الفعاليات

أحدث الأخبار

الإمارات تستعرض جهود مكافحة سرطان الثدي في فعالية بجامعة الدول العربية
November 27, 2021

شاركت سعادة نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، في الفعالية الافتراضية التي نظمتها الأمانة العامة لجامعة الدول العربية "قطاع الشؤون الاجتماعية وإدارة المرأة والأسرة والطفولة"، لإطلاق "كتيب المحفظة الوردية: رؤية متعمقة" لمكافحة سرطان الثدي بالدول العربية لعام 2021، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للإسكان.
وضم الكتيب مجموعة ثرية من المبادرات التي أطلقتها الدول العربية لمكافحة مرض سرطان الثدي، التي تمثل مرجعا قيما يوفر أفضل الوسائل اتبعتها الدول المشاركة للتصدي لهذا المرض الخطير المنتشر بين أوساط النساء. وبدورها شكرت سعادتها جهود الأمانة العامة لجامعة الدول العربية متمثلة في "قطاع الشؤون الاجتماعية وإدارة المرأة والأسرة والطفولة"، في دعم وخدمة المرأة بكافة المجالات والقطاعات.

وقالت سعادتها: "بهذه المناسبة الكريمة يشرفني التحدث عن جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم وتطوير القطاع الصحي، والتي قدمت نموذجاً متفرداً يرتكز على خبرات متراكمة وتطوير أفضل الممارسات في مواجهة التحديات في هذا القطاع الهام، الذي شهد قفزات نوعية وإنجازات كبيرة، تتناسب مع التحديات الصحية المتجددة، وتواكب الأنظمة العالمية بشهادة الخبراء الدوليين، ومنظمة الصحة العالمية، والتي استندت على ما توفره الدولة من خدمات صحية راقية ورفدها بالخبرات وأحدث الأجهزة والمعدات الطبية وفق أعلى المعايير العالمية، والتي ساهمت في التصدي والحد من الأمراض الأكثر خطورة ومنها سرطان الثدي، فضلاً عن المبادرات القيمة التي يطلقها الاتحاد النسائي العام بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين على مدار العام وخاصة في شهر أكتوبر الوردي المعني بالوقاية من سرطان الثدي، بفضل دعم القيادة الرشيدة التي تولي صحة الإنسان وسلامته أولوية قصوى، بما يحقق سعادة جميع المواطنين والمقيمين على أرض الدولة، التي تعد أحد محاور رؤية دولة الإمارات نحو الخمسين عاماً القادمة، حيث ستتكاتف الجهود في سبيل رفاه المجتمع والارتقاء بقطاع الرعاية الصحية وتعزيز استدامته، وصنع مستقبل أكثر سعادة وصحة للأجيال القادمة".

وأضافت سعادتها: "من دواعي الفخر أن يكون الاتحاد النسائي العام من بين المؤسسات الوطنية الرائدة في خدمة المرأة والمجتمع، والتفاعل بشكل وثيق مع المبادرات العالمية المعنية بصحة الإنسان، ولعل من ضمنها التوعية بمرض سرطان الثدي، الذي يعد أكثر أنواع السرطانات شيوعاً في جميع أنحاء العالم، في سبيل زيادة الوعي حول أهمية الكشف المبكر عن المرض، لما له من أهمية بالغة في تحسين حالة المريض الصحية، والتي تجسدت في إطلاق الكثير من المبادرات والفعاليات المؤثرة، ولعل من ضمنها المبادرات التي تم إطلاقها بمناسبة شهر التوعية بمرض سرطان الثدي في عام 2021، ومن أبرزها دعم التعاون بين القطاع الرسمي والقطاع الخاص من ضمنهم /مركز أبوظبي للصحة العامة والمستشفيات الخاصة ومؤسسات التعليم العالي/، إلى جانب تعزيز التوعية بأهمية الرياضة كنمط حياة صحية من خلال مبادرة /الرياضة وقاية وسر الحياة الإيجابية/ بالتعاون مع أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ونادي أبوظبي للسيدات، وكذلك تنظيم الجلسات الافتراضية بالتعاون مع الجهات الصحية والجهات المعنية بالمرأة، فضلاً عن تنظيم اليوم الفتوح الذي اشتمل على مختلف الفعاليات الصحية والتوعوية والترفيهية والرياضة، وأيضاً التنسيق مع الجهات الصحية والجمعيات النسائية والإعلام بأهمية تعزيز التوعية المجتمعي وتنظيم الفعاليات ذات الصلة الداعمة بهذا الشأن، والتي حققت صدى واسعا وأثرا إيجابيا بين المجتمع النسائي في الإمارات، وذلك في ظل توجيهات ورعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية .

