها دائما الى الانتباه لبيتها وأسرتها والتمسك بقيم العائلة العربية والاسلامية والاقتداء بامهات المسلمين ومن هنا فأن الواجب الاول والاخير للمرأة هو أن تضع نجاحاتها فى تكوين أسرة وأن تحافظ على استقرار بيتها وأن تمد الوطن بأجيال صالحة وملتزمة وبالتالى فأن هذا الواجب والهدف والغاية هو أصل الواجبات وفيه كل الدلائل على محبة الوطن وعلى استقراره وسعادته ;
السيدة الاولى فى عالمنا العربى
وأعتقد أن أمرا كهذا ليس بسيطا اذ يتطلب محاسبة دقيقة للنفس ودراسة معمقة لاى خطوة أو قرار ورقابة ذاتية مستمرة فالمسوءولية التى تضطلع بها السيدة الاولى فى عالمنا العربى ليست بسيطة بأى من المقاييس ;
السيدة الاولى فى المجتمعات العربية
أما فيما يتعلق بدور مايسمى بالسيدة الاولى فى المجتمعات العربية المسلمة فهو دور هام وخطير لانها تعتبر القدوة لبنات وطنها لذلك فعليها أن تكون دائما أبدا مثالا طيبا لبنات الوطن ونموذجا صالحا للاحتذاء به ;
لقب السيدة الاولى
لا أحب لقب السيدة الاولى ولا أحبذه فما أنا الا واحدة من بنات هذا الوطن ولعلنى فى هذا السياق احتاج أن أكرر ماقلته من قبل أنا ابنة الامارات تتلمذت فى مدرسة- زايد- وان كنت قد حققت أية انجازات فانما هى بفضل الله أولا ثم بدعم من صاحب السمو رئيس الدولة ثانيا ;
دخول المرأة الى المجلس الوطنى
ان اقتراح انشاء مجلسين وطنيين واحد للرجال والثاني للنساء قد يوءدى الى تخبط القرارات واختلال الاستراتيجيات ثم ان المراة تعمل فى كثير من الدوائر والوزارات والهيئات الحكومية الى جانب الرجل دون حدوث مشكلات لهذا السبب ولذلك فاننى أرى أن لا غبار على دخول المرأة الى المجلس الوطنى . لكن هذا الدخول يجب أن يكون مشروطا ومرهونا بوجود استراتيجية واضحة لها وأهداف محددة ومكتسبات تسعى لتحقيقها للمجتمع فنحن فى الامارات لا نحتاج الى من يدافع عن حقوق المرأة فهى بالفعل مكفولة ولكننا نحتاج الى كل كوادرنا الوطنية الفاعلة لدفع مساعى التحديث وهكذا أكرر دخول المرأة الى المجلس الوطنى يجب أن يكون لصالح المجتمع بأسره ليس لصالح حقوق المرأة فهذه مكفولة بشكل تام ;
المراة كانت مشاركا قويا للرجل فى كل أمور الحياة
لم تكن المرأة فى الامارات قبل النفط تعيش فى الخيمة بمعناها الذى قد يوحى بالانغلاق والتأخر والرجعية والانعزال عن العالم فالمراة كانت مشاركا قويا للرجل فى كل أمور الحياة وقد كانت تقوم بأدوار هامة فى كثير من الظروف ونظرا لطبيعة الحياة الاقتصادية التى كانت تعتمد على ترحال الرجل وأسفاره الكثيرة كانت المرأة توءدى وظيفة التنشئة الاجتماعية وتربية الابناء وهى وظيفة تتطلب وعيا ومهارة ودرجة عالية من الفهم والتحضر . وبعد اكتشاف النفط فان المرأة مازالت توءدى بكفاءة الوظيفة ذاتها مما يشير الى أن الحياة الجديدة لم توءثر كثيرا على المرأة من حيث دورها الجديد لم توءثر كثيرا على المرأة من حيث دورها كأم وصانعة لاجيال لكنها أثرت بشكل اخر فى اتاحة الظروف لها للتعليم والعمل والمشاركة فى المساعى التنموية ;
الدولة تؤكد دائماً على حاجتها لعمل المرأة
ان الدولة تؤكد دائماً على حاجتها لعمل المرأة كقيمة وضرورة ملحة وكموقف حضاري.. ودولتنا تنظر للمرأة كإنسان مؤهل فعلاً للمشاركة في البناء والتنمية - كما انها تعتبر سباقة بالنسبة لتعييم المرأة في المناصب القيادية وفي الإدارة العليا وفي الكادر الجامعي وهي في هذا تسبق معظم دول المنطقة وتتساوى مع الدول الأكبر عمرا ;
مشاركة المرأة سياسيا
انه لا يوجد قرار او مبدأ دستورى يمنع المرأة من العمل السياسى هذا الامر شديد الاهمية ومعناه ان الابواب مفتوحة على مصرعيها لمشاركة المرأة سياسيا طالما توفرت لديها القدرات والموءهلات العلمية والثقافية خاصة وان العمل السياسى ليس حكرا على الرجل والدستور لم يحرمها من هذا الحق وبعد هذه المسيرة الطويلة والناجحة للمرأة فى قطاعات العمل الوطنى المختلفة فانها قادرة وبلا شك على ان توءدى دورا سياسيا هاما خاصة فيما يتعلق بقضايا المرأة والقوانين ذات الصلة بالشأن الاجتماعى اما قانون الاحوال الشخصية فان صدوره ضرورة ملحة وسيكون عاملا رئيسيا فى استقرار الاسرة وفى بث الاطمئنان وتوفير الحماية والامان للمرأة ;
الاتحاد النسائي يسعى إلى تعديل القوانين المنظمة لعمل المرأة
أن الاتحاد النسائي يسعى إلى تعديل القوانين المنظمة لعمل المرأة وأن بعض الخريجات الجامعيات ما زلن يحجمن عن المشاركة في العمل التطوعي;
أبنة الإمارات تحقق النجاح كل يوم
ان أبنة الإمارات تحقق النجاح كل يوم في العديد من مجالات العمل التي اقتحمتها وانها لا تستبعد أن يأتي يوم تحتل فيه المرأة منصباً وزارياً طالما وجدت المرأة الجديرة بشغل هذا المنصب;
ما حققته أبنة الإمارات
ان ما حققته أبنة الإمارات بأنه يصل إلى حد المعجزات وهي قادرة على تحمل المشاق بشجاعة وإصرار من أجل خدمة وطنها;
زايد نصير المرأة الإماراتية ومشجعها الأول
زايد الوالد لا يفرق بين البنات والبنين فهو يلتقى أيضاً ببنات بلده في التجمعات المختلفة بالمدارس والجامعة والاتحاد النسائي وجمعية نهضة المرأة الظبيانية والمعارض المختلفة فزايد نصير المرأة الإماراتية ومشجعها الأول والمؤمن بقدراتها التي تصقلها التجارب من يوم ليوم والمرأة الإماراتية تعيش مع زايد عصرها الذهبي ولا يخفي على أحد تلك النهضة الكبيرة التي تحققت للمرأة في عصر زايد ولا تلك القفزة الواسعة التي قفزتها المرأة بتأييد زايد ففي رأيه أن المرأة دعامة هامة من دعائم المجتمع وهي التي تحمل على أكتافها بجدارة مسؤولية الحاضر والمستقبل مثلما حملت جداتها مسؤولية الماضي مشاركة بجهدها وعملها في التنمية وتحسن تربية الأجيال وإعدادها للقيام بواجباتها والتزاماتها تجاه الوطن وتصون وتسعد أسرتها.. وفي رأيي أنه إذا كان المثل يقول - إن وراء كل عظيم امرأة فأنه بدون إمرأة عظيمة واعية ومثقفة تقوم بدورها الإنساني كما يجب فلن يصبح من الممكن أن يكون لدينا رجال عظام من أي نوع وعلى أي مستوى;
التوطين فهو الاولوية الاهم والهدف الاسمى لكل خطط الدولة
لا يمكن بصورة ما أن تحتكر المرأة قطاعات وظيفية بعينها فمشروع تأنيث التعليم الابتدائى كان نتيجة لظروف معينة تتمثل فى زيادة الخريجات من المدرسات المواطنات وعدم تمكنهن من الالتحاق بسوق العمل لذلك أقرته وزارة التربية والتعليم والشباب المشروع الذى وجد تأييدا قويا من صاحب السمو رئيس الدولة انطلاقا من ايمان سموه بقدرة المرأة المواطنة على العطاء لذلك فانه لا توجد نية لدى دولة الامارات لتأنيث بعض القطاعات بشكل الزامى فالظروف والمعطيات هى التى تحكم مثل هذه الامور ولكن اليس منطقيا قبل أن نتحدث عن التأنيث ان نتحدث عن التوطين فهو الاولوية الاهم والهدف الاسمى لكل خطط الدولة ;
الرجل الاماراتى
انتهز هذه الفرصة للاشادة بدور الرجل الاماراتى لاننى ضد الفصل بين الجنسين فى الحقوق والواجبات الوطنية اما المشاركة السياسية للمراة فهى تحصيل حاصل ولااحد يستطيع ان يعيد الزمن للوراء ومن الطبيعى ان ياتى اليوم الذى تتحقق فيه هذه المشاركة بصورة كاملة;
الامارات من اوائل الدول الخليجية التى فتحت الابواب امام ترقى المرأة
والامارات من اوائل الدول الخليجية التى فتحت الابواب امام ترقى المرأة الى المناصب العليا فى الوزارات والمؤسسات الحكومية كذلك نحن اول من دعا الى اشراك المرأة فى العمل السياسى وهوحق من حقوقها التى منحها اياها الدستورالذى لم يفرق بين الرجل والمرأة;
المشاركة السياسية للمرأة جزء من التطور
المشاركة السياسية للمرأة جزء من التطور الذى تشهده منطقة الخليج وضرورة عصرية ستدعيها المتغيرات الاجتماعية والسياسية التى يعيشها العالم وليس دول الخليج فحسب وبالنسبة للمراة فى الامارات فقد شاركت بالراى والمشورة فى كثيرمن القضايا التى تتعلق بشوون الاسرة كما تشارك بالحضور في المجلس الوطنى للمتابعة والاستفادة والاتحاد النسائى لم يكن بعيدا عن هذه المشاركات وله دور استشارى هام فى القوانين والاجراءات المتعلقة بالاسرة وخاصة المرأة ;
القوانين المتعلقة بالمراة
ان المرأة فى الامارات رغم عدم اشتراكها فى العمل السياسى بشكل رسمى ليست بعيدة عن المشاركة بشكل تام فالاتحاد النسائى العام يشارك فى مناقشة مختلف القوانين المتعلقة بالمراة و يقدم مقترحات للجهات المعنية التى تهتم بهذه المقترحات و تدرجها فى مشروعات القوانين ;
المرأة فى الامارات و العمل السياسي
لا توجد اية عوائق تحول مابين المرأة فى الامارات و بين المشاركة الرسمية فى العمل السياسى وان ابنة الامارات بعد المكتسبات التى حققتها خلال السنوات القليلة الماضية اصبحت على بعد خطوات قليلة من الحصول على هذا الحق الجديد و الذى يعتبر تكليفا و ليس تشريفا ;
المجتمع العصرى
ان الانجازات والمكتسبات التى حققتها ابنة الامارات انما جاءت ترجمة لتوجيهات رئيس الدولة منذ اعلان دولة الاتحاد بتحقيق نموذج المجتمع العصرى المتمسك بقيمه وتقاليده الاسلامية والعربية ;
نجاح المواطنات
اتمنى نجاح المواطنات فى تحقيق المزيد من الانجازات وارتقاء اعلى المناصب ومواجهة تحديات العصر من خلال التمسك باصالتنا الاسلامية وهويتنا العربية فى هذا العالم الذى ازدادت فيه اخطار الصراعات الاخلاقية والفكرية ;
اعداد المرأة ثقافيا وعلميا
احرص على اعداد المرأة ثقافيا وعلميا للتفاعل مع قضايا وطنها وخدمة مجتمعها انطلاقا من الروية الثاقبة لرئيس الدولة وايمانه المطلق بان الانسان هو محور كل تقدم حقيقى وان الانسان المتعلم هو الدعامة الاساسية التى تعتمد عليها الدولة فى بناء نهضتها وحضارتها;
معادلة الحرية
وحقيقة الامر ان معادلة / الحرية الاصالة / قد حققت في دولة الامارات بفضل دعم رئيس الدولة نجاحا كبيرا والدليل على ذلك أن ابنة الامارات اصبحت الان تتقلد أرفع المناصب وتحظى بأعلى الدرجات العلمية وتشارك مجتمعها مساعيه التنموية لكنها رغم ذلك مازالت متمسكة بتقاليدها معتصمة بدينها ومصرة على أن تكون صورة مشرفة لوطنها فى العلم والسلوك معا;
الحرية
الحرية ليست فوضوية والحرية المطلقة أمر ليس له وجود فى اى من المجتمعات لذلك فأننى أرى أن حرية المرأة لا تعنى/ خلع/ رداء الدين والعادات والتقاليد واقتفاء خطوات النموذج الغربى فلكل مجتمع خصائصه الخاصة ;
قانون الخدمة المدنية
ان المادة 55 من قانون الخدمة المدنية استحقاق جديد للمرأة الاماراتية سوف يودى ذلك الى ايجاد التوازن الطبيعى فى حياة المرأة الاماراتية بين البيت والعمل بحيث لايوثر جانب على الاخر واذا كنت حريصة على ان تتواجد المرأة على خريطة العمل الوطنى وان تقدم لوطنها كل ماتملكه من قرارات وخبرات فان حرصى الاول يتوجه الى الاسرة والى الاطفال والى تهيئة ظروف طبيعية للتنشئة السليمة ولذلك اتمنى ان تحقق اجازتى الوضع والحضانة الاستقرار العائلى والنفسى للمرأة العاملة خاصة وانها استحقاق يضاف الى الاستحقاقات العديدة التى حصلت عليها ابنة الامارات طوال مسيرة العمل النسائى بفضل من الله سبحانه وتعالى وبرعاية ودعم متواصلين من صاحب السمو رئيس الدولة /حفظه الله/ واخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الامارات ;
انجازات رئيس الدولة للمرأة
و كفلت الدولة لها التشريعات التى تحفظ حقوقها و وفرت لها برامج التدريب والتاهيل فهذه هى بعض انجازات رئيس الدولة للمرأة الامر الذى يطلب منها ان تثبت جدارتها و استحقاقها لهذه الانجازات عبر العمل و الجهد و تطوير قدراتها و ذاتها;
امية المرأة فى الامارات
ان من اهم احلام صاحب السمو رئيس الدولة وان يتم التغلب تماما على امية المرأة فى الامارات و ان تؤمن ابنة الامارات بشكل دائم بان عمله الاساسى مهما بلغت من درجات العلم و ارتفعت المناصب هو رعاية اسرتها و اعداد النشء على اسس العقيدة الاسلامية و التقاليد العربية لقد حلمت المراة بالتعليم فامتدت ايادى/ زايد الخير/ لتفتح لها المدارس و تطلعت الى المناصب فارتقت اسماها و ارفعها ;
عملية التنمية الوطنية
ان المقاعد الوزارية هى هدف المراة فى المستقبل القريب بعد ان اثبتت قدرتها على تحمل المسوءولية والمشاركة بجهد بارزفى عملية التنمية الوطنية ;
ابنة الامارات تشعر دائما بالوفاء والعرفان
ان ابنة الامارات تشعر دائما بالوفاء والعرفان لصاحب السمو رئيس الدولة الذى فتح ابواب المستقبل امام طموحاتها منذ اللحظة الاولى التى تولى فيها سموه مسوءولية الحكم ;
الإنجازات والمكاسب
أن هذه الإنجازات والمكاسب تعكس صورة مشرقة لمستقبلها وتبشر مزيدا من العطاء خلال السنوات المقبلة مؤكدة أن إبنة الإمارات أصبحت رقما مهما في مسيرة التنمية بفضل دعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " وحكام الإمارات;
إنجازات ومكاسب خلال العقود الثلاثة الماضية
أن النهضة النسائية في دولة الإمارات إنطلقت عندما تولى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " رحمه الله " مقاليد الحكم في أبوظبي عام 1966 .. مثمنة ما حققته المرأة الإماراتية من إنجازات ومكاسب خلال العقود الثلاثة الماضية;
عجلة التطور
طبيعى ان تكون مساهمة المراة فى المجالات المختلفة اقل من مساهمة الرجل فهو قد سبقها فى الخروج والتواجد فى المواقع المختلفة وفى العمل ومع ذلك فلا احد يستطيع ان يوقف عجلة التطور والوقت بالتاكيد لصالح المرأة فمن الموءكد ان اعداد المتعلمات فى تزايد مستمر وطبيعى ان تواكب هذه الزيادة زيادة اخرى فى القوى العاملة النسائية فى كل المواقع ولا قلق على المرأة بهذا الخصوص فالخطوة الواثقة والوصول الهادىء والصعود المستقر افضل بكثير من طفرة يعقبها توقف او خمول ودائما مشوار الالف ميل يبدا بخطوة والحمد لله فالمرأة الخليجية العربية خطت خطوات كثيرة تحسب لها ;
أهمية التراث
ان الوعي العام يزداد في الإمارات وفي منطقة الخليج العربي كلها بأهمية التراث خاصة بعد القفزة الحضارية الضخمة التي حدثت في كافة مجالات الحياة المادية والاقتصادية وباتت هناك الحاجة للحفاظ على الجذور العميقة للمجتمع;
مركز الصناعات البيئية
اشيد بالدور الذي تقوم به المرأة في الإمارات في إحياء الصناعات البيئية والتقليدية القديمة من خلال مركز الصناعات البيئية ودوره في حفظ التراث واستمرار التواصل بين الماضي والحاضر;
المرأة الام المعطاء التى تعمل على صناعة الاجيال بتفان وتضحية
تخوض المراة مجالات العمل بكفاءة وتمكن ان تتقلد ارفع المناصب فى الدولة وتبدع فى كل المجالات نرى الطبيبة ونرى المعلمة ونرى المهندسة ونرى الاستاذة الجامعية ونرى وكيلة الوزارة ونرى الكاتبة الصحفية بل نرى فوق كل ذلك وقبل ذلك المرأة الام المعطاء التى تعمل على صناعة الاجيال بتفان وتضحية ;
المرأة الواعية
أن النجاح فى العمل لا يلغى النجاح فى البيت بل أن الاول لا يكون بديلا أو عوضا عن الثانى والمرأة الواعية يجب أن تراعى هذه المسالة ولا تهملها وأذا كان صاحب السمو رئيس الدولة يساند أحلام وطموحات المرأة فى العمل والمشاركة فى البناء فأن سموه فى الوقت نفسه يدعوها دائما الى الاهتمام بوظيفتها وبيتها وأسرتها والتمسك بالقيم الدينية والتقاليد العربية والاقتداء بأمهات المسلمين لان الواجب الاول والاخير للمرأة هو أن تصنع نجاحاتها فى تكوين أسرة وأن تحافظ على استقرار أسرتها وأن تزرع الايمان والانتماء والتمسك بالقيم الاسلامية النبيلة والتقاليد العربية والخليجية الاصيلة فى نفوس الابناء لتمد الوطن بأجيال صالحة وملتزمة قادرة على صنع المستقبل الذى نتمناه لوطننا وأمتنا ;
الدور الرئيسى للمرأة
أن نجاح المرأة لا يعنى تخليها عن أداء دورها الاساسى فى تربية النشء والمحافظة على كيان الاسرة والمجتمع موكدة أن مسوولية الامومة لا تقبل المناصفة ولا يمكن بأى حال من الاحوال أغفال الدور الرئيسى للمرأة فى كل مكان وزمان وهو دورها كزوجة وأم راعية للاجيال الجديدة ;
الوظائف الادارية
يكفى ان نشير فى هذا الاطار الى ان الاحصائيات توكد ان المرأة فى الامارات تشغل 30 فى المائة من الوظائف الادارية المرتبطة باتخاذ القرار وتوجيه السياسات الاقتصادية والانتاجية والخدمية ;
انجازات النهضة النسائية فى الامارات
ان انجازات النهضة النسائية فى الامارات تفوق كثيرا مثيلاتها فى الكثير من الدول النامية فعدد الخريجات من المراحل التعليمية المختلفة سواء من جامعة الامارات او كليات التقنية العلىا تعدى ال 26 الف خريجة حتى 2001 هذا غير الحاصلات على الشهادات العليا من ماجستير ودكتوراه ونسبة مشاركة المرأة فى سوق العمل وصلت الى اكثر من 59 فى المائة من العمالة المواطنة بالدولة هذا بخلاف النهضة الصحية حيث الخدمات الصحية الجيدة وبرامج الرعاية الاسرية الصحية وما تمخض عنها من انخفاض كبير فى نسبة الوفيات وارتفاع العمر المتوقع للمرأة واضافة الى النهضة الثقافية الناجمة عن زيادة الانشطة والبرامج التى تنفذها الموسسات الثقافية والاعلامية وهذه الموشرات التى تحققت بفضل توجيهات رئيس الدولة تعكس المشاركة السياسية الفاعلة للمرأة لاى دور تقوم به للنهوض بالمجتمع وعنوان هذا الدور هو المشاركة السياسية للمرأة المواطنة التى تزداد لتكمل مسيرتها المجتمعية الناجحة ;
المرأة حققت تقدما ملموسا فى مجال العمل
وتوزع العاملات على مصالح الدولة وموسساتها الرسمية ومن الواضح أن المرأة حققت تقدما ملموسا فى مجال العمل الحر والقطاع الاقتصادى ;
عدد الطالبات فى مراحل التعليم
اما عدد الطالبات فى مراحل التعليم الثلاث فقد زاد عام 95/94 من 90 الفا و657 طالبة الى اكثر من مائة الف طالبة فى مطلع العام 2000 وفى جامعة الامارات منذ أول دفعة وحتى الدفعة الثانية والعشرىن التى تخرجت قبل أيام تجاوز عدد الخريجات 17 الفا و280 خريجة مقابل 11 الفا و633خريجا وفى مجال العمل فأن القوة العاملة من الاناث حتى عام 2000 وبلغ عددهن 756083مستوى كبيرا فى شتى الوظائف بينهن 17بالمائة فى وظائف قيادية ;
مجال التعليم
أن الارقام والاحصائيات الرسمية تعطينا الدليل الواضح على أن أبنة الامارات استطاعت وفى زمن قياسى تحقيق كثير من الانجازات ففى مجال التعليم فأن معدل المتعلمات بين البالغات الاناث بلغ 7ر88 بالمائة مقارنة ب 6ر82 بالمائة بين البالغين الذكور;
محاربة الامية ونشر التعليم
أن حرصنا فى الامارات على محاربة الامية ونشر التعليم بين الفتيات كان هو اللبنة الاساسية فيما تحقق حتى الان ووفق أحدث الاحصائيات الرسمية فأن نسبة خريجات الجامعة من المواطنات بلغت 57بالمائة أى أنهن تفوقن على أخوانهم الرجال 00 والدولة فى الامارات تساند المرأة وتدعمها وتدفعها للتقدم والتطور ومواكبة العصر على تشجيعها لاقتحام مجالات جديدة وتحقيق المزيد من الانجازات ;
المجتمعات العربية
أنه رغم التشابه الكبير بين المجتمعات العربية ألا أن لكل مجتمع خصوصيته التى تستند فى بعض الاحيان الى الموروث الثقافى أو العادات والتقاليد ولكن يبقى هم المرأة فى كل مكان هو الحصول على حياة كريمة وعلى قوانين عادلة تنصفها وتضعها جنبا ألى جنب مع الرجل دون أن يعنى ذلك بأى حال من الاحوال الاهمال فى جوانب أساسية فى حياتها فهناك مسوولية هامة وأساسية تقع على عاتق المرأة تتمثل فى تربية أجيال المستقبل وهذه المهمة من وجهة نظرى وكذلك غالبية النساء فى منطقتنا العربية هى المهمة الاسمى والاعظم بالنسبة لنا جميعا ويجب ألا يعيق المرأة أى شىء مثل توليها مركزا وظيفيا مرموقا عن القيام بواجبها الاساسى فى رعاية أولادها فمهمة التنشئة تقع بالدرجة الاولى على عاتق المرأة وهذه هى المهمة الاعظم بالنسبة لكل الامهات وبدونها فأن المجتمعات تصاب بالامراض الاجتماعية المختلفة والتى تودى الى الانهيار والتفتت;
الاسلام حفظ حقوق المرأة
أننا نومن أيمانا راسخا بأن الاسلام حفظ حقوق المرأة فى أطار حفظه لحقوق البشر كافة لانه دين خير ومحبة ولانه يحترم وىقدر البشر كل البشر مهما كانت معتقداتهم وأصولهم وأعراقهم ;
صورة المرأة فى مناهج التعليم
ادعو للعمل على أجراء مراجعة لصورة المرأة فى مناهج التعليم بحيث تكون منسجمة مع رويتنا لهذه الصورة ولكل ما تحمله من معان سامية تقوم على العطاء والمحبة والايثار وبحيث تزيل ما قد يكون تسرب اليها من تشويه أو أنقاص من قدرها ومكانتها ;
المرأة الاماراتية اثبتت جدارتها وحققت ذاتها
ان المرأة الاماراتية اثبتت جدارتها وحققت ذاتها فى مختلف ميادين العمل سواء فى القطاع العام أو القطاع الخاص وساهمت بفعالية فى عملية التنمية التى تشهدها بلادنا فى مفاصل الحياة كافة وبشكل متساو مع أخيها الرجل وان ذلك لم يكن ممكنا لولا التشريعات التى لم تميىز بين المواطنين على أساس الجنس أو على أى أساس اخر;
القيادات النسائية والمرأة
اننا نريد لهذا المؤتمر أن ىشكل بداية لتحرك فعال ليس فقط على الصعيد المحلى أو الاقليمى بل وعلى الصعيد الدولى بحيث تتلاقى القيادات النسائية بمختلف أطيافها وثقافاتها ومستوياتها لتتبادل الرأى فى أنجع السبل لاعطاء المرأة نصيبها الذى تستحق من الاهتمام العالمى ;
مؤتمر الادوار القيادية
اعبر عن املي بان يكون - مؤتمر الادوار القيادية - نقطة انطلاق لحركة مستمرة دؤوبة تتجاوز اللقاء الموقت أو العابر وينتج عنها برامج وفعاليات تبرز قضايا المرأة وتتبناها وتدافع عنها;
مجلس سيدات أعمال أبوظبي
يقدم مجلس سيدات أعمال أبوظبي الذي يضم وحده أكثر من 4 آلاف سيدة خدمات متميزة حيث يساهم في تعزيز حضور المرأة في المجال الاقتصادي عبر العديد من الأفكار الجذابة مثل مشروع - مبدعة- ومشروع - حاضنة الأعمال للمشاريع الصغيرة- وجائزة - أفضل فكرة مشروع;
المؤسسات الإقليمية والدولية
كما انضمت إلى المؤسسات الإقليمية والدولية التي تعمل للنهوض بالمرأة ومن بينها الاتحاد النسائي الدولي ومنظمة الأسرة الدولية ومنظمة الأسرة العربية ومنظمة المرأة العربية ومنظمة التأهيل الدولية ;
الاتفاقيات الدولية
وانضمت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جميع الاتفاقيات الدولية التي تعنى بقضايا المرأة وحماية حقوقها من بينها اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة في العام 2004 واتفاقية حقوق الطفل في العام 1997 والاتفاقية الخاصة بساعات العمل في الصناعة في العام 1982 والاتفاقية الدولية المتعلقة بالعمل الجبري أو الإلزامي في العام 1982 والاتفاقية الدولية بشأن تفتيش العمل في الصناعة والتجارة في العام 1982 والاتفاقية الدولية بشأن عمل النساء ليلا في العام 1982 والاتفاقية الدولية بشأن مساواة العمال والعاملات في الأجر في العام 1996 والاتفاقية الدولية المعنية بإلغاء العمل الجبري في العام 1996 والاتفاقية الدولية المعنية بالحد الأدنى لسن الاستخدام في العام 1996 ;
إنشاء المجلس الأعلى للأمومة والطفولة
كما حققت المرأة مكاسب عديدة بمساواتها مع الرجل في كافة مناحي الحياة من أهمها إقرار التشريعات التي تكفل حقوقها الدستورية وفي مقدمتها حق العمل والضمان الاجتماعي والتملك وإدارة الأعمال والأموال والتمتع بكافة خدمات التعليم بجميع مراحله والرعاية الصحية والاجتماعية والمساواة مع الرجل في الحصول على الأجر المتساوي في العمل إضافة إلى امتيازات إجازة الوضع ورعاية الأطفال التي تضمنها قانون الخدمة المدنية وتم إنشاء المجلس الأعلى للأمومة والطفولة للارتقاء بمستويات الرعاية والعناية بشؤون الأمومة والطفولة ;
ثقة القيادة الرشيدة
ونتيجة لدعم صاحب السمو رئيس الدولة دخلت المرأة الإماراتية باقتدار في مجال الطيران المدني والعسكري كمهندسات وطيارات في شركتي طيران الإمارات والاتحاد والسلاح الجوي بالقوات المسلحة وهذا أكبر دليل على ثقة القيادة الرشيدة بابنة الإمارات وبقدرتها على النجاح في مختلف المواقع;
السفيرات المواطنات الدولة
كما تم تعيين سيدتين لأول مرة كسفيرتين للدولة في الخارج هما الشيخة نجلاء القاسمي السفيرة المعينة لدى مملكة السويد والدكتورة حصة العتيبة سفيرة الإمارات المعينة لدى أسبانيا;
المساواة مع الرجل
هذا القرار يأتي استمرارا لسياسة إشراك المرأة في عمليات التنمية الشاملة وتشجيعها للعمل في كافة المجالات على قدم المساواة مع الرجل;
قيادة مسيرة التنمية والتطوير والتحديث
