أحدث الأخبار

نائب المدير التنفيذي لليونيسيف يشيد بدور سمو الشيخة فاطمة ورعايتها لحقوق الاطفال والمرأة في دولة الامارات وخارجها
November 17, 2019

أشاد سعادة عمر عابدي نائب المدير التنفيذي لمنظمة اليونيسف بالدور الرائد والدعم اللا محدود لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية في رعاية حقوق الاطفال والمرأة في الدولة وخارجها. وقال سعادته : " مع اقتراب الاحتفال بمرور ثلاثين سنة على اتفاقية حقوق الطفل ويوم الطفل العالمي في 20 نوفمبر ، نتوجه إلى صاحبة السمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، حفظها الله بأسمى آيات الشكر والتقدير على جهودها المستمرة في دعم و رعاية حقوق الطفل والمرأة محلياً واقليمياً وعالمياً وعلى قيادتها ورعايتها البارزة للعديد من المشاريع والمبادرات الهادفة إلى تحسين وضع الطفل والمرأة وتمكينهم من نيل حقوقهم كاملة " مؤكدا السعي إلى تعزيز هذه الشراكة المميزة من أجل تحقيق الأهداف المشتركة في مجال برامج التنمية المستدامة لحقوق الأطفال وتحسين اوضاعهم. وقام سعادة عمر عابدي اليوم بزيارة إلى مقر الإتحاد النسائي العام لتكريم سعادة نورة السويدي، مديرة الإتحاد النسائي العام تقديراً لدعمها المستمر لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) وبرامجها في دولة الإمارات العربية المتحدة . وقال سعادته إن تكريم مديرة الإتحاد النسائي العام يأتي تقديرا لجهودها في دعم حقوق الطفل والمرأة وتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين المنظمة والإتحاد النسائي العام وكافة الشركاء في الدولة . من جهتها رحبت سعادة نورة السويدي بسعادة عمر عابدي وسعادة الطيب آدم ممثل المنظمة لدول الخليج العربية معربة عن شكرها وتقديرها لعمل المنظمة داخل الدولة وللإنجازات التي تحققت لصالح الأطفال في ظل هذه الشراكة المميزة التي تمت بتوجيهات ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وحرصها الدائم على توثيق العلاقات مع منظمة اليونيسف للنهوض بحقوق الطفل على كافة المستويات.

للمزيد
مبنى الاتحاد النسائي العام يضاء باللون البرتقالي تضامنا مع حملة الأمم المتحدة للقضاء على العنف ضد المرأة
November 25, 2019

