أخبار المؤسسة

فاطمة بنت مبارك تهنئ خريجات الدفعة الأولى لمبادرة "أطلق"

أبوظبي في 8 فبراير

 هنأت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، منتسبات برنامج "أطلق" بمناسبة تخريج الدفعة الأولى من الطالبات الإماراتيات اللاتي خضعن لبرنامج تدريبي مكثف على مدى 13 أسبوعاً ضمن مبادرة "أطلق" لبوابة المقطع والتي تعد إحدى المبادرات الاستثنائية التي تنظمها موانئ أبوظبي وتحظى بدعم ورعاية الاتحاد النسائي العام.

وتسعى هذه المبادرة إلى استثمار طاقات المرأة الإماراتية وتمكينها بالخبرات اللازمة لتستمر في تأدية دورها كشريكة في مسيرة التنمية الوطنية الحافلة بالإنجازات النوعية للدولة وتنفيذ المشاريع الاستراتيجية.

واستقطبت الدورة الأولى من برنامج "أطلق" الذي تم تصميمه من قبل بوابة المقطع لمواكبة احتياجات السوق التقني من القوى العاملة المبدعة الإماراتية، أكثر من 60 متقدمة تم اختيار 12 طالبة وخريجة منهن.

وتم اختيار المتدربات بناء على أدائهن الدراسي واهتماماتهن العملية بما يتناسب مع احتياجات البرنامج، حيث يتمثل الهدف الرئيسي من المبادرة في بناء خبرات عملية للخريجات الجدد وفتح الباب أمامهن للحصول على فرص للعمل في المجال التقني المرتبط بمشاريع استراتيجية.

كما أتاحت المبادرة للمشاركات في البرنامج المساهمة في بناء أجزاء من النافذة الموحدة للخدمات اللوجستية والتجارة في إمارة أبوظبي "أطلب" الأمر الذي عزز خبراتهن التقنية في كل من مجالات التجارة والخدمات اللوجستية.

وقالت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، في كلمة لها بمناسبة حفل التخريج: "يوماً بعد يوم تتبوأ المرأة الإماراتية المكانة التي تليق بها، وتترجم عملها المخلص إلى إنجازات جلية ومشرفة يشهد لها العالم بأسره ، بفضل توجيهات القيادة الرشيدة، التي منحت المرأة كل الاهتمام والرعاية، وأكدت على دورها كركيزة أساسية في التنمية والنماء طوال المسيرة المباركة للدولة على مدى النصف قرن المنقضية".

وشكرت سموها جهود موانئ أبوظبي الدؤوبة، التي أثمرت عن مبادرة "أطلق" إحدى مبادراته الاستثنائية التي تدعم ملف المرأة عن طريق زيادة نسبة تمثيل المرأة في قطاع الموانئ التي نفخر بالاحتفال بمخرجاتها. وأضافت سموها : "فخورون بوجود مؤسسات وطنية رائدة تعزز من تنافسية دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال البرامج والخدمات الرائدة والمبتكرة، كما نتطلع لتعاون جميع الجهات ومضافرة الجهود وتنسيق البرامج والمبادرات التي تمنح مساحة أرحب للمرأة، للمشاركة إلى جانب الرجل في تحقيق التقدم المنشود لدولتنا الغالية، بما ينهض بقدرة شعبنا على تجاوز التحديات القائمة، والعبور إلى فرص تحقق معها التطور والتقدم، إلى جانب تحقيق هدفنا في تصدر دول العالم بمجال دعم وتمكين المرأة".

وتقدّم معالي فلاح محمد الأحبابي، رئيس مجلس إدارة موانئ أبوظبي بجزيل الشكر إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" على الدور الجوهري الذي تقوم به في دعم المرأة الإماراتية، وحرصها على تزويد بنات الوطن بكل الأدوات التي تساهم في تمكينهن من تأدية دور حيوي في مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في دولة الإمارات العربية المتحدة وتحقيق المزيد من النجاحات في رحلة الدولة للاستعداد للخمسين عاماً القادمة.

وقال معاليه: إن التزام موانئ أبوظبي بتمكين المرأة نابع من القيم النبيلة التي أرساها الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وتتبناها قيادتنا الرشيدة، ونرى هذا الالتزام ينعكس جلياً كل يوم في ثقافتنا المؤسسية والمبادرات العديدة التي نطلقها للوصول بالمرأة الإماراتية إلى أعلى الدرجات.

وأضاف: "تشكل المرأة مكوناً رئيسياً من مكونات النهوض بالأمم والشعوب، ونفتخر بما تحظى به المرأة في الإمارات بفضل توجيهات قيادتنا الرشيدة لتسخير كل الظروف والإمكانات من أجل تحفيز طاقاتها الكامنة وإطلاقها في كافة المجالات العملية والوظيفية بما يعود بالفائدة على مستقبل الوطن وتحقيق رفاهه، وسنواصل العمل بالتعاون مع هيئات وطنية رائدة مثل الاتحاد العام النسائي للتوسع في مبادراتنا التي تدعم سعينا لتحقيق الهدف المنشود في بناء أجيال المستقبل من أبناء الوطن القادرين على مواصلة السير على طريق النجاح والازدهار".

