أخبار المؤسسة

الإمارات تستعرض جهود مكافحة سرطان الثدي في فعالية بجامعة الدول العربية

شاركت سعادة نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، في الفعالية الافتراضية التي نظمتها الأمانة العامة لجامعة الدول العربية "قطاع الشؤون الاجتماعية وإدارة المرأة والأسرة والطفولة"، لإطلاق "كتيب المحفظة الوردية: رؤية متعمقة" لمكافحة سرطان الثدي بالدول العربية لعام 2021، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للإسكان.
وضم الكتيب مجموعة ثرية من المبادرات التي أطلقتها الدول العربية لمكافحة مرض سرطان الثدي، التي تمثل مرجعا قيما يوفر أفضل الوسائل اتبعتها الدول المشاركة للتصدي لهذا المرض الخطير المنتشر بين أوساط النساء. وبدورها شكرت سعادتها جهود الأمانة العامة لجامعة الدول العربية متمثلة في "قطاع الشؤون الاجتماعية وإدارة المرأة والأسرة والطفولة"، في دعم وخدمة المرأة بكافة المجالات والقطاعات.

وقالت سعادتها: "بهذه المناسبة الكريمة يشرفني التحدث عن جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم وتطوير القطاع الصحي، والتي قدمت نموذجاً متفرداً يرتكز على خبرات متراكمة وتطوير أفضل الممارسات في مواجهة التحديات في هذا القطاع الهام، الذي شهد قفزات نوعية وإنجازات كبيرة، تتناسب مع التحديات الصحية المتجددة، وتواكب الأنظمة العالمية بشهادة الخبراء الدوليين، ومنظمة الصحة العالمية، والتي استندت على ما توفره الدولة من خدمات صحية راقية ورفدها بالخبرات وأحدث الأجهزة والمعدات الطبية وفق أعلى المعايير العالمية، والتي ساهمت في التصدي والحد من الأمراض الأكثر خطورة ومنها سرطان الثدي، فضلاً عن المبادرات القيمة التي يطلقها الاتحاد النسائي العام بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين على مدار العام وخاصة في شهر أكتوبر الوردي المعني بالوقاية من سرطان الثدي، بفضل دعم القيادة الرشيدة التي تولي صحة الإنسان وسلامته أولوية قصوى، بما يحقق سعادة جميع المواطنين والمقيمين على أرض الدولة، التي تعد أحد محاور رؤية دولة الإمارات نحو الخمسين عاماً القادمة، حيث ستتكاتف الجهود في سبيل رفاه المجتمع والارتقاء بقطاع الرعاية الصحية وتعزيز استدامته، وصنع مستقبل أكثر سعادة وصحة للأجيال القادمة".

وأضافت سعادتها: "من دواعي الفخر أن يكون الاتحاد النسائي العام من بين المؤسسات الوطنية الرائدة في خدمة المرأة والمجتمع، والتفاعل بشكل وثيق مع المبادرات العالمية المعنية بصحة الإنسان، ولعل من ضمنها التوعية بمرض سرطان الثدي، الذي يعد أكثر أنواع السرطانات شيوعاً في جميع أنحاء العالم، في سبيل زيادة الوعي حول أهمية الكشف المبكر عن المرض، لما له من أهمية بالغة في تحسين حالة المريض الصحية، والتي تجسدت في إطلاق الكثير من المبادرات والفعاليات المؤثرة، ولعل من ضمنها المبادرات التي تم إطلاقها بمناسبة شهر التوعية بمرض سرطان الثدي في عام 2021، ومن أبرزها دعم التعاون بين القطاع الرسمي والقطاع الخاص من ضمنهم /مركز أبوظبي للصحة العامة والمستشفيات الخاصة ومؤسسات التعليم العالي/، إلى جانب تعزيز التوعية بأهمية الرياضة كنمط حياة صحية من خلال مبادرة /الرياضة وقاية وسر الحياة الإيجابية/ بالتعاون مع أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ونادي أبوظبي للسيدات، وكذلك تنظيم الجلسات الافتراضية بالتعاون مع الجهات الصحية والجهات المعنية بالمرأة، فضلاً عن تنظيم اليوم الفتوح الذي اشتمل على مختلف الفعاليات الصحية والتوعوية والترفيهية والرياضة، وأيضاً التنسيق مع الجهات الصحية والجمعيات النسائية والإعلام بأهمية تعزيز التوعية المجتمعي وتنظيم الفعاليات ذات الصلة الداعمة بهذا الشأن، والتي حققت صدى واسعا وأثرا إيجابيا بين المجتمع النسائي في الإمارات، وذلك في ظل توجيهات ورعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية .

تواصل معنا

يمكنكم التواصل معنا خلال ساعات العمل الرسمية :

من الإثنين إلى الخميس من الساعة 8:00 صباحا إلى 3 ظهرا والجمعة من 7:30 صباحا إلى 12:00 ظهرا

صندوق بريد 130, أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة

الحصول على الإتجاهات