أضيئت أبرز المباني والمعالم في الامارات مساء اليوم باللون البرتقالي تضامنا مع الحملة التي اطلقها مكتب الإتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام لزيادة الوعي بخطورة العنف المبني على النوع الاجتماعي في مناطق الحروب والنزاعات. ففي أبوظبي أضيء مبنى الاتحاد النسائي العام ومبنى أدنوك وفي برج خليفة في دبي - أعلى برج في العالم - ومبان أخرى رئيسية في الدولة. وتعد الحملة مبادرة عالمية بقيادة الأمين العام للأمم المتحدة وإدارة هيئة الأمم المتحدة للمرأة ويحتفى بها في جميع أنحاء العالم بأكثر من 500 نشاط في 80 دولة ابتداء من 25 نوفمبر، الذي يوافق اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة وتختتم في يوم 10 ديسمبر الذي يوافق اليوم العالمي لحقوق الإنسان. يذكر أن هيئة الأمم المتحدة اطلقت عام 1991 الحملة لمدة 16 يوما بهدف مناهضة جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات حول العالم، وتم تخصيص اللون البرتقالي الذي يرمز إلى مستقبل أكثر إشراقًا وعالم خالٍ من العنف ضد النساء. شاركت في الحملة أكاديمية سمو الشيخة فاطمة للرياضة النسائية والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة بحضور سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام والريم عبدالله الفلاسي الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة والدكتورة موزة الشحي المديرة التنفيذية لمكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي ومجموعة من النساء العاملات بالاتحاد النسائي العام. وقالت سعادة نورة السويدي إن جميع النساء في دولة الإمارات يقفن مع الملايين في جميع أنحاء العالم لمحاربة العنف المبني على النوع الاجتماعي في مناطق الحروب والنزاعات. وأضافت في تصريح لها بهذه المناسبة.. إن قيادتنا الرشيدة وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية تدعم المرأة بكل الوسائل. وأكدت أن صوت المرأة هو قوتها لكسر حاجز الصمت الذي يلف هذه الجرائم التي ترتكب بحق النساء ولإنهاء العنف ضدها في كل مكان. من جانبها عبرت الريم عبدالله الفلاسي عن سعادتها بهذه المشاركة من جانب المجلس الأعلى للأمومة والطفولة مؤكدة أن ذلك يقوي من عزم المرأة على تجاوز المحن والصعاب والانطلاق نحو المستقبل. وقالت إن توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك هي المشاركة دائما في كل جهد يدعم المرأة في جميع المجالات وأن هذه اللفتة التي اطلقتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة لها أهدافها الإنسانية التي ينبغي أن تدعم المرأة في جهودها من أجل تحقيق الأمن والأمان لها. من جانبها قالت الدكتورة موزة الشحي المديرة التنفيذية لمكتب إتصال هيئة الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي " إننا سعداء بالتعاون مع الإتحاد النسائي العام وشركائنا الاستراتيجيين والجهات الداعمة لتعزيز مركز دولة الإمارات في هذه الحملة العالمية وزيادة الوعي بخطورة العنف المبني على النوع الإجتماعي في مناطق الحروب". وأضافت إن دولة الإمارات رائدة في تمكين المرأة بدعم وجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك والمساندة التي تلقتها الحملة من العدسيد من الجهات في الإمارات هي مثال على ذلك فالنساء هن أكثر تضررا في النزاعات ونحن بحاجة إلى قوانين وسياسات حازمة لتوفير بيئة آمنة للنساء والفتيات في كل مكان. الجدير بالذكر أنه تم إطلاق حملة ''اتحدوا لإنهاء العنف ضد المرأة'' في عام 2008 من أجل تعظيم تأثير الحملة بين الحكومات والمنظمات لمعالجة قضايا العنف ضد النساء والفتيات حول العالم في جهد طويل الأمد وممتد على مدى عدة سنوات. وتعد دولة الإمارات العربية المتحدة داعما قويا لهيئة الأمم المتحدة للمرأة منذ إنشائها في عام 2010 وقد تم في أكتوبر 2016 افتتاح مكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي من خلال مذكرة تفاهم بين الاتحاد النسائي العام ووزارة الخارجية والتعاون الدولي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.

للمزيد
قمة الإرادة في أبوظبي حشدت نماذج من النساء الأكثر إلهاما وإنجازا لمشاركة قصصهن ونشر أسس التمكين
November 25, 2019