للمزيد
نورة السويدي تشارك في الحوار الإقليمي رفيع المستوى لجامعة الدول العربية
November 29, 2021

شاركت سعادة نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، في الحوار الإقليمي رفيع المستوى حول "الرجال والنساء معاً، حان وقت العمل"، الذي نظمته الأمانة العامة لجامعة الدول العربية "إدارة المرأة والأسرة والطفولة" افتراضياً، بالتعاون مع المكتب الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة والمكتب الإقليمي للدول العربية لصندوق الأمم المتحدة للسكان والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

واستعرضت سعادتها - خلال كلمتها - جملة من جهود دولة الإمارات العربية المتحدة حول سبل إشراك الرجال والنساء في العمل معاً كشركاء لمنع العنف ضد المرأة وإنهائه، والتي استندت على مجموعة من التشريعات الوطنية الهامة، من ضمنها ما كفله الدستور الإماراتي من المساواة بين الجنسين، وإلى جانب تعديل دولة الإمارات قوانين الأحوال الشخصية لصالح المرأة، وكذلك صدور قانون اتحادي خاص بالحماية من العنف الأسري.

وأشارت إلى سياسة حماية الأسرة التي اعتمدها حكومة دولة الإمارات في نوفمبر 2019 وتهدف إلى تعزيز منظــومة اجتــماعية تحقق الحــماية لأفراد الأسرة وتحفظ كيانها حقوقها بما يعزز دور الأسرة ومشاركتها الفاعلة في التنمية المجتمعية، إذ بينت السياسة ستة أشكال من العنف الأسري، هي: العنف الجسدي والعنف اللفظي والعنف النفسي أو المعنوي والعنف الجنسي والعنف الاقتصادي والإهمال، كما تضمنت محاور السياسة: تطوير التشريعات والقوانين وآليات للحماية والتدخل والوقاية والتوعية المجتمعية وآليات التدريب النوعي للعاملين ورفع الكفاءات الوظيفية والدراسات والبحوث والإحصائيات. وبينت سعادتها الآليات التي أنشأتها دولة الإمارات لمنع العنف ضد المرأة والفتاة ومكافحته، والتي تتضمن تأسيس الاتحاد النسائي العام برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، ليكون بمثابة الآلية الوطنية المعنية بتمكين وريادة المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما أنشأت حكومة الإمارات مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين لضمان استمرار المرأة الإماراتية في لعب دور رائد في تنمية البلاد، وكذلك أنشأت دولة الامارات مراكز للإيواء والرعاية الإنسانية، لرعاية وتوفير المأوى الآمن والرعاية الصحية والنفسية لضحايا الاتجار في البشر والعنف الأسري وكل أشكال العنف إضافة الى خدمة الخط الساخن "الامين" والتي توفر قنوات اتصال آمنة ومباشرة وسرية تعمل على مدار الساعة لاستقبال كافة المعلومات والملاحظات من مواطني ومقيمي الدولة.

وأوضحت أن دولة الإمارات عملت على إطلاق العديد من المبادرات الداعمة لحقوق المرأة، والتي تضمنت إطلاق حملة "الـ16 يوماً لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي 2020"، تحت شعار "لون العالم برتقالي: تمويل، استجابة، منع، تجميع"، بتنظيم هيئة الأمم المتحدة للمرأة لدول مجلس التعاون الخليجي، وبدعم الاتحاد النسائي العام ووزارة الخارجية والتعاون الدولي، كما أطلقت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، في 8 مارس ، وخصوصاً قطاعي السلام والأمن. وأكدت حرص دولة الإمارات على عقد اتفاقات دولية تلتزم بحماية المرأة ومنها، الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، والاتفاقية الخاصة بشأن عمل المرأة في فترة المساء.

