التصريحات

مجال الاسرة او العمل الاجتماعى

ان اى عمل اومشروع اوبناء اجتماعى لايمكن ان يكتمل او يتم كما يراد له الا بتضافر الجهود وكل انجاز فى مجال الاسرة او العمل الاجتماعى بشكل عام انما تحقق بفضل تضافر جهود النساء جميعا علىارض الامارات واستفادتهن الكاملة من كافة الخدمات وصور الاهتمام وخطط التنمية التى توجهت اليهن كما اشيد بدور الجيل المتعلم الذى قدم خبرته العلمية الحديثة وساهم افراده من الرجال والنساء فى دفع مسيرة النهضة الاجتماعية الشاملة بالامارات

الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة

أن أنجاز الاتحاد النسائى العام لهذه الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة فى دولة الامارات يأتى تأكيدا لالتزاماته بتوصيات الموتمر العالمى للمرأة الذى عقد فى بكين عام 1995 والذى يعد نقطة انتقال مهمة نحو ضرورة منح النساء المزيد من الاهتمام من أجل المساواة وتحقيق العدالة الاجتماعية والمشاركة فى التنمية المستدامة وكذلك تأكيد الحضور الايجابى للاتحاد النسائى العام على الصعيدين الاقليمى والدولى

المشاركة الايجابية فى البرامج التنموية

تستهدف هذه الاستراتيجية تنمية وتأهيل الكوادر البشرية النسائية وبنائها لتكون قادرة على المشاركة الايجابية فى البرامج التنموية سواء كانت خدمية أو أنتاجية وتعزيز ما حققته المرأة من نجاحات باهرة فى مختلف مجالات العمل الادارى والاقتصادى والاعلامى والصحى والتعليمى والاجتماعى والبيئى وغيرها من مجالات العمل الوطنى

التفاعل الايجابى مع الاخرين

اننا لا نومن بالانغلاق بل بالانفتاح ولا نقبل ان نعيش خلف اسوار عالية بل نريد التفاعل الايجابى مع الاخرين فنحن لا نخاف التغيير ولا نخشاه لاننا واثقون من اصالة حضارتنا ومتانة قيمنا الروحية وقدرتها على التعامل مع الحضارات والتفاعل معها بايجابية وبحيث لا تفقد جوهرها ومرتكزاتها

المرأة فى الامارات عضوا فى المجلس الوطنى الاتحادى

ان الوقت قد حان لتصبح المرأة فى الامارات عضوا فى المجلس الوطنى الاتحادى وان الاتحاد النسائى سيقوم بترشيح عدد من القيادات النسائية من المتميزات فى ابوظبى وان هذا الترشيح سيرفع الى مقام صاحب السمو رئيس الدولة واخوانه اصحاب السمو الشيوخ اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات لاختيار سيدتين ضمن اعضاء المجلس

المستقبل السياسى للمراة الاماراتية واعد

ان المستقبل السياسى للمراة الاماراتية واعد ويبشر بكل خير فى ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة - حفظه الله - الذى يؤكد اهمية العمل السياسى للمراة ويقدم دعما قويا لطموحها واحقيتها فى تولى وشغل المناصب الكبرى فى كافة المجالات

المرأة الخليجية

أن المرأة الخليجية اخدت دورها فى بناء المجتمع وقطعت شوطا متقدما فى مجال العمل السياسى كما أنها مشاركة فى اتخاد القرارات عبرقنوات تنظيمية الاتحادات النسائية

المجال السياسى

أنه لن يمضى وقت طويل حتى تأخد الاماراتية دورها فى المجال السياسى بعد أن تتم الترتيبات اللازمة لذلك

القوانين والتقاليد في الشريعة الاسلامية

قبل القوانين والتقاليد فان الشريعة الاسلامية انصفت المرأة واعطتها حقوقها كاملة وقوانيننا تستمد جوهرها من هذه القيم والتعاليم الخالدة .. وفى بداية مسيرة العمل النسائى واجهتنا معوقات كثيرة وكان من بينها بعض الاعراف والتقاليد السلبية وقد تجاوزناها بالاصرار والتعليم والتوجيه وبفضل حرص صاحب السمو رئيس الدولة الذى كان دائما نصيرا للمرأة ومشجعا لها فى العمل والمشاركة فتغيرت جميع المفاهيم فالعلم والعمل هدفان بالنسبة لاى مجتمع والمرأة الاماراتية قد استطاعت ان تثبت جدارتها فى كافة الميادين

التنشئة الصالحة للابناء

ومن خلال هذه الرعاية الدائمة التى اسست لنهضة نسائية بارزة فمهمة التنشئة تقع فى الدرجة الاولى على عاتق المرأة وهذه المهمة هى الاسمى والاعظم بالنسبة لكل الامهات فبدون التنشئة الصالحة للابناء والعناية بهم فان المجتمعات تصاب بالامراض الاجتماعية المختلفة والتى تؤدى الى الانهيار والتفتت وعلى النساء فى وطننا العربى امام هذا الواجب المقدس الا يعرن اهتماما لاى وصف قد يطلق عليهن من نساء لايفهمن المعنى الحقيقى للمساواة وكأن يقال هذه المرأة ربة منزل تقليدية أو غير ذلك من أوصاف هدفها التقليل من قدسية هذه المهمة العظيمة فالام هى المدرسة الاولى لكل المجتمعات