أن المرأة الإماراتية أصبحت اليوم تتبوأ أعلى المناصب في جميع المجالات وتسهم بفعالية في قيادة مسيرة التنمية والتطوير والتحديث من خلال مشاركتها في السلطات السيادية الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية ومختلف المواقع القيادية في اتخاذ القرار ;
المكاسب والإنجازات المتميزة
أن المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة حققت المزيد من المكاسب والإنجازات المتميزة في إطار برنامج التمكين السياسي الذي يقوده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " ;
سفيرات الدولة
وهناك تعيين أول سفيرتين للدولة في الخارج وهما الشيخة نجلاء القاسمي السفيرة المعينة لدى مملكة السويد والدكتورة حصة العتيبة سفيرة الإمارات المعينة لدى أسبانيا ;
أبرز المكاسب التي حققتها المرأة
ان أبرز المكاسب التي حققتها المرأة ومن بينها ارتفاع نسبة تمثيلها في التشكيل الوزاري الجديد في فبراير 2008 من مقعدين إلى أربعة مقاعد مما يعد من أعلى النسب على المستوى العربي وحصولها على تسع مقاعد من أصل 40 مقعدا في المجلس الوطني الاتحادي وبنسبة تبلغ 22 بالمائة وتعد أيضا من أعلى النسب على صعيد تمثيل المرأة في المؤسسات التشريعية إضافة إلى وصولها إلى سلك القضاء والنيابة العامة;
توثيق الكترونى لمسيرة المرأة الاماراتية
ومن الاهمية بمكان ان يكون هناك توثيق الكترونى لمسيرة المرأة الاماراتية وهذه مسئولية الاتحاد النسائى العام والجمعيات النسائية ومن الضرورى التنسيق الكامل فى اعداد المواد اللازمة وتجهيزها بصورة دقيقة وباسلوب علمى لتكون امام الاجيال الجديدة عنوانا لتاريخ ممتد من العمل والاصرار ;
شئون المرأة
ان التحديات التي تواجه المراة ليست جديدة بمعنى ان المرأة والاسرة تواجه دائما ما يمثل تهديدا لاستقرارها وهذه التحديات تختلف فى صورها واشكالها باختلاف العصر الذى تظهر فيه وبالتالى فان الاتحاد النسائى وكافة الجمعيات المعنية بشئون المرأة والاسرة واجهت من قبل الكثير من التحديات واستطاعت هذه الموءسسات التغلب على المعوقات من خلال اهدافها وبرامجها القائمة على الدراسة والمتابعة الجادة ولذلك فان هدفى فى المرحلة المقبلة ان تتواصل هذه الجدية وهذا الاهتمام بكل قضايا المرأة وان يكون الاتحاد النسائى كما كان دائما سندا لطموحات المرأة الاماراتية;
بنات الوطن المخلصات
ان هذه الفئة قليلة ولا توثر على القطاع العريض والمتميزمن بنات الوطن المخلصات والحريصات على ان يكن عند حسن الظن بهن ;
الابداع والتميز
انني لا اساند احدا على حساب المبادىء التى جاهدنا طويلا لترسيخها والعمل كان احد هذه الركائز التى عملنا على ان تكون حقيقة ‘ واطالب بكل حب وحرص هوءلاء اللاتى يرددن هذه الافكار بالتخلى عنها واعتبار الحصول على وظيفة بداية طريق جديد يحتاج منهن الى العمل المتواصل والابداع والتميز ;
البطالة المقنعة بين عدد المواطنات
وعن ما يتردد حول البطالة المقنعة بين عدد المواطنات اكدت سموها ان الحديث عن وجود بطالة بين المواطنات الغير عاملا فهي فكرة باطلة واسلوب فى التفكير لا اتمنى لاية مواطنة وخريجة جامعة ان تستسلم له واشعر بالحزن عندما ارى هذا الخطأ الجسيم - وقد اصبح طريقة للتعامل مع مفهوم وقيمة العمل ;
استراتيجية جديدة لتطوير المرأة الاماراتية
ان الاتحاد النسائى العام اطلق مطلع هذا العام استراتيجية جديدة لتطوير المرأة الاماراتية تشمل 8 مجالات اساسية حتى تساير المرأة من خلالها عصر العولمة والمتغيرات الدولية الراهنة و لكل مرحلة متطلباتها التى يجب ان تواكبها ;
المرأة فى الامارات حققت العديد من الانجازات البارزة
ان المرأة فى الامارات حققت العديد من الانجازات البارزة فى مجال التعليم وشاركت بفعالية فى عملية البناء والتنمية المستدامة ;
لشكر للجمعيات النسائية
اعرب عن تقديري لصندوق الزواج لدوره الرائد فى دعم مسيرة الاسرة الاماراتية متوجهة والشكر للجمعيات النسائية الاخرى في الدولة ;
المواطنات المقبلات على الزواج و الفحص الطبي
ادعو المواطنات المقبلات على الزواج للتجاوب مع فكرة الفحص الطبى كمظهر حضارى يحد من الامراض الوراثية التى تهدد المجتمع ويحقق الحياة المستقرة للاسرة الاماراتية وان هذا التجاوب ينسجم ويتوافق مع القيم الاسلامية والتقاليد العربية التى تحثنا فى جوهرها على الحرص والعناية وتفادى الخطر قبل حدوثه;
المرأة تتولى المناصب العليا
ان المرأة تتولى بالفعل مناصب عليا كثيرة فهى الان وكيلة وزارة ونائب مدير جامعة ووكيل مساعد والمقاعد الوزارية فى هذا السياق تمثل تطورا اداريا طبيعيا ودستوريا ;
نجحت المرأة باقتدار فى مختلف المناصب
ان المرأة السفيرة والوزيرة امر يمكن تحقيقه بسهولة فى ظل الدعم المتواصل لصاحب السمو رئيس الدولة واخوانه اصحاب السمو الحكام مشيرة وقد نجحت المرأة باقتدار فى مختلف المناصب الى تولتها ;
المرأة و دورها في النهوض بالمجتمع
ان نسبة مشاركة المرأة فى سوق العمل وصلت الى اكثر من 59 بالمئة من العمل المواطن بالدولة وكل هذا بفضل توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة و ان هذه الموشرات تعكس المشاركة السياسية الفعالة للمرأة لاى دور تقوم به للنهوض بالمجتمع;
الجنة تحت اقدام الامهات
الام هى المدرسة الاولى لكل المجتمع والرسول صلى الله عليه وسلم كرم المرأة حين قال - الجنة تحت اقدام الامهات -;
التنشئة الصالحة للابناء والعناية بهم
مهمة التنشئة تقع فى الدرجة الاولى على عاتق المرأة وهذه المهمة هى الاسمى والاعظم بالنسبة لكل الامهات فدون التنشئة الصالحة للابناء والعناية بهم فأن المجتمعات تصاب بالامراض الاجتماعية المختلفة والتى تؤدى الى الانهيار والتفتت وعلى النساء فى وطننا العربى وامام هذا الواجب المقدس ان لايعبأن بأى وصف قد يطلق عليهن من نساء لايفهمن المعنى الحقيقى للمساواة كأن يقال هذه المرأة ربة منزل تقليدية أو غير ذلك من اوصاف هدفها التقليل من قدسية هذه المهمة العظيمة;
المرأة فى المجتمعات العربية
هم المرأة فى المجتمعات العربية الاساسى هو الحصول على حياة كريمة وعلى قوانين عادلة تنصفها وتضعها جنبا الى جنب مع الرجل لكن هذا لايعنى بأى حال من الاحوال الاهمال فى جوانب اساسية فى حياتها فهناك مسوولية مهمة واساسية تقع على عاتق المرأة تتمثل بتربية اجيال المستقبل وهذه المهمة من وجهة نظرى ونظر أغلبية نساء الوطن العربى هى المهمة الاسمى والاعظم بالنسبة لنا جميعا ويجب ان لايعوق المرأة اى شىء مثل توليها مركز وظيفى عن القيام بواجبها الاساسى المتمثل برعاية وتأهيل جيل المستقبل;
المرأة فى الوطن العربى
لايمكن الحديث عن المرأة الاماراتية بمعزل عن المرأة فى دول الخليج العربى والمرأة فى الوطن العربى فهم المرأة فى هذا الجزء من العالم قد يكون واحدا وأن اختلفت الظروف بين هذا الجزء او ذاك;
الاتحاد النسائي و التطور والتقدم بما يخدم الوطن
خلاصة القول اننا فى الاتحاد النسائى ومنذ تأسيسه عام 1975 قطعنا بفضل الله اشواطا كبيرة وفى مختلف المجالات وبعون الله تعالى سوف نستمر بالعمل الجاد المخلص لتحقيق المزيد من التطور والتقدم بما يخدم الوطن ويخدم قضية المرأة والمجتمع بصورة اشمل ;
مكانة المرأة في الدولة
تبوأت مكانا مرموقا ومتقدما فى المجتمع وكل هذا تحقق بفضل الله عز وجل وبفضل القيادة الحكيمة لصاحب السمو رئيسة الدولة ;
المرأة فى الامارات
المرأة فى الامارات تشغل اليوم 20 بالمئة من الوظائف العامة فى الوزارات الاتحادية ومايزيد عن 27 بالمئة من الوظائف العامة الادارية العليا المرتبطة باتخاذ القرار وتوجيه السياسات الانتاجية والخدمية والمرأة الاماراتية انخرطت ايضا فى صفوف القوات المسلحة والشرطة;
تجاوب ابنة الامارات مع الروية الثاقبة لصاحب السمو رئيس الدولة
ان كل ذلك ما كان له أن يتحقق لولا تجاوب ابنة الامارات مع الروية الثاقبة لصاحب السمو رئيس الدولة وتفاعلها مع برامج الاتحاد النسائى العام ومختلف جمعيات المجتمع المدني فى الدولة ;
استراتيجية تطوير المرأة
لقد الينا على أنفسنا مساعدة ابنة الامارات وتشجيعها على المشاركة فى المجالات كافة وفق استراتيجية تطوير المرأة التى تم تدشينها قبل بضعة أشهر وبدأنا فعليا فى وضع اليات تنفيذها من خلال تأهيل وتدريب الكوادر النسائية فى المجال الاعلامى;
تأسيس المجلس الاعلى للامومة والطفولة
ان المراة الاماراتية شهدت عدة مظاهر كان اخرها الاعلان عن تأسيس المجلس الاعلى للامومة والطفولة وقد انطلقت المراة جنبا الى جنب مع الرجل فى كل المجالات حتى وصلت اليوم الى منصب وكيل وزارة بعد أن شغلت المناصب العليا فى العديد من الوزارات والموسسات وساهمت بفاعلية فى صنع القرار الاجتماعى والسياسى والاقتصادى والثقافى وساهمت فى العمل التطوعى الخيرى فى الداخل والخارج فكانت نموذجا مشرفا تحمل رسالة المحبة والسلام للبشرية جمعاء دون تفرقة بسبب لون أو جنس أو دين;
قيام دولة الاتحاد وتمكين المرأة
أن الاحتفال بمرور اثنين وثلاثين عاما على أعلان قيام دولة الاتحاد يأتى هذا العام وقد حققت المرأة الاماراتية أنجازات كبيرة و أن هذه المناسبة تمنح المرأة شعورا بالفخر أذ - تنظر ابنة الامارات الى هذا العيد كبداية لانطلاقها وتأكيدا لدورها فى تحقيق التنمية الشاملة على مستوى الدولة ;
دعم عمل المرأة الإماراتية
ادعم عمل المراة "لانها تمثل نصف طاقة المجتمع ولا يمكن لاي دولة تبحث عن التقدم والرقي ان تستغني عن نصف طاقتها;
اصدار قانون للاحوال الشخصية لضمان استقرار الاسرة
ان رئيس الدولة ودستور الامارات "يمنحان المرأة حقها المشروع في المشاركة السياسية، وان الوقت قد حان لاسراع الخطوات نحو اصدار قانون للاحوال الشخصية لضمان استقرار الاسرة" وواثق في نجاح القانون "في معالجة الكثير من الظواهر الاجتماعية التي تنامت بصورة كبيرة في السنوات الماضية مثل ارتفاع معدلات الطلاق;
المجلس الوطني والمرأة
ان "احتلال المرأة الاماراتية لمقعد في المجلس الوطني او شغلها موقع الوزيرة ليس مجرد حلم بل هو امر اوشك ان يكون حقيقة". ان ذلك "نتيجة طبيعية ومنطقية لتطور الاحداث";
ذكرى تأسيس الاتحاد النسائى العام و مسيرة المرأة السياسية
ان دخول المرأة الاماراتية الى الحكومة والمجلس الوطني الاتحادي "امر وشيك" الحدوث;
الإنجازات الحضارية
أقول للمرأة الاماراتية إنه يمكنك الحفاظ على النجاحات والإنجازات الحضارية التي تحققها ابنة الإمارات بمزيد من العمل على تعزيز حضورها وتفاعلها وانفتاحها على العالم والاستفادة من تجاربه ومواكبة العصر دون تفريط في خصوصيتها وشخصيتها وهويتها وانتمائها الوطني والتزامها بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف والشريعة الإسلامية السمحاء والعادات والتقاليد الأصيلة المتوارثة ;
احترام دولة الإمارات للمرأة
إن احترام دولة الإمارات للمرأة وتقدمها على دول كثيرة في العالم هو حصاد وثمار رؤية وحكمة وجهود قيادتنا الرشيدة في دعمها المتواصل مسيرة تقدم المرأة وتمكينها من أجل أن تتبوأ أعلى المراتب هو انجاز يجب أن تحافظ عليه المرأة الاماراتية بمزيد من العمل والتعليم وتربية النشء على الأخلاق الحميدة والدين القويم وحب الوطن وغرس القيم النبيلة والتفاني في الذود عنه وحب التعليم والعمل والانتاج والبناء الفكري والثقافي لهذا النشء الجديد المحاط بكافة تيارات الانفتاح الإعلامي والتكنولوجي;
فخر واعتزاز
أشعر اليوم بالفخر والاعتزاز بما حققته المرأة الإماراتية من منجزات وطنية باهرة وحضور إيجابي بارز في ساحات العمل النسوي العربي والإقليمي والدولي حيث يعود الفضل في ذلك إلى تضامن وجهود أخواتي وبناتي رئيسات وقيادات وعضوات الجمعيات النسائية في الدولة اللواتي كان لعزيمتهن وتعاونهن الصادق الأثر الكبير في السباق مع الزمن وتجاوز المراحل وتخطي الصعاب للنهوض بالمرأة وتحقيق تقدمها وتمكينها والوصول بها إلى ما هي عليه اليوم من مكانة ورفعة وشأن بين نساء العالم;
الإنجاز العالمي الكبير وساما غاليا على صدر المرأة الإماراتية
عد هذا الإنجاز العالمي الكبير وساما غاليا على صدر المرأة الإماراتية التي أثبتت كفاءتها وتفوقها في كل ما تولت من مهام ومسؤوليات وتتويجا دوليا لما حصلت عليه ابنة الإمارات في السنوات الأخيرة من شهادات التقدير الإقليمي والدولي من منظمات الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة ..ومن العديد من دول العالم ..وكذلك انتخابها لعضوية المجلس التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة لمدة ثلاث سنوات وذلك تقديرا من المجلس الأممي لما حققته المرأة في دولة الإمارات من منجزات نوعية مقارنة مع مثيلاتها في العالم خاصة على صعيد تحقيق المساواة بين الجنسين وسد الفجوة بينهما والتقدم في مجالات التمكين السياسي والاقتصادي والتعليمي وغيرها من المجالات;
المرأة شريكا فاعلا في عملية التنمية المستدامة
من الطبيعي أن تكون المرأة شريكا فاعلا في عملية التنمية المستدامة وفي المساهمة في هذه الإنجازات الوطنية العظيمة بعد أن عملت الدولة على تمكينها للنهوض بمسؤولياتها إلى جانب الرجل في مختلف ميادين العمل الوطني.. ويعكس تبوؤ دولة الإمارات المرتبة الأولى عالميا في مؤشر احترام المرأة الذي أصدره مجلس الأجندة الدولي التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي للعام 2014 المكانة المرموقة التي ارتقت إليها المرأة الإماراتية ومشاركتها الإيجابية وحضورها الفاعل في مختلف الميادين المحلية والعالمية;
قيادة دولة الإمارات كل ما تحتاجه الأم والمرأة الإماراتية من تعليم وعمل
وفرت قيادة دولة الإمارات كل ما تحتاجه الأم والمرأة الإماراتية من تعليم وعمل وفرص للتدريب والتعلم وعملت منذ بداية قيام الدولة على تحقيق المساواة بين المرأة والرجل وتمكين المرأة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها من المجالات ومؤشرات التنمية المستدامة ..كما تصدرت دولة الإمارات التقارير الدولية لمؤشرات السعادة والرضا والاستقرار والتقدم الاجتماعي بين شعوب العالم في عامي 2012 و2013 على التوالي;
قيام دولة الاتحاد
على المرأة أن تعود إلى الماضي القريب وتعرف كيف بدأنا وكيف نجحنا منذ قيام دولة الاتحاد في مطلع السبعينات حيث بدأنا بأربع سيدات فقط ..حيث لم يكن هناك وجود لأي نوع من التجمعات أو الحراك النسائي ..وانطلقنا بهذا العدد الصغير لحشد جهود المرأة وتنظيم صفوفها إلى أن نجحنا في بناء أول تجمع نسائي في دولة الإمارات بتأسيس جمعية نهضة المرأة الظبيانية في العام 1973.. وقد شكلت الجمعية وقتها منارة نسائية استقطبت فتاة الإمارات التي أظهرت حماسا وتجاوبا كبيرين وحرصا على القيام بدورها في الإسهام في خدمة المجتمع والمشاركة في مسيرة التنمية الأمر الذي فتح الآفاق والأبواب وحفز على إنشاء جمعيات مماثلة في جميع أنحاء الدولة وتتويج هذه الجهود بقيام الاتحاد النسائي العام في 28 أغسطس 1975 الذي شكل نقطة تحول أساسية في مسيرة تقدم المرأة;
بناء مجتمع المعرفة
على المرأة أن ترعى الأسرة وأن تربي النشء وتواصل مسيرة التعليم والمشاركة في النهوض الحضاري للإمارات وتقف إلى جانب الرجل في مواصلة ملحمة بناء الدولة العصرية وبناء مجتمع المعرفة لكي يكون لها دور حقيقي في المجتمع ;
المرأة والأم المواطنة
أرى أن على المرأة والأم المواطنة أن تحافظ على المكتسبات الوطنية العظيمة والإنجازات الحضارية الشاملة التي حققتها المرأة الإماراتية وما وصلت إليه من شأن وعزة ومكانة ..وأن ندرك أن البدايات كانت شاقة جدا حيث انطلقنا من نقطة الصفر تقريبا ..وكانت الصعوبات والتحديات التي واجهتنا في بداية هذه المسيرة كبيرة ومتشابكة في تعقيداتها وظروفها خاصة ظروف البيئة الاجتماعية التي كانت سائدة حينها;
المرأة و التعليم و العمل
كان الراحل الكبير يحث المرأة على التعليم ويشجعها على العمل في المواقع التي تتناسب مع طبيعتها ..وقد شجعني ودعمني بلا حدود للنهوض بالمرأة وتحفيزها للتعليم وتأسيس الهياكل والتنظيمات التي تعنى برفعتها وقضاياها وحقوقها..وكان المغفور له يتطلع بثقة إلى اليوم الذي يرى فيه بين فتيات الإمارات الطبيبة والمهندسة والسفيرة ..وقد تحققت اليوم على أرض الواقع أمانيه الطموحة للمرأة ..وأصبحت المرأة وزيرة وعضوا في المجلس الوطني الاتحادي ومهندسة وطبيبة ودبلوماسية ومحامية وقاضية ووكيلة نيابة وأستاذة ومعيدة جامعية ومستثمرة وصاحبة أعمال وغيرها من المواقع والمناصب التي أثبتت فيها جدارتها وقدراتها في العمل والإبداع جنبا إلى جنب مع الرجل;
تأسيس وبناء دولة الإمارات
لقد شهد دور الأم مراحل تطور عديدة بدأت مع جهود المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ..وحينما بدأ رحمه الله مراحل تأسيس وبناء دولة الإمارات وأثناء كل الصعاب والمشاق التي واجهته لم يغفل الاهتمام بالمرأة بصفتها الأم والأخت والابنة ..وكان - رحمه الله - في رؤيته الحكيمة الثاقبة في بناء الوطن والمواطن يؤمن بأن المرأة هي نصف المجتمع وأنه لا يمكن لدولة تريد أن تبني نفسها أن تستغني عن نصفها وأن مشاركة المرأة في خدمة المجتمع والتنمية أمر أساسي وهام لاستكمال حلقتي العطاء;
صمود المرأة
احيي صمود المرأة خاصة في المناطق المنكوبة في الصومال إلى العراق وفلسطين والعديد من بؤر التوتر على خارطة الكرة الأرضية ;
وضع المرأة في الحروب
ان المرأة هي الأم والزوجة والأخت والابنة إذا مافقدت رجلها وعائلها انقلبت حياتها إلى جحيم لا يطاق ;
دور المرأة في الحروب
على المرأة أن ترفع صوتها كي يسمعه العالم كله وربما يحرص الرجال على وضع المرأة في الصفوف الخلفية بعيداعن مرمى النيران لكن حقائق التاريخ والواقع تؤكد أن النساء أكثرمن يكتوين بنيران الحروب ويتجرعن كأس مرارتها;
تمكين المرأة والقيادة
أن هذا النهج وجد كل الدعم والرعاية من قبل مؤسس الدولة وباني نهضتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه وأثمر عن العديد من الإنجازات التي حققتها المرأةفي بلادنا وها هي تواصل مسيرتها بكل ثقة واقتدار في ظل دعم متواصل ورعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة;
دور الاتحاد النسائي في الارتقاء بالمرأة
ان مقر الاتحاد النسائي العام احتضن على مدار ما يزيدعن ثلاثة عقود العديد من الفعاليات والأحداث الرامية إلى الارتقاءبالمرأة الإماراتية ودفعها إلى الانطلاق والإبداع والانسجام مع أحلام وطموحات وأفكار قريناتها في الدول الشقيقة والصديقة عبرالتعاون مع المؤسسات الدولية والإقليمية المعنية بشؤون المرأة;
الاسكو
اؤكد على أهمية دور المرأة وتأثيره في إفشاء ثقافة السلام في مواجهة دعوات الحرب والقتال .. وضرورة حل النزاعات وفق الأساليب الدبلوماسية بعيدا عن لغة الحروب والدمار;
الامارات أول دولة فى المنطقة تضع هذه الاستراتيجية التى تواكب استراتيجيات ومنهاج العمل الدولى للنهوض بالمرأة
اعرب عن اعتزازي وسعادتي بأن تكون الامارات أول دولة فى المنطقة تضع هذه الاستراتيجية التى تواكب استراتيجيات ومنهاج العمل الدولى للنهوض بالمرأة وتأتى استكمالا لخطة العمل الوطنى للمرأة فى دولة الامارات التى أقرها الاتحاد النسائى عام ;
رئيس للمرأة فهو نصيرها الاول
أن هذا الامر يعد تجسيدا حيا للرعاية الفائقة والاهتمام البالغ الذى يوليه رئيس للمرأة فهو نصيرها الاول وبفضل أيمانه بقدرتها على العطاء وحماسه لمشاركتها فى عملية البناء نجحت المرأة وتخطت الكثير من الصعاب وحققت العديد من الانجازات التى تمنحنا الامل بنجاح الاستراتيجية فى تحقيق المزيد من الانجازات على كافة المستويات فى المستقبل القريب;
واقع المرأة فى الامارات والتطور
على المجتمع وموسساته الرسمية والمدنية الى دعم هذه الاستراتيجية والاسهام الفاعل فى تنفيذ الخطط والاهداف التى تضمنتها بما يعزز مكانة المرأة ويوسع دائرة مشاركتها فى عملية التنمية المستدامة مما يعكس واقع المرأة فى الامارات ومدى التطور الكبير فى مختلف المجالات والنهوض بمكانتها ;
العمل النسائى أكثر طموحا وتطلعا لمواكبة العصر
ان هذه الاستراتيجية الوثيقة تجسد مرحلة جديدة فى العمل النسائى أكثر طموحا وتطلعا لمواكبة العصر وتستهدف تفعيل دور المرأة ومشاركتها الايجابية فى شتى ميادين الحياة وتنمية وتأهيل الكوادر النسائية لتكون قادرة على المشاركة الايجابية فى البرامج التنموية وتعزيز ما حققته المرأة من نجاحات باهرة فى مختلف مجالات العمل الادارى والاقتصادى والاعلامى والصحى والتعليمى والاجتماعى والبيئى وغيرها من مجالات العمل الوطنى;
اليونفيم
- لابد من استمرار التعاون بين - اليونفيم- والاتحاد النسائى لدعم العمل النسائى بالدولة والاستفادة من هذه المنظمة الدولية بما تضم من خبراء ومتخصصين على مستوى كبير من الكفاءة;
النساء والأطفال أكثر ضحايا الحروب
وعلى الصعيد الدولي نتطلع إلى اليوم الذي نرى فيه المرأة وقد انتهت آلامها ولقيت الاحترام والتقدير اللذين تستحقهما من مجتمعها وأن نجد حلاً للكثير من المشاكل التي تواجهها خاصة في مناطق النزاعات والحروب والتي غالبا من تكون النساء والأطفال أكثر ضحاياها ;
مكانه المرأة العربية
و على الصعيد العربي رسخت منظمة المرأة العربية أقدامها ونجحت في وضع اللبنات الأساسيةلاستراتيجيتها التي تسعى إلى الارتقاء بالمرأة العربية وتعزيزمكاناتها في مجتمعها غير أننا لا نستطيع في هذه المناسبة أن ننسى ما تعانيه المرأة العربية في عدد من البلدان الشقيقة وفي مقدمتها فلسطين والعراق ومعاناتها اليومية في ظل النزاعات ولانملك إلا أن نتوجه بالتحية إلى الشقيقات في القطرين وأن نواصل دعمنا لهن حتى يقمن بدورهن بكل شجاعة ;
المستقبل سوف يكون أكثرإشراقاً لابنة الإمارات
فعلى المستوى المحلي يأتي الاحتفال بيوم المرأة العالمي هذا العام والمرأة في بلادنا تساهم بكل ثقة واقتدارفي عملية البناء والتقدم وتشارك في عملية صنع القرار وتلقى كل الدعم من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة - حفظه الله - وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الإمارات وهو ما يدعو للتفاؤل بأن المستقبل سوف يكون أكثرإشراقاً لابنة الإمارات التي حققت الكثير من الإنجازات وعبرت عن نفسها وأبرزت قدراتها ومواهبها في مختلف المجالات ;
المرأة ويوم المرأة العالمي
أن المرأة مطالبة بالمحافظةعلى المنجزات التي حققتها طوال السنوات الماضية وإعلان رأيها في كافة القضايا التي تستهدف استقرار مجتمعها وأمن وسلامة أفرادعائلتها.مع ضرورة الالتزام بقيم مجتمعنا وتراثأجدادنا والتمسك بهويتنا الإسلامية ;
يوم المراة العالمي و ابنة الإمارات
أن هذه المناسبة ذات الطابع الدولي تدفعنا إلى التأمل في بحث أوجه التعاون والتكامل بين ابنة الإمارات ونظيراتها في الدول الشقيقة والصديقة بهدف تبادل الخبرات ودعم حوار الحضارات وإفشاء السلام لكل بني البشر في مواجهة دعاوى صدام الحضارات التي لم تجن البشرية من ورائها سوى الخراب والدمار;
يوم المرأة العالمي
اهنئ كل امرأة على أرض الإمارات وفي المحيطين العربي والعالمي بمناسبة - يوم المرأة العالمي - الذي يصادف يوم الثامن من مارس كل عام;
العمل السياسى للمرأة الاماراتية لم يعد حلما لانه حق من حقوقها
والحقيقة أن العمل السياسى للمرأة الاماراتية لم يعد حلما لانه حق من حقوقها لم يحرمه عليها الدين أو الدستوروالقائد يقف بنفسه داعما ومساندا لهذا الحق أذن فلا يوجد ما يمنع مشاركتها فى العمل السياسى لكن اسمحى لى أن أوضح لك نقطة هامة فليس لدينا انتخابات للمجالس النيابية بل لدينا مجلس وطنى يضم عددامحددا من الاعضاء لكل أمارة أن تطرح من يمثلها ثم يتم رفع هذه الاسماءالى قائد البلاد الذى يوافق عليها وعلى ضوء ذلك يسعدنى القول انه حان الوقت لتصبح المرأة الاماراتية عضوه فى المجلس الوطنى وذلك لان الاتحاد النسائى سوف يقوم بترشيح عدد من القيادات النسائيةالمتميزة فى أبوظبى ورفع هذا الترشيح الى مقام صاحب السمو رئيس الدولة ومخاطبة سموه بالنظر فى أمكانية تعيين سيدة أو سيدتين ضمن أعضاء المجلس الوطنى عن أمارة أبو ظبى وهو ما أتوقع أن تحذو حذوه باقى أمارات الدولة فى ضوء الدعم الذى تلقاه المرأة من أصحاب السموأعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الامارات;
المستقبل السياسى للمرأة الاماراتية فى ظل القيادة الرشيدة
