أخبار المؤسسة

الاتحاد النسائي" يدعم مشاركة الأسر المنتجة في القطاع الاقتصادي

اختتم الاتحاد النسائي العام أمس فعالية تسويقية للترويج لمنتجات الأسر المنتجة استمرت 4 أيام في نادي أبوظبي للسيدات بمشاركة واسعة من صاحبات الأنامل الذهبية لعرض أعمالهن الإبداعية ذات الهوية الوطنية الأصيلة وذلك انطلاقاً من حرصه على دعم مشاركة الأسر المنتجة في القطاع الاقتصادي.
وجاءت الفعالية في إطار الدعم الكبير الذي تحظى به الأسر المنتجة من قبل الاتحاد النسائي بتوجيهات كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، الداعم الأول لكل امرأة على أرض الوطن بعطائها الكبير الذي شجع المرأة الإماراتية على الإنتاج والابتكار والمساهمة بجهد مخلص في تقديم صورة مشرفة عن قدراتها، الأمر الذي انصب على توطيد علاقتها بقيمة العمل والعطاء، وأكد ثقتها في نفسها خاصة عندما تشارك في تحسين مستوى أسرتها الاقتصادي، وتعزز مساهمات ابنة الإمارات في مسيرة التنمية.

و أكدت سعادة نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، أن الاتحاد النسائي عمل بجهود حثيثة لإشراك المرأة في عملية التنمية جنباً إلى جنب مع الرجل وذلك من خلال إتاحة كافة الفرص لتأهيلها لأداء هذا الدور ولأن تكون عضواً منتجاً في مجتمعها، متخذاً مجال دعم وتمكين الأسر المنتجة من ضمن أبرز أولوياته، من خلال إطلاق العديد من المبادرات المبتكرة، ومن أبرزها إطلاق السوق الافتراضي "متجري" للأسر المنتجة 2020، مستفيداً من جاهزيته التقنية، بعدما طور الاتحاد تطبيق متجر الأسر المنتجة الحائز على جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول في القمة الحكومية 2015 عن فئة قطاع الشؤون الاجتماعية.

وحفلت الفعالية بالعديد من منتجات الأسر المنتجة المتنوعة بهدف تمكينها من المشاركة الفعلية في القطاع الاقتصادي وترويج المنتجات الأسرية وتعزيز قيم الإنتاج والمحافظة على الحرف والصناعات التراثية بما يعود على الاقتصاد الإماراتي والأسرة والمجتمع بالنفع.

تواصل معنا

يمكنك التواصل معنا خلال ساعات الدوام الرسمي:

من الاحد إلى الخميس من الساعة 8:00 صباحاً إلى 3:00 ظهراً

صندوق بريد 130, أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة

الحصول على الإتجاهات