للمزيد
الاتحاد النسائي العام وهيئة الأمم المتحدة للمرأة ينظمان جلسة حول العنف ضد المرأة في إكسبو 2020
November 30, 2021

نظم الاتحاد النسائي العام بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، جلسة حوارية تحت عنوان "العنف ضد المرأة أسبابه وطرق الوقاية منه"، التي تم عقدها في ملتقى الأمم المتحدة في إكسبو دبي 2020، وذلك بالتزامن مع الاحتفال العالمي بالقضاء على العنف ضد المرأة.
القى الكلمات الافتتاحية كل من سعادة نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، والدكتورة دينا عساف المنسّقة المقيمة للأمم في الإمارات ، ونائبة المفوض العام للأمم المتحدة في إكسبو 2020، وسعادة أندريا ماتيو فونتانا، سفير الاتحاد الأوروبي لدى دولة الإمارات والدكتورة موزة الشحي، مديرة مكتب اتصال هيئة الأمم المتحدة للمرأة لدول مجلس التعاون الخليجي.

وتم تقسيم الجلسة الحوارية على ثلاثة محاور رئيسية، إذ استعرض المحور الأول السياسات والتشريعات ودورها في حماية المرأة، بمشاركة النقيب الدكتورة حواء الرئيسي، مدير فرع التوعية بإدارة حقوق الإنسان في وزارة الداخلية، فيما تطرق المحور الثاني إلى دور الآليات الوطنية وبرامجها لحماية المرأة من العنف، بمشاركة الدكتورة آمال محمود عبدالعال، المستشارة القانونية لمركز أبوظبي للإيواء والرعاية الإنسانية، ومهرة راشد القبيسي، مدير إدارة الإيواء والرعاية لمركز أبوظبي للإيواء والرعاية الإنسانية، كما ناقش المحور الأخير ظاهرة العنف ضد المرأة وكيفية الوقاية منه، بمشاركة غنيمة البحري، مدير إدارة الرعاية والتأهيل بمؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال.
وتأتي الجلسة في إطار حرص الاتحاد النسائي العام على تعزيز الوعي بمكافحة كافة أشكال العنف ضد المرأة وتوضيح دور الآليات الوطنية وجهودها في دعم مكافحة العنف ضد المرأة، وذلك انطلاقاً من حرص الاتحاد النسائي العام على الاضطلاع بدوره في دعم جهود دولة الإمارات العربية المتحدة تجاه قضايا المرأة في مختلف المجالات.
وبهذه المناسبة قالت سعادة نورة السويدي إن مناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، الذي يصادف الـ 25 من نوفمبر من كل عام، تمثل فرصة لتأكيد ما قدمته دولة الإمارات من أجل حماية المرأة من أي تمييز أو عنف يمارس بحقها، حيث تم اعتماد مجموعة تشريعات واستراتيجيات تسهم في رفع الوعي حول النساء وصون حقوقهن وحمايتهن.