ابوظبي في 25 نوفمبر/ وام / أكدت الريم عبدالله الفلاسي الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية تقف دائما في طليعة مسيرة تمكين المرأة في دولة الإمارات منذ أكثر من أربعين عاما. وقالت في كلمة لها أمام مؤتمر قمة الارادة الذي افتتح في أبوظبي اليوم أنه بفضل جهود سمو "أم الإمارات" في مجال تمكين المرأة وبفضل اسهاماتها المتميزة في هذا الأمر تضطلع عشرات الآلاف من النساء الإماراتيات بأدوار رئيسية في جميع جوانب مجتمعنا، بدءا من القطاع الحكومي مرورا بقطاع الأعمال إلى مجالات التعليم والصحة وغيرها مؤكدة أن سمو "أم الإمارات" كانت ولاتزال مهندسة التمكين لدينا. ونقلت الريم الفلاسي ترحيب سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بالمشاركين في المؤتمر الذي يعقد تحت شعار "قمة الارادة في أبوظبي" لا سيما مؤسسة "نرفورا" ومجلة فوغ العربية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة. وأكدت أن الهدف من جلسات هذا المؤتمر هو تعزيز الوعي وتبادل الخبرات وتناول المواضيع الرئيسية الخاصة بالمرأة وإطلاق برامج من شأنها أن تضمن درجة أكبر من تمكين المرأة. وقالت إن الموضوعات المحددة للنقاش ستوفر لنا فكرة عن المجالات التي يكون لتمكين المرأة أثر مباشر على المجتمع، من بينها الأثر الاجتماعي الذي تقوم به المرأة وإسهامها في مكان العمل وفي مجالات الابتكار وقيادة التغيير المستدام إلى جانب دورها في المجال الرياضي ومجال الإعلام، وهي كلها مجالات رئيسية نجد جميعا أن النساء يلعبن فيها أدورا فعالة في تسريع عجلة النمو ونلن فيها إشادة دولية تقديرا لما قمن به من جهود مؤثرة". وأشادت في كلمتها بالإنجازات البارزة التي حققتها نساء أخريات لم يستطعن ابراز ما قمن به على نحو واضح لاسيما هؤلاء اللواتي يعملن بهدوء داخل مجتمعاتهن ومهنهن وأماكن عملهن، ويساعدن على تطوير المجتمع بشكل شامل ومستدام..مؤكدة أن لديهن أثر مباشر ليس فقط في الرجال الذين يعملون معهن ولكن أيضا على أخواتهن من النساء اللواتي انضممن بفضلهن إلى مسيرة التمكين.. فهن يمثلن الجنود المجهولة اللواتي نجتمع هنا اليوم لتكريم إنجازاتهن. وأعربت عن أملها بأن توفر النقاشات في هذا المؤتمر لبنة أساسية للمبادرات الجديدة، سواء على المستوى المحلي أو في مجالات أخرى من شأنها أن تساعدنا جميعا على تعزيز قضية تمكين المرأة التي نعتز بها جميعا. من جانبها أعربت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة عن امتنانها لمشاركتها في مؤتمر " قمة الارادة "..وتحدثت في كلمة القتها أمام المؤتمر عن أهم مقومات نجاح المرأة ... مسلطة الضوء على بعض الأمثلة من تجربتها الخاصة.. داعية الى الاستمرار في تشجيع المزيد من النساء على المشاركة بشكل أكبر في بناء المجتمع وصقل مهارات المرأة وخبراتها لتتمكن من إيجاد أفضل الحلول لتحديات المستقبل ولضمان استدامة النجاح الذي وصلنا إليه اليوم. وقالت معاليها إن قيادة الدولة الرشيدة سباقة في تمكين المرأة وتعزيز دورها في بناء الدولة حيث رسم المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" مستقبل المرأة الإماراتية فآمن بدورها الفاعل في بناء المجتمع وهيأ لها الظروف وسخر جميع الإمكانيات اللازمة للمساهمة في مسيرة التنمية وفتح آفاقا رحبة أمام تقدمها لتلعب دورها تجاه مجتمعها ووطنها.. لافتة الى استمرار هذا النهج الذي تبنته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية حيث وضعت نهجا واضحا للمرأة الإماراتية أساسه الارادة والعطاء والتميز. وأشادت معاليها بالدور الرئيسي الذي يقوم به الاتحاد النسائي العام في تمكين المرأة وتعزيز مشاركتها في عملية التنمية.. مشيرة الى أن الاتحاد النسائي العام يقوم بدور هام في بناء قدرات المرأة في مختلف المجالات. وفيما يخص دعم وتمكين المرأة شددت معاليها على أن المساواة بين الجنسين ليست مجرد مسألة عدد بل هي مساواة في الكفاءات والقدرات ودولة الإمارات من رواد تمكين المرأة.. مؤكدة أن المرأة الإماراتية استطاعت أن تثبت جدارتها وقدرتها على الوصول إلى كل المناصب في الدولة وفي قطاعات العمل الأخرى وتحقيق إنجازات ونجاحات كبيرة لتترجم تطلعات قيادتها الرشيدة وتكون عند حسن ظنها بها. من جانبها أكدت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام أهمية هذا المؤتمر الذي يناقش مسائل تتعلق بتمكين المرأة في جميع المجالات وتسليط الضوء على انجازاتها التي تحققت على أرض الواقع. وقالت في تصريح لها إن قيادتنا الرشيدة وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" رائدة العمل النسائي يرجع اليهما الفضل في النجاحات المتعددة التي حققتها المرأة الإماراتية لانهما يقفان باستمرار إلى جانبها لتمكينها في جميع ميادين العمل ومشاركتها