المستقبل السياسى للمرأة الاماراتية واعد ويبشر بكل الخير فى ظل القيادة الرشيدة التي تؤكد دوما أهمية العمل السياسى للمرأة وهو ما يمثل دعما قويا لطموح المرأة وأحقيتها فى تولى وشغل المناصب الكبرى فى كافة المجالات وربما لا يكون لدينا حتى الان وزيرة لكن وزارات الدولة المختلفة تضم العديد من السيدات اللامعات والناجحات فى مواقعهن كوكيلات وزارة أو مساعدات فلدينا وكيلة وزارة للتعليم وأخرى لوزارةالشوون الاجتماعية وثالثة لدائرة الاشغال وهنا لا أود أن اذكرأسمائهن حتى لا يسقط سهوا اسم أى منهن ولكن يكفى الاشارة الى السيدة عائشة السيار أول وكيل وزارة مساعد فى تاريخ دولة الامارات منذ قيامها فى عام 71 وقريبا سوف نرى المرأة الاماراتية وزيرة وسوفن تابع بكل ثقة واعجاب نجاحها فى هذه المهمة على اكمل وجه لتوكدوتجسد على أرض الواقع حقيقة مساواتها بأخيها الرجل فى خدمة قضاياالوطن فى كافة الميادين ;
منتدى المرأة والقانون
وبطبيعة الحال استفاد الاتحاد النسائى وأضاف الى خبرته الكثير من خلال منتدى المرأة والقانون الذى استضافت المنامة فعالياته فى أبريل 2001 فقد وضعت مناقشات المنتدى أيدينا على عدد من النقاط الهامة التى حددت استراتيجية عملنا فى صياغة بنود قانون الاحوال الشخصية وتفتحت عيوننا على بعض الثغرات التى تجاوزناها بالفعل واكتسبنا ولا شك ثقة من خلال الحوار الجاد والبناء مع الوفود العربية ذات الخبرة العالية التى ما كان لنا الاستفادة منها أو الاطلاع عليها سوى من خلال هذا المنتدى;
المرأة وصياغة مواد قانون الاحوال الشخصية
لقد ساهمت المراة بقوة فى صياغة مواد هذا القانون وذلك من خلال الاتحاد النسائى العام / باعتباره الجهة الرئيسية التى تمثل المرأة فى الامارات/ حيث اعد الاتحاد تصورا شاملا حول قانون الاحوال الشخصية من خلال عقد مجموعة من الجلسات والاستماع الى مختلف الاراء الشرعية والقانونية من أساتذة أفاضل مشهود لهم بالخبرة والعلم وقد أرسلت هذه المقترحات والاراء بعد صياغتها الى القائمين على أعداد مشروع القانون ;
قانون الاحوال الشخصية ومناقشتة
يتصور البعض أننا قد تأخرنا فى أصدار هذا القانون أننى أوكد أن ذلك حدث بسب الرغبة الصادقة فى التدقيق ومراجعة كل صغيرة وكبيرة بالقانون وقياس مدى تطابقها مع أحكام الشريعة الاسلامية والاستفادة بأيجابيات القوانين الوضعية والتجارب السابقة لدول أخرى حتى نحقق فى النهاية الهدف الذى نسعى اليه وهو الاستقرار الاسرى مع الحفاظ على تقاليدنا وقيمنا الاسلامية الرائدة فى مجال الاحوال الشخصية والحقوق الاجتماعية وعلى كل حال لقد اقتربنا جدا من أصدار هذا القانون الذى اصبح جاهزا لاقراره خلال الدورة القادمة للمجلس الوطنى حيث يتم عرضه للنقاش بين الاعضاء;
مشروع قانون الاحوال لشخصية
أن مشروع قانون الاحوال لشخصية والحقوق الاجتماعية بات جاهزا للعرض على المجلس الوطنى الاتحادى فى الدورة القادمة ;
المستقبل السياسى للمرأة الاماراتية واعد
أن المستقبل السياسى للمرأة الاماراتية واعد ويبشر بكل خير حيث كان القائد الشيخ زايد رحمه الله يؤكد دوما على أهمية العمل السياسى للمرأة وهو ما يمثل دعما قويا لطموح المرأة وأحقيتها فى تولى وشغل المناصب الكبرى فى كافة المجالات;
ميدان الأعمال
إن الإقبال المتزايد على ميدان الأعمال على الرغم من تداعيات الأزمة المالية العالية التي ألقت بتأثيراتها السلبية وتداعياتها على كافة دول العالم هو أكبر دليل على أن اقتصاد الإمارات يتمتع بميزتي الاستقرار والنمو وهو أمر نحمد الله تعالى عليه .. ويبقى أن المشاركة في عملية التنمية أيا كان نوع تلك المشاركة أو مجالها إنما هي تعبير عملي عن مشاعر الانتماء الوطني فالإنسان ينخرط في تنمية وطنه بقدر إحساسه بالانتماء إلى هذا الوطن ووفق الحدود والأطر التي يمليها عليه هذا الانتماء ;
مشاركة المرأة في مختلف المجالات
شهدت مشاركة المرأة في جهود التنمية من خلال إسهاماتها الاقتصادية المتنوعة شهدت نقلة نوعية وكمية واسعة ..ففي الماضي كانت المرأة تحلم بدور فاعل ومشاركة حقيقية في ميدان العمل الاقتصادي ونحن اليوم نتحدث بزهو عن مساحة وقوة وتأثير هذا الدور وهو الإنجاز الذي لم يكن ليتحقق على أرض الواقع إلا بالتوازي مع إقرار التشريعات التي تكفل مشاركة المرأة في ميدان العمل الاقتصادي وفي مقدمتها حق العمل والتملك وإدارة الأعمال والأموال وفي ظل وعي عام متزايد بأهمية مشاركة المرأة وبضرورة إطلاق قدراتها والإفادة من إسهاماتها في مختلف المجالات;
ثبتت ابنة الإمارات على الدوام أنها أهل للتكليف والثقة
تتبوا في هذا الوقت أعلى المناصب في جميع المجالات ومختلف مواقع اتخاذ القرار فهي تتقلد 4 حقائب وزارية وتشغل 9 مقاعد برلمانية وتتقلد أرفع المناصب التشريعية والقضائية والتنفيذية والدبلوماسية..وقد أثبتت ابنة الإمارات على الدوام أنها أهل للتكليف والثقة وأنها لا تقل طموحا ولا مهارة عن الرجل وأن لا مجال للمفاضلة بينهما إلا في الخلق والعمل;
مفهوم الهوية الوطنية
من أهم تلك القناعات تأكيد وتعميق مفهوم الهوية الوطنية لدى أبناء الإمارات وبناتها وذلك لإيمانه بأن القوة الحقيقة للأمم إنما تقاس بمدى عمق ومتانة مفاهيم الانتماء والهوية الوطنية في نفوس أبنائها وبناتها ;
دستور الإمارات
تمت صياغة دستور الإمارات ليتضمن في مواده الأساسية عدة بنود تؤكد هذه الرؤية الداعمة للأسرة". و "في ظل هذه الرؤية الحكيمة تواكب الأسرة الإماراتية معطيات العصر الحديث وفق نهج قويم يعتمد أسلوبا انتقائيا واعيا في الموازنة بين رافدي الأصالة والمعاصرة بحيث يجمع بين تعاليم ديننا الحنيف وقيمنا الأصيلة من ناحية وبين معطيات العصر الحديث من ناحية أخرى تطبيقا لرؤية القائد الملهم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الذي سعى بإخلاص إلى بلورة رؤى سديدة وقناعات حكيمة من خلال الدولة الاتحادية;
الاستقرار الأسري
أن "دولة الإمارات العربية المتحدة لا تدخر جهدا في سبيل الحفاظ على الاستقرار الأسري وهذا هو ما عهدناه دوما في قيادتنا الرشيدة منذ تأسيس دولة الاتحاد في الثاني من ديسمبر عام 1971 وحتى يومنا هذا ;
ابنة الإمارات منشغلة بممارسة حقوقها
يكفي دليلا على ذلك أن ابنة الإمارات منشغلة بممارسة حقوقها وليس بالمطالبة بها وأن مفهوم تمكين المرأة في دولة الإمارات لم يعد مجرد مصطلح أو مفهوم نظري إنما تحول إلى واقع عملي ومشاركة فاعلة من جانب المرأة في مختلف المجالات وعلى المستويات كافة;
قيادة تؤمن إيمانا كاملا في بناء الانسان
اننا على يقين بأن هذا الدور الفاعل والأداء الحافل تحقق في ظل قيادة تؤمن إيمانا كاملا بأن الاستثمار في بناء الإنسان هو أهم مناحي الاستثمار وأكثرها جدوى على الإطلاق;
مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة
نحن إذ نستعرض بكل فخر واعتزاز مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة وتلك المكاسب والإنجازات الضخمة التي حققتها المرأة بفضل دعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله نزداد يقينا يوما بعد يوم والاعتزاز بهذه المسيرة التي بدأت منذ تأسيسها على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه;
خطط التمكين السياسي للمرأة
لقد استطاع الاتحاد منذ انطلاقته وحتى الآن أن ينـقل المرأة نقلـة حضارية كما ونوعا أثــارت إعجاب العالم. وهو النجاح الذي يجسد الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله الذي أطلق برنامج وخطط التمكين السياسي للمرأة وفتح الآفاق واسعة أمامها لتتبوأ أعلى المناصب في جميع المجالات ومختلف مواقع اتخاذ القرار;
الدعم
لو لم يكن لدى المرأة القدرة والثقة فى قدرتها على النجاح ما تمكنت مطلقا من تحقيقه فهناك عوامل النجاح الذاتى ينبغى أن تتوفر أولا ثم يأتى الدعم الذى هو بالطبع عنصر مهم والمرأة بحاجة اليه خاصة عندما يكون هذا الدعم من اعلى المستويات فى قمة السلطة وهو مالم يبخل به القادة ;
روح الاخوة
المرأة يمكنها بالفعل أن تلعب دورا محوريا فى أذكاء روح الاخوة وتعميق العلاقة بين الاشقاءوأنا اندهش ممن يتصور أن المرأة تعيش بمعزل عن مجتمعها أو أنها لا تهتم بقضايابلدها وأمتها هذا اتهام غير صحيح والحمد لله الحوارات البناءة والتوصيات الحكيمة التى خرجت بها اللقاءات النسائية أكدت بعد نظر القيادات السياسية فى دعم هذه اللقاءات;
الدور المهم للمرأة فى عملية البناء والتنمية
لقد أكد على الدور المهم للمرأة فى عملية البناء والتنمية وعلى أن لها الحق فى العمل فى جميع المجالات وأن لا سدود أمامهاونحمد الله أن تطلعاته وأمانيه فى أن يأتى اليوم الذى يرى فيه الطبيبة والمهندسة والدبلوماسية بين بنات الامارات قد تحقق. و لم يخف سعادته بما حققته المرأة من تقدم حيث يقول /أن ماحققته المرأة فى دولة الامارات خلال فترة وجيزة يجعلنى سعيدا ومطمئنابأن ما غرسناه بالامس بدأ يوتى ثماره ونحمد الله أن دور المرأةفى المجتمع بدأ يبرز ويتحقق لما فيه خير أجيالنا الحالية والقادمةوالجهود التى تقوم بها تستحق كل التقدير وهى واضحة لا تحتاج الى دليل سواء داخل الوطن أوالخارج;
بناء الوطن
وقد كان لدعم القائد أثره الايجابى الكبير على المرأة الاماراتية حيث شكل هذا الدعم حافزا لها للابداع والانطلاق. فقد اقتحمت كافةالمجالات وشاركت فى بناء الوطن باعتبار ذلك واجبا ومسوولية وهاهى تحقق الكثير وتخطو من أنجاز الى أنجاز مسترشدة بتوجيهات المرحوم الشيخ زايد ;
المرأة فى بلادنا
لقد حظيت المرأة فى بلادنا بنصيب وافر من هذه النهضة الشاملة بفضل أيمان الشيخ زايد رحمه الله بأهمية الدور الذى تضطلع به المرأة والذى ينتظره المجتمع نتيجة لثقته الكاملة فيها بأعتبارها تشكل نصف المجتمع ولقناعته بقدرتها على العطاء والمشاركة فى عملية التنمية;
محو الامية وتعليم الكبار
وبلغ عدد الدارسات المواطنات بمراكز محو الامية وتعليم الكبار 6883 مواطنة فى 94/95 بينما بلغ العدد فى عام 98 حوالى 6759 مواطنة000 وتشير الاحصائيات الصادرة عن دائرة شئون الموظفين أن المرأة العاملة فى الامارات أصبحت تشكل نسبة كبيرة من أجمالى قوة العمل فى الوزارات المختلفة داخل الدولة ;
الانجاز الكبيرالذى تحقق للمرأة
لا أنكر أننا استفدنا من تجارب من سبقونا من أخواننا العرب وهى استفادةارتكزت على خصوصية المجتمع وتقاليده ويمكننا أن نتعرف على الانجاز الكبيرالذى تحقق للمرأة من خلال الاحصائيات حيث بلغ عدد الطالبات المواطنات فى عام 94/95 وحسبما تشير الاحصائيات 90657 فى المراحل الابتدائيةوالاعدادية والثانوية بينما بلغ فى عام 99 حوالى 99336 وفى جميع المراحل أيضا;
دستور الامارات
جاء دستور الامارات ليضمن لها حقوقها فى كافة المجالات وخلال34 عاما انتقلت ابنة أبوظبى من الامية الى المشاركة فى صنع القرار وحملت الكثيرات أرقى الشهادات العالمية وحصلن على درجة الدكتوراه ووقفت المرأةأمام العالم كله معلنة عن وجودها مسلحة بالدين والعمل الذى يقوم على العلم والمعرفة وهذا كله فى زمن قياسى لا يحسب;
ابنة الامارات عند حسن الظن بها
ان المرأة فى الامارات ثبتت خطواتها على أول الطريق وقدم القائد لها الدعم والمساندة فاستطاعت بجهودها أن تحتل أرقى المواقع واعتبرت العلم هو صمام الامان فى حياتنا فتفوقت وتقدمت وحققت طموحات وكانت ابنة الامارات عند حسن الظن بها;
ابنة الامارات سعيدة الحظ
ابنة الامارات سعيدة الحظ بالقائد الاب الشيخ زايد طيب الله ثراه لانه استطاع أن يعبر بها الزمن وفى فترة قياسية من عمر الشعوب ونقلها من عصر الامية الى عصر الكمبيوتر ووضع القوانين التى تضمن حقوقها الاجتماعية والعلمية والضمانات التى تحمى الاسرة بالدرجة الاولى حيث رسم سموه الخريطة الاجتماعية للدولة;
خريطة العمل السياسى
اتمنى من الله سبحانه وتعالى فى الفترة القليلة المقبلة ان تستطيع المراة التواجد على خريطة العمل السياسى وان تتحقق احلامها فى المشاركة الكاملة فى مسيرة العمل الوطنى وبنسبة توازى جهودها وخبراتها ;
دور المرأة مثل الرجل
اوكد ان المرأة معنية بوجه خاص بهذه الارشادات والنصائح لانها اكثر تاثيرا على سلوكيات ابنائها واكثر قربا من الاجيال الجديدة التى يجب ان تدرك من خلال توجيهاتها سبل الحفاظ وسبل الحرص على نعم الله وان تكون سلوكياتهم بعيدة عن البذخ والتظاهر فالمرأة هنا ذات دور بالغ الاهمية مثلها مثل الرجل فى الاخذ بهذه النصائح والعمل بها داخل البيت وخارجه;
الطالبات خريجات الدراسات العليا
وقد بلغ عدد الطالبات خريجات الدراسات العليا من الجامعات العربية والاجنبيةلعام 99 حوالى 68 طالبة بينما بلغ عدد الملتحقات 133 كما بلغ عدد المعيدات بالكليات المختلفة بجامعة الامارات 44 معيدة حتى عام 99 ;
احصائيات
تشير الاحصائيات الى أن أجمالى عدد الدارسات بمراكز الجمعيات النسائية للعام الدراسى 98/99 على مستوى الدولة قد بلغ 3256 كالتالى جمعية نهضة المرأة الظبيانية بجميع فروعها 2296 دارسة جمعية النهضةالنسائية بدبى 354 دارسة جمعية أم المومنين النسائية بعجمان 393 دارسة وجمعية الاتحاد النسائى بالشارقة 78 دارسة جمعية أم القيوين 147 دارسة جمعية نهضة المرأة برأس الخيمة 88 دارسة;
استطاعت ابنة الامارات أن تقتحم كافة المجالات
استطاعت ابنة الامارات أن تقتحم كافة المجالات وتفرض وجودها وتستعد حاليا لدخول المجال السياسى والاستراتيجية الجديدة للمرأة تضم أحصائيات عما حققته ابنة الامارات وهذايعنى مضاعفة جهود المرأة فى عمليات التنمية والبناء وزيادة عدد الخريجات وتعميق جهودها فى جميع المجالات واقتحام مجالات جديدة لم تطرقها المرأة من قبل والمشاركة فى وضع الخريطة الاجتماعية والسياسية للمستقبل;
استطاعت المرأة أن تصل الى اعلى المناصب
والان وبعد هذه السنوات القليلة استطاعت المرأة أن تصل الى منصب وكيل وزارة كما أثبتت وجودها فى الحياة العسكرية وفى الادارة وهى الان وبكل ثقة تشارك فى صنع القرار وتتحمل مسوولياتها الاولى كأم وزوجة وابنة وتشارك فى عمليات التنمية وفى خلال كل ذلك تتمسك بتعاليم الدين الاسلامى الحنيف وتوجيهات القائد والاب الذى حرص على أتاحة الفرصة لابنة الامارات دون تفرقة بينها وبين شقيقها الرجل فكلاهما يقدم لوطنه ما يستطيع من عمل جاد ومخلص;
عيد الجلوس
أن الاحتفال بمرور ستة وثلاثين عاما على عيد الجلوس المجيد يأتى هذا العام وقد حققت المرأة الاماراتية أنجازات كبيرة و المرأة فى انتظار الانجاز الاعظم وهو دخولها المجلس الوطنى لتشارك فى صنع المستقبل جنبا الى جنب مع أخيها الرجل وان هذه المناسبة تمنح المرأة شعورا بالفخر أذ تنظر ابنة الامارات الى هذا العيد كبداية لانطلاقها وتأكيد لدورها فى تحقيق التنمية الشاملة على مستوى الدولة5;
مسيرة النهضة النسائية فى وطننا الحبيب
أن مسيرة النهضة النسائية فى وطننا الحبيب قامت منذ بدايتها على دعم ورعاية صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله فقد كان سموه السند الدائم للمرأة وكان فى كل المناسبات يثمن جهود ابنة الامارات فى مجال العمل النسائى والمشاركة فى التنمية ويشيد بقدراتها ونجاحها الذى واكب أحلام وطموحات سموه لابنة بلاده;
المساواة فى صنع المستقبل والمؤسسات الاجتماعية
أننا فى هذا الزمن علينا أن نضع خططا جديدة لموسساتنا الاجتماعية حتى نقدم أجيالا تعرف كيف تنمى قدرتها لاننا طوال السنوات الماضية اعتمدناعلى الموسسات الحكومية وان الاوان أن تشارك كافة القطاعات والاجهزة الحكومية والخاصة وعلى قدم المساواة فى صنع المستقبل ;
حياة الامارات والعالم العربى
أن المرحلة القادمة هى مرحلة حاسمة فى حياة الامارات والعالم العربى لاننا مطالبين بتقديم أجيال قادرة على صناعة التاريخ والمستقبل والاندماج مع المجتمع العالمى والثورة العلمية والهوية الاسلامية والعربية;
صنع المستقبل
أنه ومع الاحتفال بمرور عشر سنوات على سنة الاسرةالدولية علينا أن نحقق تقدما فى أعادة التركيبة السكانية وحماية تقاليدناالاسرية وصياغتها بما يتلاءم مع الدين والهوية العربية ومع ضرورة الاخذ بالعلوم الحديثة ومواكبة ثورة التكنولوجيا وعلينا تنمية العمل التطوعى فى كافة المجالات الحكومية والخاصة من أجل أن نشارك جميعا فى صنع المستقبل الذى نرجوه لوطننا;
ابنة الامارات أصبحت الان شريكا حقيقيا مع أخيها الرجل
أذا كانت ابنة الامارات أصبحت الان شريكا حقيقيا مع أخيها الرجل فى دعم عملية التنمية وصنع المستقبل وأصبحت تملك دورا هاما فى صناعةالقرار الاساسى وتقلدت مناصب مرموقة وفى مواقع قيادية عدة فى الدولة فأن عليها الحفاظ على دورها الاساسي والاول فى الحفاظ على تماسك الاسرة ووظيفتهاالاولى كزوجة وأم ;
مشاركة المرأة فى كافة المجالات العلمية والعملية والمساواة
انه ومنذ البداية وطوال السنوات الماضية كان سموه حريصا على مشاركة المرأة فى كافة المجالات العلمية والعملية ولذلك جاء دستور الدولة لينص فى بنوده على المساواة بين الرجل والمرأة وفتح كل المجالات أمامها للمشاركةالفعالة دون حدود;
النهضة النسائية للمرأة الاماراتية في الدولة
أن النهضة النسائية للمرأة الاماراتية انطلقت فيهاالمرأة جنبا الى جنب مع أخيها الرجل فى كل المجالات حتى وصلت اليوم الىمنصب وكيل وزارة بعد أن شغلت المناصب العليا فى العديد من الوزارات والموسسات;
ربوع الوطن
نتمنى ان يسود الامن جميع ربوع الوطن وفى هذا اليوم العزيز على قلوبناجميعا نجدد العهد والولاء والحب لصاحب السمو رئيس الدولة القائد الذى يرجع اليه الفضل فى بناء الدولة الحديثة وندعو الله أن يديم على وطننا الاستقراروالامان والحب فى ظل قيادة صاحب السمو حفظه الله ;
مجتمع الرفاهية والعمل والمساواة
لقد أحببنا زايد الخير بصدق وأخلاص لانه أحب الجميع وامن بالله وبالانسان وأراد للجميع الخير فبالمحبة سعى زايد الخير للناس فسعى اليه الناس ليبايعونه قائدا لهم وقبل زايد المسوولية ليس طمعا فى جاه أو حبا فى منصب وأنما أيمانا بالله وبالناس وهكذا بزغ فجر الوطن فى السادس من أغسطس وبدأ زايد الخيرسنوات عطائه لتحقيق مجتمع الرفاهية والعمل والمساواة ;
الجيل الجديد
أذا كان جيل الرائدات قدتولى مسوولياته فى الماضى فأن الجيل الجديد هو الذى سيقود مستقبل الوطن متسلحا بعلوم جديدة واستراتيجية جديدة تعتمد على العلم والدين لتحقيق المستقبل الذى امن به القائد وحلم به 0 حتى أصبح حقيقة أمام الجميع;
المرأة العاملة
لقد حققت المرأة الكثيرمن الطموحات والامال وما يشغلنى هو ضرورة أن تكون المرأة على مستوى أحلام القائد بها ونصرته المستمرة لمسيرتهاوقد أكد سمو رئيس الدولة منذ بداية بناء الدولة الحديثة أن دور المرأة ليسهينا فهى راعية الاجيال التى تصون البيت والاسرة وهى المرأة العاملة التى لا تبخل بجهدها فى صنع التقدم والتطوروالنهضة;
الامارات شريكا فى صنع تاريخ العالم العربى
فالصحراء تحولت الى بساتين ومزارع والمساكن المتواضعة أصبحت أبراجا وبنايات شاهدة على العمران الصناعات البسيطة صارت صناعات عصرية والامية لم يعد لها وجود حيث انطلقت المرأة لتشارك فى صنع الوطن وأصبحت الامارات شريكا فى صنع تاريخ العالم العربى وسياسة العالم كله وذلك لاننااعتمدنا بالدرجة الاولى على حكمة صاحب السمو القائد تلك الحكمة التى أكدت على أن البناء الحقيقى هو بناء الانسان الذى يمثل الركيزة الاساسية ويمثل أمل المستقبل فصار أنسان الامارات نتاج هذه الحكمة شخصية متوازنة يشارك مع المرأة ويعرف قدرها وأصبحت جهود الجميع تعزف سمفونية من الحب والعمل معزوفة مميزة بتراثها وأصالتها وهويتها العربية والاسلامية;
الامارات اليوم
أنه ومنذ السادس من أغسطس 1966 والاحلام تتوالى والانجازات تتواصل وما تعيشه الامارات اليوم هو معجزة حقيقية بفضل جهود القائد المتواصلة وأضافت ان تفاصيل المعجزة يلمسها عن قرب كل مواطن على هذه الارض ;
المساواة فى صنع المستقبل
أننا فى هذا الزمن علينا أن نضع خططا جديدة لموسساتنا الاجتماعية حتىنقدم أجيالا تعرف كيف تنمى قدرتها لاننا طوال السنوات الماضية اعتمدناعلى الموسسات الحكومية وان الاوان أن تشارك كافة القطاعات والاجهزة الحكومية والخاصة وعلى قدم المساواة فى صنع المستقبل;
صناعة التاريخ والمستقبل
أن المرحلة القادمة هى مرحلة حاسمة فى حياة الامارات والعالم العربى لاننا مطالبين بتقديم أجيال قادرة على صناعة التاريخ والمستقبل والاندماج مع المجتمع العالمى والثورة العلمية والهوية الاسلامية والعربية ;
عملية التنمية
وأذا كانت ابنة الامارات أصبحت الان شريكا حقيقيا مع أخيها الرجل فى دعم عملية التنمية وصنع المستقبل وأصبحت تملك دورا هاما فى صناعةالقرار الاساسى وتقلدت مناصب مرموقة وفى مواقع قيادية عدة فى الدولة فأن عليها الحفاظ على دورها الاساسي والاول فى الحفاظ على تماسك الاسرة0 ووظيفتهاالاولى كزوجة وأم موكدة أنه ومع الاحتفال بمرور عشر سنوات على سنة الاسرةالدولية علينا أن نحقق تقدما فى أعادة التركيبة السكانية ..وحماية تقاليدناالاسرية وصياغتها بما يتلاءم مع الدين والهوية العربية0 ومع ضرورة الاخدبالعلوم الحديثة ومواكبة ثورة التكنولوجيا وعلينا تنمية العمل التطوعىفى كافة المجالات الحكومية والخاصة من أجل أن نشارك جميعا فى صنع المستقبلالذى نرجوه لوطننا;
مشاركة المرأة فى كافة المجالات العلمية والعملية
انه ومنذ البداية وطوال السنوات الماضية كان سموه حريصا على مشاركة المرأة فى كافة المجالات العلمية والعملية ولذلك جاء دستور الدولة لينص فىبنوده على المساواة بين الرجل والمرأة وفتح كل المجالات أمامها للمشاركةالفعالة دون حدود;
القرار الاجتماعى والسياسى والاقتصادى والثقافى
وساهمت بفاعلية فى صنع القرار الاجتماعى والسياسى والاقتصادى والثقافى ، ماكان لها أن تتحقق سوى بفضل القيادة الحكومة للمرحوم الشيخ زايد أحلامنا جميعا;
النهضة النسائية للمرأة الاماراتية
أن النهضة النسائية للمرأة الاماراتية انطلقت فيها المرأة جنبا الى جنب مع أخيها الرجل فى كل المجالات حتى وصلت اليوم الىمنصب وكيل وزارة بعد أن شغلت المناصب العليا فى العديد من الوزارات والموسسات;
التواصل البناء لخدمة المرأة العربية والصينية
وإني على يقين بأن مؤتمرنا هذا بما يتضمنه من مشاركات متميزة وما سيفضي إليه من نتائج وتوصيات سيكون خير حافز لنا لنمضي قدما على طريق التواصل البناء لخدمة المرأة العربية والصينية على حد سواء ;
الشراكة من أجل تمكين المرأة
ونحن على قناعة تامة بأن الشراكة من أجل تمكين المرأة لا تأتي إلا من خلال خلق بيئة إقليمية ودولية مواتية .. ونرى أن النساء العربيات والصينيات مؤهلات لأن يشاركن في إدارة دفة التنمية في بلدانهم لطالما تحققت لهن الإرادة السياسية والتمكين إذ بهما تستطيع النساء لعب دور أكبر في الحياة العامة واستغلال الفرص المتاحة لهن واستثمارها لصالح النساء والأطفال;
المرأة رأس مال بشري مهم في المجتمع
تمثل المرأة رأس مال بشري مهم في المجتمع ولديها قدرات وملكات خارقة وتساهم مساهمة فعالة في التنمية المستدامة ناهيكم عن ما تتمتع به المرأة من سمات شخصية مكنتها من أن تكون شريكا رئيسيا للرجل في السياسة والاقتصاد والاجتماع ;
المرأة الصينية وسوق العمل
فالسوق العربي فتح أبوابه للعمالة الصينية وتمكنت المرأة الصينية من أن تسجل حضورا مذهلا فيه وتبدي المرأة العربية إعجابا كبيرا بقدرات شريكتها الصينية ومنافستها للرجال في سوق العمل حيث تظهر حماسا فائق النظير في العمل لما تتمتع به من قدرات عقلية خلاقة ومهارات وظيفية عالية المستوى;
تبادل الخبرات المتراكمة
نحن ندرك بأن العلاقات البشرية تأتي في مقدمة الأولويات والاهتمامات بين الدول والشعوب .. ونحن في هذا السياق نتطلع إلى تبادل الخبرات المتراكمة لدى المرأة العربية والصينية حيث سينعكس أثرها على وضع المرأة في البلدين ;
العلاقات العربية الصينية
تشهد العلاقات العربية الصينية بشكل عام ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص تطورا كبيرا وذلك لما تتمتع به العلاقات بين الشعبين العربي والصيني من عمق تاريخي وحضاري;
مؤتمر المرأة الصينية والمرأة العربية
