أخبار المؤسسة

الأمينة العامة للاتحاد النسائي: تمكين المرأة الإماراتية يحتل الصدارة في أولويات اهتمام القيادة الرشيدة

أبوظبي في 17 مارس

عبرت سعادة نورة خليفة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، عن غبطتها وبالغ سرورها لإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، عام 2021 "عام الخمسين" في الدولة، وبهذه المناسبة لبست دولة الإمارات العربية المتحدة أبهى حلة لها وأجمل أثوابها حيث حققت الدولة في يوبيلها الذهبي الكثير من الإنجازات والمكاسب التي باهت بها الأمم المتقدمة في مؤشرات التنمية المستدامة وسابقتها في الكثير من القضايا وفي مقدمتها قضايا حقوق الإنسان وخاصة حقوق المرأة الإماراتية التي ما فتأت وهي تحقق المزيد والمزيد من المكاسب في مجال التمكين.

وقالت سعادتها " نسترجع عبر تلك السنوات الخمسين المضيئة والحافلة بالأحداث والمهام الكبيرة والإنجازات التي رسم ملامحها الأولى وأرسى دعائمها مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، ومعه إخوانه المؤسسون، الذين أرسوا القواعد القوية لدولة أبهرت العالم بما حققته من نهضة حضارية شاملة ومؤشرات تنافسية محلية ووطنية وعالمية ، وبما وفرته لمواطنيها والمقيمين فيها من عزة وكرامة وشموخ وأمن وسلام ، وسار على دربهم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، لتتحقق العديد من النجاحات في كافة المجالات والقطاعات، كما شهدت الدولة أيضا نهضة اقتصادية وعمرانية، توجتها كواحدة من أفضل الوجهات السياحية والاستثمارية على الصعيدين الإقليمي والعالمي على حدٍ سواء". وأكدت أن المرأة الإماراتية تصدرت قمم الإبداع والإنجاز الحضاري وتجسدت هذه الإنجازات على أرض الواقع بفضل تضافر الجهود في ظل القيادة الرشيدة، وبدعم حثيث متواصل من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، امتد أثره ليشمل جميع المجالات والمستويات، لذا احتلت المرأة في دولة الإمارات خلال فترة زمنية قياسية مراتب متقدمة بين نساء العالم من حيث الاستفادة من المكاسب الوطنية.

وأشارت سعادتها إلى أن العالم يتأهب لاستقبال المزيد من الإنجازات الإماراتية في عام استثنائي في مسيرة التنمية واستشراف المستقبل التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة في كافة المجالات، بعدما تمكنت الدولة من تبوء الريادة العالمية في العديد من مؤشرات التنمية العالمية وتصنيفات التنافسية الدولية.

وأوضحت نورة السويدي أن توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للإتحاد النسائي العام باعتباره المظلة الرسمية للنهوض بقضايا المرأة في الإمارات مكنته من العمل جنبا إلى جنب مع كافة الشركاء في سبيل دفع مسيرة المرأة الإماراتية والدفع بمقومات التنمية والنماء للدولة لمراتب متقدمة بكافة المجالات والقطاعات، وذلك من خلال عمل الاتحاد النسائي العام على وضع الخطط والاستراتيجيات والبرامج وإطلاق المبادرات التي تسهم في تعزيز وضع ومكانة المرأة وبناء قدراتها وتذليل الصعوبات أمام مشاركتها في مختلف مناحي الحياة.

تواصل معنا

يمكنك التواصل معنا خلال ساعات الدوام الرسمي:

من الاحد إلى الخميس من الساعة 8:00 صباحاً إلى 3:00 ظهراً

صندوق بريد 130, أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة

الحصول على الإتجاهات