الفعلية في مسيرة التنمية في الدولة. وأضافت إن الاتحاد النسائي العام ينفذ برامج متعددة لصالح المرأة ويقيم الورش والندوات التوعوية التي تصب في صالحها في مجالات متعددة التي استفادت منها وأضافت إلى ثقافتها رصيدا مهما ينير لها الدرب نحو التقدم. وأشارت إلى أن الاحصاءات تؤكد تقدم المرأة الإماراتية التي أصبحت الآن تحتل نصف مقاعد المجلس الوطني الاتحادي ونسبة 27 بالمائة من وزارات الدولة كما تتولى نحو 66 بالمائة من وظائف الحكومة أكثر من 30 بالمائة منها في مواقع القيادة. وأوضحت أن التعاون بين الاتحاد النسائي العام وهيئة الأمم المتحدة للمرأة قائم على الدوام وأن هذا المؤتمر هو أحد نتائج هذا التعاون ومن هنا فإننا نرحب بالرائدات من النساء اللاتي أثبتن القدرة على التميز والنجاح في كل شيء. ثم القت الدكتورة موزة الشحي المديرة التنفيذية لمكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي كلمة رحبت فيها بالمشاركين في القمة وبالرائدات من النساء العربيات اللاتي أثبتن قدرتهن على التميز والنجاح، وساهمن بشكل فعال في خلق نماذج مضيئة للمرأة في عالمنا العربي. وقالت إن المؤتمر يهدف الى تسليط الضوء على انجازات المرأة في السنوات الأخيرة، ونجاحها في اقتحام الكثير من المجالات من الاقتصاد إلى ريادة الأعمال والثقافة والرياضة. وأشادت الدكتورة موزة الشحي بالقيادة الرشيدة للدولة وبرائدة العمل النسائي سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لايمانها بإمكانات المرأة ودعمها لعملها وتفوقها في شتى المجالات، وتسخير الإمكانات ووضع الأطر والآليات التي تضمن تحقيق التوازن بين الجنسين حتى صار واقعا ملموسا ومثالا غير مسبوق في منطقتنا العربية. ولفتت إلى أن عمل مكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية يرتكز على أربعة محاور رئيسية أولا بناء الشراكات مع القطاعين الحكومي والخاص وحشد الموارد للدفع بأجندة تمكين المرأة – ولعل دعمنا لقمة الإرادة هي أحدى المبادرات الهامة في هذا الإطار وثانيا دعم التمكين الإقتصادي للمرأة في الإمارات من خلال عدد من المبادرات مع المنظمات المعنية في مختلف إمارات الدولة..وثالثا انهاء العنف ضد المرأة، الذي يعد أحد ميادين العمل الهامة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة..ورابعا بناء قدرات المرأة في الأمن والسلام وقد قمنا بالتعاون مع وزارتي الخارجية والتعاون الدولي والدفاع والاتحاد النسائي العام في تنظيم برنامج "هيئة الأمم المتحدة للمرأة لبناء قدرات المرأة في القطاع العسكري وحفظ السلام". وأضافت إن الإنجاز الأكبر لهذا البرنامج الأول من نوعه على مستوى العالم، هو إمكانية تحويل من كن يوما ضحايا للعنف، أو النزاعات المسلحة أو الحروب إلى نساء يمكنهن المساهمة في إحلال وتأمين السلام في مجتمعاتهن وحول العالم وأن يصبحن قدوة للآلاف من الفتيات الصغيرات ممن يتطلعن إلى مستقبل أكثر أملا مثل الكثير من السيدات المؤثرات الموجودات بيننا اليوم. وقالت إن 25 نوفمبر يوافق اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة لذا فان هيئة الامم المتحدة للمرأة ستشارك في الحملة التي اطلقتها الأمم المتحدة وهي بعنوان "العالم برتقالي: جيل المساواة يقف ضد العنف الذي يستهدف المرأة". وأعربت في ختام كلمتها عن شكرها وتقديرها لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" على اهتمامها الكبير ودعمها غير المحدود لمكتب اتصال هيئة الأمم المتحدة للمرأة وإلى شركاء المكتب الاستراتيجيين على مستوى الدولة وهم الاتحاد النسائي العام، ووزارة الخارجية والتعاون الدولي ووزارة الدفاع. وبعد القاء الكلمات عقدت حلقات نقاشية لمناقشة سبل التعاون بين الأطراف المشاركة في المؤتمر وأعضاء اللجنة والمتحدثين عن زيادة الوعي لتعزيز دور المرأة وتمكينها. وصدر بيان صحفي عن المؤتمر أشار إلى أن انعقاده في أبوظبي جاء بدعم من الاتحاد النسائي العام ومكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي ومؤسسة نيرفورا وهي شركة إعلامية مسؤولة عن انتاج محتوى استثنائي ومجلة فوغ العربية. وقال البيان إن لفيفا من النماذج النسائية الرائدة في شتى المجالات والقطاعات شارك في هذه القمة حيث حشدت "قمة الإرادة" نماذج من النساء الأكثر إلهاما وإنجازا في المنطقة لمشاركة قصصهن ونشر أسس التمكين وذلك من خلال حلقات نقاش تناولت موضوعات مختلفة من الرياضة إلى الفن. يذكر أن دولة الإمارات تعد داعما قويا لهيئة الأمم المتحدة للمرأة منذ إنشائها في عام 2010 ، وفي أكتوبر 2016 ، تم افتتاح مكتب الأمم المتحدة للمرأة للإتصال في الدولة من خلال مذكرة تفاهم بين الاتحاد النسائي العام، وزارة الخارجية والتعاون الدولي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.