ومما لا شك فيه أن الأمتين العربية والصينية ستستفيد من بعضها البعض لطالما آمنت بأهمية التواصل والحوار ونقل التجارب والخبرات فهي تمثل أدوات بالغة الأهمية لمن يريد الإصلاح ويسعى للتقدم والسلام ورفاهية الشعوب .. وها نحن اليوم نجتمع لنؤكد على أهمية اللقاءات البينية بين الشعوب ولنمكن بعضنا البعض من الاستفادة من الإمكانيات المتاحة بين الأمتين العربية والصينية;
التواصل الحضاري بين الشعوب
إننا نؤمن بأن التواصل الحضاري بين الشعوب هو الكفيل ببناء عالم مسالم يؤمن بالحوار الإيجابي والتسامح والقيم الإنسانية العالمية ويسهل نقل أفضل التجارب والممارسات ويحقق طموح الأفراد ويجعلهم أكثر قدرة على فهم ذواتهم وبناء قدراتهم وتحقيق أمانيهم وطموحاتهم;
المؤتمر العربي الصيني للمرأة
إن دولة الإمارات العربية المتحدة تنظر بكل اهتمام لهذا المؤتمر العربي الصيني للمرأة وتتطلع لما سيشهده من أفكار ومناقشات حول موضوع في غاية الأهمية ويأتي في وقت تشهد فيه معظم دول العالم تحولات بنيوية بالغة التأثير في اقتصادياتها وانعكاساتها شديدة التأثير على الإنسان بشكل عام والمرأة بشكل خاص;
مؤتمر المرأة الصينية والعربية
بأن السوق العربي فتح أبوابه للعمالة الصينية وتمكنت المرأة الصينية من أن تسجل حضورا مذهلا فيه .. مشيرة في الوقت نفسه إلى أن المرأة العربية تبدي إعجابا كبيرا بقدرات شريكتها الصينية ومنافستها للرجال في سوق العمل حيث تظهر حماسا فائق النظير في العمل لما تتمتع به من قدرات عقلية خلاقة ومهارات وظيفية عالية المستوى ;
المرأة العربية والصينية
ان العلاقات البشرية تأتي في مقدمة الأولويات والاهتمامات بين الدول والشعوب .. معربة عن تطلعها إلى تبادل الخبرات المتراكمة لدى المرأة العربية والصينية حيث سينعكس أثرها على وضع المرأة في الجانبين;
المرأة والاقتصاد
وقالت سموها في كلمة بافتتاح مؤتمر القمة النسائية العربية الصينية الثاني 2013 " المرأة والاقتصاد" الذي بدأ أعماله اليوم في العاصمة الأردنية عمان أن العلاقات العربية الصينية بشكل عام ومع دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص تشهد تطورا كبيرا وذلك لما تتمتع به العلاقات بين الشعبين العربي والصيني من عمق تاريخي وحضاري;
المرأة تمثل رأس مال بشري
أن المرأة تمثل رأس مال بشري مهما في المجتمع ولديها قدرات وملكات خارقة وتساهم مساهمة فعالة في التنمية المستدامة كما تتمتع المرأة بسمات شخصية مكنتها من أن تكون شريكا رئيسيا للرجل في السياسة والاقتصاد والاجتماع - القمة النسائية العربية الصينية - ;
الوجه الحضاري المشرق لدولة الإمارات
ان كافة أجهزةالدولة والمؤسسات العامة والخاصة تدعم القطاع النسوي في البلادوكثيراً ما تقوم مشروعات مشتركة وبرامج تعاون وتنسيق مع مختلفالجهات ومؤسساتنا النسائية.. فعلى سبيل المثال قبل بضعة أسابيع نظم الاتحاد النسائي بالتعاون والتنسيق مع وزارة الداخلية حملةللتوعية المرورية وقبل بضعة أشهر عندما كان قانون الأحوال الشخصيةفي مراحل الإعداد والنقاش فإن رأي المرأة كان حاضراً وبقوة وجاءتاللجان البرلمانية والتشريعية وخبراء وزارة العمل والأوقاف إلىمقرات الاتحاد والجمعيات النسائية لسماع رأي المرأة.. ولم يكنالأمر مجرد سماع شكلي بل العكس كان رأي المرأة مبني على أسس علميةوواقعية مدروسة بعناية ولهذا لقي الاحترام الكامل حتى صدر قانونالأحوال الشخصية بعد سنوات من الدراسة في صيغة نفخر بها ونعتقدأنها متميزة وتخدم المرأة بصورة كبيرة وتزيل عنها كثير من العقباتالتي كانت تحول دون انطلاقتها.. وعندما نظمت مؤسسة التنمية الأسرية مؤتمر العلاج بالقرآن استعانت بمن احتاجت إليهم من وزارات الدولةسواء الخارجية أو العدل والأوقاف والكل يعمل وفق منظومة واحدة هدفها إظهار الوجه الحضاري المشرق لإماراتنا الحبيبة ;
دولة الإمارات
دولة الإمارات تكون يداً واحدة في أي مجال يخدم القطاع النسوي أو غيره من القطاعات التي تعود بالنفع العام على الدولة ككل;
زايد القائد الحكيم
وكان يحرص على معرفة العقبات التي تقفأمامهن من حيث كنت أنقل له هموم النساء وأسعى لديه لإيجاد حل لمشاكلهن ..وكنت أقدم له تقريراً مفصلاً عما تحتاجه السيدات الإماراتيات والمشاكلالمختلفة .. وقد كان - رحمه الله - يحرص أشد الحرص على تلبية مختلفمطالبهن وقد فتح مجال الدراسات في الخارج أمام ابنة الإمارات وساعدهنكثيراً في ذلك .. وكان من ضمن خططه لدولته وشعبه أن تصل المرأةإلى ما هي عليه الآن كوزيرة وعضو برلمان وأن تصل إلى العالمية بكنيتها الإماراتية ودعم زايد تأسيس جمعية نهضة المرأة الظبيانيةعام 73 كأول تجمع نسائي في الدولة ثم ساهم برؤيته في توحيد الجهود النسائية بإصداره قانون تأسيس الاتحاد النسائي في عام 75 ليتبنّ ىقضايا المرأة وطموحاتها طوال مسيرة امتدت إلى ثلاث عقود ..وقدسار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان على نهج والده مستكملاًمسيرة التقدم والتنمية الشاملة التي خطط لها رحمه الله والتي تعتبرالمرأة جزءاً أساسياً من نسيج المجتمع ومن هذا المنطلق أصدر مرسوماًبإنشاء مؤسسة التنمية الأسرية في 11 مايو 2006 لتواكب المرأة الإماراتيةمن خلالها معطيات عصر التكنولوجيا في مطلع الألفية الجديدة ولتكون إطلالة جديدة لابنة الإمارات تنسجم مع الواقع الجديد ولتكمل مشوارالعطاء الذي بدأته المؤسسات النسائية في الدولة خلال العقود الماضية;
زايد القائد
لقد كانا لمغفور له بإذن الله الشيخ زايد قائدا بمعنى الكلمة فقد كان يحرصعلى الاهتمام بشعبه ومجتمعه بكل طوائفه ويضعهم جميعاً في منزلةأبناءه..وقد أولى المرأة اهتماماً بالغاً حيث حرص على تشجيعهاوتنمية مواهبها..وحرص على فتح الباب أمام شعبه حيث كنا نعقد اللقاءاتمع السيدات الإماراتيات;
نصيب المرأة في فكرالقيادة
أن يكتمل من دون الكلام عن زايد الخير طيب الله ثراه فهو نصيرهاالأول والذي حرص على دعمها منذ انطلاق وقيام دولة الاتحاد والحمدلله أن خليفته صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة قدسار على الدرب نفسه ويقود سفينة البلاد كربان ماهر يمتلك كل مقوماتالزعامة والقيادة التي تشربها بحكمة من مؤسس الدولة وباني نهضتهاونصيب المرأة لا يزال عظيماً في فكر القيادة حالياً;
ثمار ما قدمه زايد
الآن نجني ثمار ما قدمه زايد - طيب الله ثراه- منذ عقود وبلامبالغة لا يمكن للحديث عن المرأة وما حققته في بلادنا من انجازات ;
نسبة الاناث في العمل
عدد المواطنين الإجمالي العاملين في هذا القطاع 3ر93 بالمائة من الإناث بشكل عام ويبلغ عدد الموظفات في قطاع العمل والشؤون الاجتماعية 2ر33 بالمائة وفي وزارة الخارجية 7ر18 بالمائة وفي المجلس الأعلى للاتحاد 3ر15 بالمائة وفي الإعلام 8ر14 بالمائةوفي الرياضة والشباب 6ر13 بالمائة;
احصائيات 2000
من الإنجازات في شتى المجالات ففي عام 2000 بلغ عدد المواطناتالعاملات 38 ألفا و/657/ مواطنة وقد تضاعف هذا العدد خلال 5 سنواتفقط حيث كان عدد العاملات عام 1995 لا يتجاوز 18 ألفا و/144/ مواطنةفي مختلف التخصصات والمهن ومن المتوقع أن يتجاوز الرقم ال 70 ألفويعد قطاع التربية والتعليم المجال المفضل لدى المرأة العاملةالإماراتية حيث تبلغ نسبة العاملات فيه 1ر53 بالمائة ويأتي العملفي القطاع الصحي في المرتبة التالية ويبلغ 2ر45 بالمائة وفي القطاعالاقتصادي على سبيل المثال بلغ عدد المواطنات في القطاع المصرفيحتى نهاية عام 2002 نحو ألفا و/776/ مواطنة يشكلن نسبة 75 بالمائة;
اتخاذ القرارات
ومن خلال هذه الأدوار تكونالمرأة الإماراتية حققت المشاركة في جميع المجالات وتشارك بالفعلفي اتخاذ القرارات.. ولأن الأرقام هي خير معبر عن حجم الإنجازاتفإنني أشير إلى أن ابنة الإمارات تخطت كل الصعاب وحققت العديد;
مشاركة نسائية دبلوماسية في تاريخ الإمارات
أن المرأة جزء لا يتجزأ من هذا المجتمع ويتمتع البرلمان اليوم بأول مشاركة نسائية في تاريخ الإمارات حيث تشارك تسع عضوات بالمجلس الوطني الاتحادي وهذا يدل على ما وصلت إليه المرأة الإماراتية فقد فازت د. أمل القبيسي بعضوية البرلمان كأول امرأة إماراتية خليجية تشارك بالمجلس الوطني بالانتخاب ممايدل على الوعي الكامل للمجتمع الإماراتي بالدور الهام الذي تمثله المرأة وقد تجاوبت القيادة مع هذا الوعي فأصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد قراره التاريخي بتعيين ثمان عضوات داخل المجلس لتشكلنسبة تواجد المرأة في البرلمان حوالي 22بالمائة وهي من أعلى المعدلات على مستوى العالم أجمع وقد خاضت المرأة الإماراتية قبلها تجربةالوزارة فلدينا وزيرتان إحداهما الشيخة لبنى القاسمي للاقتصادوالثانية مريم الرومي للشؤون الاجتماعية إضافة إلى عدد كبير فيمواقع صنع القرار في منصب مساعدة الوزير أو وكيلة الوزارة.. هذابخلاف الأدوار الأخرى التي تتبناها المرأة الإماراتية داخل المجتمع ودورها داخل أسرتها فقد ظهرت المرأة الإماراتية كطبيبة وشرطيةوفي صفوف القوات المسلحة ومعلمة ومهندسة وعاملة في المحافل الاجتماعيةوغيرها من المجالات المختلفة;
مسيرة دولة الإمارات
الحمد لله نحن راضون تماماً عما حققته ابنة الإمارات من إنجازات في مسيرتها الممتدة ولا نزال نتطلع إلى إضافة المزيد من الإنجازات فليس معنى الرضا أن نركن إلى الهدوء ونبقى في مكانناوإلا فإن تطورات العصر من حولنا سوف تنطلق سريعة بعيداً عنا ونعودمن جديد إلى نقطة الصفر نحن حريصون على مواكبة العصر بتقنياتهالحديثة والمرأة الإماراتية تتمتع الآن بدور هام داخل المجتمعالإماراتي وذلك بفضل دعم أصحاب السمو حكام البلاد منذ تأسيس دولةالاتحاد في عام 71 وفي مقدمتهم نصير المرأة الأول /رحمه الله/والذي كان يؤمن بأهمية دور المرأة ومشاركتها في عملية البناء والتنمية;
القيادة الرشيدة ودولة الإمارات
إن رئيس الدولة يقود سفينة البلاد كربان ماهريملك كل مقومات الزعامة وقد سار بكل ثقة وكفاءة على خطى والده مؤسس الدولة زايد طيب الله ثراه نصير المرأة الأول والذي تجنية الإمارات الآن ثمار دعمه لها خلال أكثر من ثلاث عقود;
المجلس الوطني
اثمن القرار التاريخي لصاحب السمو الشيخ خليفة بنزايد رئيس الدولة - حفظه الله- بتعيين ثمان سيدات في المجلس الوطني و هذا القرار أكبر دليل على إيمانه بدور المرأة;
رؤية مستقبلية متطورة للتعليم والبحث العلمي
انني أجد أن هذا مدخلنا إلى تحقيق رؤية مستقبلية متطورة للتعليم والبحث العلمي .. فكلما كانت سياستنا التنموية ترتكز على نظام تعليمي متميز وخطط من أجل الارتقاء بالبحث العلمي والسير نحو توطين التقنية فسوف نصل إلى تحقيق رؤيتنا التي أجد فيها الطريق السليم والأمثل من أجل الوصول إلى مكاسب حقيقية وتنمية مستدامة ;
مجتمع المستقبل
ان مؤسسات التعليم العام ومؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي تقع عليها مسؤولية العمل على تهيئة وإعداد رجال ونساء الغد كي ينهضوا بالمسؤوليات في مجتمع المستقبل;
صون الأسرة
إننا جميعا بحاجة إلى توحيد العمل وبذل الكثير من الجهود من أجل صون الأسرة فهي اللبنة الأولى للمجتمع إذا صلحت صلح المجتمع كله وعليه فإنني على يقين بأن المرأة المربية والراعية لأبنائها تستطيع أن تستثمر كل الفرص والمعطيات من أجل بناء الأسرة ومواجهة التحديات بثبات وقوة وعندها أجد أن مستقبل الأسرة العربية سيكون آمنا ومبشرا ببناء أجيال واعدة داعمة للعملية التنموية ;
الأسرة العربية
إن الأسرة العربية تواجه الكثير من التحديات والصعوبات سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي أو الثقافي وإنني أعلق أمالا كبيرة على أن تجابه المرأة هذه التحديات فتعليم المرأة وتمكينها والارتقاء بقدراتها ومهاراتها مرتكز أساس في بناء الأسرة وحمايتها ودعم أمنها واستقرارها;
تطلعات دولة الإمارات
أجد أن المرأة حققت تطلعات دولة الإمارات لأننا في الأساس كنا نعتمد منهج بناء الإنسان وإعطاء المرأة كافة حقوقها في التعليم والعلم والمشاركة السياسية فالمرأة جزء من هذا البناء الذي عملنا جميعا على تحقيقه .. وأجد أن المرأة برهنت بجدارة على مدى استحقاقها سواء في عضوية المجلس الوطني أو في مجلس الوزراء أو في كافة المراكز الأخرى;
القيادة الحكيمة
نشكر الله سبحانه وتعالى بأن من علينا بالقيادة الحكيمة التي لم تدخر جهدا في تسخير كافة الإمكانات من أجل أن يصل أبناء الإمارات إلى تحقيق أهداف التنمية ;
ستثمار التعليم والتدريب
لقد عملنا من أجل المرأة التي عكست هذا الاهتمام وأثبتت جدارة واقتدارا في استثمار التعليم والتدريب ونجحت في تغيير الكثير من المفاهيم الاجتماعية لتثبت للعالم أجمع قدرتها ونجاحها وتميزها في العمل والمشاركة في كافة المجالات;
مستوى التعليم العام أو التعليم العالي
أنا على ثقة بأن المرأة استطاعت أن تستثمر كافة الفرص التي أتيحت لها سواء على مستوى التعليم العام أو التعليم العالي مما ساهم في حصولها على مكان متقدم في مراكز العمل وصنع القرار وأصبحت المرأة تعمل في كافة المجالات;
مفهوم المساواة الجنسانية والنهوض بالمرأة
أن المرأة حققت تطلعات دولة الإمارات وبرهنت بجدارة على مدى استحقاقها تقلد المناصب القيادية كما عملت الدولة على إدماج مفهوم المساواة الجنسانية والنهوض بالمرأة ضمن برامج التنمية الشاملة في البلاد وحظيت قضاياها باهتمام ودعم سياسي ومادي على أرفع المستويات الرسمية والمدنية حيث خصصت سبع آليات وطنية لتنفيذ الاستراتيجيات الهادفة إلى تحسين وضع المرأة والطفل وقد تصدرت دولة الإمارات الدول العربية في مؤشر المساواة بين الجنسين الذي أصدره المنتدى الاقتصادي العالمي;
جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز
ان جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز قدمت خلال 14 عاما منهجا علميا نحو تطوير العملية التعليمية إيمانا من راعيها بأهمية العلم والمعرفة كأداة فاعلة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية;
جهود سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم
نثمن جهود سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وزير المالية راعي جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز التي استثمرها أبناء الإمارات جهدا وعملا ونتاجا طيبا ..و أن الجائزة جزء متواضع من جهود سموه البناءة والداعمة لعملية بناء الإنسان في الإمارات;
مسيرة التعليم
أن مسيرة التعليم بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وجهود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله تشهد تحولات نوعية وكمية سواء على مستوى التطوير أو الزيادة في عدد المدارس والمدرسين والطلبة ;
من أجل غد أفضل
إننا ندرك الآن وبكل ثقة وتفاؤل أننا نسير على الدرب الصحيح وأننا نمضي بقدرة وتفاؤل في تحقيق طموحاتنا المشروعة من أجل غد أفضل لأجيالنا الحاضرة وللأجيال القادمة ;
ديننا الإسلامي الحنيف ومنظومة القيم والتقاليد
ديننا الإسلامي الحنيف ومنظومة القيم والتقاليد الراسخة فى مجتمعاتنا العربية مكنها في الوقت نفسه من مواكبة تحديات العصر بعزيمة قوية وإرادة صلبة;
تفعيل دور الجمعيات والهيئات النسائية
أن تفعيل دور الجمعيات والهيئات النسائية فى خدمة المجتمع المدني فى منطقة الخليج إنما يمثل أحد المداخل الرئيسية لتوسيع دائرة المشاركة السياسية للمرأة فى مختلف مجالات العمل الوطني وممارسة حقوقها السياسية بالشكل الصحيح ;
المرأة تحظى بالدعم والمساندة والتأييد الكامل
الراصد المنصف والمحايد للواقع الذي نعيشه في منطقة الخليج إنما يؤكد على أن المرأة التى تحظى بالدعم والمساندة والتأييد الكامل من قيادات دول مجلس التعاون وعلى أعلى المستويات وليس هذا الدعم كلمات حماسية أو مجرد تشجيع بل إنه حقيقة واقعة تؤكدها جملة القوانين والتشريعات التي تكفل حقوق المرأة وتصونها وتضعها على قدر عال يحترم آدميتها ويحفظ خصوصيتها ولا يقلل من شأنها أو يهدر طاقاتها ومواهبها بأي حال ;
التمكين السياسي للمرأة الإماراتية
أننا ندرك أن النجاح والتفوق في هذا المجال يتطلب التزود بالمعرفة والخبرة وتوفير سبل التدريب والتأهيل .. إننا نذكر فى هذا السبيل برنامج التأهيل السياسي الذي تخرج فيه 200 متدربة في الصيف الماضي وما صاحبه من إصدار تقرير بعنوان : نحو التمكين السياسي للمرأة الإماراتية الذي تم إعداده بالتنسيق والتعاون بين المؤسسات النسائية في الإمارات والهيئات الدولية ممثلة في صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة ( اليونيفيم );
تعميق دور المرأة فى المشاركة السياسية
إننا في إطار ذلك كله حريصون كل الحرص على تعميق دور المرأة فى المشاركة السياسية باعتبار أن ذلك وسيلة مهمة لخدمة الوطن وانطلاق الطاقات والإمكانات;
قوة المرأة في العمل
ان المرأة في دولة الإمارات الآن تمثل نحو 59 فى المائة من حجم قوة العمل فى الدولة ..إنها تمثل 30 فى المائة من الوظائف القيادية العليا ووظائف السلك الدبلوماسي كما أنها تمثل 66 فى المائة من الوظائف التخصصية فى المجالات المختلفة فضلا عن دورها المرموق فى مجال المال والأعمال حيث يضم مجلس سيدات أعمال الإمارات أكثر من 12 ألف سيدة يشرفن على استثمارات تتجاوز25 مليار درهم;
دور المرأة في مسيرة المجتمع
يحرص صاحب السمو رئيس الدولة على تعميق دور المرأة في مسيرة المجتمع واستمرارا وتأكيدا لمشوار والده الراحل الكبير مؤسس الدولة وباني نهضتها زايد الخير طيب الله ثراه والذي ظل طوال حياته حريصا على نصرة المرأة ومنحها الفرصة كاملة للتعبير عن ذاتها وإبراز قدراتها وإتاحة المجال أمامها للمشاركة الفاعلة في عملية البناء والتنمية ;
نسبة المرأة في عضوية المجلس الوطني الاتحادي
أن ما يقرب من ربع أعضاء المجلس الوطني الاتحادي الآن فى دولة الإمارات من النساء وهي من أعلى النسب والمعدلات العالمية;
أثبتتالمرأة ذاتها في مجالات العمل المتنوعة
أن المرأة أثبتت ذاتها في مجالات العمل المتنوعة طبيبة ومهندسة ومحامية ومعلمة وإعلامية ودبلوماسية وأستاذة جامعية بل وكذلك وزيرة ووكيلة وزارة وأيضا عضوا مرموقا فى المجلس الوطني الاتحادي ..فضلا عن وجودها فى المناصب الإدارية العليا ومراكز اتخاذ القرار فى كافة قطاعات المال والأعمال والإنتاج وكافة الخدمات المتنوعة الأخرى بالدولة ;
مكانة المرأة في المجتمع
الإمارات ولله الحمد تشهد تطورا كبيرا فى مكانة المرأة في المجتمع يدل على ذلك الأعداد المتزايدة للطالبات الآن فى مختلف مراحل التعليم وهي أعداد تفوق أعداد الطلاب ;
الإبداع والابتكار
وكل ذلك إنما يحث على تأكيد دور المرأة وإزالة كافة العوائق أمام قدراتها ومواهبها لتنطلق بطموحاتها وطاقاتها نحو الإبداع والابتكار ;
المناصب الإدارية العليا للمرأة
أن المرأة الإمارتية عززت مكانتها فى المناصب الإدارية العليا والسلك الدبلوماسي حيث مثلت فيها نسبة 30 فى المائة بجانب كونها تمثل 60 فى المائة فى الوظائف التخصصية فضلا عن تواجدها فى مراكز اتخاذ القرار فى مختلف قطاعات المال والأعمال والإنتاج مشيرة إلى ان مجلس سيدات أعمال الإمارات وحده يضم 12 ألف سيدة يشرفن على استثمارت تتجاوز25 مليار درهم;
ثبتت المرأة جدارتها
اثبتت المرأة جدارة شهد لها القاصى والداني فأصبحت الأستاذة الجامعية والطبيبة والمهندسة والمحامية والمعلمة والإعلامية والدبلومسية وصارت الوزيرة والوكيلة والعضو المرموق فى المجلس الوطني الإتحادي;
دور المرأة فى مسيرة المجتمع الاماراتي
يحرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله- على تعميق دور المرأة الإماراتية فى مسيرة مجتمعها إستمرارا وتأكيدا لدور والده الراحل الكبير مؤسس الدولة وباني نهضتها زايد الخير طيب الله ثراه الذي حرص على نصرة المرأة فعبرت عن ذاتها وأبرزت قدراتها وشاركت بفاعلية فى مسيرة البناء والتنمية;
الحركة النسائية
اقول بكل ثقة ان هناك اجماعا وطنيا فى دولة الامارات على تشجيع الحركة النسائية فى سعيها الدوءوب والناجح الى خدمة المرأة وتعزيز دورها فى المجتمع ومساعدتها او تسهيل الطريق امامها لارتياد مختلف مجالات العمل المناسبة اما اتخاذ البعض العادات والتقاليد ذريعة للحد من ذلك فاننى اقول ان هوءلاء قلة لاتأثير لها فى حركة المجتمع وقد فاتها قطار التغيير ;
اعداد الخريجات
يعود ازدياد اعداد الخريجات اللاتى يعانين من بطالة جزئيا الى عدم الملاءمة بين مخرجات العملية التعليمية واحتياجات سوق العمل وهذا يتطلب من القائمين على وضع السياسات التعليمية فى الدولة النظر مرة اخرى فى مناهج الدراسة فى الجامعات لكى يمكن اعادة تشكيلها بالشكل الذى يتناسب واحتياجات سوق العمل واعتقد ان تجربة كليات التقنية العليا دليل كبير على مدى نجاح السياسة التعليمية لتلك الكليات التى لا يعانى خريجوها من اية بطالة تذكر وذلك يعود الى مناهجها;
التقدم الكبير الذى حققته المرأة
اننى اقول انه على الرغم من سعادتى بالدور المتزايد للمرأة فى بلادى فى مختلف مجالات العمل العام والخاص الا اننى اطمح الى المزيد وهنا اود ان اشير مثلا وحتى تتضح ابعاد التقدم الكبير الذى حققته المرأة فى الامارات الى ان عدد المواطنات المشتغلات فى القطاع الحكومى كان اقل من 500 عاملة فى العام 1975 وارتفع الى اكثر من عشرة الاف امرأة مواطنة بحلول العام 1995 اى فى غضون عشرين سنه فقط نقول ذلك ونحن ندرك ان هناك عددا من الاعتبارات الاسرية والاجتماعية والثقافية المتصلة بتراثناوتقاليدنا والتى تضع قيودا على اسهام المرأة فى بعض المجالات وهذه مسالة بالنسبة الينا لا تعتبر عاملا سلبيا رغم كونها كذلك فى الظاهرذلك اننا لا نريد مجرد احداث زيادات فى الاعداد انما نريد اسهامات واسعة للمرأة فى المجالات المناسبة ;
المرأة الاماراتية
اننى على ثقة بأن المرأة الاماراتية صارت قريبة من تحقيق هذا الحلم الذى اعتبره شخصيا ليس حلما فقط بل هو حق من حقوقها التى كفلها لها للدستور;
المشاركة السياسية والمرأة
أعتقد ان المشاركة السياسية لم تعد بعيدة عن المرأة الاماراتية كما لا ننسى ان أى عمل عام وأى مشاركة فى مسيرة العمل الوطنى لها أبعادها السياسية بمعنى ان الدور السياسى للمرأة لا يقتصر على عضوية المجلس وان كانت مهمة وضرورية ويمكن رصده فى صور عدة تعكس العطاء المخلص للوطن فى المجالات كافة;
المساندة الدائمة لصاحب السمو رئيس الدولة
أعود لاوكد ان طموحات المرأة مهما بدت كبيرة فهى ليست مستحيلة فى ظل المساندة الدائمة لصاحب السمو رئيس الدولة واخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات وكما دخلت المرأة المجلس الاستشارى فى الشارقة ستدخل المجلس الوطنى بأذن الله;
للمجلس الاستشارى فى الشارقة
المرأة الاماراتية دخلت بالفعل مجال العمل السياسى وكان لقرارصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة بدخول خمس سيدات من بنات الامارات للمجلس الاستشارى فى الشارقة الفضل فى ذلك وهذا القرار الحكيم جاء فى وقته ليعطى ا لفرصة لعدد من الشخصيات النسائية فى الامارات للتعبير عن قضايا المرأة والاسرة;
دوور المرأة الفعال في المجتمع
ان المجتمع الاماراتى أقر وأقتنع منذ بداية تكوينه بدور المرأة واهميتها كعنصر فاعل فى المجتمع و أن لكل مرحلة متطلباتها وأولوياتها التى نحددها وفق احتياجاتنا وبما يتناسب مع حركة التطور داخل المجتمع ;
القيادة والعادات والتقاليد
أن يقظة القيادة نبهت كافة قطاعات الدولة لهذا الامر و ان لكل مجتمع خصوصياته وان كل مجتمع تحكمه مجموعة من التقاليد والعادات التى تختلف من بلد الى اخر ;
الهوية الاماراتية
ان عملية التحضر والتمدن تتم وفق نظام غربلة يسمح بجلب مايتناسب مع عاداتنا وتقاليدنا وتراثنا وقيمنا بما لايخل بموروثاتنا الحضارية وبما يتناسب معنا فقط ;
الكمبيوتر وابنائنا
اننا نأخذ فى بلادنا باسباب الحضارة والمدنية واولادنا فى المدارس وفى كل المواقع يتعاملون مع الكمبيوتر دون ان يعنى ذلك انفصالهم عن جذورهم ;
نجاح المرأة
نجحت المرأة فى الامارات فى معادلة صعبة وهى مواكبة ماتشهده الدولة من تقدم والحفاظ على هويتها والمغفور له الشيخ زايد هو صاحب الفضل الاول فى قدرة مجتمع الامارات على تحقيق هذه المعادلة الصعبةلانه بدأ بنفسه ولانه عاشق للتاريخ والتراث متمسك بجذوره وحريص على تنشئة ابنائه على هذه المبادىء فكانوا القدوة والمثل فى هذاالخصوص;
الحقوق والواجبات بين المرأة والرجل