و أكدت سعادتها، أن دولة الإمارات تمتلك رؤية واضحة حول أهمية وجود آليات فاعلة لحماية المرأة، انطلاقاً من الإيمان الراسخ بأن للمرأة حقوقاً إنسانية لا يمكن المساس بها، لكونها الشريكة الفعالة في تكوين أسرة مستقرة وآمنة والعنصر الإنساني الذي يسهم في عملية البناء والتنمية، وهي ما يعول عليها دائما في تشكيل حاضر مزدهر ومستقبل مستدام للأجيال المقبلة وفيه كل ما تنشده الدولة من تطور ونماء. وأشارت إلى أن دولة الإمارات تحارب العنف الممارس ضد النساء انطلاقاً من رؤيتها القائمة على نبذ العنف والتطرف والكراهية، وإعلاء شأن ثقافة وقيم التسامح والسلام والعيش بسلام، ولذا أكد قانون العقوبات الإماراتي تجريم العنف الممارس على الأشخاص، كما كفل دستور دولة الإمارات مسألة حماية وصون المرأة، وأقر مبدأ المساواة بينها وبين الرجل في العديد من الحقوق، وأهمها التعليم والعمل والحصول على المساعدات والمزايا الاجتماعية والصحية وشغل الوظائف الحكومية التي يشغلها الرجل وغيرها.
وأوضحت أن العمل على حماية وصون حقوق المرأة على اختلافها، جاءت بفضل إقرار استراتيجيات وسياسات ومبادرات تؤكد هذه الاعتبارات، في ظل دعم وتوجيهات سمو الشيخة‎ فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، التي كان لسموها دور بارز في التوجيه نحو اعتماد آليات توفر الحماية للمرأة من أي تمييز أو إساءة، وفق سياسة متكاملة تقدم أكبر قدر ممكن للنساء من الحماية، حيث وجهت سموها بإطلاق مجموعة من الاستراتيجيات الوطنية والإقليمية لتمكين المرأة وتعزيز دورها، كالاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة 2017-2021، والخطة الاستراتيجية لتعزيز حقوق وتنمية الأطفال أصحاب الهمم 2017-2021، والاستراتيجية الوطنية لتمكين وريادة المرأة في دولة الإمارات 2015-2021، وغيرها، عدا عن توجيه سموها لتمكين وحماية النساء في دول النزاعات، كدعم جهود تعزيز المساواة بين الجنسين، ووضع المرأة في أولويات سياسة المساعدات الخارجية لدولة الإمارات.
كما صرح سعادة أندريا ماتيو فونتانا، سفير الاتحاد الأوروبي لدى دولة الإمارات قائلاً : لقد جعل الاتحاد الأوروبي من أولوياته الرئيسية منع ومكافحة جميع أشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي. داخل حدودنا، نريد اقتراح تدابيرَ ملموسة جديدة لمنع العنف ضد النساء والفتيات، بما في ذلك على الإنترنت، لحماية الضحايا ودعمِهِن، وتسهيل وصولهِن إلى العدالة، وضمان تنسيقٍ أفضل بين السلطات المختصة.
كما نأمل أن نتمكن من توسيع قائمة الجرائم في الاتحاد الأوروبي لَتشمَل خطاب الكراهية وجرائم الكراهية ضد المرأة.. وعلى الصعيد الدولي، اعتمدنا خطة العمل بشأن المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة. وتُوفِر الخطة إطارًا سياسيًا طموحًا لتحقيق عالم يَسُودُهُ المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات على الصعيد العالمي. والقضاء على جميع أشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي جزءٌ أساسي من الخطة. وقالت الدكتورة دينا عساف المنسّقة المقيمة للأمم في الإمارات ، ونائبة المفوض العام للأمم المتحدة في إكسبو 2020 يسعدنا استضافة هذه الندوة في ملتقى الأمم المتحدة في اكسبو2020 للاحتفال بحملة /لون العالم برتقاليا/، ولإبراز أهمية السياسات وآليات الحماية والبرامج المحلية لضمان سلامة جميع النساء والبنات.
 

تواصل الأمم المتحدة دعمها المستمر لجهود الإمارات في القضاء على العنف ضد المرأة. ولا سيما التزام دولة الإمارات بتعزيز حقوق المرأة في جميع المجالات وخلق بيئة آمنة لها. لذلك من المهم تواجد الاتحاد النسائي العام والحكومة وشركاء المجتمع المدني معنا في ملتقى الأمم المتحدة لإرسال رسالة قوية حول الحاجة إلى التعاون وضمان تضافر الجهود من أجل القضاء على العنف ضد المرأة.
كما صرحت الدكتورة موزة الشحي، مدير مكتب اتصال هيئة الأمم المتحدة للمرأة لدول مجلس التعاون الخليجي قائلة إنه عبر الأمين العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريش في أكثر من مناسبة عن أن العنف ضد النساء والفتيات هو تحدٍ عالمي في مجال حقوق الإنسان، كما أن أزمة كوفيد -19 ولّدت وباء موازيا هو ارتفاع مستويات العنف ضد المرأة بسبب الظروف الاستثنائية التي عاشها العالم، لذا فنحن نحث كل الدول على اتخاذ كافة التدابير التشريعية والمجتمعية الممكنة لوقف هذه الظاهرة.