للمزيد
ملكة ماليزيا تشيد بجهود "أم الامارات" للارتقاء بالمرأة الإماراتية
November 30, 2019

أشادت جلالة الملكة (سيري بادوكا باغيندا الراجا بيرمايسوري أغونغ تونكو) حجة عزيزة أمينة ميمونة إسكندرية، ملكة ماليزيا، بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية للارتقاء بالمرأة الإماراتية. كما أكدت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام اثناء استقبال جلالتها بحضور سعادة/ الريم الفلاسي، الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة والدكتورة موزة الشحي المديرة التنفيذية لمكتب الاتصال لهيئة الامم المتحدة للمرأة في ابوظبي، أن المرأة في دولة الإمارات تتمتع بكافة حقوقها الوظيفية والمجتمعية. وقالت إن تمتع المرأة الإماراتية بهذه الحقوق يرجع الفضل فيه إلى توجيهات القيادة الرشيدة وإلى متابعة واهتمام سمو ام الامارات التي تدعم المرأة في كل ما يفيدها في حاضرها ومستقبلها. كما استعرضت مديرة الاتحاد النسائي ملامح الاستراتيجية الوطنية للمرأة التي يعمل الاتحاد على تنفيذها وأهم الإنجازات التي حققها في مجال تمكين المرأة عن طريق المساهمة بشكل دوري وفعال بمراجعة التشريعات الخاصة بالمرأة وتنمية وتطوير قدراتها، وفي مجال خدمة المجتمع بشكل عام والمرأة بشكل خاص، وتحدثت كذلك عن جهود الاتحاد النسائي العام في مجال تمكين المرأة وتأهيلها للمشاركة السياسية، عن طريق تبني عدة مبادرات بتوجيهات ودعم لا محدود من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الا على للأمومة والطفولة الرئيسة الاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية. كما استعرضت سعادتها برامج وفعاليات وانشطة الاتحاد النسائي العام وقالت ان التقدم الذي حققته المرأة الاماراتية في مختلف المجالات والقطاعات التنموية في الدولة كان بفضل اهتمام القيادة الرشيدة بالمرأة ومتابعة حثيثة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وتسهيل كل السبل لها لإيصالها الى التفوق والريادة لتشارك في بناء الوطن باقتدار. بعد ذلك قامت جلالتها بلقاء المرشدات والزهرات من المدرسة الإماراتية بوزارة التربية والتعليم، حيث قانت السيدة/ عصمت عبد الله، مفوضة برامج في مفوضية مرشدات أبو ظبي شرحاً مفصلاً عن جمعية المرشدات، والتي تعد من الجمعيات الرائدة في دولة الامارات العربية المتحدة والتي تهتم بشؤون بنت الامارات وإعدادها من الجوانب البدنية والدينية والثقافية والاجتماعية والسلوكية من خلال برامجها المتطورة والتي تواكب عادات وتقاليد مجتمع دولة الامارات. ثم قامت جلالتها بعد ذلك بتفقد قاعة الجوهرة حيث اطلعت على مجموعة من الأوسمة والدروع التي حصلت عليها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك من قادة الدول والمؤسسات والجهات المحلية والدولية، تكريماً لها وتقديراً لدورها في دعم القضايا الإنسانية والخيرية والنهوض بالمرأة الإماراتية لتشارك في تنمية مجتمعها. وزارت جلالتها الخيمة التراثية في الاتحاد النسائي العام حيث اطلع على عرض حي للمشغولات التراثية الإماراتية مثل التلي والسدو وتعرف الوفد على الجهود التي يبذلها الاتحاد النسائي العام في الحفاظ على تراث الدولة.