ان المادتين 15 و 16 من الدستور حددتا بوضوح واجبات المرأة وحقوقها بما يساوى فى الحقوق والواجبات بين المرأة والرجل فى جميع المجالات;
الدستور والمرأة
عندما قامت دولة الاتحاد وتم وضع دستور البلاد كان صاحب السمو رئيس الدولة شديد الحرص على ان تأتى مواد هذا الدستور متفقة مع رويته هو واخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات لدور المرأة ;
دعم الشيخ زايد للمرأة
عندما أنظر الى ماحققته المرأة فى الامارات بعين التقييم الموضوعى يتملكنى شعور بالارتياح والرضا عما انجزناه قس مسيرة تخطت الثلاثين عاما بقليل وقد تحقق ذلك بفضل دعم ورعاية المغفور له الشيخ زايد للمرأة فهو نصيرها الاول وينظر اليها باعتبارها نصف المجتمع;
طموح المرأة الاماراتية
ان المرأة فى الامارات قدمت الكثير و لايزال فى طموحها ان تقدم ماهو أكثر بما يعود بالنفع على صورة بلدنا فى عيون العالم ومن أجل مستقبل مشرق ونحو غد أجمل للاجيال القادمة ;
الاتحاد النسائى و وسائل الاعلام
نحن نسعى فى الاتحاد النسائى الى التنسيق مع وسائل الاعلام فى الدولة لتساعدنا على تعميق الجذور والمعانى الانسانية الاصيلة ;
دور الاتحاد النسائي والجمعيات
طالما أننا نجحنا فى الحفاظ على ثوابتها الوطنية وقيمنا وتمسكنا بعاداتنا وجذورنا وهويتنا الاسلامية فأن هذه العوامل كفيلة بحمايتنا ضد كل عوامل التغريب..ونحن من خلال الاتحاد النسائى والجمعيات النسائية نعقد الموتمرات والندوات ونقدم النصح والارشاد لابنة الامارات بألا تنبهر بحضارة الغرب وما بلغته من تقدم وتكنولوجيا وعلينا أن نأخذ من هذه الحضارة ما يتلاءم مع قيمنا الدينية وألا ننسى مطلقا جذورنا وعلينا دائما أن نعتز بعظمة الحضارة الاسلامية العربية التى ننتمى اليها وقدمنا من خلالها الكثير والكثير لخدمة البشريةجمعاء;
اينة الامارات والوعي
بكل ثقة أقول أنه لا يقلقنى لاننى على يقين أن ابنة الامارات بلغت درجة من الوعى والنضج كبيرة جدا بما يساعدها على التميز بوضوح بين ما ينفعها ويخدم مجتمعها وبين ما يضرها ويسيى الى صورتها في المجتمع;
التعليم في الماضي
قبل سنوات فى منتصف القرن الماضى لم تكن حظوظ المرأة فى التعليم كبيرة كما هى الان وبالطبع فأن العلم ساهم كثيرا فى تنمية ثقافة المرأة ونضجها ووعيها بقضايا مجتمعها وأمتها..والان فى بدايةالالفية الثالثة التطور التكنولوجى المذهل أتاح لجيل اليوم مستوى من الرفاهية لم يكن ضمن أحلام الاجيال السابقة كل هذه تعد ميزات أضافية تتمتع بها البشرية اليوم;
الهوية الوطنية
منظومة القيم والمبادى التى تحكمنا وعاداتنا وتقاليدنا التى نتوارثها جيلا بعد جيل لا تتغير مطلقا وجذورنا متأصلة داخلنا يبقى بعد ذلك أن لكل عصر سماته وخصائصه التى تميزه فنحن الان فى زمن العولمة والفضائيات المفتوحة والتى جعلت العالم كله قرية صغيرة;
قوانين العمل للمرأة
نحن الان بصدد أجراء دراسة شاملة لقوانين العمل فى الدولة فى محاولة لاكتشاف أوجه النقص فى هذه القوانين فيما يخص المرأة..اعتقد أن هذه الدراسة ستكون مفيدة للغاية..وعقب اكتمال الدراسة سيعقد الاتحاد النسائى ندوة حول هذا الموضوع تشارك فيها كل الجهات المعنية مثل الخدمة المدنية والفتوى والتشريع والجامعة ومختلف أجهزة الدولة بهدف التوصل الى قانون يحقق مصلحة المجتمع ويحمى المرأة العاملة ويضمن أداءها لمسوولياتها تجاه أسرتها;
ابنة الامارات حققت نجاحات
المهم أن نحاول كلنا توفير الظروف الملائمة لها لاداء هذا الدور المزدوج..والدولةمن جانبها تحاول توفير الضمانات القانونية التى تكفل لها تحقيق أفضل مستوى من الاداء فى عملها دون الاخلال بواجبها تجاه أسرتها;
عمل المرأة في جميع المجالات
المرأة فى مجتمعنا تعمل منذ أقدم العصور وتسهم فى مختلف أوجه النشاط الانتاجى سواءفى الزراعة أو غيرها من الاعمال أو حتى صيد اللولو. وكما تحملت المرأة فى الماضى عبء العمل دون الاخلال بمسوولياتها تجاه بيتها وأطفالها فأن المرأة العاملة اليوم قادرة على الجمع بين عملها خارج البيت وبين القيام بواجبها كزوجة وأم خير قيام;
عمل المرأة في المجتمع
بكل تأكيد أنا أويد عمل المرأة وفى مجتمع مثل مجتمعنا لا يمكن له أن يستغنى بسهوله عن خدمات المرأة التى تمثل نصف طاقته فكيف لنا أن نعطلها بأيدينا ربما تكون هناك بعض المشاكل التى تعوق أداء المرأة لعملها على خير وجه وربما تكون هناك بعض الاصوات التى تنادى بعودة المرأة الى البيت وتحمل عمل المرأة مسوولية الظواهروالمشاكل التى طرأت على مجتمعنا ولكننى أود أن اذكر من يهاجمون المرأة العاملة بأن عمل المرأة ليس ظاهرة حديثة ;
أول حضور نسائى فى برلمان الامارات
ولا أتصور أن احتلالها لمقعد فى المجلس الوطنى أض الاسماء لسيدات يمتلكن الخبرة الكاملة لخدمة الوطن من خلال المجلس الوطنى وسوف يختار حكيمنا زايد سيدة أو سيدتين ليسجل لهما التاريخ و شغلها موقع الوزيرة مجرد حلم فهو أمرأو شك أن يكون حقيقة لاننا ومن خلال الاتحاد النسائى سوف نطرح على صاحب السمو رئيس الدولة بعأول حضور نسائى فى برلمان الامارات ..وأحب أن أوضح أننا فى عالم صغير ووجود المرأة فى منصب وزيرة أو تحت قبة المجلس الوطنى هى نتيجة طبيعية لتطور الاحداث ولا أجد فى عصر التكنولوجيا من يستطيع أن يعيد الزمن للوراء وحركة التطور والتحديث;
المرأة الاماراتية فى العمل السياسى وسيلة و ليست غاية
ان انخراط المرأة الاماراتية فى العمل السياسى وسيلة و ليست غاية فى حد ذاتها وهى وسيلة جديدة تخدم من خلالها قضايا مجتمعنا وتساهم بدور فعال فى عملية التنمية وبناء الدولة العصريةالحديثة وهى فى سعيها للقيام بهذا الدور الجديد تستلهم خطواتها بفضل الدعم اللامحدود الذى يمنحه لها صاحب السمو رئيس الدولة الذىي وكد دوما انه النصير الاول للمرأة ومن هذا المنطلق جاء الدستورليمنح ابنة الامارات هذا الحق ليوكد وقوفها بثبات الى جوار أخيها الرجل على قدم المساواة فى الحقوق والواجبات. ;
المرأة ووسائل الإعلام
كل ما نتمناه أن تنجح المرأة فى فرض صورتها الحقيقية على كافة وسائل الاعلام من خلال تفوقها ونجاحها وتقدمها فى مختلف الميادين وأننى كما قلت فى البداية أن هذا العمل يحتاج منا همة عالية وقدر من الجهد والصبر فالصورة النمطية عن المرأة لن تتغير فى يوم وليلة وعلينا أن نكافح لازالة كل العوامل التى تشوه هذه الصورة حتى يأتى اليوم الذى تكون فيه وسائل الاعلام عاكسا حقيقيا وموضوعيا للمرأة تحترم طبيعتها ولا تستخدمها كسلعة أو أداة للترويج والدعاية بما لا يتفقامع قيمنا وعاداتنا وهويتنا الاسلامية وهذا بالتحديد هو دور الاعلام فى مجتمع له خصوصيته كمجتمع الامارات;
قضايا المرأة
نعم بالامكان تغيير هذه الصورة بكل تأكيد لكن الامر يحتاج الى مزيد من الجهد والوقت .. لكن أود أن أشير بداية الى أنه أذا كان لدينا وسائل أعلام لا تقدم صورة حقيقية عن المرأة فأننا نملك أيضا موسسات أعلامية لديها رؤية واقعية لحال المرأة وطبيعة قضاياها والمشاكل التى تعوق مشاركتها بفاعلية فى عمليات التنمية ;
دور المرأة وحقوقها
كان بعض الناس فى مجتمعنا مازالوا متمسكين بمفاهيم سلبية لدور المرأةوحقوقها فأن تغيير هذا الوضع يحتاج الى مزيد من الجهد سواء من جانب المرأة نفسها أو من جانب الجهات المعنية بهذه القضية ومنها وسائل الاعلام التى تتحمل مسوولية خاصة لما لها من تأثير ملموس على الرأى العام ;
مجتمع الامارات يعيش تطورا حضاريا
نظرة المجتمع فى الامارات لمبدأ المساواة فأننى أقول أن مجتمع الامارات يعيش تطورا حضاريا مذهلا وتحولا اجتماعيا سريعا وفى تاريخ كل المجتمعات تقريبا لا يمكن أحداث تغير حقيقى فى الافكار والقيم والتقاليد التى تحكم حياة الناس ألا على مدى سنوات طويلة;
المرأة تشكل نصف المجتمع
صاحب السمو رئيس الدولة ومنذ بداية حكمه وهو ينظر الى المرأةعلى اعتبار أنها تشكل نصف المجتمع وأنا أوافقه الرأى تماما ولذلك لابد أن تشارك المرأة مع الرجل مشاركة حقيقية فى عملية التنمية بالدولة وذلك أيمانا من سموه بأن الوطن فى حاجة الى جهود كافة أبنائه رجالا ونساء من أجل تحقيق التنمية بثقة وثبات..وعندما جاءت دولة الاتحاد وتم وضع دستور الدولة فأن صاحب السمو رئيس الدولة وأصحاب السمو الحكام أكدوا حرصهم على أن تأتى مواد هذا الدستور;
التعليم العالي للمرأة
ومن هذا المنطلق تأتى دعوتى لابنة الامارات لمواصلة تعليمها والحصول على الماجستير والدكتوراه لابراز قدراتهن وأمكانياتهن العلمية الهائلة خصوصا وأن كل الظروف مهيأة لها بفضل الدعم اللامحدود الذى يوليه صاحب السمورئيس الدولة لتعليم المرأة وارتيادها كل المجالات..ولقد طالبت الفتيات باقتحام تخصصات جديدة مازالت فى حاجة الى المواطنات مثل العلوم والتكنولوجيا والاعلام فهذه المجالات مازالت تعتمد على الوافدين بنسبة 70 بالمائة وهذا يعنى أننا فى حاجة الى فتياتنا للمشاركة فى عملية التنمية;
نسبة المتعلمات بين المواطنات
لا أستطيع أن أصف مدى سعادتى عندما أحضر حفل تخرج لعدد من بناتنا فى الجامعة وعندما استعرض الاحصائيات التى تشير الى أن نسبة المتعلمات بين المواطنات بلغت 7ر88 بالمائة وأن أكثر من 57 بالمائة من مقاعدالجامعة تشغلها الفتيات ينتابنى شعور كبير بالفخر لاننى أومن بأن التعليم هو النافذة التى تطل منها المرأة على حضارة الامم وهو وسيلة لمواكبة مسيرة التطور والتقدم واستمرار النهوض بمجتمعنا وهو نفس النهج الذى يومن به صاحب السمو رئيس الدولة حيث يقول /ان أكبر استثمار للمال هو استثماره فى خلق الاجيال من المتعلمين والمثقفين فالمال لا يدوم لكن العلم يبقى أساسا للتقدم.;
قانون الاحوال الشخصية
ان قانون الاحوال الشخصية ضرورة اساسية لتحقيق الاستقرارالاسرى وهناك لجنة تقوم بالدراسات والبحث ولم يكن التاخير متعمدا فى حد ذاته ولكنه حدث بسبب الرغبة الصادقة فى التدقيق ومراجعة كل كبيرة وصغيرة فى القانون وتطابقها مع احكام الشريعة الاسلامية والاستفادة من ايجابيات القوانين الوضعية والتجارب السابقة لدول اخرى;
المرأة فى الامارات وزيرة
ان وزارات وموسسات الدولة المختلفة تضم العدىد من السيدات اللامعات والناجحات فى مواقعهن كوكيلات وزارة او مساعدات و قريبا قد نرى المرأة فى الامارات وزيرة ;
القيادات النسائية
ان الوقت قد حان لتصبح المرأة فى الامارات عضوافى المجلس الوطنى الاتحادى وسيقوم الاتحاد النسائى بترشيح عدد من القيادات النسائية من المتميزات فى ابوظبى وان هذا الترشيح سيرفع الى مقام صاحب السمو رئيس الدولة واخوانه اصحاب السمو الشيوخ اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات لاختيار سيدتين ضمن اعضاء المجلس;
مشاركة المراةالاماراتية فى المجال السياسى
انه لايوجد ما يمنع مشاركة المراةالاماراتية فى المجال السياسى .. ان ذلك حق لم يحرمه عليها الدين ولم يمنعه الدستور;
المستقبل السياسى للمرأة الاماراتية
ان المستقبل السياسى للمرأة الاماراتية واعد ويبشر بكل خير فى ظل القيادةالحكيمة للمغفور له الشيخ زايد الذى يوكد اهمية العمل السياسى للمراة ويقدم دعما قويا لطموحها واحقيتها فى تولى وشغل المناصب الكبرى فى كافة المجالات;
العمل السياسى
انه لا يوجد قرار او مبدأ دستورى يمنع المرأة من العمل السياسى هذا الامر شديد الاهمية ومعناه ان الابواب مفتوحة على مصرعيها لمشاركة المرأة سياسيا طالما توفرت لديها القدرات والموءهلات العلمية و الثقافية خاصة وان العمل السياسى ليس حكرا على الرجل والدستورلم يحرمها من هذا الحق وبعد هذه المسيرة الطويلة والناجحة للمرأة فى قطاعات العمل الوطنى المختلفة فانها قادرة وبلا شك على ان توءدى دورا سياسيا هاما خاصة فيما يتعلق بقضايا المرأة والقوانين ذات الصلة بالشأن الاجتماعى ;
التعليم والعمل
ان الاحصائيات الرسمية توكد ماوصلت اليه ابنة الامارات سواء فى التعليم او العمل حيث تشير الارقام الى ان عدد الخريجات من جامعة الامارات منذ اول دفعة وحتى الدفعة السابعة عشر97/96 يفوق عدد الخريجين فقد وصل عدد الخريجات الى 12280 خريجةمقابل 6633 للخريجين بشكل عام كما بلغت نسبة الخريجات المواطنات كذلك ضعف عدد الخريجين المواطنين فقد وصلت 10725 خريجة مقابل 5441خريجا كما تشير الاحصائيات الى ان عدد الخريجين فى الدبلوم العالى بالنسبة للدراسات العليا خلال الفترة 1997/1980 حوالى 131 خريجاو140 خريجة وقد بلغ عدد الطالبات اللاتى التحقن ببعثات دراسية فى الجامعات العربية والاجنبية عام 1999 حوالى 133 طالبة فى المجالاتالدراسية المختلفة;
مسيرة المرأة فى ابوظبى
هذا التغيير لم يكن هامشيا وهشا وظاهريا لكنه كان تحولا جوهريا ونقله حضارية مذهلة ومنذ تلك اللحظة التاريخية التى تولى فيها صاحب السمو رئيس الدولة مسئولية الحكم فى امارة ابوظبى والبشائر السعيدة تجىء واحدة بعد الاخرى وخلال هذه السنوات بدأت مسيرة المرأة فى ابوظبى ثم تضافرت الجهود بدعم ورعاية صاحب السمورئيس الدولة واخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات لتمضى المرأة الاماراتية فى طريقها متسلحة بالعلم والقيم ومشاركةفى نهضة وطنها لتصبح مكتسباتها اليوم نموذجا فى المنطقة باسره;
الماضي والحاضر
فى مثل هذه الايام ومنذ 34 عاما كانت الصورة على غير ماعليه اليوم بل ان الذين عاصروا تلك الفترة ولم يكن لديهم التفاوءل الكافى بما يمكن تحقيقه كانوا يعتبرون ان حدوث اى تحول ولو كان بسيطا هو ضرب من ضروب الخيال ليس بالنسبة للمرأة فحسب بل وبالنسبة لكافة اوجه الحياة لكن القائد بثقته الكاملة والمطلقة فى الله سبحانه وتعالى جعل المستحيل ممكنا وتحولت الصورة من وضع الى وضع اخر مغايرومختلف تماما;
الأسرة
والسبيل الوحيد هو المواجهة التى يجب ان تقوم على مبدأ القوة النفسية والتحصين الداخلى وهو ما يتحقق بالتمسك بالقيم والتقاليد العربية والاسلامية تمسكا حقيقيا والعودة الى قيم العائلة ومن خلاله ستجد الاسرة علاجا لكافة التداعيات السلبية التى قد تهدد بنيانها ;
التاريخ المشترك
ان هناك عنصر اساسي لا يجوز تجاهله وهو التاريخ المشترك لدول المنطقة والهوية الواحدة وروابط الدم وهو عنصر رئيسى يشكل ملامح المستقبل المشترك كما شكل ملامح الماضى والحاضر لشعوب المنطقة ;
انجازات المرأة في الدولة
لا شك ان الاستفادة ستكون أكبر من خلال التعاون والتنسيق كما أن أى انجاز تحققه المرأة فى أى دولة من دول الخليج هو اضافة لمجمل انجازات المرأة الخليجية والعربية كذلك فان التأثيرات الايجابية لهذه الانجازات تنعكس بدورها على الجميع وتعد لجنة التنسيق والمتابعة لدول الخليج والجزيرة تعبيرا عن هذا التعاون ومن خلاله تعمل دول المنطقة فى مجال العمل النسائى كمنظومة واحدةوتحتضن أبوظبى هذه اللجنة ومن خلالها تتوحد الجهود وتتلاقى الاهداف ;
دور المرأة واسهاماتها
يعد الاتحاد النسائى العام أول اتحاد نسائى بالمنطقة جمع تحت أهدافه طموحات وأهداف كافة الجمعيات النسائية بالدولة وهو مايضع تجربةالعمل النسائى بالامارات فى الصدارة ويعطيها تفردا خاصا ليس على مستوى أسبقية التاسيس فقط بل وعلى مستويات أخرى عديدة تتعلق بالانجازات وتطوير الاهداف التعاون المشترك بين دول المنطقة فى مجالات العمل النسائىي تواصل يوما بعد يوم بروى وأفكار جديدة كما ان التنسيق قائم بصورةجيدة ويعكس اهتماما متزايدا من كافة الجهات العاملة فى الشوون الاجتماعية و النسائية بالمنطقة وهو أمر شديد الاهمية لاننى أعتقد أن ذلك منشأه أن يسهم اسهامات كبيرة فى تطوير واقع المرأة وفى تفعيل دورهافى دول المنطقة;
العمل النسائى
وللحقيقة فان تجربة العمل النسائى بالامارات تحمل قدرا كبيرا من التميز والخصوصية وقد حصلت على هذه الخصوصية الفريدة من فكر القائد ودعمه وحماسه النبيل والصادق فلم يكن مايقوله مجرد شعارات بل ان أقواله مراة اخرى صادقة لافعاله ولايمانه بالمرأة ودورها;
الحركة النسائية فى الامارات
الحركة النسائية فى الامارات بدأت وتواصلت أهدافها بتشجيع من القائد بل أن بدايتها كانت فكرة سموه وهو الذى دعم للجمعيات النسائية ماديا ومعنويا وهو الذى شجع المرأة وشجعنى أنا شخصيا لاجمع من حولى سيدات أبوظبى للمشاركة فى تعليم المرأة واعدادها ثقافيا واجتماعيا لتقوم بدورها الاساسى كأم وزوجة ثم بواجبها تجاه وطنها;
مستقبل ابنة الامارات
ان تفاول صاحب السمو رئيس الدولة بمستقبل ابنة الامارات هو تفاول ثقة فيما تحقق لها وتفاول ثقة فى قدراتهاعلى مواصلة ما أنجزته لنفسها ولوطنها كما أن أى تنمية حقيقية لايمكن ان تتم بالشكل الذى يراد لها الا بجهود الرجل والمرأة معا وهذا المبدأ هو الذى ترسخ منذ تولى صاحب السمو رئيس الدولة قيادةالوطن الى نهضته الحضارية;
مستقبل المرأة
صاحب السمو رئيس الدولة لديه روية شديدة التفاول بمستقبل المرأة وهذا التفاول الدائم الذى يحمله سموه فى وجدانه أحد أسرارشخصيته وحكمته ومن خلال هذا الاحساس يبنى أراءه ويدعو الى الامل فى الغد دون تجاهل الشروط اللازمة لتحقيق الاحلام .. فلا معنى للطموحات طالما ظلت فى دائرة الامنيات دون أن نسعى بجهد واصرار للامساك بها وتحويلها الى حقائق وهذه الحكمة البليغة هى التى يحثنا عليها القائد والمرأة معنية بهذه الدعوة;
رد الجميل
يجب أن نذكر لابنة الامارات اصرارها على الاستفادة بكل ماقدم اليها وحماسها البالغ على رد الجميل وعلى أن تكون أهلا للمهمة التاريخية فى تطوير قدراتها وصقل مواهبها لقد انتهزت الفرصة ولم تتردد فى الاخذ بالاسباب المتاحة فتعلمت وتفوقت ثم انخرطت فى مجالات العمل المختلفة وبالتالى فان التحول لم يكن ليحدث لولا ترابط كل هذه العوامل معا ;
المساندة الدائمة من القائد
لصاحب السمو رئيس الدولة فضل كبير بعد الله سبحانه وتعالى فيما حققته المرأة ووصلت اليه وكان يمكن أن تظل تطلعات المرأة مجردأفكار وأحلام موجلة لولا تلك المساندة الدائمة من القائد وهى مساندةتأسست على حكمة وبصيرة وايمان بحقوق المرأة ودورها ومن ثم وجدت الاحلام والافكار من يحولها الى واقع بكل مافيها من تحولات مصيرية نقلت المرأة من حال الى حال وبدأت معها رحلة تاريخية جديدة تطورتبمرور الوقت الى نهضة حضارية نادرا ما تحدث فى مثل هذه الفترة الزمنية القصيرة ;
المرأة بالمجال الدبلوماسى
ليس هناك مايمنع عمل المرأة بالمجال الدبلوماسى خاصة وان هذا العمل يتطلب علما وثقافة وهما يتوفران فى كثير من بنات الوطن المجتهدات والمتميزات واللاتى اثبتن تفوقهن بشكل يدعو للفخر والاعتزازكما انها فرصة طيبة ونافذة جديدة للعطاء والبذل والتفانى . وأعلم أن هناك فتيات وسيدات يعملن فى أقسام وادارات متعددة بوزارة الخارجية واعتقد ان وجودهن له أهمية خاصة وهناك اهتمام من سمو الشيخ حمدان ابن زايد ال نهيان وزير الدولة للشوون الخارجية بهذا الامر الذى يدل على وعى متزايد بدور المرأة وجدارتها;
المرأة هو أن تصنع نجاحاتها
ان الواجب الاول والاخير للمرأة هو أن تصنع نجاحاتها فى تكوين أسرة وان تحافظ على استقرار بيتها وان تمد الوطن بأجيال صالحة وملتزمة وبالتالى فان هذا الواجب والهدف والغاية هو أصل الواجبات وفيه كل الدلائل على محبة الوطن وعلى استقراره و سعادته ;
طموحات المرأة فى العمل
لا يمكن بأى حال من الاحوال اغفال الدور الرئيسى للمرأة فى كل مكان وزمان وهو دورها كزوجة وأم وراعية للاجيال والنجاح فى العمل لا يلغى أبدا أهمية النجاح فى البيت بل ان الاول لا يكون بديلا او عوضا عن الثانى والمرأة الواعية يجب أن تراعى هذه المسالة وألا تهملها وفى الوقت الذى يساند فيه صاحب السمو رئيس الدولة أحلام وطموحات المرأة فى العمل والمشاركة البناءة فان سموه يدعوها دائما الى الانتباه لبيتها وأسرتها والتمسك بقيم العائلة العربية والاسلامية والاقتداء بأمهات المسلمين;
المساواة بين المرأة والرجل والانجازات
ان الحديث عن المساواة بين المرأة والرجل حديث يجب أن يراعى تلك الانجازات والاستحقاقات التى نالتها المرأة وهو ما أعطاها العلم والقدرة على المشاركة بجهد وافر فى عمليات النهضة والتنمية ومن ثم فان العامل الاساسى الذى يقوم عليه الحكم فى العمل والعطاء لم يعد عامل النوع بل عامل الكفاءة والاخلاص وقد أكدت المراة الاماراتيةجدارتها بما أعطت لوطنها ولبيتها ;
المرأة فى الامارات وفرت لها كل سبل
ان الدولة وفرت كافة السبل للمرأة كأم وكزوجة فكفلت لها القوانين جميع حقوقها لتقوم بدورها الاساسى كمربية للاجيال ولذلك أتاحت الدولة لها اجازات الوضع والرضاعة;
ما حققت المرأة فى بلادنا من مكانة متميزة
لقد حققت المرأة فى بلادنا مكانة متميزة وموقعا مرموقا تشهد له تلك الادوار الواضحة للمرأة الاماراتية فهى فى المدرسة والجامعة والمنزل والمستشفى والمكتب والمعمل وغيرها من المواقع تعمل فيها بجد وثبات وتقدم للوطن خلاصة خبرتها وعلمها حتى اصبحت بنت الامارات واضحة بين اخواتها العربيات فلم تقصر ولم تتراجع عن اهدافها النبيلة بل اثبتت كفاءة وقدرة على البذل والعطاءوالتنمية المتكاملة .وهذا ما تشهد به تقارير المنظمات الدولية والاقليمية وما تبينه الارقام والاحصائيات ويوكده الواقع الذى تعيشه المرأة فى الامارات والتى لم تكتف بدورها فى العمل الرسمى بل تجاوز ذلك الى الادوار الاجتماعية العامة ;
حكمة صاحب السمو رئيس الدولة
ان حكمة صاحب السمو رئيس الدولة فى تجاوز الموروثات المعوقة لحركة المراة كانت البداية الحاسمة فى انطلاقها واثبات ذاتها وجدارتها فى العمل ولم يكن هذا الامر الا التزاما بالمبادئ الاسلامية الصحيحة فالحكمة ارتكزت على ان الشريعة السمحاء هى الحكم النهائى فى صحة هذا الموروث او خطأه وبالتالى فان التقاليد القديمة المخالفة للاسلام والمقيدة للمراة تم تجاوزها حتى لاتقف عقبة امام المراة فى حاضرها ومستقبلها ;
علاقة المراة الاماراتية بالموروثات الثقافية
هناك الكثير من الدراسات والابحاث المحلية التى تناولت علاقة المراة الاماراتية بالموروثات الثقافية واستعرض عددا منها ادوار المراة فى التنمية الوطنية وما قدمه الاعلام منذ بداية تاسيس الدولة وحتى الان فى ترسيخ قيم العمل والعطاء دون تفرقة بين رجل وامرأة وذلك من خلال تبنى افكار القائد صاحب السمو رئيس الدولة فى ضرورة مشاركة المراة فى مسيرة العمل الوطنى ورفع كافة العوائق التى تحول دون ذلك;
المرأة الاعلامية والمجتمع
ادعو المجتمع الى تغيير الكثير من الاتجاهات المتعلقة بالمرأة الاعلامية ليحظى دورها باحترام وتقدير أكبر مطالبة بالزام القائمين على الموسسات الاعلامية بفتح المجال أمام المرأة الاعلامية المواطنة لتتبوأ المكانة اللائقة بها ولتغدو أكثر من مجرد أعلامية تنفيذية ولتتحول الى صانعة قرار;
الاعلام الوطنى
اشيد بالدور الكبير الذى لعبه الاعلام الوطنى فى ترسيخ المفاهيم المساندة لمسيرة العمل النسائى فى الدولة حيث ان لذلك الدور اثاره الايجابية ليس فى تغيير النظرة القاصرة الى المرأة فحسب بل وفى تأكيد حقوقها الشرعية والدستورية;
المساواة بين الرجل والمرأة
ان المساعى التحديثية التى تستند الى الرجل فقط بأنها مساع عرجاء وقد صاحب السمو رئيس الدولة واخوانه أصحاب السموأعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الامارات على المساواة الكاملة بين الرجل والمرأة فى الحقوق والواجبات;
سند المرأة
ان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه كان يقف دائما سندا حقيقيا للمرأة ولذلك فأن ابنة الامارات كانت وماتزال محوراهتمام القائد ;
المرأة الإماراتية تشارك بفعالية وحماس في الانتخابات
إنني أناشد المرأة الإماراتية بأن تحافظ على المكتسبات التي تحققت لها وأن تبذل المزيد من الجهد والاستفادة من الموارد المتاحة لها والدعم السياسي الذي تحظى به لكي تحقق المزيد من التقدم والتمكين.. كما أدعو المرأة الإماراتية بأن تشارك بفعالية وحماس في الانتخابات المقبلة للمجلس الوطني الاتحادي مشاركة فاعلة وأن يكون لها دورا بارزا في الدورة التشريعية القادمة;
يوم المرأة الإمارتية نجعله يوما تاريخيا لأمهات الشهداء
إننا في يوم الثامن والعشرين من أغسطس من عام 2015 المخصص للاحتفال الأول بيوم المرأة الإمارتية نجعله يوما تاريخيا لأمهات الشهداء اللاتي قدمن أرواح أبنائهن رخيصة لتراب الوطن كما نجعله للمرأة الإماراتية العسكرية المتفانية في خدمة وطنها والتي تخلت عن الراحة والرفاهية لتحمل هم وطنها على أكتافها وتقدم روحها فداء للوطن.. هذه النماذج من النساء يرقى بها الوطن وتبقى رايته مرفوعة وخفاقة بين الأمم وهن وسام شرف نضعه على صدورنا فلهن كل التحية والتقدير والثناء;
