أخبار المؤسسة

تدشن مستشفى المرأة والطفل الميداني في السودان

بمبادرة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك حرم رئيس الجمهورية السوداني تدشن مستشفى المرأة والطفل الميداني في السودان

الخرطوم في 13 مارس 2018

بمبادرة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الاعلى للامومة والطفولة الرئيس لاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية دشنت السيدة وداد بابكر، حرم رئيس الجمهورية السودانية، رئيس مجلس إدارة منظمة سند الخيرية مستشفى الشيخة فاطمة للمراة والطفل الميداني في مبادرة هي الاولى من نوعها في العالم بهدف تقديم افضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية والجراحية للمراة والطفل في السودان والقارة الافريقية باشراف اطباء متطوعين من الامارات والسودان تحت اطار تطوعي ومظلة انسانية بغض النظر عن الجنس او العرق اواللون اوالديانية او المذهب.

وياتي تدشين المستشفى الميداني للمراة والطفل في اطار برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع تحت شعار "كلنا امنا فاطمة" وفي مبادرة مشتركة من مبادرة زايد العطاء والاتحاد النسائي العام ومؤسسة سند الخيرية وبشراكة استراتيجية مع جمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة المستشفيات السعودية الالمانية في نموذج مميز ومبتكر للشراكة في مجالات العمل الانساني الطبي التخصصي لايجاد حلول واقعية لمشاركات صحية تساهم في التخفيف من معاناه المرضى من النساء والاطفال انسجاما مع توجيهات صاحب السمو الشيخة خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظة الله ورعاه بان يكون عام 2018 عام زايد.

وحضر احتفال تدشين المستشفى سعادة حمد الجنيبي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بالخرطوم والسيدة وداد بابكر حرم فخامة الرئيس السوداني ووفد من الاتحاد النسائي العام والدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس اطباء الامارات وعدد من المسؤولين السودانيين والاطباء. ويقدم المستشفى الميداني للمراة والطفل نقلة نوعية في مستوى الخدمات الصحية المجتمعية من خلال وحدات طبية ميدانية ومتحركة مجهزة باحدث التجهيزات الطبية التخصصية من وحدة للاستقبال ووحدة للطوارى ووحدة للعناية ووحدة مختبر وصيدلية متكاملة وتعمل العيادات المتنقلة والمستشفى الميداني للمراة والطفل في محطتها الحالية في السودان بالتنسيق مع القنوات الرسمية وبالشراكة مع المؤسسات الانسانية ضمن خطة تشغيلية تنفذ في وقت زمني باشراف اطباء متطوعين من البلدين الشقيقين لتقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والجراحية والوقائية للأطفال والمسنين. وأشادت السيدة وداد بابكر حرم فخامة الرئيس السوداني التي استقبلت وفد الاتحاد النسائي العام بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في دعم المبادرات والبرامج والمشاريع الإنسانية على الساحة العالمية.

وثمنت خلال افتتاحها الرسمي للمستشفى الميداني للمراة والطفل بجهود ام الامارات للتخفيف من معاناة المرضى في مختلف دول العالم. وحملت وفد الاتحاد النسائي العام لبرنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع الذي استقبلته بعد الافتتاح رسالة محبة من النساء والأمهات العاملات بالقطاعات الصحية والإنسانية، لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك مشيدة بدعم سموها للمشاريع الإنسانية المختلفة ليس على مستوى الإمارات والسودان فحسب، بل على مستوى العالم مما جعل سموها “نموذجاً بارزاً” في ساحات العطاء الإنساني بفضل مواقفها الأصيلة التي تعبر عن مدى إحساسها بالآخرين والتضامن مع قضاياهم الإنسانية.

وقالت حرم فخامة الرئيـــس السوداني إن مبادرة سمو الشيخـة فــاطمة بنـــت مبارك في مجال تمكين المراة والطفل في العمل التطوعي تعد الأولى من نوعها على مستــوى العالم خير دليل على عطائها المتواصل واهــتمامها المستمر بالمبادرات المتميزة التي تستقطب المراة العربية وتمكنها من تقــديم برامج علاجية وجراحية وتدريبية وعلميــة في مجــالات الطفولة والأمومة للفئات المعوزة من المــرضى على مستوى العالم من خلال مستشفى ميداني انساني متخصص ومجهز باحدث التجهيزات الطبية وفق افضل المعايير العالمية.

وأكدت عمق العلاقات الوثيقة التي تربط البلدين والتي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ويواصل مسيرتها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وفخامة الرئيس السوداني عمر حسن البشير . واكدت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام ان المستشفى الميداني للمراة والطفل وعياداتها المتحركة تعمل في محطته الحالية ضمن حملة الشيخة فاطمة الانسانية العالمية لعلاج المراة والطفل في مختلف دول العالم وبالتنسيق مع الجهات الحكومية والخاصة والغير ربحية انسجاما مع نهج مسيرة العطاء في العمل الإنساني التطوعي الذي أرسى قواعده مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد والاهتمام الكبيرالذي توليه القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله للعمل التطوعي وترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة لترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الانساني.