من جانبها أعربت سعادة نورة خليفة السويدي، الأمين العام للاتحاد النسائي العام، عن سعادتها بتخريج المجموعة الأولى من المتدربات، مثمنةً جهود موانئ أبوظبي وفرق عمله المميزة، لمبادراته النوعية ودعمه المخلص لتعزيز مكانة المرأة الإماراتية وتحقيق مزيد من النهضة والتقدم لمسيرة نجاحاتها الملهمة.

وأضافت: كلنا ثقة في قدرة الخريجات من الدفعة الأولى على إحداث نقلة نوعية في مستقبل قطاع الموانئ، لتعزيز ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا القطاع الحيوي إقليمياً ودولياً.

وأوضحت السويدي أنه بفضل التوجيهات الكريمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ورؤيتها الثاقبة، تكرس إدارة الاتحاد النسائي العام جل اهتمامها لدعم المبادرات التنموية، وتبني البرامج الهادفة لاستثمار طاقات المرأة الإماراتية ودعمها كشريكة في بناء الإنجازات النوعية للدولة وشريك رئيسي في مشاريع استراتيجية لدعم الرؤية التنموية للإمارات، وتطويرها للوصول بها إلى مستويات عالمية، ولا شك أن مبادرة "أطلق" لبوابة المقطع التابعة لموانئ أبوظبي، إحدى هذا المبادرات الرائدة التي عمد الاتحاد النسائي العام على دعمها ورعايتها".

من جهتها قالت الدكتور نورة الظاهري، رئيس المجموعة الرقمية في موانئ أبوظبي والرئيس التنفيذي لبوابة المقطع: فخورون بالإنجازات والمكاسب التي حققتها المرأة الإماراتية بفضل دعم القيادة الرشيدة، والمتابعة الحثيثة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" التي نتوجه لها بعميق شكرنا وامتناننا على الدعم الذي قدمته لمبادرة "أطلق" وأثمر في تحقيق نجاح لافت لهذه التجربة التي سنمضي بها إلى الأمام عبر إطلاق مرحلة جديدة منها لنستكشف المزيد من الكفاءات الوطنية النسائية الشابة، وإشراكهن في جهود بناء مستقبل الوطن.

وأضافت: أن النسخة الأولى من مبادرة أطلق قد حظيت بإقبال كبير من طالباتنا وخريجاتنا اللاتي يطمحن إلى صقل مهاراتهن ومعارفهن عبر البرنامج التطبيقي المتكامل الذي وفرته المبادرة.. وإذ نحتفل اليوم بتخريج الدفعة الأولى من المتدربات، فإننا نضيف نجاحاً جديداً لنجاحات بوابة المقطع في سعيها إلى إشراك النساء الإماراتيات في تنفيذ مشاريع استراتيجية وبناء اقتصاد قائم على المعرفة والتكنولوجيا، وتوفير فرص عمل جديدة. وجرى توفير البرامج التدريبية المقدمة من قبل كلية هارفرد للأعمال، للمشاركات اللاتي تم اختيارهن من مختلف إمارات الدولة، عبر تقنية التعلم عن بعد، وغطت هذه البرامج التي تلقتها المتدربات، على امتداد فترة التدريب الموزعة إلى 7 أسابيع من التدريب العام و6 أسابيع من التدريب على تنفيذ المهام العملية، العديد من التخصصات والمهارات مثل إدارة المسيرة المهنية، وأخلاقيات العمل ، وإعداد الأهداف ، والابتكار والإبداع ، ومهارات التفاوض ، والتفكير الاستراتيجي ، وإدارة ضغط العمل ، ومهارات تقديم العروض ، وإدارة الوقت ، وإدارة البرامج.. وحصلت المتدربات اللاتي شاركن في هذه البرامج على 25 شهادة معتمدة من قبل كلية هارفرد للأعمال وفقاً للتخصصات التي تم تقديمها وبعد النجاح اللافت الذي حققته النسخة الأولى من مبادرة "أطلق" ستقوم بوابة المقطع بإطلاق النسخة الثانية منها لتبدأ خلال الأسابيع المقبلة مع الحرص على التوسع في البرنامج حيث ستتم إضافة برامج تدريبية جديدة وزيادة عدد الخريجات اللاتي سيتم اختيارهن ليصل إلى 50 متدربة.. وحظيت ست متدربات متميزات في الدورة الأولى بفرصة متابعة التدريب خلال النسخة الثانية من البرنامج.

يُشار إلى أن النافذة الموحدة للخدمات اللوجستية والتجارة في إمارة أبوظبي "أطلب" تعد المنصة الأولى من نوعها في المنطقة، وقد جرى اعتمادها من قبل المجلس التنفيذي في الربع الثاني من عام 2020، وتم تدشينها من قبل سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي.. ويتم تطويرها من قبل شركة بوابة المقطع تحت إشراف دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي.

تواصل معنا

يمكنك التواصل معنا خلال ساعات الدوام الرسمي:

من الاحد إلى الخميس من الساعة 8:00 صباحاً إلى 3:00 ظهراً

صندوق بريد 130, أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة

الحصول على الإتجاهات