دور القيادة الرشيدة في نهضة الدولة
لقد حبانا الله - عز وجل - في دولة الإمارات العربية المتحدة - بقيادة رشيدة أخلصت لشعبها وتفانت في خدمته ووضعت الإنسان نصب عينيها وبشعب ملتف حول قيادته تواق إلى فعل المستحيل من أجل خدمة وطنه والذود عنه بالقول والعمل حتى غدت الإمارات دولة عصرية ونموذجا يحتذى بها في تشريعاتها وسياساتها وآلياتها وممارساتها تجاه حقوق الإنسان بشكل عام والمرأة بشكل خاص;
الهدف من الاحتفال بيوم المرأة
تعبر هذه الاحتفالية عن رغبة جماعية صادقة في كفالة الحقوق الإنسانية الأساسية للمرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين وإزالة أشكال التمييز الاجتماعية والثقافية والسياسية ضد المرأة;
الاحتفال بالمرأة
تحتفل معظم دول العالم سنويا بالمرأة للتأكيد على دورها في تحقيق تنمية مستدامة ومنصفة وفي ممارسة حقها في تولي المناصب التي تستحقها كما أقرتها الشرائع السماوية والتشريعات الوطنية والاتفاقيات الدولية وتشارك في تلك الاحتفالية حكومات ومنظمات مجتمع مدني وأفراد;
يوم المراة الاماراتية الثاني
منذ إعلان قيام دولة الإمارات العربية المتحدة في الثاني من ديسمبر عام 1971 والدولة تحقق مكاسب تلو الأخرى في مجال المساواة بين الجنسين آخذة بعين الاعتبار المستجدات والتطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية على الساحتين الاقليمية والدولية وتأثيرهما على وضع المرأة وتقوم الدولة بإجراء مراجعة شاملة دائمة لواقع المرأة الإماراتية بالمقارنة مع مسارات دولية مختلفة لا سيما مسار المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة لعام 1995م وتقييم عملية الأهداف الإنمائية الألفية وإعداد أجندة الأمم المتحدة للتنمية لما بعد العام 2015 ومسارات التنمية المستدامة والمؤتمر الدولي للسكان لما بعد عشرين عاما;
جهود القائد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان في دعم المرأة
ان ما حققته المرأة فى الامارات هو تحصيل وثمرة من ثمرات جهود القائد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس دولة الامارات والذى حرص منذ قيام الدولة الحديثة على دعم المرأة فى الامارات باعتبارها صانعة للاجيال والشريك الاول فى البناء والتنمية بجانب أخيها الرجل;
مهنة التمريض
اطالب بتطوير وتعزيز مهنة التمريض فى وطننا الغالى الامارات.وفى النهاية أقول أن العمل فى هذه المهنة ليس عيبا طالما يصب ذلك فى مصلحة الوطن فى النهاية ;
جائزة الشيخة فاطمة للاسرة المثالية وذوي الاحتياجات الخاصة
موضوع دمج ذوى الاحتياجات الخاصة فى المجتمع منذ الاعلان عن جائزة الاسرة المثالية وهى تهدف الى أعلاء شأن الاسرة القوية المتماسكة والحريصة على المشاركة بفعالية فى دعم عجلة التنمية ودفعها على أرض الوطن. وكذلك أشاعة روح التنافس الشريف بين الاسر الاماراتية للتميز فى عطائها المجتمعى . وقد خصصت هذاالعام لدعم من يعول أحد الوالدين أو كليهما وذلك تشجيعا للابناءالذين يرعون ذوى الاحتياجات الخاصة;
منتدي المرأة والأعلام وتكريم الشخصيات البارزة
تكريم الاتحاد النسائى العام للشخصيات النسائية البارزة فى أطار فعاليات منتدى المرأة والاعلام يأتى وفاء لتلك القيادات النسائية الرائدة اللاتى لهن باع طويل فى خدمة العمل النسائى وارساء قواعده على مستوى الوطن العربى واختيار سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمى لتكريمها ضمن رائدات العمل النسائى لا يحتاج الى أسباب. فجهود سموها فى خدمة نهضة المرأة فى الامارات بارزة وواضحة للعيان. فمنذ ان بدأت دولة الامارات العربيةالمتحدة فى وضع استراتيجيتها بشأن تقديم الرعاية الاجتماعية والصحيةوالثقافية للمرأة كان لسمو الشيخة جواهر دورها الذى لا يغفله تاريخ العمل الاجتماعى فى الدولة. وقد شاركت سموها بقوة فى تأسيس العمل النسائى فى الامارات. وذلك انطلاقا من أيمانها بضرورة تكوين الشخصية المتكاملة للفتاة والمرأة من جميع الجوانب وذلك تنمية لقدراتها وزيادة فى وعيها حتى تقوم بدورها الاسرى والمجتمعى على أكمل وجه.والحديث هنا لا يتسع لذكر كل انجازاتها فى مجال العمل النسائى والاجتماعى لكننا لا نستطيع ان ننكر دورها الريادى فى خدمة العمل الاجتماعى;
واقع المرأة في الأعلام
أتمنى ان يكون هذا المنتدى فرصة لخروج دعوات التغيير لواقع المرأة فى المجال الاعلامى من النطاق البحثى الى حيز التطبيق عبر صياغة ميثاق أعلامى عربى خاص بالمرأة يساعدها على أداء دورها بأتقان كممارسة وصانعة قرار;
الصورة المقدمة للمرأة فى الاعلام
أن التحولات الهائلة التى شهدتها المرأة العربية فى خلال العقود الماضية فى المجالات الاجتماعية الاقتصادية والثقافية جعلت من الضرورى وجود مواكبة أعلامية موازية لهذه التطورات وتنوعا فى شكل الصورة المقدمة للمرأة فى الاعلام وذلك من خلال أتاحة الفرصةأمام المرأة العربية لدخول قطاعى الاعلام والاتصال كممارسة وصانعة قرار;
نصير المرأة
أن المغفور له الشيخ زايد وقف دائما سندا حقيقيا للمرأة وكما يقول- أنا نصير المرأة- لذلك فالمرأة كانت دائما فى فكر وعقله وابنة الامارات كانت ولا تزال محور اهتمام من القائد التى ينظر دائما لها على انها النصف الاخر الذى يتحرك من خلاله المجتمع الذى لايمكن ان يحقق عملا تنمويا كاملا وشاملا فى غياب التفعيل الحقيقى والاستغلال الامثل لهذا النصف الذى يشكل رصيدا انسانيا واجتماعيا واقتصاديا لاى عملية أنماء داخل المجتمع لا يمكن الاستغناء عنه;
مسيرة العمل النسائي
لم يكن ممكنا ان تسير خطوات التحديث الشاملة فى الدولة ألا بتنمية بشرية مخلصة تستهدف الانسان وتسعى لتغيير واقعه السلبى والارتفاع به الى مكانة لائقة اجتماعيا وتعليميا وصحيا ومن ثم فأن التحولات الكبرى التى شهدتها مسيرة العمل النسائى فى الدولة هى نتاج طبيعي لصور الدعم والرعاية التى نالتها المرأة وثبتت خطواتها على طريق المشاركة والعطاء لوطنها;
التقدم والتمكين
إنني أناشد المرأة الإماراتية بأن تحافظ على المكتسبات التي تحققت لها وأن تبذل المزيد من الجهد والاستفادة من الموارد المتاحة لها والدعم السياسي الذي تحظى به لكي تحقق المزيد من التقدم والتمكين.. كما أدعو المرأة الإماراتية بأن تشارك بفعالية وحماس في الانتخابات المقبلة للمجلس الوطني الاتحادي مشاركة فاعلة وأن يكون لها دورا بارزا في الدورة التشريعية القادمة;
مكاسب المرأة منذ قيام الدولة
ومنذ إعلان قيام دولة الإمارات العربية المتحدة في الثاني من ديسمبر عام 1971 والدولة تحقق مكاسب تلو الأخرى في مجال المساواة بين الجنسين آخذة بعين الاعتبار المستجدات والتطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية على الساحتين الاقليمية والدولية وتأثيرهما على وضع المرأة;
المرأة والطفل والاسرة
اتخذت عدة قرارات وتدابير حاسمة وحلولا وقائية لمنع حدوث العنف ضد الطفل والمرأة ومن أهمها استحداث إدارات للحماية الاجتماعية في الوزارات المعنية وإنشاء أقسام للتوجيه الأسري في محاكم الدولة وإنشاء مراكز لإيواء ضحايا الاتجار بالبشر وتدشين خطوط اتصالات هاتفية ساخنة لحماية الأطفال من الإساءة والعنف بالإضافة إلى- دور أمان- لرعاية الرضع من أبناء السجينات داخل المنشآت الإصلاحية والعقابية وغيرها من التدابير التي تكفل الحماية والدعم للنساء والأطفال من ضحايا العنف والإساءة والاتجار بالبشر;
المجلس الوطني الاتحادي
اوفي العام 2005 أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" برنامج التمكين السياسي الذي انطلق بإجراء أول انتخابات نيابية لنصف أعضاء المجلس الوطني الاتحادي شاركت فيها المرأة لأول مرة ترشيحا وتصويتا وتميزت بحضور كبير أسفر عن فوز أول امرأة في الدولة في المؤسسة النيابية وتعيين ثماني أخريات لتصل نسبة تمثيل المرأة في المجلس الذي يتكون من 40 عضوا إلى 2 ر22 في المائة مما اعتبر من أعلى نسب التمثيل النسائي في البرلمانات على المستوى الإقليمي;
دور الإمارات
اؤكد دور الإمارات ورسالتها إلى الإنسانية جمعاء في إطار رؤيتنا لدعم حوار الحضارات بما يعود بالنفع على جميع الشعوب دون تمييزبسبب دين أو جنس أو لون ;
الإنجاز العالمي الكبير وساما غاليا
يعد هذا الإنجاز العالمي الكبير وساما غاليا على صدر المرأة الإماراتية التي أثبتت كفاءتها وتفوقها في كل ما تولت من مهام ومسؤوليات وتتويجا دوليا لما حصلت عليه ابنة الإمارات في السنوات الأخيرة من شهادات التقدير الإقليمي والدولي من منظمات الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة ومن العديد من دول العالم وكذلك انتخابها لعضوية المجلس التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة لمدة ثلاث سنوات وذلك تقديرا من المجلس الأممي لما حققته المرأة في دولة الإمارات من منجزات نوعية مقارنة مع مثيلاتها في العالم خاصة على صعيد تحقيق المساواة بين الجنسين وسد الفجوة بينهما والتقدم في مجالات التمكين السياسي والاقتصادي وغيرها من المجالات;
مشاركة المرأة الإيجابية
يعكس تبؤ دولة الإمارات المرتبة الأولى عالميا في مؤشر احترام المرأة الذي أصدره مجلس الأجندة الدولي التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي للعام 2014 المكانة المرموقة التي ارتقت إليها المرأة الإماراتية ومشاركتها الإيجابية وحضورها الفاعل في مختلف الميادين المحلية والعالمية;
المرأة الإماراتية ونجاحها
وتغمرني اليوم السعادة وأشعر بفخر واعتزاز للنجاحات والإنجازات الحضارية التي حققتها ابنة الإمارات وخاصة على صعيد تفاعلها وانفتاحها على تجارب وثقافات العالم والاستفادة منها بما يتلاءم مع خصوصيتها وشخصيتها وهويتها وانتمائها الوطني والتزامها بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف والشريعة الإسلامية السمحاء والعادات والتقاليد الأصيلة المتوارثة مما أكسبها تقدير العالم واحترامه;
بنات الوطن
إن بنات الوطن جميعهن هن بناتي وفي قيادتي لمسيرة العمل النسائي حرصت أن أكون قريبة منهن ولصيقة بهن للتعرف على طلباتهن وطموحاتهن والوقوف على المشاكل والصعاب التي تعترض طريقهن أو حياتهن. وكنت أسعد كثيرا في لقاءاتي معهن ووجودي معهن وبينهن..ووجدت منهن في كل مراحل مسيرة البناء كل تجاوب وتعاون في الإقبال على التعليم والاستعداد للعمل والمشاركة في خدمة المجتمع والوطن في جميع المجالات التي تتناسب مع طبيعتهن. ولمست عن قرب حماسهن وعزيمتهن على العطاء في مختلف مواقع العمل وجدارتهن في الإبداع والتميز في كل ميدان;
مجلس سيدات الأعمال
ارتفعت نسبة مساهمة المرأة في النشاط الاقتصادي وسوق العمل بعد تأسيس مجلس سيدات الأعمال بالدولة بصورة مضطردة ليصل عدد المسجلات في غرف التجارة والصناعة إلى 13 ألف سيدة أعمال يدرن أكثر من 20 ألف مؤسسة وشركة باستثمارات تتجاوز 25مليار درهم;
المرأة تعيش اليوم ابهى عصورها
انني اشعر كذلك بالرضا والارتياح ان المرأة تعيش اليوم ابهى عصورها وانني على ثقة بأن هذا الانجاز سيكون حافزا قويا لابنة الامارات لتحقيق المزيد من الانجازات والمكاسب في جميع المجالات لتجسد تطلعات دولتنا وطموحاتها لتكون الافضل والاول في العالم دوما;
مباردارات وانشطة المرأة
ان هذه المنجزات الوطنية والانجازات العالمية لم تتحقق بصورة مفاجئة أو مصادفة بل هي ثمار مسيرة طويلة من الجهود المضنية والدعم والمؤازرة لمؤسس الدولة وباني نهضتها وعزتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طييب الله ثراه" وهو الدعم والمساندة اللذين واصلهما وعززهما صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واخوانهما اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الامارات وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وتمثل في اطلاق مبادرات واستراتيجيات وبرامج طموحة لتمكين المرأة من ممارسة حقوقها كاملة جنبا الى جنب مع الرجل للاضطلاع بدورها كشريك فاعل في عملية التنمية المستدامة باعتبارها مكونا رئيسيا من مكونات المجتمع وشريكا أصيلا في بناء مستقبل الوطن;
تمكين المرأة على الصعيد الاقليمي
وعلى الصعيد الاقليمي انتخب المجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية في العام 2012 دولة الامارات لشغل منصب مدير المنظمة للمرة الثانية منذ انشاء هذه المنظمة;
انجازات المرأة في مسيرة العمل والتقدم
ان هذا الانجاز هو اضافة مهمة ورافد جديد لما حققته المرأة في مسيرة الانجازات الوطنية الهائلة التي حققتها في مسيرتها الطويلة من العمل والتقدم حتى وصلت الى ارقى مراتب المشاركة في السلطات السيادية الثلاث النيابية والتنفيذية والقضائية وغيرها من المواقع القيادية المتصلة بالقيادة واتخاذ القرار اضافة الى حضورها الايجابي والمكانة المرموقة التي تبوأتها في ساحات العمل النسوي العربي والاقليمي والدولي;
المرأة الاماراتية شريك أصيل في مجالات العمل والعطاء
إن هذا الانجاز الدولي الكبير هو وسام غالي على صدر المرأة الاماراتية التي أثبتت كفاءتها وقدرتها في كل ما تولت من مهام ومسؤوليات كشريك أصيل في مجالات العمل والعطاء كافة اضافة الى مسؤولياتها المجتمعية والاسرية ودورها كمربية للاجيال الصاعدة من ابناء الوطن ونجاحها في مواكبة العصر والانفتاح على ثقافات وحضارات العالم مع حرصها على التمسك باصالتها وقيمها العربية والاسلامية الاصيلة;
انشاء الاتحاد النسائي العام
لقد عملنا منذ بداية سبعينيات القرن الماضي على توظيف الفرص المتاحة للمرأة في الدولة ولتوحيد جهود المرأة في كافة امارات الدولة في منظومة واحدة ومظلة واحدة تم انشاء الاتحاد النسائي العام في عام 1975 ليكون الممثل الرسمي للمراة وكانت بمباركة من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان مؤسس وباني نهضة الامارات حيث كان حريصا على ازالة جميع المعوقات التي تقف حائلا امام تقدم المراة والاعتراف بحقوقها;
جمعية نهضة المرأة الظبيانية
قبل 45 عاماً عندما أسست جمعية نهضة المرأة الظبيانية في فبراير 1973، كانت المرأة تضع أقدامها فوق أول الطريق، وتبحث لنفسها عن مكان وسط تحديات كبيرة، ولكن اليوم وضعت بصمات واضحة في كل مكان، فهي وزيرة للثقافة وتنمية المعرفة، ووزيرة لشؤون الدولة للتعليم العام، ووزيرة للشباب، ووزيرة لشؤون التعاون الدولي، ووزيرة لتنمية المجتمع، ووزيرة للسعادة;
دعم المرأة الإماراتية للرجل
في زمن الصيد والزراعة كانت المرأة تقف جنباً إلى جنب بجوار الرجل، تجمع الحطب وتحمل الماء وتشارك في الزراعة، وفوق كل هذا تتحمل المسؤولية في تربية الأطفال ورعاية شؤون الأسرة. وفي مرحلة قيام الدولة، كانت المرأة الإماراتية تشكل العمود الفقري في مسيرة التنمية والبناء، واليوم تواصل رسالتها، وتسطر أروع قصص العطاء بأحرف من نور في المجالات كافة;
المرأة الإماراتية ملهمة الأجيال
ببالتأكيد تجربة المرأة الإماراتية التي قطعت كل هذا المشوار بعطائها ومثابرتها وحماسها قبل وبعد الاتحاد، هي تجربة استثنائية وملهمة لكل الأجيال، وكان دائماً لديها ما تقدمه في كل المراحل;
قصه نجاح المرأة الإماراتية
أن المرأة الإماراتية نسجت قصة طويلة من النجاح والكفاح والإصرار والإرادة، و «أراها دائماً «مثالية» في كل مراحل الحياة ومختلف المواقف، هي الأم والأخت والابنة المثالية، وهي أيضاً نموذج للمرأة التي تجمع بين تقاليدها وتتمسك بقيمها ومبادئها، وتقتحم المستقبل بالعلم والمعرفة والعمل والذكاء والموهبة;
المرأة الإماراتية و صورتها المشرفة
إن ما تحققه المرأة الإماراتية يوماً بعد الآخر في المجالات كافة، يدعو للفخر والعرفان والوفاء، الفخر بكل هذه النجاحات، والامتنان والوفاء والعرفان لكل من دعم وساعد وهيأ لها كل السبل لتقدم نفسها بهذه الصورة المشرفة ;
دعم القيادة الرشيدة للمرأة في مسيرتها
إن احترام دولة الإمارات للمرأة وتقدمها على دول كثيرة في العالم هو حصاد وثمار رؤية وحكمة وجهود قيادتنا الرشيدة في دعمها المتواصل مسيرة تقدم المرأة وتمكينها من أجل أن تتبوأ أعلى المراتب هو انجاز يجب أن تحافظ عليه المرأة الاماراتية بمزيد من العمل والتعليم وتربية النشء على الأخلاق الحميدة والدين القويم وحب الوطن وغرس القيم النبيلة والتفاني في الذود عنه وحب التعليم والعمل والانتاج والبناء الفكري والثقافي لهذا النشء الجديد المحاط بكافة تيارات الانفتاح الإعلامي والتكنولوجي;
ابنة الإمارات والانجاز العالمي
يعد هذا الإنجاز العالمي الكبير وساما غاليا على صدر المرأة الإماراتية التي أثبتت كفاءتها وتفوقها في كل ما تولت من مهام ومسؤوليات وتتويجا دوليا لما حصلت عليه ابنة الإمارات في السنوات الأخيرة من شهادات التقدير الإقليمي والدولي من منظمات الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة ..ومن العديد من دول العالم ..وكذلك انتخابها لعضوية المجلس التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة لمدة ثلاث سنوات وذلك تقديرا من المجلس الأممي لما حققته المرأة في دولة الإمارات من منجزات نوعية مقارنة مع مثيلاتها في العالم خاصة على صعيد تحقيق المساواة بين الجنسين وسد الفجوة بينهما والتقدم في مجالات التمكين السياسي والاقتصادي والتعليمي وغيرها من المجالات;
الانجاز الكبير الذى تحقق للمرأة
لا أنكر أننا استفدنا من تجارب من سبقونا من أخواننا العرب وهى استفادة ارتكزت على خصوصية المجتمع وتقاليده ويمكننا أن نتعرف على الانجاز الكبير الذى تحقق للمرأة من خلال الاحصائيات حيث بلغ عدد الطالبات المواطنات فى عام 94/95 وحسبما تشير الاحصائيات 90 الفا و657 فى المراحل الابتدائية والاعدادية والثانوية بينما بلغ فى عام 99 حوالى 99 الفا و336 وفى جميع المراحل أيضا ;
دستور الامارات ليضمن للمرأة حقوقها فى كافة المجالات
جاء دستور الامارات ليضمن للمرأة حقوقها فى كافة المجالات وخلال 34 عاما انتقلت ابنة أبوظبى من الامية الى المشاركة فى صنع القرار وحملت الكثيرات أرقى الشهادات العالمية وحصلن على درجة الدكتوراه ووقفت المرأة أمام العالم كله معلنة عن وجودها مسلحة بالدين والعمل الذى يقوم على العلم والمعرفة وهذا كله فى زمن قياسى لا يحسب ;
تسخير الثروة من أجل الإنسان وسعادته
أن الرخاء عند سموه حق لكل مواطن والأرض عنده جديرة بكل خير وتسخير الثروة من أجل الإنسان وسعادته وتقدمه واجب وفرض دفعه للعمل والتعب وصولاً لهذا الهدف النبيل;
الازدهار واليسر والرفاهية والرخاء والانجازات الكبيرة للدولة
أن الازدهار واليسر والرفاهية والرخاء والانجازات الكبيرة اوصل البلاد إلى دائرة الضوء وإلى أن يكون لها مكان مميز في العالم كله كان بعض أحلام صاحب السمو رئيس الدولة منذ البدء وحتى قبل أن يحمل المسؤولية كل هذا كان بعض أحلامه لهذه الأرض الطيبة ولأبناء هذه الأرض الطيبة;
26 عاماً على تولي صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة مقاليد الحكم
احيي ذكرى مرور 26 عاماً على تولي صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي ووصفت هذه المرحلة بإنها كانت مرحلة تحقيق الطموحات ومواجهة أصعب التحديات ودرس رائع من دروس الحياة والتاريخ ليس من السهل تكراره في عالم اليوم المشحون بالعنف والأنانية والحروب لأنه درس حقيقي في إنكار الذات - من أجل عيون الوطن ;
مناصب المرأة الإماراتية
كما تقلدت رتبة العميد في القوات المسلحة وتم تعيين عدد من النساء في السلك القضائي بدرجات وكلاء للنيابة العامة وقضاة.. أما في ميدان العمل الحر فإن لدى دولة الإمارات العربية المتحدة أكبر عدد من سيدات الأعمال في المنطقة حيث يضم" مجلس سيدات أعمال الإمارات" 12 ألف عضوة تصل استثماراتهن التجارية إلى 25 مليار درهم ;
مناصب المرأة في الوظائف القيادية
وتشغل اليوم أربعة مقاعد في مجلس الوزراء وتمثلت بتسع نائبات في المجلس الوطني الاتحادي السابق.. كما أصبحت تشغل 66 في المائة من وظائف القطاع الحكومي من بينها 30 في المائة من الوظائف القيادية العليا المرتبطة باتخاذ القرار و15 في المائة في الوظائف الفنية التي تشمل الطب والتدريس والصيدلة;
نهضة نسائية
ويسعدني القول إن ابنة الإمارات لم تتعامل مع الحقوق والمزايا التي وفرتها الدولة لها بمنطق الهبة إنما رأت فيها تحديا أثار همتها وشحذ مهاراتها لتثبت أنها جديرة بها فأهدت وطنها نهضة نسائية شاملة في كافة المجالات واستطاعت أن تحقق كافة الأهداف الإنمائية المرصودة لها قبل أوانها.. وأصبحت المرأة تتبوأ اليوم أعلى المناصب في جميع المجالات وتسهم بفعالية في قيادة مسيرة التنمية والتطوير والتحديث من خلال مشاركتها في السلطات السيادية الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية ومختلف المواقع القيادية المتصلة باتخاذ القرار إضافة إلى حضورها المتميز والفاعل على ساحات العمل النسوي العربي والإقليمي والدولي;
حقوق المرأة والمساواة
فمنذ تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1971 تكفل الدستور بضمان كافة حقوق المرأة التي حظيت فيه ببنود ومواد صريحة تؤكد مبادئ العدالة الاجتماعية والمساواة في الحقوق والحريات دون تمييز بين المرأة والرجل بما يتماشى مع تعاليم دينا الحنيف. وهي المبادئ التي تفرعت عنها قوانين وتشريعات تضمن للمرأة حقوقا مساوية للرجل منها على سبيل المثال حقها في الحصول على التعليم والرعاية الصحية والاجتماعية وحقها في التملك والعمل والترقي وهي حقوق تتجاوز بكثير حقوق المرأة المقررة في الاتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية. إلى جانب قانون الأحوال الشخصية الذي ينظم المسائل المتعلقة بالولاية والوصاية والخطبة والطلاق والنفقة والميراث وغير ذلك من الأحكام الهامة التي تخص المرأة والأسرة والذي يعد من أكثر قوانين الأحوال الشخصية إنصافا للمرأة على مستوى العالم;
دولة الإمارات العربية المتحدة الأولى عربيا في ميدان تمكين المرأة
دما نتحدث عن دولة الإمارات العربية المتحدة باعتبارها الأولى عربيا في ميدان تمكين المرأة فإن هذا الإنجاز المشرف يعود إلى الرؤية الثاقبة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وإيمانه الكامل بأهمية دور المرأة فضلا عن ثقته المطلقة بقدرة ابنة الإمارات على أن تصبح شريكا حقيقيا وفاعلا في كافة مجالات التنمية. إذ بادر منذ اللحظات الأولى لميلاد دولة الإتحاد إلى تعهد كافة القضايا المتعلقة بالمرأة بالدعم والمساندة من خلال خطط وبرامج فائقة الطموح..وهو النهج الذي واصله صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصولا بابنة الإمارات إلى ما هي عليه الآن من مكانة عالية;
الخدمات الصحية
أما على الجانب الصحي فإن الخدمات الصحية والبرامج العلاجية والوقائية التي تنفذها وزارة الصحة دعمت الوضع الصحي للمرأة الإماراتية ويمكن قياس ذلك من خلال عدد من المؤشرات مثل انخفاض نسبة الوفيات خاصة بين الأطفال الرضع زيادة أعداد نسبة المواليد عدم تسجيل وفيات بين الأمهات بسبب الحمل والولادة والنفاس في السنوات الأخيرة.. إلى جانب تبني مجموعة من الحملات والبرامج الصحية التي تهدف إلى الخصائص الصحية للمرأة ومنها على سبيل المثل حملات التوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم وهشاشة العظام وأمراض القلب;
المرأة الإماراتية و ميدان العمل
حتى أكون منصفة فلابد من الإشارة إلى أن المرأة الإماراتية لم تكن غائبة يوما عن ميدان العمل فقد كانت حاضرة دائما وإن تنوعت أوجه مساهمتها وتفاوتت عبر التاريخ.. أما في الوقت الراهن فتشير الإحصائيات المتعلقة بقطاع العمل إلى أن 59 في المائة من النساء في الإمارات يعملن وهذا الرقم يعكس حرص القيادة الرشيدة على تشجيع المشاركة الاقتصادية للمرأة في قطاعي العمل الحكومي والخاص من خلال استراتيجيات عديدة منها على سبيل المثال تأمين فرص العمل للخريجين الجدد وتنفيذ سياسة التوطين وضمان فرص تعيين متساوية أمام كل من المرأة والرجل وإيجاد تشريعات تراعي الالتزامات والظروف الأسرية التي تخص المرأة مثل تلك المتعلقة بإجازات الوضع والرضاعة ودور الحضانة التابعة لجهات العمل.. وغيرها;