وقالت إن حملة الشيخة فاطمة الانسانية العالمية استطاعت ان تصل برسالتها الانسانية للالاف من النساء والاطفال من خلال خدماتها الانسانية ونجحت في استقطاب افضل الكوادرالطبية وتمكينها من تقديم افضل لخدمات تشخيصية وعلاجية ووقائية اوالتي ساهمت بشكل كبير في التخفيف من معاناه المرضى المعوزين وزيادة الوعي المجتمعي باهم الامراض وافضل سبل العلاج والوقاية. واكدت ان المهام الانسانية لمستشفى المراة والطفل الميداني في القارة الافريقية انطلاقا من السودان يهدف الى تقديم أفضل الخدمات التشخيصية و العلاجية والوقائية للمرأة والطفل للتخفيف من معاناتهم تحت إطار تطوعي و مظلة إنسانية واشارت ان مستشفى المراة والطفل الميداني يأتي ضمن سلسلة من المبادرات الهادفة إلى إعداد المراة القيادية في العمل التطوعي والانساني في المؤسسات الحكومية والخاصة والتي تتضمن برامج تطوعية ميدانية وجلسات حوارية وملتقيات علمية تساهم بشكل فعال في تنمية مهارات المرأة وبناء قدراتها لتمكينها من قيادة العمل التطوعي والانساني في العيادات المتنقلة والمستشفيات المتحركة والتي ستساهم بشكل فعال في التنمية الصحية المستدامة .

واكدت ان افتتاح المستشفى الميداني للمراة والطفل بالتنسيق مع مؤسسة سند الخيرية و وزارة الصحة السودانية بحضورالعديد من الوزراء وكباء المسؤولين من القطاعات الحكومية والخاصة والانسانية بعد الانتهاء من جميع الاجراءات الادارية والتجهيزات الفنية لاستقبال المرضى حسب الخطة الموضوعة من قبل فريق العمل لتقديم افضل الخدمات المجانية التشخيصية والعلاجية والوقائية باشراف اطباء متطوعين في مختلف التخصصات الطبية . كما اكدت ان الخطة التشغيلية ستتضمن تنظيم العديد من البرامج الصحية التطوعية لمختلف القرى السودانية وبناء القدرات الشبابية لتتولى المعام التشغيلية ضمن الخطة الموضوعة والتي ستساهم بشكل فعال في التخفيف من معاناه الالالف من النساء والاطفال انسجاما مع نهج مسيرة العطاء في العمل الإنساني التطوعي الذي أرسى قواعده مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن ويعكس الاهتمام الكبيرالذي توليه القيادة الرشيد لترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الانساني. وشدت على اهمية الخدمات الطبية المجانية للفرق الطبية التطوعية والمستشفى الميداني المتحرك والتي ستقدم نقلة نوعية في مجال العمل الطبي المجتمعي الميداني في مختلف القرى السودانية .

من جهته أشاد سعادة السفير حمد الجنيبي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بالخرطوم، بالعلاقات الاستراتيجية المتميزة بين السودان والإمارات، مشيرا إلى أن مبادرة سموالشيخة فاطمة بنت مبارك هي مبادرة إنسانية مدتها سنة في السودان قابلة للزيادة، مؤكدا على التعاون المستمر والشراكة في عدة مجالات.

واكد المستشار محمد ابراهيم المنصوري مستشار الاتحاد النسائي العام ان العيادات المتنقلة والمستشفى الميداني للمراة والطفل ستعمل من خلال خطة تشغيلية لتغطي جميع القرى السودانية والقارة الافريقية. وقال انه سيتم فتح باب التطوع للاطباء للمشاركة في برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع الميداني والتي سيقدم حلولا واقعية ميدانية للتخفيف من معاناه المرضى من خلال العمل في وحدات تخصصية ميدانية وحافلات طبية متحركة وعيادات متنقلة ومجهزة بأحدث التجهيزات الطبية وفق أفضل المعايير، التي أهمها وحدة لاستقبال المرضى ووحدة للطوارئ ووحدة للعيادات الخارجية ووحدة للإقامة القصيرة ووحدة للعناية المركزة ووحدة للجراحة وصيدلية ومختبر متكامل ووحدة لتوليد الكهرباء وعدد من الحافلات الطبية المتحركة والمجهزة وفق افضل المعايير الدولية كما صرحت سعادة فاطمة المحرزي مديرة ادارة الموارد البشرية في الاتحاد النسائي العام ان فريق العمل تلقى المئات من طلبات التطوع في حملة الشيخة فاطمة بنت مبارك الانسانية العالمية في محطته الحالية في السودان لعلاج الاطفال والنساء.

تواصلوا معنا

يمكنكم التواصل معنا خلال ساعات الدوام الرسمية :

من الأحد إلى الخميس من الساعة 8:00 صباحا إلى 3 ظهرا

صندوق بريد 130, أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة

الحصول على الإتجاهات