للمزيد

مشاهدة المزيد

التطبيقات والخدمات الالكترونية

تماشياً مع رؤية الإمارات 2021 الرامية إلى تطوير خدمات حكومية ذكية رفيعة المستوى تعزز جودة الحياة المجتمعية على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة ،يعمل الاتحاد النسائي العام على تطوير مجموعة من التطبيقات الذكية التي تسهم بشكل ملموس في الارتقاء بمنظومة العمل وبالتالي زيادة الانتاجية ،كما تسهم هذه التطبيقات في إلقاء الضوء على إنجازات الاتحاد النسائي العام كونها حلقة الوصل بين المؤسسة والجهات ذوي العلاقة في مجال تمكين المرأة

تحميل
تحميل
تحميل


بحث الكتاب

إيمانا من الاتحاد النسائي العام بأهمية المطالعة والبحث العلمي ودورهما في رفع مستوى الوعي الثقافي لدي مختلف شرائح المجتمع تم إنشاء مكتبة فاطمة بنت مبارك لتهتم بالإنتاج الفكري المتعلق بالمرأة الاماراتية والعربية من كتابات ومؤلفات وتقارير وأبحاث ووثائق ودراسات وبيانات بجميع أشكالها المقروءة والمسموعة والمرئية لتكون مرجعية للباحثين في هذا المجال باللغتين العربية والإنجليزية.


عرض التفاصيل

مشاهدة المزيد

اتصل بنا

تواصلوا معنا

يمكنكم التواصل معنا خلال ساعات الدوام الرسمية :

من الأحد إلى الخميس من الساعة 8:00 صباحا إلى 3 ظهرا

صندوق بريد 130, أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة

الحصول على الإتجاهات