التعليم في دولة الإمارات
تأتي المؤشرات الخاصة بالتعليم لتؤكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة تحصد ثمار جهودها في ميدان التعليم على صورة خريجات مؤهلات تأهيلا عاليا ومستعدات للالتحاق بمختلف ميادين العمل;
مراحل التعليم للمرأة
تشير الأرقام إلى أن معدلات إقبال ابنة الإمارات على التعليم تعتبر من أعلى النسب عالميا حيث تفيد الإحصائيات الخاصة بالعام 2010 والصادرة عن المركز الوطني للإحصاء أن عدد الطالبات الإماراتيات في مختلف مراحل التعليم بمدارس الدولة بلغ 151 الفا و366 طالبة وفي مراكز تعليم الكبار 7119 طالبة أما في ميدان التعليم العالي فقد بلغت نسبة الطالبات الجامعيات في التعليم العالي 77 في المائة من خريجات المدارس وهي أعلى نسبة تعليم عالي على مستوى العالم. وهذا التطور الكمي الذي تشهده الدولة في مجال التعليم واكبه تطور نوعي في المنتج التعليمي بما يتماشى مع أحدث معطيات القرن الحادي والعشرين ;
مسيرة التنمية للمرأة
ثمة شواهد كثيرة تؤكد أن المرأة الإماراتية بدأت مسيرة التنمية من حيث انتهى الآخرون حيث يتم الآن يتم إدراج المرأة في كافة استراتيجيات التنمية الوطنية باعتبارها شريك فاعل وأساسي وذلك نتيجة لرؤية القيادة الرشيدة في الدولة وسعيها المستمر إلى تطوير الخدمات الموجهة إلى المرأة وتحديث التشريعات لصالح تعزيز مشاركتها الايجابية في مسيرة البناء والتطور;
دور المرأة
وبتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة شارك الاتحاد النسائى بعد تاسيسه مباشرة فى التعبير عن طموحات واحلام المرأة الاماراتية وفى تأكيد حضورها ودورها الوطنى من خلال القنوات المتعددة التى اتيحت لها للعمل كما ان صاحب السمو رئيس الدولة لم يسحب اى حق من حقوق المرأة ويصادره بل على العكس تماما تظل روءية سموه لدور المرأة روءية شاملة لا تقتصر على جانب دون الاخر طالما ان ذلك يتم فى الاطار الدينى وفى اطار القيم والتقاليد الراسخة التى يتميز بها مجتمعنا الخليجى العربى الاسلامى ومن ثم فان المشاركة السياسية جزء لا يتجزأ من حقوق المرأة التى يساندها صاحب السمو رئيس الدولة ويوءكدها الدستور الذى لم يفرق فيها بين الرجل والمرأة ;
المرأة والتعليم
ايمانا منى بأهمية هذا التوجه قمت بارسال بناتى الى مدارس البنات الحكومية وكن من بين المواطنات اللاتى التحقن بمدارس ابوظبى عند انشائها ;
المساواة بين المرأة والرجل
حرص صاحب السمو رئيس الدولة منذ بداية تولى سموه مسئوليات الحكم على عدم التفريق بين الرجل والمرأة فى اداء المهام الوطنية واحتكم فى ذلك الى العمل قبل كل شىء كما استمد روءيته من التعاليم الصحيحة للشريعة السمحاء ومن تجارب امهات المسلمين اللاتى كن سندا حقيقيا فى السراء والضراء خلال التاريخ الاسلامى الحافل بمأثرها الخالدة وعندما اقيمت مدارس البنات وفتحت ابوابها حرص سموه على المتابعة وتشجيع الاباء على ارسال بناتهم للتعليم ;
النجاح المشرق والماضي
واذا كنا اليوم نرى النجاح تاما ومشرقا ومصدرا للفخر فاننا يجب ان نتذكر الماضى ونثق بقوله سبحانه وتعالى ، ان الله لا يضيع اجر من احسن عملا;
مشروع محو الامية
وحين انطلق مشروع محو الامية مع انطلاق عمليات بناء الدولة الحديثة استبشرت المرأة الاماراتية خيرا وامنت بان نهضتها الحقيقية تكمن فى التزامها وتمسكها بقيمها وتقاليدها العربية والاسلامية الصحيحة وضرورة تسلحها بالعلم وهكذا دارت عجلة التنمية البشرية داخل الدولة لتنمية الانسان وبناء كيانه وثقافته ووعيه واخذت المرأة نصيبها كاملا من هذا الاهتمام وتلك الرعاية انها سنوات طويلة ومراحل اعقبتها مراحل ونجاحات مقرونة بالصعاب والتحديات ;
العمل النسائى فى الامارات
العمل النسائى فى الامارات لم يصل الى تميزه فى سنوات قليلة واذا كان اليوم قد اصبح مثار الاهتمام والتقدير من قبل الهيئات والمنظمات العربية والعالمية المعنية بشئون المرأة والاسرة فان الفضل يعود لله سبحانه وتعالى ثم لصاحب السمو رئيس الدولة الذى امن منذ بداية تأسيس الدولة بدور المرأة وبقدراتها فى المشاركة جنبا الى جنب شقيقها الرجل فى عمليات التنمية وفى خطط النهوض بالوطن ورأى سموه ضرورة ازالة كافة العقبات التى تحول دون القيام بهذا الدور ولذلك بدأ فى ذلك الوقت مشروع محو الامية فلم يكن من المنطقى ان نطالب المرأة بدور فاعل وموءثر فى خدمة وطنها وهى تواجه سدودا منيعة من الامية التى تحد من قدراتها وتسجن ارادتها فى كهوف مظلمة من العجز ;
قوانين العمل
المهم أن نحاول كلنا توفير الظروف الملائمة لها لاداء هذا الدور المزدوج. والدولة من جانبها تحاول توفير الضمانات القانونية التى تكفل لها تحقيق أفضل مستوى من الاداء فى عملها دون الاخلال بواجبها تجاه أسرتها ونحن الان بصدد أجراء دراسة شاملة لقوانين العمل فى الدولة فى محاولة لاكتشاف أوجه النقص فى هذه القوانين فيما يخص المرأة واعتقد أن هذه الدراسة ستكون مفيدة للغاية وعقب اكتمال الدراسة سيعقد الاتحاد النسائى ندوة حول هذا الموضوع تشارك فيها كل الجهات المعنية مثل الخدمة المدنية والفتوى والتشريع والجامعة ومختلف أجهزة الدولة بهدف التوصل الى قانون يحقق مصلحة المجتمع ويحمى المرأة العاملة ويضمن أداءها لمسوولياتها تجاه أسرتها;
المرأة العاملة والمجتمع
أود أن اذكر من يهاجمون المرأة العاملة بأن عمل المرأة ليس ظاهرة حديثة فالمرأة فى مجتمعنا تعمل منذ أقدم العصور وتسهم فى مختلف أوجه النشاط الانتاجى سواء فى الزراعة أو غيرها من الاعمال أو حتى صيد اللولو وكما تحملت المرأة فى الماضى عبء العمل دون الاخلال بمسوولياتها تجاه بيتها وأطفالها فأن المرأة العاملة اليوم قادرة على الجمع بين عملها خارج البيت وبين القيام بواجبها كزوجة وأم خير قيام ;
خدمات المرأة للمجتمع
أنا أويد عمل المرأة وفى مجتمع مثل مجتمعنا لا يمكن له أن يستغنى بسهوله عن خدمات المرأة التى تمثل نصف طاقته فكيف لنا أن نعطلها بأيدينا ربما تكون هناك بعض المشاكل التى تعوق أداء المرأة لعملها على خير وجه وربما تكون هناك بعض الاصوات التى تنادى بعودة المرأة الى البيت وتحمل عمل المرأة مسوولية الظواهر والمشاكل التى طرأت على مجتمعنا;
العمل الانساني للنساء والأطفال
وانني اناشدكم ان تبقوا روحه هذه حية واطلب من الدول المانحة للمساعدات ان تساهم في تحقيق برنامج التنمية الالفية الدولي وانا واثقة من ان مشاعرنا الانسانية ستحفزنا على رعاية الفقراء والمحتاجين واغلبهم من النساء والاطفال وتوجهنا الى معالجة المسائل التي ستؤدي بدورها الى استئصال الارهاب من جذوره;
العمل الانساني لشيخ زايد رحمة الله
ان رسالتي هذه لا تتحدث عن الشعور الانساني فقط بل تتعداه الى خدمة الانسان .. ان زوجي المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رحمه الله كان مثالا للكرم والحنان وقد خلف وراءه اعمالا انسانية جليلة واعاد البسمة الى شفاه العائلات التي دمرت مساكنها في فلسطين واماكن اخرى من العالم ببناء المنازل والمدن وقدم تبرعات سخية عينية ومادية الى المحتاجين في العديد من الدول ;
المرأة والحروب
هل تستطيعون تخيل ان الامهات قد يرضين باستمرار الحروب لو كن في موضع السلطة في الشؤون العالمية;
تحسين وضع المرأة العربية
ان الغرض من هذا المؤتمر هو اتخاذ موقف معتدل يتمشى مع الدين ليكون جزءا من اهدافه خاصة الواردة في البندين الثالث والثامن مضيفة /في الوقت الذي نسعى فيه الى تحسين وضع المرأة يجب ان لاننسى الظلم الذي تتعرض له الشعوب خاصة المرأة في فلسطين والعراق وافغانستان والصومال ودول اخرى مزقتها الحروب وقد واجهت هذه المظالم التي ترتكب بحقها يوميا الا انها تحملت الكثير وقد حان الوقت ان تقول المرأة كلمتها بصوت عال ومسموع ولن تتحمل اكثر من ذلك;
تحقيق اهداف التنمية الالفية
ان هناك اناسا ومجتمعات معينة تحاول تشويه الحقيقة وخلق سوء الفهم ولذا يجب ان يكون هناك تداخل بين علماء الدين والداعين الى تحقيق اهداف التنمية الالفية ;
المرأة والامومة
ان الدين لم يحدد دور المرأة في انجاب الاطفال وانما منحها حق العمل والانتاج مشيرة الى قول شعراء العرب ، الام مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق;
قانون الوضع للمرأة
ان مشاركتنا في المسيرة جنبا الى جنب مع اخواننا كافراد او من خلال منظماتنا سيضمن لنا حقوقا اكبر ونأمل ان يتنبى المؤتمر اقتراحنا بتطويل الفترات بين الولادة الى ثلاث سنوات كحد ادنى والذي يتمشى من الايات القرآنية ويهدف ذلك الى اعطاء المرأة حقوقها الكاملة للتمتع بصحة افضل وانجاب اطفال اصحاء والتمتع بحياة وعمل مريح;
الرعاية الصحية للمرأة
انه ليس هناك ما يعيب برامج الرعاية الصحية للمرأة اثناء الحمل والولادة وفترات النقاهة طالما ان ارادة العمل المستمر قائمة والمشاركة في ارساء البنية التحتية في ازدياد ;
المرأة والعمل
ان الابوين الصالحين اللذين يحسنان تربية بناتهما لهما منازلهما في الجنة وان الارقام التي تسجلها قطاعات التعليم والصحة والتوظيف ودور المرأة الهام وخوضها كافة الميادين تؤكد حقيقة ان المرأة تحتل الان مكانها في المدارس والجامعات والقطاعات الانتاجية وان الزواج وانجاب الاطفال لا يعيقها عن استمرارها في العمل ;
حقوق المرأة
ان الاسلام كفل حقوق المرأة وهي اكثر مما نعرفه وان السيرة النبوية سمت بدرجتها في الحديث الشريف ، الجنة تحت اقدام الأمهات ;
غدا أفضل
إننا ندرك الآن وبكل ثقة وتفاؤل أننا نسير على الدرب الصحيح وأننا نمضي بقدرة وتفاؤل في تحقيق طموحاتنا المشروعة من أجل غد أفضل لأجيالنا الحاضرة وللأجيال القادمة ;
المشاركة السياسية للمرأة في العمل الوطني
وفي هذا الإطار المحدد فإننا نرى بصفة خاصة أن تفعيل دور الجمعيات والهيئات النسائية فى خدمة المجتمع المدني فى منطقة الخليج إنما يمثل أحد المداخل الرئيسية لتوسيع دائرة المشاركة السياسية للمرأة فى مختلف مجالات العمل الوطني وممارسة حقوقها السياسية بالشكل الصحيح ومن هنا فإننا نحرص على متابعة مناقشاتكم ومداولاتكم في هذا المؤتمر ونتطلع بكل الاهتمام إلى ما تتوصلون إليه من توصيات والتي سوف تشكل بعون الله إضافة مهمة لكافة القضايا ;
المرأة التى تحظى بالدعم
إن الراصد المنصف والمحايد للواقع الذي نعيشه في منطقة الخليج إنما يؤكدعلى أن المرأة التى تحظى بالدعم والمساندة والتأييد الكامل من قيادات دول مجلس التعاون وعلى أعلى المستويات . وليس هذا الدعم كلمات حماسية أو مجرد تشجيع بل إنه حقيقة واقعة تؤكدها جملة القوانين والتشريعات التي تكفل حقوق المرأة وتصونها وتضعها على قدر عال يحترم آدميتها ويحفظ خصوصيتها ولا يقل ل من شأنها أو يهدر طاقاتها ومواهبها بأي حال . وعلى ذلك فإن ما ننتظره من مؤتمركم هذا وبما يضم من خبراء ومختصين أن ينطلق من هذا الواقع وأن يبحث فى الأسباب والسبل التى تحقق المزيد من التقدم والتطور وأن يضع الحلول وخطط العمل الملائمة التى تتفق وطبيعة مجتمعاتنا وترعى خصوصيتها من أجل إزالة كافة العقبات التى تحول دون انطلاق المرأة وتقدمها ;
المرأة الإماراتية والمناصب الادارية
أن المرأة الإمارتية عززت مكانتها فى المناصب الإدارية العليا والسلك الدبلوماسي حيث مثلت فيها نسبة 30 فى المائة بجانب كونها تمثل 60 فى المائة فى الوظائف التخصصية فضلا عن تواجدها فى مراكز اتخاذ القرار فى مختلف قطاعات المال والأعمال والإنتاج وان مجلس سيدات أعمال الإمارات وحده يضم 12 ألف سيدة يشرفن على استثمارت تتجاوز25 مليار درهم;
كفاءة المرأة الإماراتية
اثبتت المرأة جدارتها شهد لها القاصى والداني فأصبحت الأستاذة الجامعية والطبيبة والمهندسة والمحامية والمعلمة والإعلامية والدبلومسية وصارت الوزيرة والوكيلة والعضو المرموق فى المجلس الوطني الإتحادي ;
دور المرأة الإماراتية فى مسيرة مجتمعها
اؤكد على تعميق دور المرأة الإماراتية فى مسيرة مجتمعها إستمرارا وتأكيدا لدور والده الراحل الكبير مؤسس الدولة وباني نهضتها زايد الخير طيب الله ثراه الذي حرص على نصرة المرأة فعبرت عن ذاتها وأبرزت قدراتها وشاركت بفاعلية فى مسيرة البناء والتنمية ;
دعوة في عام الخير
ادعو أبناء الإمارات رجالا ونساء و مؤسسات إلى التفاعل بقوة ونشاط مع شعار هذا العام للاحتفال بيوم المراة الاماراتية كمبادرة من مبادرات عام الخير في وطن الخير الإمارات وان نثق بالمرأة ونعتمد عليها في القيام بمسؤولياتها خاصة وانها ابدعت في كل الميادين التي خاضتها والقطاعات التي عملت بها ;
المبادرات الوطنية الخيرية
أن المبادرات الوطنية في مجال العمل الخيري أصبحت ــ بسبب تعددها وانتشارها محليا وإقليميا ودوليا ــ مكونا أساسيا من مكونات الشخصية الإماراتية وأصبح للدولة الدور البارز في تحسين الحياة وصون الكرامة الإنسانية حول العالم مع ترسيخ موقعها بين الدول المانحة الأكثر عطاء وسخاء في مجال المساعدات الخارجية;
منهج رئيس الدولة في العطاء
ان صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله اكد على - انه كلما اعطينا اكثر زادنا الله من نعمه وعطائه استقرارا وامنا ورخاء - وهذا هو منهجنا سنحافظ عليه على الدوام ;
العطاء الاماراتي
ان مفهوم العطاء الاماراتي متاصل بنفوس الاماراتيين نساء ورجالا منذ الازل وقد رسم لنا الاباء والاجداد الخطوط العريضة لبناء امارات الخير وادارة شؤونها وقيادة مؤسساتها بابنائها الخيرين رجالا ونساء وشبابا وشابات فإرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الذي أرسى قيم العطاء وعمل الخير كأحد المبادئ الرئيسية التي انطلقت منها رسالة دولة الإمارات وجعلت أياديها البيضاء ممدودة في كل مكان ;
المرأة الشريك الاستراتيجي في المسؤولية المجتمعية
ان هذا الاعلان يرسخ المسؤولية المجتمعية لكافة القطاعات المجتمعية لتكون المرأة الشريك الاستراتيجي وعماد خدمة الوطن والمجتمع والمساهمة في مسيرة التنمية الشاملة بالإضافة الى تمكينها من تقديم خدمات حقيقية تسهم في الارتقاء بمستوى التنمية والعطاء في المجتمع الاماراتي، ومن أجل تعزيز ثقافة الخير والعطاء التي أصبحت من أهم عناوين الشخصية الإماراتية والارتقاء بها نحو التقدم والازدهار;
قيم الخير في مجتمع الإمارات
ان المرأة والام الامارتية استلهمت قيم الخير من مجتمعها وتمكنت من الوصول الى مبتغاها في العمل والانجاز وها هي الان تربي اطفالها على قيم الخير التي استلهمتها من قيادتها وستنجح كما نجحت في السابق في تحقيق ما تصبو اليه من تقدم في تربية النشء على اخلاق الخير وقيم الحق والعدل بالاضافة الى ارتياد كافة مجالات العمل الوطني ;
العمل التطوعي
أن العمل التطوعي والذي يعتبر أحد محاور مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة وصاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم هو أحد الأركان الأساسية في بناء المجتمعات وتطورها فالجهود التطوعية تعد أحد الممارسات الإنسانية المرتبطة بكل معاني المسؤولية المجتمعية ;
المرأة وعمل الخير
ان المراة الاماراتية جاهزة لكل فعل خير بما اعطاها الله من مواهب وقدرات فهي الام والزوجة والعاملة ولم تقصر مع هؤلاء الذين هم عماد المجتمع وعطاؤها لا حدود له وقد اثبتت الايام والاحداث انها على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقها في كل فعل خير او عطاء انساني او مجتمعي تقوم به ;
المرأة والعمل التطوعي
ان المرأة الاماراتية كما اعطاها الوطن كل ما تريد ومكنها من ارتياد كافة مجالات العمل فعليها مسؤولية كبيرة في رد الجميل للوطن والمشاركة في منهجية عمل مستمرة لترسيخ قيم التطوع والمسؤولية المجتمعية تعزيزاً لأطر تماسك وتكافل المجتمع، مستلهمة منها "خارطة طريق" تتسم مسيرتها بعطاء متجدد لدولة تأسست على مبادئ الخير وإعلاء شأن الإنسان وإرساء قيم التعاون والتسامح;
عام الخير
أن "عام الخير" مبادرة تحمل في ثناياها رؤية لبناء أجيال طموحة ومعتزة بهويتها قوامها المسؤولية والعطاء المتجذر في أبناء الوطن.وهي جهود ابناء الوطن تتضافر جهودنا في أوجه البذل والعطاء والعمل وتتآلف قلوبنا نحو هدف واحد هو بذر الخير لإسعاد الإنسانية جمعاء;
العمل الانساني
ان العطاء الاماراتي لم يكن له حدود ولم يقتصر على الرجل فحسب بل على المراة وكل افراد المجتمع وسيظل كذلك ما دامت القيادة الرشيدة للدولة ومن خلفها ابناء الوطن قد حفظوا دروس الانسانية التي قدمها المغفور له لابنائه المواطنين واستفاد منها الاخرون واقتدوا بها في العمل الانساني ;
اعلان شعار يوم المرأة 2017
ان اعلان صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله بان يكون العام الحالي 2017 عام خير هو من ماثر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه التي تشهد على ان حياته وتاريخه كانت كلها خير كما ان المبادئ التي ارساها عند قيام الدولة والمسيرة التي تلتها اثبتت صحة الرؤيا والمنهج الذي كان نبراس عمل يقود الى تحقيق الخير لمواطنيه وللانسانية ;
شعار المرأة شريك في الخير والعطاء ليوم المراة 2017
ان اطلاق هذا الشعار يعد تعبيرا صادقا عن دور المراة وقدرتها على التفاعل مع المبادرات المتعددة في الدولة وبذل العطاء لكل من يحتاجه ومشاركتها مع جميع فئات المجتمع رجالا ونساء لانجاح عام الخير الذي اطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله ;
تحية للمرأة الإماراتية
اوجه للمرأة الاماراتية التحية والاكبار بما صنعته من تقدم لها ولاسرتها ووطنها واحثها على ارتياد الصعاب واستغلال الفرص التي سخرتها لها قيادتها الرشيدة والتعبير عن ذاتها واطلاق ابداعاتها في كل مجال مستندة الى مبادئ دينها الحنيف وتقاليد الاباء والاجداد التي نستلهم منها الرشد والصواب ;
الاعلان عن يوم المرأة والابتكار
ان الاعلان عن يوم المراة الاماراتية لهذا العام - المرأة والابتكار- جاء ليشكل منعطفا مهما في مسيرة المرأة الإماراتية الرائدة ولتثبت لوطنها وللعالم بأكمله أنها جديرة على حمل راية الإبداع والتفوق في كل قطاع وأنها عند حسن ظن قيادتها بها كما كانت على الدوام وفي كل المواقف فهي الأم المبدعة والمبتكرة في عملها وعلمها وفي منزلها ومجتمعها تماما كما هي مبدعة ومبتكرة في تربيتها لأولادها وحسن تعاملها مع الآخرين;
مكانة المرأة
ان المراة الاماراتية اصبحت شريكا أساسيا في قيادة مسيرة التنمية المستدامة وباتت تتبوأ أرفع المناصب في السلطات السيادية والتنفيذية والتشريعية حيث تملك دولة الإمارات النسبة الأعلى تمثيلا في المقاعد الوزارية على المستوى العربي يضاف الى ذلك أن المرأة الإماراتية نجحت وبفضل ما تملكه من مؤهلات تعليمية وقدرات قيادية في الدخول إلى العديد من قطاعات العمل المهمة;
تفاعل الجهات مع يوم المرأة والابتكار
ان اكثر من مائة الف مشارك وزائر و40 جهة حكومية عبروا عن تفاعلهم مع يوم المراة والابتكار من خلال المنصة الالكترونية التي انشاها الاتحاد النسائي وهو رقم كبير يعطي الثقة والاطمئنان بان دولة الإمارات برجالها ونسائها لديها الإمكانات الاقتصادية والبشرية والعقول النيرة القادرة على صنع الممكن وغير الممكن وما دام لدينا هذه العقول والكفاءات الوطنية فدولتنا بخير والقيادة بخير وسعادة واطمئنان إلى مستقبل أجيالها الواعدة ;
يوم المرأة والابتكار
ان النتائج المذهلة التي عبر عنها تفاعل عشرات الالاف من المؤسسات والافراد مع يوم المرأة والابتكار كان سابقة لا مثيل لها للمراة الاماراتية وهو ما كنا متاكدين من قدرة المراة على فعل الكثير المفيد لاسرتها ووطنها ;
المرأة والابتكار
انها اطلقت على الاحتفال بيوم المراة الاماراتية هذا العام عنوانا له ما بعده وهو - المراة والابتكار - للاحتفاء بالمرأة الاماراتية ولافساح المجال لها بان تبدع وتطلق مخزونها وطاقاتها المتميزة ولتؤكد للعالم أن تجربة دولة الامارات العربية المتحدة في مجال تمكين المرأة انجزت تقدما كبيرا لها اذ اصبحت المراة الاماراتية مبدعة ومتميزة في كل شيء وتعد نموذجا لكثير من دول العالم والمنطقة خاصة أن المراة الاماراتية شريك للرجل في مسيرة العطاء والبناء منذ تأسيس دولة الامارات العربية المتحدة في 2 ديسمبر 1971;
حقوق المرأة في الدولة
ان اهتمام الدولة بالمراة وحصولها على حقوق تفوق ما تحصل عليه المرأة في كثير من دول العالم سيجعل دولة الامارات القدوة لدول المنطقة والعالم في دعم وتمكين المرأة والذي سيضيف بعدا جديدا لرؤية الإمارات المستقبلية فيما يتعلق بالمرأة وستضيف قيادتها وخبراتها الكثير حيث ستمنح هذة الخطوة المرأة المزيد من الحقوق وتتيح لها المجال للقيام بدور أكبر في شراكتها للرجل في خدمة المجتمع فهي مع تشكيل هذا المجلس مرشحة لتمثيل نحو 50% من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي الذي تراسه ولاول مرة الدكتورة امل القبيسي بعد ان كانت المراة تشكل فيه 15% فقط كما تتيح لها أن تتقلد 50% من الحقائب الوزارية في المستقبل وهذه كلها مكاسب غير مسبوقة للمرأة الإماراتية ;
دولة الإمارات والمساواة
ان الدور الريادي للمراة الاماراتية توج بالاعلان عن انشاء مجلس الامارات للتوازن بين الجنسين خلال القمة الحكومية العام الماضي 2015 برئاسة سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مؤسسة دبي للمرأة من أجل تعزيز دور المرأة الإماراتية في جميع ميادين العمل حيث أن التوازن بين الرجل والمرأة أصبح من أهم متطلبات نجاح وازدهار المجتمعات المتحضرة وأن التوازن بين الجنسين في الحقوق والواجبات هو أحد السبل الرئيسية لتحقيق السعادة والأمن والاستقرار والرخاء والتقدم للشعوب ولذلك كانت دولة الامارات سباقة في هذا المضمار بما كفلته للمرأة من مساواة مع الرجل في مختلف مجالات الحياة ودولة الإمارات بلغت مراحل متقدمة في الوقوف إلى جوار المرأة ومساندتها لبلوغ مستويات أرقى من النجاح الذي يعني بدوره مزيدا من التقدم للمجتمع;
القيادة الرشيدة ودتمكين المرأة
أن الانجازات التي تحققت للمرأة الاماراتية خلال العقود الأربعة الماضية منذ قيام اتحاد دولة الامارات العربية المتحدة جاءت بفضل النهج الذي اسس له المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه مؤسسة دولة الامارات العربية المتحدة والرؤية الحكيمة لصاحب السمو رئيس الدولة حيث كان له الدور الاساس في دعم المراة واشراكها في جميع القطاعات وجعلها شريكا بجانب الرجل في عملية بناء الدولة ضمن المشروع الوطني الرائد والطموح لبناء الوطن والانسان;
انجازات المرأة في جميع المجالات
ان المراة الاماراتية حققت انجازا مذهلا في كافة مجالات العمل التي مارستها لتحقيق التقدم الحضاري للدولة والمشاركة في بناء نهضتها جنبا الى جنب مع الرجل ;
جامعة الإمارات
وقد بلغ عدد الخريجات من جامعة الامارات حتى الدفعة التاسعة عشرة التى تم تخريجها فى شهر مايو 2000 / 18 الفا و228 خريجة/ من مختلف كليات الجامعة ومن كليات التقنية العليا الدفعة الثامنة التى تضم 1056 خريجة ليرتفع بذلك عدد الخريجات من كليات التقنية العليا منذ انشائها فى أكتوبر 1988 الى 3375 خريجة عدا عشرات الالاف من الخريجات من الجامعات والمعاهد والكليات الخاصة والمتخصصة داخل الدولة وخارجها ;
التعليم للمرأة
ان التعليم هو النافذة التى تطل منها المرأة على حضارة الامم وهو وسيلتنا لمواكبة مسيرة التطور والتقدم واستقرار النهوض بمجتمعنا;
مكانة المرأة في ا لمجتمع
تبوأت المرأة فى دولة الامارات العربية المتحدة مواقع هامة وأصبحت تحظى بمكانة متميزة فى المجتمع ;
العمل السياسي
وتأتى هذه الخطوات المتسارعة لدخول المرأة معترك العمل السياسى نتيجة طبيعية للمكانة التى اكتسبتها فى خدمة المجتمع كما يؤكد ذلك صاحب السمو رئيس الدولة بقوله - ان ماحققته المرأة فى دولة الامارات خلال فترة وجيزة يجعلنى سعيدا ومطمئنا بأن ما غرسناه بالامس بدأ يوتى ثماره ونحمد الله أن دور المرأة فى المجتمع بدأ يبرز ويتحقق لما فيه خير أجيالنا الحالية والقادمة ;
المرأة ومجلات العمل المتاحة
أن دولة الامارات تحرص على اتاحة الفرصة للمرأة حتى تشارك بايجابية وفاعلية فى مختلف مجالات العمل العام بما يتلاءم ويتفق مع ظروفها وامكانياتها وذلك ايمانا بأهمية تفعيل العمل النسائى وبضرورة السعى الى دخول القرن المقبل ومواجهة مختلف تحدياته بمجتمع يستغل كل طاقاته وليس نصف طاقاته فقط;