للمزيد
توجت سعادة نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، الفائزات بالمراكز الثلاث الأولى لكأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات
December 04, 2021

توجت سعادة نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، الفائزات بالمراكز الثلاث الأولى، مشيدة بحسن التنظيم وقوة المنافسة وتطور الأداء الاحترافي للفارسات.
وقالت سعادتها: "حرص الاتحاد النسائي العام على إقامة فعاليات احتفالية مصاحبة لكأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" لملاك الإسطبلات الخاصة للقدرة، لما يحظى به الحدث من طابع تراثي عريض يعزز من قيمة رياضة الآباء والأجداد وينشرها بين المجتمع الإماراتي بشكل عام والنساء بشكل خاص".

وأعربت سعادتها عن فخرها واعتزازها باحتفالنا بعام الخمسين، الذي يشكل منعطفاً نوعياً في المسيرة المباركة التي تقودها القيادة الرشيدة، لتكتب عبر صفحاتها فصولاً جديدة في المسيرة المتسارعة لدعم وتمكين المرأة الإماراتية، لتكون الأفضل عالمياً في الخمسين عاماً المقبلة، بعدما نجحت في الحفاظ على هويتها المميزة وتطبيق خطة استراتيجية طموحة، لإشراكها في تحقيق التنمية المتوازنة والمستدامة.

أقام الاتحاد النسائي العام احتفالية خاصة بمناسبة عيد الاتحاد الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك على هامش كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" لملاك الإسطبلات الخاصة للقدرة لمسافة 100 كلم، الذي تم تنظيمه بقرية الإمارات العالمية للقدرة والوثبة.

وتضمنت الفعالية الاحتفالية التي حضرها لفيف من كبار المسؤولين بالدولة، استضافة 20 أسرة منتجة عرضت أعمالها الإبداعية ذات الهوية الوطنية الأصيلة، فيما شاركت حاميات التراث بمركز الصناعات للحرف اليدوية التابع للاتحاد النسائي العام، واللاتي قدمن عروض حية للحرف اليدوية مثل "الخوص، التلي، السدو"، في إطار دورهن بالغ الأهمية في استدامة الحرف التراثية والحرص على نقلها للأبناء جيلاً بعد جيل لتحكي تاريخ آبائهم وأجدادهم، كما تخللت الفعاليات أنشطة متنوعة للأطفال، وكذلك مشاركة عدد من الشاعرات الإماراتيات اللاتي قدمن أفضل قصائدهن في حب الوطن.

للمزيد

مشاهدة المزيد

التطبيقات والخدمات الالكترونية

تماشياً مع رؤية الإمارات 2021 الرامية إلى تطوير خدمات حكومية ذكية رفيعة المستوى تعزز جودة الحياة المجتمعية على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة ،يعمل الاتحاد النسائي العام على تطوير مجموعة من التطبيقات الذكية التي تسهم بشكل ملموس في الارتقاء بمنظومة العمل وبالتالي زيادة الانتاجية ،كما تسهم هذه التطبيقات في إلقاء الضوء على إنجازات الاتحاد النسائي العام كونها حلقة الوصل بين المؤسسة والجهات ذوي العلاقة في مجال تمكين المرأة

تحميل
تحميل
تحميل


بحث الكتاب

إيمانا من الاتحاد النسائي العام بأهمية المطالعة والبحث العلمي ودورهما في رفع مستوى الوعي الثقافي لدي مختلف شرائح المجتمع تم إنشاء مكتبة فاطمة بنت مبارك لتهتم بالإنتاج الفكري المتعلق بالمرأة الاماراتية والعربية من كتابات ومؤلفات وتقارير وأبحاث ووثائق ودراسات وبيانات بجميع أشكالها المقروءة والمسموعة والمرئية لتكون مرجعية للباحثين في هذا المجال باللغتين العربية والإنجليزية.


عرض التفاصيل

مشاهدة المزيد

اتصل بنا

تواصلوا معنا

يمكنكم التواصل معنا خلال ساعات العمل الرسمية :

من الإثنين إلى الخميس من الساعة 8:00 صباحا إلى 3 ظهرا والجمعة من 7:30 صباحا إلى 12:00 ظهرا

صندوق بريد 130, أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة

الحصول على الإتجاهات