تربية اجيال المستقبل

ان تحقيق المرأة غاياتها من هذا التطور لا يعنى فى اى حال من الاحوال الاهمال فى جوانب اساسية فى حياتها وخصوصا المسؤوليات التى تقع على عاتقها مباشرة كتربية اجيال المستقبل

مكانة المرأة ى مختلف ميادين العمل الوطنى

أننا نتطلع بكل الثقة الى الدور المهم والمحورى الذى يمكن أن يلعبه المجتمع ومؤسساته الرسمية والمدنية فى دعم هذه الاستراتيجية والاسهام الفاعل فى تنفيذ المخطط والاهداف التى تضمنتها بما يعزز مكانة المرأة ويوسع دائرة مشاركتها البناءة فى مختلف ميادين العمل الوطنى

هويتنا الوطنية وثقافتنا

العولمة بالنسبة لنا لا تعنى باى حال التنازل عن هويتنا الوطنية وثقافتنا وتراثنا بل بالعكس فانها تعنى المحافظة على هذه المنظومة من القيم وتعزيزها وبالتفاعل الواعى مع الحضارات الاخرى

المرأة فى الامارات وزيرة

ان وزارات وموسسات الدولة المختلفة تضم العدىد من السيدات اللامعات والناجحات فى مواقعهن كوكيلات وزارة او مساعدات و قريبا قد نرى المرأة فى الامارات وزيرة

مشاركة المراة الاماراتية فى المجال السياسى

انه لايوجد ما يمنع مشاركة المراة الاماراتية فى المجال السياسى و ان ذلك حق لم يحرمه عليها الدين ولم يمنعه الدستور

مشروع قانون الخدمة المدنية

ومن أهم هذه الامتيازات أن المجلس الوطنى الاتحادى وافق على اقتراح لجنة الشوون التشريعية والقانونية المنبثقة عنه بتعديل مشروع قانون الخدمة المدنية بحيث يسمح للمرأة العاملة بأن تحظى بأجازة وضع مدة شهرين تحصل خلالهما على الراتب كاملا بالاضافة الى أربعة أشهر أخرى لرعاية الوليد بواقع شهرين بنصف راتب وشهرين دون راتب وذلك بشرط موافقة جهة العمل وبما لا يتعارض مع مصلحته. ومن المتوقع أن يرفع المجلس الوطنى مشروع القانون فى وقت قريب الى مجلس الوزراء ليشكل بعد أصداره مكسبا جديدا للمرأة العاملة فى الامارات وهو مكسب ينعكس بطبيعة الحال أيجابيا على الطفل

شوءون المجتمع

أن المرأة فى دولة الامارات تشارك حاليا مشاركة فاعلة فى شوءون المجتمع وفى رسم ملامح الحاضر والمستقبل واذا كانت المرأة فى الامارات لم تسم وزيرة أونأئبة فأنها تلعب أكثر مما يناط بهذه المناصب من مسئوليات فى الواقع العملى

أهمية النجاح فى البيت

لا يمكن بأى حال من الاحوال اغفال الدور الرئيسى للمرأة فى كل مكان وزمان وهو دورها كزوجة وأم وراعية للاجيال والنجاح فى العمل لا يلغى أبدا أهمية النجاح فى البيت بل ان الاول لا يكون بديلا او عوضا عن الثانى والمرأة الواعية يجب أن تراعى هذه المسالة وألا تهملها وفى الوقت الذى يساند فيه صاحب السمو رئيس الدولة أحلام وطموحات المرأة فى العمل والمشاركة البناءة فان سموه يدعوها دائما الى الانتباه لبيتها وأسرتها والتمسك بقيم العائلة العربية والاسلامية والاقتداء بأمهات المسلمين ومن هنا فان الواجب الاول والاخير للمرأة هو أن تصنع نجاحاتها فى تكوين أسرة وان تحافظ على استقرار بيتها وان تمد الوطن بأجيال صالحة وملتزمة وبالتالى فان هذا الواجب والهدف والغاية هو أصل الواجبات وفيه كل الدلائل على محبة الوطن وعلى استقراره وسعادته

المرأة الاماراتية والعربية

ان القول ان المرأة لاتنتج فيه شىء من التجنى على حاضرها وماضيها فمثلا ان المرأة فى صعيد مصر كانت تعمل فى داخل المنزل وخارجه وكانت تزرع الحقل الى جانب زوجها وتحصده معه بالاضافة الى الجهد الاسمى وهو تربية الابناء وانشاء الجيل الصالح .. وهنا فى الامارات كان الامر كذلك بالمرأة كانت تصنع مختلف حاجيات منزلها وبالتالى كانت منتجة وعملها لم يتوقف بأمسها وحاضرها واستمر عطاء المرأة الاماراتية والعربية بل ربما زادت الاعباء الحياتية عليها مع هذا التطور الكبير الذى يشهده العالم

الثقة الغالية

طموحاتى ان تكون المراة الاماراتية حاضرة فى الدورة القادمة للمجلس الوطنى وثقتى بلا حدود فى انها ستدخل فى هذه المرحلة واثقة من رعاية ودعم كبيرين من صاحب السمو رئيس الدولة واخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات لان كل ما حققته من انجازات وما نالته من استحقاقات انما جاء عبر هذه الثقة الغالية

تواصل معنا

يمكنك التواصل معنا خلال ساعات الدوام الرسمي:

من الاحد إلى الخميس من الساعة 8:00 صباحاً إلى 3:00 ظهراً

صندوق بريد 130, أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة

الحصول على الإتجاهات