المشاركة السياسية
أن ابنة الامارات أصبحت على بعد خطوات من المشاركة الرسمية فى العمل السياسى ;
لمجال السياسى للمرأة
أنه لن يمضى وقت طويل حتى تأخذ المرأة فى الامارات دورها فى المجال السياسى بعد أن تتم الترتيبات اللازمة لذلك وان المرأة فى دولة الامارات تشارك حاليا مشاركة فاعلة فى شوون المجتمع وفى رسم ملامح الحاضر والمستقبل;
المرأة الإماراتية وصنع القرار
أن حق ابنة الامارات أن تدخل معترك الحياة النيابية وتشارك فى صنع القرار من خلال الترشيح للمجلس الوطنى الاتحادى;
المرأة الإماراتية
أن ابنة الامارات تعلمت وحصلت على أعلى الدرجات العلمية وأثارت الاعجاب بتفوقها وتميزها واثبات وجودها بفضل الدعم اللامحدود الذى يوليه صاحب السمورئيس الدولة وان تفتح كل مجالات العمل أمام المرأة فى اطار العادات والتقاليد العربية ;
المشاركة السياسية للمرأة
أنه لا يوجد ما يمنع المرأة من المشاركة فى الحياة السياسية ودخول المجلس الوطنى الاتحادى و ان ابنة الامارات أثبتت أنها على قدر المسئولية الملقاة على عاتقها بتوليها المناصب القيادية فى الكثير من الوزارات والموسسات بالدولة كما انطلقت الى العالمية بالمشاركة فى الموتمرات العربية والدولية ودافعت عن حقوق المرأة فى كل مكان ;
المرأة الإماراتية والمكاسب والانجازات
أن " يوم المرأة الإماراتية " يشكل فرصة لإجراء مراجعة دورية لجهود تمكين وريادة المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة للوقوف على الإنجازات والمكاسب المتحققة وإبرازها على الساحة المحلية والإقليمية والدولية تماشيا مع رؤية الحكومة والاحتياجات المستجدة وفق أفضل الممارسات العالمية بما يضمن استدامة الإنجازات المتحققة ;
المرأة الإماراتية في عهد زايد
أن الرؤية الحكيمة تعمقت في نهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله الذي عززها بإطلاق برامج طموحة وفتح أمامها آفاقا واسعة لتكون شريكا أساسيا في مختلف مجالات العمل الوطني وتبوأت أرفع المناصب السياسية والتنفيذية والتشريعية ومختلف مناصب القيادة العليا التي تتصل بوضع الاستراتيجيات واتخاذ القرار ;
دور الاتحاد النسائي العام
لقد عملنا منذ بداية سبعينيات القرن الماضي على توظيف الفرص المتاحة للمرأة في الدولة ولتوحيد جهود المرأة في إمارات الدولة كافة في منظومة واحدة وتحت مظلة واحدة تم إنشاء الاتحاد النسائي العام في عام 1975 ليكون الممثل الرسمي للمرأة وكانت بمباركة من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس وباني نهضة الإمارات حيث كان حريصا على إزالة جميع المعوقات التي تقف حائلا أمام تقدم المرأة والاعتراف بحقوقها;
اختيار يوم المرأة الإماراتية
ان اختيار يوم 28 اغسطس من كل عام ليكون خاصا للاحتفال بالمراة ياتي ترسيخا للدور المتميز الذي لعبه الاتحاد النسائي العام والجمعيات المنضوية تحته منذ قيام الدولة للدفع بمسيرة تقدم وتمكين وريادة المرأة في الدولة إذ يعتبر هذا التاريخ الذي باشر المجلس الأعلى للاتحاد النسائي العام فيه عمله وتم تشكيله من سمو الشيخات رئيسات الجمعيات النسائية وقام برسم خريطة عمل موحد لجهود تمكين المرأة الإماراتية;
المرأة الإماراتية و الاستدامة
أن المرأة مطالبة بأن تستفيد من هذا التقدير بالعمل الجاد وإثبات الذات جنبا إلى جنب مع أخيها الرجل وهذه فرصة ثمينة لأن تظهر المرأة قدراتها لتشارك مشاركة فعالة في التنمية المستدامة التي تسهم في حل مشكلات مجتمعها بعقلانية تؤمن استقرارا نفسيا وأسريا ومجتمعيا .. آملين أن يكون الاحتفاء بـ " يوم المرأة الإماراتية " عيدا للجميع يشارك فيه الكل مؤسسات وأفرادا يدعمون إنجازات الدولة وجهود القيادة الرشيدة في هذا المجال ;
منظمة المرأة العربية
اعتقد ان اللقاءات المتواصلة والمتجددة بين القيادات النسائية العليا في الدول العربية ذات فائدة كبيرة للغاية لأنها تكرس الإرادة القوية التي تتوفر لدى الجميع من أجل أن تقوم منظمة المرأة العربية بأداء دورها الحيوي في تحقيق ما تصبو إليه المجتمعات العربية من تقدم ورقي ;
المرأة والتنمية
أن تعزيز شراكة المرأة تعتبر من أولويات القيادة الرشيدة في الدولة التي أدركت مبكرا دور المرأة في التنمية و نهضة الإمارات وأطلقت برامج تعزز دور المرأة الوطني الفاعل;
انجازات ومكاسب المرأة
إن ما حققته المرأة من المكاسب والإنجازات في أقل من أربعة عقود بالدعم الذي حظيت به من قبل المغفور له الشيخ زايد وواصله صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله الذي أطلق مرحلة التمكين للمرأة .. غير مسبوق على مستوى الكثير من النساء في العالم على مدى قرون بشهادات العديد من منظمات المرأة العربية والإقليمية والدولية .. ونشعر اليوم بالرضا والسعادة ونحن نرى المرأة تنهض بمسئولياتها كاملة في مختلف مجالات العمل، ونلمس إسهامها النشط وبكفاءة في المجالس التنفيذية والنيابية والسلطة القضائية وفي التحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتعليمية;
انجازات المرأة
اعرب عن سعادتي وفخري واعتزازي بهذا الانجاز العالمي الذي حققته المرأة والذي يمثل انجازا كذلك للمرأة في وطننا العربي الكبير والمنطقة;
دعم القيادة الرشيدة للمرأة
ان هذه المنجزات الوطنية والانجازات العالمية لم تتحقق بصورة مفاجئة أو مصادفة بل هي ثمار مسيرة طويلة من الجهود المضنية والدعم والمؤازرة لمؤسس الدولة وباني نهضتها وعزتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طييب الله ثراه" وهو الدعم والمساندة اللذين واصلهما وعززهما صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واخوانهما اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الامارات وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وتمثل في اطلاق مبادرات واستراتيجيات وبرامج طموحة لتمكين المرأة من ممارسة حقوقها كاملة جنبا الى جنب مع الرجل وللاضطلاع بدورها كشريك فاعل في عملية التنمية المستدامة باعتبارها مكونا رئيسيا من مكونات المجتمع وشريكا أصيلا في بناء مستقبل الوطن;
المساواة بين الجنسين
ان انتخاب دولة الامارات لعضوية المجلس التنفيذي لهيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة لمدة ثلاث سنوات اعتبارا من مطلع عام 2013 وذلك تقديرا من المجلس لما حققته المرأة في دولة الامارات من منجزات نوعية مقارنة مع مثيلاتها في العالم. وعلى الصعيد الاقليمي انتخب المجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية في العام 2012 دولة الامارات لشغل منصب مدير المنظمة للمرة الثانية منذ انشاء هذه المنظمة;
تمكين المرأة
إن هذا الانجاز الدولي الكبير هو وسام غال على صدر المرأة الاماراتية التي أثبتت كفاءتها وقدرتها في كل ما تولت من مهام ومسؤوليات كشريك أصيل في مجالات العمل والعطاء كافة اضافة الى مسؤولياتها المجتمعية والاسرية ودورها كمربية للاجيال الصاعدة من ابناء الوطن ونجاحها في مواكبة العصر والانفتاح على ثقافات وحضارات العالم مع حرصها على التمسك باصالتها وقيمها العربية والاسلامية الاصيلة;
تمكين المرأة
إن ما حققته المرأة من المكاسب والإنجازات في أقل من أربعة عقود بالدعم الذي حظيت به من قبل المغفور له الشيخ زايد وواصله صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله الذي أطلق مرحلة التمكين للمرأة .. غير مسبوق على مستوى الكثير من النساء في العالم على مدى قرون بشهادات العديد من منظمات المرأة العربية والإقليمية والدولية .. ونشعر اليوم بالرضا والسعادة ونحن نرى المرأة تنهض بمسئولياتها كاملة في مختلف مجالات العمل، ونلمس إسهامها النشط وبكفاءة في المجالس التنفيذية والنيابية والسلطة القضائية وفي التحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتعليمية;
المرأة تمثل المجتمع
أن المرأة تمثل رأس مال بشري مهما في المجتمع ولديها قدرات وملكات خارقة وتساهم مساهمة فعالة في التنمية المستدامة كما تتمتع المرأة بسمات شخصية مكنتها من أن تكون شريكا رئيسيا للرجل في السياسة والاقتصاد والاجتماع ;
تكريم المجموعة العربية الدبلوماسية
إن الدور الهام الذي تقوم به قرينات أعضاء السلك الدبلوماسي لدى الدولة في تعزيز علاقات التعاون والصداقة بين الإمارات وبلادهن في شتى المجالات وفي مجال التعاون النسوي على وجه الخصوص يعزز الجهود المشتركة للارتقاء بدور المرأة ومكانتها، وأن دولة الإمارات واحة للاستقرار والازدهار وبلد العطاء والخير والتسامح وتحرص على مد جسور التعاون مع الاشقاء وضرورة مواصلة التعاون في القضايا التي تسهم في رفعة شأن المرأة العربية وتطورها وتعزيز كيان الاسرة العربية وحماية الأمومة والطفولة بالعمل الجاد والمبادرات المشتركة. وأن استقرار الأسرة العربية هو أساس لاستقرار المجتمعات العربية ونشر السلام بدلاً من العنف والفوضى. وأن تعميق أواصر التعاون بين الشعوب يبدأ من الأسرة التي هي اللبنة الاولى للمجتمع وبناء الدول والانسان الصالح فيها;
عيد الأم 19 مارس 2015م
أتوجه بالتهنئة والتقدير والمحبة لأخواتي الأمهات في العالم وأخص بالتهنئة كل أم على أرض الإمارات وكل أم في الوطن العربي والعالم الإسلامي وأدعو بناتي إلى انتهاز هذا اليوم الجليل لتأكيد مشاعر الحب والولاء التي يكنونها لأمهاتهن وتكريمهن والاحتفاء بهن وإجلالهن والتعبير بأجمل الصور والمعاني عن مشاعر التقدير الكبير، فالأم هي أعز وأجمل الكائنات وأذبلها وأرقها عاطفة وأسماها قدراً ومكانة فلنجعل من هذا اليوم حدثاً اجتماعياً وتظاهرة حاشدة لتعظيم دور الأم ودعم الأسرة وتعزيز مكانتها وتقوية نسيجها وتمتين روابطها وتماسكها وترسيخ هويتها الوطنية وفي هذا اليوم نشعر بالفخر والاعتزاز أن الأسرة والمرأة أصبحت شريكاً رئيسياً أصيلاً في صنع التاريخ الحضاري لدولة الإمارات بما حققته من منجزات وطنية شامخة ومكانة مرموقة رائدة على الصعيدين الإقليمي والدولي;
حصول سموها على قلادة السعادة الأسرية في 25 مارس
أن أهمية ومدلول هذا التكريم الذي يأتي إيمانا من جامعة الدول العربية والمنظمة في تكريس مفهوم وقيمة الأسرة في بناء المجتمعات وتطورها ونمائها وأن الأسرة في دولة الإمارات العربية المتحدة تحظى باهتمام كبير من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم اصحاب السمو الحكام وأولياء العهود حفظهم الله ، وأن القيادة الرشيدة في دولة الإمارات لا تأل جهداً في سبيل تقديم أوجه الدعم والاهتمام بالأسرة وجميع أفرادها وهم الذين يكونون مجتمع الإمارات إذ تأتي الأسرة الإماراتية وأبن الإمارات على رأس قائمة أولويات الحكومة وفي عمق سياساتها الرامية إلى الاهتمام بالإنسان والحرص على سعادته وتشجيع مبادراته وتحقيق طموحاته كافة لذا فلا غرابة أن يحصد شعب الإمارات لقب أسعد شعب في قائمة التقدير الدولي;
دورة الخدمة الوطنية التأسيسية الأولى
تغمرني السعادة ونحن نحتفي ببناتي خريجات دورة الخدمة الوطنية التأسيسية الأولى لعام 2014 من مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية بعد أن اكتسبن معارف ومهارات شتى في الشؤون العسكرية والعلمية والادارية بجوانبها النظرية والعملية.\nإن هذا التدفق المعطاء مبعث فخرنا واعتزازنا فبكن تتجسد الصورة المشرقة للمرأة الإماراتية بكل المعاني السامية اقتداراً وتميزا وإبداعا وما حصادكن بعد هذا الجهد المخلص الدؤوب الا رافد اساسي آخر من روافد العطاء المتجدد في خدمة وطننا الغالي ومسيرته التنموية ونهضته وتقدمه المطرد. ولقد غدت إرادتكن في ولوج كل ميادين العمل مثار إعجاب على صعيد الدولة وخارجها.فالمرأة الإماراتية اليوم يحتذى بها لما بلغته من كفاءة وما تحققه من إنجازات وما تمارسه من أدوار ريادية وهي تتبوأ شتى المناصب الوظيفية وتؤدي مهامها بعزيمة وإرادة وتطلع لمستقبل حافل بالمزيد من الازدهار والشموخ;
اليونيفم
إن مبادرة إنشاء صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة 'اليونيفم' ومن خلال إطلاقه تقريره لعامي 2008/2009 عن المرأة في العالم، مؤشر على المكانة التي يتبوأها الاتحاد النسائي العام في دولة الإمارات على الصعيد الدولي وتمثل اعترافاً جديداً بما حققته المرأة في الدولة من إنجازات ومكاسب وضعتها في صلب عملية التنمية المستدامة والشاملة التي تشهدها الدولة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة;
شخصية إنسانية
إن اختياري كشخصية إنسانية للعام 1998م تكريم و تشريف لم أنتظره و لم أفكر فيه أبداً و لم أتوقعه يوماً فالعطاء ذاته و فعل الخير نفسه هما خير تشريف و تكريم للإنسان;
الأسرة هي المفتاح
اذكر كل أم وكل زوجه ... بأن بيتها وأبناءها هم الأساس ... وهم أهم وظيفة لها إذا لم تجد في نفسها القدرة على العدل بين البيت والعمل خارجه ... فإن تربية جيل صالح من الأبناء ... أهم بكثير من أي منصب وظيفي يمكن أن تصل إليه المرأة;
التعليم بمثابة نافذة
إن التعليم هو النافذة التي تطل منها المرأة على حضارة الأمم ... وهو وسيلتنا لمواكبة مسيرة التطور والتقدم واستمرار النهوض بمجتمعنا;
عضواً عاملاً في المجتمع
إن التعليم وحده ... هو الذي يجعل الفتاه عضواً عاملاً في المجتمع ... وزوجه فاضلة ... تعرف أصول دينها وتعاليمه وتوجيهاته لها في رعاية أسرتها وصيانة نفسها والحفاظ على تقاليدها ... والتعليم هو الذي يرفع كفاءة الأم في العناية بأطفالها وصحتهم ... والعمل من خلال ذلك كله على خفض نسبة وفيات الأطفال في بلدنا;
المرأة تحتل أعلى المناصب
لقد كان من أبرز مكاسب المرأة في ظل الاتحاد ... التعليم والعمل ... وأصبح من حقها الوصول إلى أعلى الدرجات العلمية ... والحصول على أعلى المناصب التي تتناسب وإمكانياتها الشخصية;
شريكة فى الكفاح
إن المرأة في بلادنا ... يجب أن تفخر بأن أصبح لها دور فعال في خدمة بلادنا ... إن المرأة هي شريكة الكفاح في الماضي والحاضر والمستقبل ... وليس هناك شيء حققه اتحاد دولتنا ولم تستفد منه المرأة;
الحق في المساواة
إننا حين نسمع أن المرأة في بعض الدول الأوربية ... لا تزال تناضل من أجل الحصول على حقها في المساواة مع الرجل ... يبدو الأمر بالنسبة لنا مستغرباً ... لأن هذا حق مكفول لبنات الإمارات وليس موضوع مناقشة;
كثير من الإمكانات لم تستغل بعد
لقد خطت المرأة العاملة في بلادنا ... خطوات سريعة وواثقة بكل المقاييس والمعايير ... ومن المؤكد أنها حققت الكثير من الطموحات والآمال ... لكن ليس كل الطموحات، ولا كل الآمال ... فمازالت أمامها مجالات كثيرة لم تطرقها;
الحفاظ علي عاداتنا الاصيله
إنني على يقين بأن المرأة في دولتنا الناهضة تدرك أهمية المحافظة على عاداتنا الأصيلة المستمدة من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف ... فهي أساس تقدم الأسرة ... والأسرة هي أساس تقدم المجتمع كله;
إنجازات المرأة تعادل المعجزات
إذا كان وضع المرأة في أي مجتمع ... واحداً من العناصر المهمة عند الحديث عن مدى تقدم هذا المجتمع وما حققه من إنجازات على طريق التقدم ... فإن ما تحقق لبنات الإمارات شيء يقارب المعجزات;
المرأة شريكة الرجل
المرأة شريكة الرجل في عملية البناء بكل ما للمشاركة من معانٍ ... فالفتاة اليوم لم تعد أسيرة دورها التقليدي داخل البيت ... بل انفتحت أمامها آفاق أوسع وأصبحت عضواً كاملاً في مجتمعها;
قيم حضارية
إن نظرتنا إلى العمل التطوعي على أنه ممارسة إنسانية راقية تجسد نهجاً وسلوكاً حضارياً يعبّر عن رقي الأمم والشعوب، لما يمثله من رمز للتآخي والتآزر والتعاون، ولارتباطه الوثيق وتعبيره الصادق عن أرفع معاني وقيم الخير الإنسانية، كما يمثل العمل التطوعي إحدى القيم الأساسية للتفاعل الإنساني للبناء في المجتمعات المتحضرة;
طموحات بلا حدود
إن طموحاتي لتحقيق مزيد من المكاسب والإنجازات للمرأة الإماراتية لا حدود لها، وسنسعى حثيثاً ونعمل جاهدين لتعزيز دورها في مختلف المجالات ليكون لها السبق والريادة في مختلف مواقع العمل وتفعيل دورها وتعظيم مسؤولياتها في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإعلامية والثقافية وغيرها من المواقع، بحيث تصبح المرأة الإماراتية، كما قلت في أكثر من مناسبة، شريكاً حقيقياً و فاعلاً في برامج وخطط التنمية المستدامة، وليست شريكاً فقط;
التسـلّح بالعلم
إن المشاركة السياسية للمرأة ليست هدفاً في حد ذاته بل هي وسيلة أخرى لخدمة وطنها، وعليها في سبيل النجاح والتفوق في هذا المجال أن تتسلح بالعلم والوعي الكافيين والقدرة على تحمّل المسؤولية;
كفاءة وقدرة
لقد كانت المرأة الإماراتية وما زالت تحظى بحضور مؤثر وقوي في الحياة العامة، وتمكنت من تحقيق نجاحات تُحسب لها في مختلف المجالات أو المناصب التي شغلتها في مجلس الوزراء والمجلس الوطني الاتحادي وقطاعات الدولة المختلفة.. وإن دل هذا على شئ فإنما يدل على الكفاءة والقدرة العالية التي تتمتع بها;
التمكين ... واقع عملي
إن ابنة الإمارات لم تَعد منشغلة بممارسة حقوقها ولا المطالبة بها، وإن مفهوم تمكين المرأة في دولة الإمارات لم يعد مجرد مصطلح أو مفهوم نظري، إنما تحول إلى واقع عملي ومشاركة فاعلة من جانب المرأة في مختلف المجالات وعلى المستويات كافة;
تحقيق الأحلام
لقد كانت همة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في مناصرة المرأة لا حدود لها. وقد تعلّمْنا منه أنه لا يتحقق الحلم إلا على قدر الجهد المبذول لتحقيقه;
مقوّمات واقتدار
إن المرأة الإماراتية أثبتت أن لديها كافة المقومات اللازمة التي تمكنها من خوض معترك العمل السياسي والدبلوماسي باقتدار، وإن التجربة قد أثبتت أن تعزيز المشاركة السياسية للمرأة يجب أن يمر عبْر رؤية مجتمعية مُنصفة لقدراتها واعتبارها مدخلاً أساسياً في معادلة التنمية المستدامة;
استثمار وتميّز
لقد استطاعت المرأة أن تستثمر كافة الفرص التي أتيحت لها للتعلم، سواء على مستوى التعليم العام أو التعليم العالي، مما ساهم في حصولها على مكان متقدم في مراكز العمل وصنع القرار وأصبحت المرأة تعمل في كافة المجالات، وأثبتت جدارة واقتداراً في استثمار التعليم والتدريب، ونجحت في تغيير الكثير من المفاهيم الاجتماعية لتثبت للعالم أجمع قدرتها ونجاحها وتميزها;
سبق عالمي
إن الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في تمكين المرأة في فترة وجيزة وضعتها في المرتبة الثالثة والثلاثين من بين 187 دولة في العالم في تقرير مؤشر التنمية البشرية التابع لبرنامج الأمم المتحدة للعام 2011م;
إنجازات حضارية
إن الإنجازات الحضارية الشاملة والنقلة النوعية المتميزة التي حققتها المرأة في دولة الإمارات تجسّد الرؤية الحكيمة الثاقبة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، لدور المرأة الحيوي في بناء الوطن والتي تمثلت في مناصرته لقضاياها وحقوقها وتشجيعه ودعمه اللامحدود لها، وهي الرؤية التي تعمقت في فكر ونهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، الذي أنجز برامج وخططاً طموحة لتمكين المرأة وفتح الآفاق الواسعة أمامها لتتبوأ أعلى المناصب في جميع المجالات السيادية الثلاث التنفيذية والنيابية والقضائية ومختلف المواقع القيادية في اتخاذ القرار، إضافة إلى حضورها الفاعل في ساحات العمل النسوي العربي والإقليمي والدولي;
المرأة ... والمستقبل
إنني أرى أمامي صورة مستقبل المرأة في بلادي أراها قد أصبحت أقل كلاماً وأكثر عملاً ... أراها وقد أصبحت أكثر وعياً وفهماً لكل ما يحيط بها من ظروف وما هو مطلوب منها من واجبات ... أراها قد تخلصت من أميتها العلمية والاجتماعية والأسرية التي هي العدو الأول للمرأة والمجتمع ... أراها قد وضعت يدها في يد أختها التي فاتتها فرصة التعليم والخبرة ... لتصعدا معاً سلم التقدم والحضارة الراسخة بأصول ثابتة وبلا تعال ... أو تصور بأن لواحدة فضلاً على الأخرى ... فهذا أول طريق رد الجميل للوطن الأم;
الجمعيات النسائية وسيلة الاتصال بين المرأة والمجتمع
إنني أؤكد أن الجمعيات النسائية تكاد تكون هي وسيلة الاتصال الآمنة والمضمونة والناجحة بين المرأة والمجتمع ... فمن خلالها تستطيع المرأة أن تتعلم وتدرس وتنمى قدراتها وتكتسب الخبرات التي تعينها في حياتها وتغير نظرتها للأمور ... وتجعلها أكثر ارتباطاً بالمجتمع ... و أكثر استعداداً لخدمته ... و أكثر تفانياً في رفع شأنه وحمايته;
الاتحاد النسائي العام.. وأهم أهدافه
إن الاتحاد النسائي قد تمكن من تحقيق أهم أهدافه .. وهو تجميع الجهود النسائية في الدولة لخدمة المرأة وإعدادها الإعداد الهام لقد وصل الاتحاد بخدماته إلى المرأة في جميع المناطق ... وأصبحت المرأة في بلادي تعلم جيداً أن الاتحاد النسائي هو الجهة المسؤولة عنها;
التنمية .. ومعناها الحقيقي
إن التنمية بمعناها الحقيقي هي النهوض بالمجتمع عن طريق الإنتاج وعدالة التوزيع، وتحقيق ذلك يتطلب ضمان المساواة , والمساواة بكل فخر مكفولة للمرأة في الإمارات;
المرأة في عهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد
إن المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة حققت إنجازات كبيرة وغير مسبوقة على مستوى المنطقة العربية وذلك بفضل دعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والقيادة الرشيدة. وأن المرأة الإماراتية تقوم بدور فاعل في مختلف مجالات العمل الوطني من خلال إسهامها الايجابي في التحولات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالدولة;
زايد والحكام يقرون ... لا تغيير دون النهوض بالمرأة
لقد وقف المغفور له بإذن الله الشيخ زايد - رحمه الله - من اليوم الأول للاتحاد ... ليضرب بمعاول الهدم كل جدران التخلف ... ووقف في وجه المغالاة في الحفاظ على التقاليد الباليه التي تبتعد ابتعاداً كبيراً عن سمات شريعتنا الإسلامية وعقيدتنا السمحاء ... ولذلك فقد أصر سموه على إحداث التغيير الاجتماعي في البلاد ... ووافقه في ذلك إخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات ... ولم يكن من الممكن إحداث التغيير الاجتماعي في رأيه بدون النهوض بالمرأة وخروجها إلى الحياة العامة دون الإخلال بالتقاليد العربية الأصيلة;
قيادة الاتحاد ... والبحث عن الكمال
إن دولة الإمارات العربية المتحدة تؤكد كل يوم أن قادتها يبذلون الجهد تلو الجهد من أجل إعلاء هذا الصرح الشامخ وتحقيق المزيد من التقدم لدولتنا الفتية في ظل قيادة صاحب السمو رئيس الدولة الأب والقائد وراعي النهضة والباحث عن الكمال من أجل شعبه وشعوب الأمة العربية ;
الاتحاد كان أملاً يداعب أحلام زايد
إن العيد الوطني يذكرني دوماً بفكرة الاتحاد وهى في بدايتها الأولى عندما كانت أملاً يداعب أحلام زايد ويشغل فكره وباله منذ كان حاكماً للمنطقة الشرقية ... حتى أصبحت الفكرة يومها دعاءً يومياً في صلاته يناجى ربه كي تتحقق وترى النور. كان مجرد تحقيقها يعنى بالنسبة له أشياء كثيرة. يعنى المشاركة في العطاء يعنى تحقيق الرفاهية لشعبنا كله تعويضا عن أيام التخلف والحرمان يعنى القدرة على التغلب على كل تحديات الواقع يعنى القوة على الدخول إلى عالم اليوم الذى يسيطر عليه الأقوياء يعنى إنشاء دولة لها ثقلها ووزنها واحترامها.إن البداية كانت متواضعة و لكن الطموح كان كبيراً و كان على زايد أن يبذل طاقة غير عادية في الإقناع و في تقريب مفهوم الوحدة و هدفها و عوائدها إلى إخوانه و في تبديد كل الشكوك حول فكرته الوحدوية البعيدة عن أي أطماع شخصية اللهم إلا إرضاء الله و راحة الضمير إنها أيام لا يمكن أن تنسى;
مكانة المرأة ... في فكر زايد
لقد كان زايد نعم الابن لخير أم ... كانت بحزمها وحنانها الكبير وبشخصيتها وحكمتها مثلا أعلى في حياته ولهذا فإن ثقته بالمرأة بلا حدود. وهو يراها نصف المجتمع .. ويراها شريكة ورفيقة جنباً إلى جنب مع الرجل، ولولا هذه القناعة ما تحقق للمرأة في بلادنا ما تحقق من إنجازات;
تواصلوا معنا

يمكنكم التواصل معنا خلال ساعات الدوام الرسمية :

من الأحد إلى الخميس من الساعة 8:00 صباحا إلى 3 ظهرا

صندوق بريد 130, أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة

الحصول على الإتجاهات